التاريخ والحضارة

أسباب سقوط الدولة العباسية: أهم الأسباب التي أدت إلى سقوط خلافة بني العباس

الرابط المختصر:

سنتحدث في هذا المقال عن أسباب سقوط الدولة العباسية، ومن ثم سنتطرق إلى العصر العباسي الأول والثاني، وسبب تسمية الخلافة العباسية بالإضافة الى نسب هذه الدولة.

العوامل الأساسية و أسباب سقوط الدولة العباسية

1. تدخلات العناصر غير العربية وازدياد نفوذها

كان قيام الدولة العباسية ابتداءً بمساعدة الفرس، في الحقيقة، تم توليهم مناصب عليا في البلاد، حتى أمسوا ينازعون الخلفاء، ويتخذونهم فضلاً عن محاولتهم نقل مركز الخلافة إلى خراسان. وقد تصدى لهم خلفاء العصر الأول وابطلوا محاولاتهم. حتى جاء الأتراك الذين تدخلوا في السلطة بشكل كبير، وتدخلوا في شؤون الخلفاء، وباتوا قادرين على العزل والتولية.

2. تعدد أولياء العهد من أهم أسباب سقوط الدولة العباسية

وقد ظهر هذا واضحاً فيما فعله هارون الرشيد مع أولاده. حين قام بتولية العهد من بعده لأكثر من واحد، الأمر الذي ترتب عليه حدوث الفتن ونشوب الحرب بين الأبناء. كما كان لهذا أسوأ الأثر على دولة بني العباس وسبباً رئيساً في سقوطها.

3. اتساع مساحة الدولة

في الواقع ورث العباسيون دولة شاسعة المساحة من بني أمية. وقد امتدت من أقاصي الصين شرقاً وحتى المحيط الأطلسي غرباً. ومع تدهور الدولة وضعفها وميل خلفاء ذلك العصر إلى البذخ والترف، ولذلك، أصبح من الصعب إحكام السيطرة على تلك الدولة مترامية الأطراف.

4. النزاعات بين الولايات الإسلامية من أهم أسباب سقوط الدولة العباسية

أدى الصراع بين الخلافة العباسية في بغداد مع خلافة الأمويين في الأندلس، وخلافة العبيديين في الشمال الإفريقي إلى ضعف وسقوط الدولة العباسية.

5. انفصال عدد من الولايات

نتيجة لسعة مساحة الدولة، وضخامة حجمها، وضعف خلفائها، ظهرت النزعات الانفصالية في ولايات الخلافة العباسية؛ ولكن بسبب طمع ولاتها ومنها: الدولة السلجوقية في فارس والعراق، ودولة الأمويين في الأندلس، ودولة الطولونيين والإخشيديين في الشام ومصر، والدولة السامانية، والزيدية، والصفارية، والبويهيين في فارس، ودولة الأدارسة و الأغالبة، والفاطميين وبعدهم الموحدون في الشمال الأفريقي، ودولة بني حمدان في الأندلس.

6. ضعف بعض خلفاء العباسيين وظهور الزنادقة من أهم أسباب سقوط الدولة العباسية

انصرف عدد من الخلفاء وأبناؤهم ووزرائهم إلى الملذات والشهوات، وتركوا زمام الأمر لـ عناصر غير عربية. ولذلك، ظهرت طوائف متعددة مثل الخرمية و الرواندية والمعتزلة، ونشروا البدع ما أدى إلى انقسام الدولة، وانتشار الصراعات فيها.

7. إنهاك الخزينة العامة للدولة

أنهكت الخزينة العامة للدولة بالخلافات والنزاعات، و كذلك الحروب المستمرة مع دول الجوار بغرض استنزافها.

نهاية الدولة العباسية

في الواقع انتهى العصر العباسي باجتياح التتار بغداد تحت قيادة هولاكو خان وقتلهم للخليفة المستعصم بالله آخر خلفاء بني العباس في عام 656 هـ.

الدولة العباسية

ينسب العباسيون إلى العباس ابن عبد المطلب ابن هاشم، عم النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم. وقد قسّم أهل التاريخ حكم بني العباس إلى فترتين حكمت خلالهما الدولة العباسية وتقلبت ما بين قوة وضعف هاتان الفترتان هما:

العصر الأول العباسي

والذي امتد من العام 750م إلى عام 847 م، وهو عصر بدأ بخلافة أبي العباس السفاح، وانتهى بالخليفة الواثق بالله. في الحقيقة، تميزت الدولة في ذلك العصر بالمنعة والقوة والاستقلال. كما تميزت بإحكام الخلفاء السيطرة على أركان الدولة ومقاليد الحكم، وقد نجح الخلفاء حينها في إخماد الثورات ضدهم، وتقوية الدولة وتوحيدها.

العصر الثاني العباسي

ابتدأ هذا العصر بالخليفة المتوكل سنة 847 م وانتهى بـ الخليفة المستكفي عام 946م. وقد تميز بالضعف وضياع هيبة و ضعف الدولة العباسية بشكل كبير. كما وظهرت فيه حركات انفصالية لـ ولاة الأمصار، وأحكم الاتراك قبضتهم على زمام الأمور، واستقل البويهيون في أصفهان وخرسان عن الدولة، كما استقل الحمدانيون في ديار بكر والموصل ومضر وربيعة، واستقل الإخشيديون بمصر والشام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!