عالم السيارات

عمر السيارة الافتراضي: 10 أخطاء تُقلّل من عمر المركبة

عادات سيئة يمارسها كثير من الناس وتؤدي لتدمير السيارة

تحتاج السيارات الحديثة والقديمة إلى تنظيف وعناية وصيانة دورية. ورغم أهمية هذه الأمور، لكن البعض يهملها، أو قد يقوم صاحب سيارة ما بإجراءات خاطئة تضر بها وفاعليتها حتى لو كانت هذه السيارة من أفخم السيارات في العالم. وقد تضطره إلى التخلي عنها واستبدالها بسيارة أخرى، رغم أنها يمكن أن تعيش لفترة أطول وبلا أي مشاكل. يمكن لخطأ بسيط أن يؤثر كلياً على عمل المحرك وجودته، وقد يدمر السيارة بالكامل. وسنوضح أبرز التصرفات الخاطئة التي تقلل من عمر السيارة الافتراضي ولا ينتبه إليها الكثير من السائقين، أو قد لا يعتبرونها ذات تأثير سلبي كبير.

  • كان متوسط ​​عمر السيارة في الماضي أقل بنسبة كبيرة مما هو عليه هذه الأيام. في الوقت الحالي يمكن أن نقول إن السيارة العادية يستمر عمرها حوالي 12 سنة أو تقطع ما يقارب الـ 200000 ميل. كما يمكن للسيارات الحديثة مثل السيارات الكهربائية (سيارة تيسلا مثلاً) أن تسير مسافة أطول قد تصل إلى نحو 300000 ميل.
  • قبل نحو عشرة سنوات كان من المتوقع أن يكون عمر السيارة تقريباً ثماني سنوات أو تقطع مسافة 150.000 ميل. في الواقع، كان الوصول إلى قطع مسافة 100000 ميل هو إنجاز كبير للسيارة.

تصرفات تقلل عمر السيارة الافتراضي

1- قيادة السيارة فوق الحُفر في الشارع

على الرغم من أن أنواع السيارات الكهربائية والسيارات الحديثة الأخرى تحوي مزايا وأدوات خاصة لتفادي الأضرار الناجمة عن الحفر في الطريق. إلا أن تكرار عبور السيارة عبر الحفر يؤثر بها سلباً.

كما أن تحرك السيارة فوق الحفر بسرعة عالية يؤدي إلى تلف أو انبعاج في العجلات والدعامات وبالتالي يقلل من متوسط عمر السيارة.

2- استخدام وقود رخيص ورديء

عادة ما يرافق السيارة تعليمات ترشدك إلى نوع الوقود الأفضل الذي يتوجب عليك استخدامه لسيارتك. حيث إن النوع الموصى به من شركة السيارة المصنعة سيكون بالتأكيد الأفضل لعمل المحرك. كما ويساعد على عمل السيارة بأكبر جودة ممكنة. وقد يلجأ البعض إلى استخدام أنواع أخرى من الوقود ذات السعر المنخفض، والتي تؤدي إلى مشاكل لا حصر لها في المحرك والسيارة كما أنها تقلل من عمر السيارة الافتراضي.

3- عدم تشغيل السيارة لفترة زمنية طويلة

يؤدي الانقطاع عن قيادة السيارة لفترة زمنية طويلة إلى إحداث خلل في عمل بطارية السيارة، كما قد تتأثر الإطارات جراء عدم تحركها وثباتها، بالإضافة إلى أن الوقود القديم تترسب مواد داخل المحرك وتؤثر في عمله بشكل صحيح.

من أجل تفادي حدوث هذه المشاكل، ينصح باتباع بعض من الإرشادات، منها: أن تترك السيارة في داخل كراج داخلي وليس في الخارج، بالإضافة إلى تنظيفها للحفاظ على الطلاء الخارجي، كما ينصح بتفقّد الهواء داخل الإطارات حتى تحافظ على شكلها وثباتها، ويمكن أن يتم ربط بطارية السيارة بمصدر طاقة أو شاحن حتى لا تتوقف لفترة طويلة وبذلك تقليل عمر السيارة الافتراضي.

