معارف ومعلومات

جمهورية الموز ما هو أصل هذا المصطلح وماذا يعني؟

في الحقيقة يعتبر مصطلح جمهورية الموز وبالإنجليزية “Banana Republic” هي مصطلح مهين للدول الديكتاتورية. خاصة في أمريكا الوسطى، وكذلك الأمر في أفريقيا وأماكن أخرى من العالم. حيث يرتبط رأس المال ارتباطاً وثيقاً بالحكومة مع انتشار الفساد.

تعود الجذور التاريخية لهذه العبارة أو المصطلح إلى أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين. وهو الوقت الذي اكتسب فيه المستثمرون من الولايات المتحدة وأوروبا وأصحاب المزارع المحلية نفوذًا اقتصاديًا وسياسيًا كبيرًا في “جمهوريات” أمريكا الوسطى، والتي كانت في الواقع ديكتاتوريات تتحكم في كل شيء.

  • جمهورية الموز هي أي دولة غير مستقرة سياسياً وتكون معظم إيرادات هذه الدولة من خلال بيع وتصدير منتج واحد مثل الموز!
  • في جمهورية الموز يكون اقتصاد البلد يعتمد بشكل كلي على الإيرادات من عملية تصدير مورد واحد أو منتج محدد. مثل بعض المعادن أو الموز.
  • يعتبر هذا المصطلح بشكل عام مصطلحًا مهينًا. يصف تلك الدول التي يتم التحكم في اقتصادها من خلال صناعات وشركات مملوكة للأجانب.
  • تتميز هذه البلاد التي تندرج تحت هذا المصطلح ببنية اقتصادية واجتماعية شديدة الطبقية، مع توزيع غير متكافئ لـ الموارد والثروة.

اقرأ أيضا: دول العالم الثالث من أين جاء هذا المصطلح ولماذا نادراً ما نسمع عن دول العالم الثاني؟

أصل مصطلح جمهورية الموز وأين ظهر لأول مرة

ظهرت العبارة لأول مرة لهذا المصطلح في سلسلة من القصص المضحكة للكاتب الأمريكي أو هنري. وتم جمع هذه القصص عام 1904 في كتاب بعنوان “الملفوف والملوك”. تدور أحداث هذه القصة في بلد مجهول في أمريكا الوسطى، يطلق عليه في جميع القصص اسم “جمهورية الموز”. ولكن كان واضحًا في هذه القصص أن الإشارة كانت إلى دولة هندوراس. كانت هذه الدولة يتم حكمها في تلك السنوات من قبل مجموعة من السكان المحليين الفاسدين بمساعدة أباطرة الثراء الأمريكيين. حيث امتلك هؤلاء الأباطرة مزارع موز شاسعة في البلد المتخلف ويصدرون منتجاتهم إلى الولايات المتحدة.

ومن أبرز هذه الشركات كانت شركة United Fruit Company. وهذه الشركة إدارة بالفعل العديد من بلدان أمريكا الوسطى وعدد غير قليل من جزر الكاريبي، بسبب القوة الاقتصادية الكبيرة التي اكتسبتها هذه الشركات. كما كان لهذه الشركات تأثير كبير على النظام السياسي في تلك الدول وفي صنع القرار السياسي فيها.

خلال الثلاثينيات من القرن الماضي، تجذرت عبارة “جمهورية الموز” ولا تزال مستخدمة حتى اليوم. انتشر تداولها على نطاق واسع بعد الحرب العالمية الثانية.

قد يهمك أيضاً: من هم الهَمَج؟ تعرّف إلى أول من حمل هذا الاسم ومعناه في اللغة العربية

أبرز خصائص جمهوريات الموز

  1. اعتماد الدولة في هذه الجمهوريات بشكل شبه كلي على الاستثمارات الأجنبية وعلى تصدير منتج أو عدة منتجات معينة.
  2. اضطرابات مدنية متكررة في هذه الدول.
  3. حكومة استبدادية وغير مستقرة.
  4. انقلابات عسكرية بشكل متكرر.
  5. انتشار الفساد الحكومي بشكل واسع.
  6. انتشار الفقر.
  7. تقسيم طبقي اقتصادي واجتماعي واضح للمجتمع في في الدولة التي يطلق عليها “جمهورية الموز”.
  8. اختفاء الطبقة الوسطى من المجتمع.
  9. وجود فجوات كبيرة جداً بين من يملكون ومن لا يملكون.

المصادر: 1 2 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!