تنمية بشرية

أسرار التفوق في الدراسة: 10 خطوات ستحقق لك أعلى الدرجات

يبحث الكثير من الطلاب عن أسرار التفوق في الدراسة وتحقيق العلامات التي يطمحون إليها بطرق سهلة وبسيطة للالتحاق بكليات القمة وضمان مستقبلهم على المستوى العملي والوظيفي. فمع التخطيط الجيد يمكن أن تصبح الأمور أسهل سواء أثناء الدراسة أو التحضير للامتحانات.

وتبقى الرغبة في التفوق أهم شيء للوصول إلى مفتاح النجاح وتحقيق الطموح فإذا لم تحدد هدفك بدقة لن تصل أبدًا إلى مرادك وتذكر أن مستقبلك بين يديك الآن.

أسرار التفوق في الدراسة

في هذا التقرير نستعرض لك عزيزي الطالب أسرار التفوق في الدراسة. إذا قمت بتنفيذها بشكل سليم سيمكنك حصد أكبر الدرجات في المواد الدراسية التي تتلقاها.

لا تستسلم لإغراءات الرفاهية

يجب أن تختار المكان المناسب لمراجعة دروسك. فإذا كانت غرفتك مليئة بالألعاب أو أدوات الترفيه تخلص منها على الفور من خلال نقلها إلى مكان آخر صعب الوصول إليه وقم بترتيب مكتبك جيدًا قبل البدء حتى لا يتشتت ذهنك.

حافظ على أداء الواجب المنزلي

عليك الالتزام بأداء الواجب المنزلي باستمرار فهي الوسيلة التي تبقيك دائمًا على اطلاع بما تدرسه طوال العام. لذا يمكنك من خلال هاتفك ضبط المنبه على موعد محدد لأداء الواجبات المنزلية حتى لا تنسى.

ابحث عن نقطة ضعفك واسأل معلمك

إذا أردت أن تكون طالبًا جيدًا وملمًا بجميع الدروس. يجب ألا توجد أي أسئلة في ذهنك متعلقة بمادة ما ولو حدث ذلك يمكنك القيام بعدة خطوات، مثل مراجعة الدرس الذي تدور أسئلتك حوله وتعيد حل الواجب المنزلي مرة أخرى ولو استمرت حالة عدم الفهم لديك. حينها لا تتردد في التوجه إلى المعلم وسؤاله عما لا تفهمه.

حدد مستواك

يجب أن تعرف جيدًا النقطة التي تقف عندها لتنطلق منها بحثًا عن الأفضل. فعلى سبيل المثال عندما تدرس مادة العلوم وتنتهي من درس ما قم بتقييم مدى فهمك له مثل “ضعيف، مقبول، جيد، جيد جدًا، ممتاز” وهكذا في جميع دروسك.

وعندما تنتهي من جميع الدروس وتبدأ مرحلة المراجعة سيمكنك بسهولة تحديد الدروس التي لم تستوعبها بشكل كامل والبدء في مراجعتها جيدًا وتحسين نفسك بها.

حضّر دروسك القادمة

من بين أسرار التفوق في الدراسة إظهار مدى براعتك لمعلمك في الفصل. حتى يكوّن فكرة جيدة عنك ويرغب في مساعدتك دائمًا بصدر رحب.

لذا، ما من وسيلة ستجعلك مميزًا في الفصل سوى تحضير الدرس القادم الذي سوف يلقيه عليك معلمك في الحصة المقبلة. كل ما عليك هو إلقاء نظرة جيدة على الدرس والقراءة بعناية حتى تعرف الخطوط الرئيسية. الأمر الذي سيحسن حضورك الشفهي أثناء قيام المعلم بشرحه لأول مرة.

استرح جيدًا وحفز نفسك

لن تستطيع المواصلة دون الحصول على قسط جيد من الراحة. مثل الذهاب في نزهة أو الاستلقاء دون تفكير في الدروس أو القيام بنشاط بدني تحبه.

يجب أن تصفي ذهنك من وقت لآخر وتقوم بتحفيز نفسك جيدًا لما هو قادم من دروس عليك مراجعتها.

تصنيف المواد الدراسية

مثلما فعلنا مع الدروس داخل المواد، يمكنك أيضًا تصنيف المواد نفسها. فمثلا “اللغة الإنجليزية: جيد جدًا”، “الرياضيات: مقبول”، وهكذا. حيث يسهل عليك هذا التقييم، معرفة المواد التي تحتاج إلى تركيز أكبر وتطوير نفسك بها.

البطاقات المنفصلة

من أسرار النجاح والتفوق في الدراسة وهذه الطريقة فعالة للغاية إذا كنت سيئًا في تلقي معلومة ما، أو تمرين جديد لا تجيده. أو كلمات أجنبية معينة لا تحفظها بسهولة.

كل ما عليك فعله هو كتابة الكلمة أو التمرين على بطاقة وقم بتعليقها مثلاً أعلى مكتبك وكلما وقفت أمامك معلومة قم بكتابتها بخط واضح على بطاقة وضعها بجوار الأخرى، بهذه الطريقة ستكون نقاط ضعفك أمامك مباشرة ومع التكرار والوقت ستجد أن الحفظ بسرعة أصبح سهلاً للغاية وكذلك الأمر في فهم المعلومة.

الجو المناسب والتكرار اليومي

هدوء المكان الذي تدرس فيه شيء هام للغاية حتى تحافظ على تركيزك ونقاء ذهنك. فلن يمكنك تلقي المعلومات وسط ضوضاء وصوت عالٍ مثلاً.

كما يتطلب التفوق الدراسي، التكرار بشكل يومي في مراجعة الدروس التي تلقيتها في اليوم السابق وحفظ كلمات أجنبية جديدة مع مراجعة الكلمات السابقة. على أن يتم هذا الأمر طوال السنة الدراسية وليس قبل الامتحان بوقت قصير. حيث يجب أن تمنح نفسك الوقت الكافي لكي تكون ملمًا بجميع دروسك في كل المواد.

اختبر نفسك

يجب أن تسأل نفسك أو تجعل أحدًا يسألك باستمرار. خاصة في المعلومات التي تتشكك في تحصيلك إياها بشكل سليم أو إذا كنت تشعر بعدم الثقة في حفظ المعلومة 100%.

ختاما، ذكرنا في هذا المقال أهم 10 أسرار للتفوق في الدراسة وتحقيق طموحك للإلتحاق بالتعليم العالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!