حياة وصحة

أسباب تساقط الشعر : 9 عوامل أساسية تُساهم في سقوطه والعلاجات المتوفرة

الرابط المختصر:

هذا المقال مخصص للتعرف على أسباب تساقط الشعر. بالإضافة الى تحديد العلاج الملائم بعد تحديد المسببات بدقة، وعلاوة على ذلك، سنتطرق الى أهم الأعراض الناجمة عن فقدان الشعر.

تساقط الشعر مشكلة شائعة تواجه العديد من الناس. في الحقيقة تتنوع أسبابها بين التغييرات الغذائية والأمراض المزمنة وغيرها من العوامل التي نقدمها فيما يلي:

وفقا لفرانشيسكا فوسكو، طبيبة الامراض الجلدية الأمريكية، يبلغ متوسط تساقط الشعر الطبيعي للإنسان حوالي 50 -100 شعرة في اليوم، وذلك اعتمادا على المرحلة التي يمر بها الشعر، ولا يؤثر تساقط الشعر على مجموعة محددة من الناس، وهو شائع جدًا بين النساء.

الآثار النفسية لتساقط الشعر

كشفت دراسة أجريت عام 2015 أن مشكلة تساقط الشعر تؤثر نفسيا على النساء على بالأخص. إذا يضر باحترامهن لذواتهن ويؤدي في بعض الحالات إلى الاكتئاب. كما أنه يضعف القدرة على تكوين علاقات اجتماعية. مما يؤكد على ضرورة تحديد الأسباب من أجل العثور على الحل المناسب للمشكلة.

أسباب تساقط الشعر الرئيسية

1. اضطرابات الغدة الدرقية

تقع الغدة الدرقية في قاعدة العنق. وهي المسؤولة عن انتاج هرمونات حيوية مسؤولة عن معدل التمثيل الغذائي. كما أنها مسؤولة عن نمو الجلد والشعر وحتى الأظافر. وتعتبر اضطرابات الغدة الدرقية أكثر شيوعا بين النساء. وخاصة النساء فوق سن الخمسين.
إذ تشير الدراسات العلمية إلى أن واحدة من كل 8 نساء (أي 12.5 %) تعاني من اضطراب ما في الغدة الدرقية طوال حياتها.

وفي حين أن اضطرابات الغدة لها اعراض. إلا أن ابسط الطرق لرصد المشكلة هي تحليل الدم. كما يذكر أنه يمكن علاج حالات خلل الغدة الدرقية عن طريق الأدوية التي يصفها الطبيب أو الجراحة. والتي تعيد مستويات إنتاج الهرمونات إلى طبيعتها.

الغدة الدرقية من الغدد الصماء. تفرز الغدة الدرقية التي تقع أمام القصبة الهوائية الهرمونات إلى مجرى الدم مباشرة. كما وتدير عملية التمثيل الغذائي الأساسية والتي تتحكم في انتاج الطاقة داخل الجسم.

تشبه الغدة الدرقية شكل الفراشة، وهي تعمل بالتعاون مع الغدة النخامية التي تفرز هرمون (TSH) لتحفيزها على انتاج هرمون
ثيروكسين، ولكنها شديدة الحساسية للأمراض، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى توقفها عن إنتاج الهرمونات الحيوية لهذه العملية، وهذا يؤدي بدوره إلى خلل في شتى وظائف الجسم، بما في ذلك تساقط الشعر، بسبب اضطراب مستويات هرمون الغدة الدرقية (T4) وثلاثي يودوثيرونين (T3).

2. نقص الحديد والانيميا وعلاقته بتساقط الشعر

في قد يبدو الامر غريبا لمعظم الناس، إلا أن نقص الحديد والانيميا أو فقر الدم يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر ، وخصوصا بين النساء.

ويمكن تشخيص فقر الدم من خلال الانتباه للأعراض التي تتضمن التعب المزمن والوهن وشحوب الجلد وضعف القدرة على التركيز والصداع المتكرر وبرودة الأطراف وتساقط الشعر.

