معارف ومعلومات

أفضل أدوات الرسم على الجدران والحائط

أدوات الرسم على الجدران قد تطورت على مر العصور. ويعتبر فن الرسم على الجدران فن تشكيلي قديم جدًا حيث بدأ الإنسان منذ أول عصوره أن يعبر عن حياته وعن أفكاره وعن كل شيء حوله عن طريق الرسم على جدران الكهوف. ومن خلال هذه الرسومات استطاع العلماء أن يتعرفوا على طريقة حياة الإنسان وثقافته وأفكاره قديمًا. وتطور هذا الفن إلى يومنا الحاضر فأصبح يُستخدم لكثير من الأغراض مثل الزينة والدعاية والإعلان. ومع تطور التكنولوجيا اصبحت هناك تطبيقات الرسم على الجدران والحائظ ولكن بشكل الكتروني على الهواتف المحمولة.

بداية ظهور الرسم على الجدران

قبل البدء بذكر أسماء أدوات الرسم على الحائط أو الجدران، يمكننا في البداية تعريف الرسم بأنه أسلوب لرسم مخطط أو كائنات حية أو غيرها من الأشكال للتعبير عن العواطف. وما يدور من أفكار في رأس الفنان، وذلك مع تكوين بعض الصفات الجمالية بطريقة ثنائية الأبعاد.

ظهر هذا الرسم منذ آلاف السنين في الكهوف، وهي إحدى سبل معرفتنا بالحضارات السابقة مثل الحضارة الرومانية والإغريق وطريقة كتابة الأسماء في هذه الحضارات. وفي العصر الحديث نجد الرسم على الجدران في بداية الستينات من فيلادلفيا إلى نيويورك.

وقد انتشر في جدران أنفاق القطارات بشكل كبير جدًا في أواخر العقد الذي يليه عن طريق عصابات الشوارع. ومن هنا جاء مسمى الكتابة على الجدران بعدما ذكرته صحيفة تايمز لمناقشة كونه فنًا أم تخريب.

خاصةً بعدما انتشر الأمر على الأسطح والمباني من قِبل الفنانين المشهورين. فقد أصبح الرسم على الجدران ضمن الأعمال التجارية الكبيرة حيث اشتهر بها الفنان الفرنسي بليك لو رات Blek le Rat، والفنان البريطاني بانكسي.

ما هي فوائد الرسم للإنسان

عبّر الإنسان منذ القدم عن مشاعره بالرسم على الجدران، والرسم من أنواع الفنون الذي يتم عن طريق استخدام أدوات مثل الخطوط والألوان لتحديد شكل ما. وقد ساعد على تفريغ طاقات الإنسان والتعبير عما بداخله بشكل كبير وله عدة فوائد أهمها ما يلي:

تحسين الحالة النفسية

فالإنسان يشعر بالسعادة والمتعة عندما يفرغ المشاعر الموجودة داخله بالرسم سواءً كانت تلك المشاعر تعبير عما يشعر به الشخص من حب أو فرح.

يساهم في تنظيم أفكار الإنسان

فعندما يفكر الإنسان أن يرسم أي شيء يبدأ بتنظيم الخطوات وتنظيم مكان الأشياء التي يريد رسمها وترتيبها بشكل تدريجي. وهذا ينمي مهارات التفكير الإبداعي وزيادة قدرة التنظيم والتحليل عند الإنسان.

ينمي مخيلة الإنسان ويعزز تركيزه

وذلك لأن الإنسان يحتاج إلى تخيل بعض الأشياء لرسمها، والتركيز بالأشياء المحيطة لأخذ أفكار منها.

يساعد الإنسان على الإبداع

وجعل الرسومات التي يرسمها تدل على رموز ومفاهيم لا يمكن وصفها وإيصال الفكرة المطلوبة منها إلا بالرسم.

ما هي أدوات الرسم على الجدران؟

لقد لجأ الإنسان منذ أقدم العصور للرسم فكان يرسم طريقة حياته والحيوانات المحيطة به وبعض الرموز. وذلك بواسطة الحفر على الصخور وجدران الكهوف. ومن ثم تطورت أدوات الرسم على الجدران شيئًا فشيء حتى عرف الإنسان الطبشور. ومن ثم الألوان وأصبح لها عدة أنواع منها ما يلي:

  • المائية: حيث يقوم الرسام بخلط اللون الممزوج ببعض مواد التثبيت الذي يحتاجه مع قليل من الماء. ومن ثم يرسم به من خلال فرش خاصة للرسم لها عدة أحجام.
  • كما يوجد ألوان تعجن بالزيت وتسمى بالألوان الزيتية. في الحقيقة تعتبر من أجمل الألوان التي تستخدم للرسم.
  • استخدم الرسامون أيضًا الدهان العادي للرسم من خلال مزجه بمواد خاصة تساعد على التثبيت ومن ثم الرسم به بواسطة الفرشاة.
  • علب البخاخ التي تتواجد بجميع الألوان ويتم الرسم بها من خلال بخ الحائط بالشكل المطلوب باستخدام اللون المناسب.

بداية فن الجرافيتي

يسمى فن الرسم على الجدران بفن الجرافيتي وقد تم العثور على الكثير من الرسوم على الآثار القديمة والصخور وجدران المغارات والكهوف. في الواقع كان القدماء يكتبون أسماءهم بواسطة حفر الجدران المحيطة بهم.

ومن ثم تطور هذا الفن وتطورت أدوات الرسم على الجدران في بداية القرن السابع. وأصبح الناس في ذلك الوقت يكتبون أسمائهم على جدران المنازل التي كانوا يقيمون بها.

وفي أواخر القرن السابع قام بعض الأشخاص في أمريكا وأوروبا بتشكيل عصابات واتخذوا من الرسم على الجدران وسيلة للتعبير عن مطالبهم ونعي أفرادهم المتوفين. وتم منع الرسم والكتابة على الجدران وتضاربت الآراء بين أن هذا الرسم تخريبًا الجدران والمظهر المحيط وبين أنه فنًا.

ولكن فيما بعد بدأ بعض الفنانين والرسامين المشهورين يرسمون على الجدران والأسطح وساعدهم في ذلك بعض برامج تحويل الصور إلى رسم كما اعتُبر الرسم على الجدران والمباني في أمريكا عملاً فنيًا إذا كان بموافقة أصحابها. وإزعاجًا عامًا واعتداءً على ما يملكون إذا كان دون استئذان أصحابها.

استخدامات الرسم على الجدران

لقد تنوعت أدوات الرسم على الجدران واستخدم هذا الفن لعدة أغراض مختلفة منها ما يلي:

  1. استخدم فن الرسم على الجدران العامة للتعبير عن معتقدات خاصة وإيصال أفكار معينة.
  2. تم استعماله أيضًا بغرض الترويج والدعاية.
  3. استخدم لرسم أشكال وصور ولوحات للزينة.

وبذلك نكون قد تحدثنا عن الرسم وأهميته وتاريخه وأدوات الرسم على الجدران وتطورها عبر العصور حيث أصبح الرسم على الجدران فن كبير يستخدم عدة مجالات منها التجارية والترويجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!