4- القيادة على شوارع غير مرصوفة

الشوارع غير المرصوفة تعد مكاناً أكثر خطراً من الطرق المرصوفة، حيث تزداد نسبة الحوادث فيها نتيجة صعوبة القيادة فيها. كما أن صعوبة تحرك السيارة فيها يؤدي إلى الحاجة إلى استهلاك كمية أكبر من الوقود. بالإضافة إلى إتلاف الإطارات بسبب المعيقات والحجارة الموجودة عليها.

5- إهمال تنظيف السيارة بانتظام

قد لا يكترث الكثيرون لنظافة سياراتهم. ففي بعض الأحيان سيهطل المطر وتتسخ، أو لا يوجد وقت كافٍ لتنظيفها، أو ربما ستدخل السيارة طريقاً ترابية وتتسخ. لكن إهمال نظافة سيارتك بشكل كبير قد يؤدي إلى إفساد وتآكل أجزاء من الطلاء الخارجي، بالإضافة إلى احتمالية صدأ بعض الأجزاء منها.

6- إهمال نظافة ما تحت غطاء المحرك

تبعاً للنصيحة السابقة. لا يجب التركيز على النظافة الخارجية للسيارة، وإهمال الأجزاء الداخلية. وخاصة الموجودة تحت غطاء المحرك الأمامي، والذي يؤدي تراكم الأوساخ والغبار داخله إلى الإضرار بالمحرك والقطع المجاورة له. كما يجب مراعاة التنظيف المستمر لهذا الجزء من السيارة يحول دون تراكم الرواسب التي قد تتلف المحرك بالكامل.

7- إمساك “الجير” طوال وقت القيادة

أغلب السائقين يضعون أيديهم فوق أداة “الجير” أو ناقل الحركة للتحكم في قيادة السيارة بشكل أسرع. لكن هذا التصرف يساهم في تآكل المواد التي يتكون منها ناقل الحركة بصورة أسرع من الوقت الافتراضي لتلفها. وحالياً أصبحت السيارات الحديثة تتجه إلى النوع الأوتوماتيكي، والتي لا تحتاج إلى استخدام الجير يدوياً من قبل السائق نفسه.

8- استخدام سوائل وقطع للسيارة سيئة الجودة

إن استخدام قطع غير أصلية أو ذات جودة وسعر منخفضين للسيارة، أو حتى سوائل وزيوت غير ملائمة قد يؤدي إلى تلف سيارتك بالكامل، حيث أن الزيت الخاص بالسيارة يجب أن يكون معامل لزوجة معينة مخصصة للسيارة، كما أن شمعات الإشعال يجب أن تؤدي إلى درجة الحرارة المناسبة، كما أن مرشّحات ومنقّيات الهواء والوقود يجب أن تكون ذات جودة عالية. ويفضل أن تكون مصنعة من علامة تجارية ذات ثقة عالية.

9- إهمال التغيير المستمر لزيت السيارة

ينصح بتغيير زيت السيارة بشكل مستمر ومنتظم؛ حتى لا تترسب المواد التي تسبب التلف داخل محرك السيارة. كما يساعد تغيير الزيت على زيادة عمر السيارة الافتراضي والمدة التي تستطيع السيارة العمل بكفاءة فيه.

10- قيادة السيارة فوراً قبل تسخين المحرك

عند تشغيل السيارة خاصة في فصل الشتاء والأجواء الباردة، يجب الانتظار عدة دقائق قبل تحريك مقود السيارة. حتى يستطيع المحرك الوصول إلى درجة الحرارة المناسبة ليعمل بشكل جيد. والقيادة فوراً قبل تسخين المحرك سيؤدي إلى إحداث مشاكل فيه ومن ثم تقليل عمر السيارة الافتراضي.

المصادر: 1 2 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!