وبعد ملاحظة الاعراض. يتم تأكيد التشخيص عن طريق تحليل دم بسيط. ومن ثم يصف الطبيب العلاج اللازم بإضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بالحديد، مثل اللحوم والكبد ومكملات الحديد الغذائية.

3. مشكلات الجلد

من الممكن أن تؤدي الإصابة بمشكلات الجلد مثل الصدفية والالتهابات لتساقط الشـعر، ومن الأسباب وراء تساقط الشعر أيضاً وجود قشرة الرأس لذلك أوصت الطبية الأميركية فرانسيسكا فوسكو، المتخصصة في أمراض الجلد أنه من الضروري تتبع الحالة الصحية لفروة الرأس والتحقق من عدم وجود القشرة بلونيها الأبيض والأصفر أو وجود الالتهابات الحمراء وذلك من خلال المتابعة الطبية بشكل دوري حتى يتم التأكد أن فروة الرأس تخلو من وجود أي أمراض جلدية تستدعي التدخل الطبي السريع ويحدد الطبيب بعد فحص فروة الرأس آلية العلاج المتدرجة بدءاً من استخدام شامبو للقضاء على القشرة المنتشرة بفروة الرأس وصولاً إلى العلاجات الخفيفة الخاصة بمرض الصدفية.

4. الذئبة الحمراء

ووفقاً لما صرحت به الطبيبة فوسكو، فإن هناك العديد من الأمراض التي من أهم أعراضها تساقط الشعر مثل مرض الذئبة الحمراء وهو عبارة عن مرض يصيب الجهاز المناعي ويجعله يقضى على الانسجة السليمة في أجزاء متفرقة من الجسم ويخلف هذا الأمر الكثير من الأعراض منها تساقط الشعر، تقرحات الفم، الصداع، تورم أطراف ومفاصل الجسم والذي يترتب عليهم الشعور بالألم الحاد لذلك يجب سرعة التوجه لطلب المساعدة الطبية.

مرض الذئبة أحد أسباب تساقط الشعر

5. خسارة الوزن غير المبررة وعلاقته بتساقط الشعر

يفقد بعض الأشخاص الكثير من وزنهم بدون سبب واضح. وهذا الأمر يؤثر بالسلب على صحته ويؤدي لتساقط شـعره. كما ذكرت الكثير من الدراسات أن فقدان الوزن غير المبرر والمستمر يؤدي لفقد عنصر البروتين فيه. وذلك بجانب العديد من المواد الغذائية الأخرى اللازمة لصحته. وهذا يجعل الشعر عرضة بشكل أكبر للتساقط. والحل الأمثل لمعرفة السبب وراء خسارة الوزن بدون سبب هو الخضوع للفحص الطبي وتحليل الدم.

6. العناية الخاطئة بالشعر

ومن توصيات الطبيبة الأميركية من أجل إيقاف تساقط الشعر، هو تجنب غسيله بشكل مستمر وزائد عن الحد لأن ذلك يؤدي لتقصفه ومن ثم تساقطه وأيضاً عدم وضع منتجات العناية بالشعر عليه وهو جاف حتى لا نصيبه بالتقصف. ووفقاً لنصائح الطبيبة، يجب في الواقع الابتعاد عن استخدام أجهزة الشـعر الحرارية. على سبيل المثال المكواة والمجفف لأنهما يسببان أضراراً جسمية تؤدي في النهاية لفقدانه.

العناية الخاطئة أحد مسببات تساقط الشعر

7. تكيس المبايض PCOS

يحدث مرض تكيس المبايض PCOS نتيجة لخلل هرموني. ويسبب عدم انتظام فترات الحيض لدى السيدات وقلة أعداد البويضات. ويؤثر على فرص الحمل بشكل عام. وليس ذلك فقط، بل من تداعيات هذا المرض النمو المفرط لشعر الوجه أو الجسم نتيجة للخل الهرموني الذي يؤدي لرفع الهرمونات الذكورية. ويتسبب مرض PCOS في تورم المبايض وانتشار الفجوات التي تحتوي على سائل يسمى ب follicles حول البويضات.

8. تساقط الشعر الكربي

أوضحت الطبيبة التركية “نيلغون شنتورك”. أن تساقط الشعر الكربي يأتي من بين الأسباب الشائعة وخاصة لدى النساء نتيجة الاضطرابات الهرمونية. على سبيل المثال ما يحدث بعد الحمل وحبوب منع الحمل او نتيجة اضطراب في الغدة الدرقية.

كما قد يحدث تساقط الشعر الكربي نتيجة بعض الامراض المرتبطة بارتفاع درجة الحرارة. أو نقص الحديد أو نتيجة اتباع حميات غير مناسبة او فقدان الوزن السريع. كما تتضمن الأسباب بعض الادوية التي تؤثر على الايض وتلك المستخدمة في العلاج الكيميائي للسرطان.

9. تناقص الشعر

بجانب ما ذُكر أعلاه، تتضمن الأسباب أيضا حالة تُعرف بتناقص الشـعر. يحدث فيها تراجع في كثافة وكمية الشعر ليصبح أخف. وخاصة في مقدمة الرأس. وأشارت شنتورك أن تناقصه عادة ما يظهر لدى بعض النساء نتيجة عوامل وراثية. ونادرا جدا ما يتحول إلى صلع في السيدات مثلما يحدث لدى بعض الرجال.

كما أوضحت الطبيبة التركية أن تناقص الشعر والصلع الوراثي لدى السيدات يمكن علاجهما في مراحله المبكرة.
وذلك من خلال ادوية فموية وأخرى يتم وضعها على فروة الرأس.

خطوات علاج تساقط الشعر

1. تحديد السبب وراء تساقط الشعر

وفقا لشنتورك، طريقة إيقاف تساقط الشعر تتحدد بناء على أسبابه التي يكشف عنها من خلال الفحوصات اللازمة والتي تتضمن فحص كثافته وسمكه ونمط التساقط بجانب مجموعة من فحوصات الدم، مع الاخذ في الاعتبار عدة عوامل، بما في ذلك اختلاف الحالة بين الرجال والنساء وما إذا كان هناك امراض معينة ترتبط بتساقط الشعر بجانب الأسباب الشائعة لتساقطه .

هذا وأشارت شنتورك إلى أنه في الطبيعي، أن يسقط حوالي 100 شعرة يوميا في دورة طبيعية مستمرة للتخلص من الخصلات التي انتهت دورة حياتها وانبات أخرى مكانها. إضافة إلى أن دورة تساقطه عادة ما تزداد موسميا في فترة الانتقال بين الفصول، وخاصة الربيع والصيف.

كما أوضحت في النهاية أن سقوطه نتيجة ما ذُكر من عوامل. عادة ما يبدأ بعد مرور 3-6 أشهر عليها، بينما يتوقف تلقائيا في حال عدم استمرار هذه العوامل والأسباب.

2. تجنب الاجهاد والتوتر

تقول الطبيبة نوف الصديقي، وهي استشارية الأمراض الجلدية بمؤسسة حمد الطبية القطرية. إنه على النساء الابتعاد عن عوامل التوتر والإجهاد الذين يتعرضن لهم بشكل يومي لأنهما أحد الأسباب القوية وراء قلة كثافته.

3. استشارة الطبيب

كما نصحت الطبيبة نوف بضرورة التوجه للطبيب من أجل التأكد من عدم وجود أي أمراض عضوية وراء سقوطه وحتى يحدد الطبيب وفقاً للفحوصات اللازمة الأسباب وراء تساقطه .

وقالت الطبيبة أن العلاجات تتضمن بعض السوائل والفيتامينات والمكملات الغذائية التي لها دور في وقف تساقطه وزيادة كثافته عن طريق تدعيم نمو بصيلاته.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!