طب وصحة

أضرار الهاتف على العين وطرق الوقاية منها حسب الدراسات

العين هبة للكائنات الحية تمكنهم من الرؤية، حيث تعمل على تحويل الصور المرئية إلى طاقة ضوئية ومن ثم تحويلها إلى نبضات كهربائية. بعدها يتم إرسالها إلى الخلايا العصبية. لذلك أي خطر قد يؤثر على هذه الهبة الإلهية كأضرار الهاتف على العين، لابد التعامل معها بحرص والوقاية منها.

هناك دراسة هندية تابعة لموقع TOI أكدت مؤخراً، أن المُعدل الطبيعي لاستخدام الهاتف المحمول هو ثلاث ساعات يومياً. وعند جمع هذه الساعات سنوياً يكون عدد الساعات 1800 ساعة كحد أدنى. أي أن الفرد الواحد يجلس أمام هاتفه ما يعادل شهرين ونصف سنويا.

ما هي أضرار الهاتف على العين؟

في البداية عزيزي القارئ عليك أن تعلم أن العين بحاجة إلى الضوء الأزرق الصادر من الشمس. فهذا الضوء يساعد في جعل مزاجك أفضل، يزيد من كفاءة الذاكرة. كما يجعل نومك هانئ بدون أرق، كما أن ضوء الشمس الطبيعي يُعزز من نمو الخلايا البصرية لدى الأطفال. والغريب أن الهواتف الخلوية تصدر نفس الضوء الأزرق. لكن للأسف هذا الضوء هو السبب الرئيسي في أضرار الهاتف على العين ومن أهم هذه الأضرار:

  • تقوم شبكية العين والعدسة وكذلك القرنية بامتصاص الأشعة الصادرة عن الهاتف الخلوي. هذه الأشعة تسبب ضرر بالغ على الشبكية كالتنكس البقعي أو الضمور الشبكي.
  • تسبب أشعة الهواتف الذكية قصر نظر، خاصة على الأطفال الذين تمتص أعينهم الضوء الأزرق من الهواتف بنسبة أعلى من الكبار. من هنا تختل حاسة العين في الاستجابة للصور البعيدة ورؤيتها جيداً.
  • جلوسك لوقت طويل أمام شاشة الهاتف، تسبب مشاكل عديدة وخلل في حاسة النظر كمرض الماء الأبيض، مرض الساد. كما تساعد في خلق ظفرة داخل العين.
  • ومن أصعب الأضرار التي قد تسببها أشعة الهاتف المقيتة، إصابة الأنسجة البصرية بالسرطان.
شاب يعاني من أضرار الهاتف على العين، تظهر التهابات في شبكية العين
أضرار الهاتف على شبكية العين

خطر الضوء الأزرق

هناك دراسة بحثية من جامعة في أمريكا تُسمى جامعة “توليدو”، حيث تشير الدراسة إلى حجم الأضرار التي قد يُسببها الضوء الأزرق على العين. فهذه الأشعة المُنبثقة من الهاتف بمجرد امتصاص الشبكية لها. يتم إفراز مادة سامة وهذه المادة تدحر الخلايا النشطة بالعين.

كما حذرت هذه الدراسة الأمريكية أن العين قد تفقد بصرها بسبب هذا الضوء الأزرق الذي يُسبب مرض التنكس البقعي. حيث هناك إحصائية تشير إلى أن 2 مليون شخص يُصاب بالتنكس البقعي في أمريكا بشكل سنوي وحذرت الدراسة من استعمال الهاتف لساعات طويلة يومياً. كما حذرت من استعماله في أماكن منخفضة الضوء أو مظلمة. حيث كلما اتسعت حدقة العين أمام الهاتف، كلما امتصت الشبكية الكثير من الضوء الأزرق اللعين.

دراسة في أضرار الهاتف على العين

وهناك دراسة تحذيرية من أخصائية الطب وجراحة العيون الدكتورة “نتاليا بوشا”. تؤكد على أن الجلوس لساعات طويلة أمام الهاتف الخلوي تسبب أضرار وتدهور صحة العين، خلال الدراسة أكدت بوشا أن العين تحتاج إلى الرمش أو الومضة. حيث إن رمش العين يحافظ على الغشاء الدمعي الواقي لها، مع قلة رمش العين بسبب التركيز الدائم أمام شاشة الهاتف المحمول، تصبح العين ضالة سهلة أمام هجمات البكتيريا والفيروسات.

لذا أوصت نتاليا بوشا في دراستها على شيئين مهمين، حتى تتجنب أضرار الهاتف على العين. هما أولاً أن تكون هناك مسافة محددة بينك وبين الهاتف لا تقل عن 40 سم. ثانياً أن تترك الهاتف بين حين وآخر وتنظر لنقطة بعيدة عنك حتى تنشط عضلات عينك.

مخاطر الهاتف المحول على الجسم

وهناك دراسة ألمانية تم العمل عليها في جامعة “لايبزيغ”، أكدت أن استخدام الأطفال للهواتف لمدة طويلة يوميا، يؤثر على سلوكياتهم بشكل سلبي. بناء على تلك الدراسة، فالهاتف والضوء الأزرق لا يسبب مشاكل فقط بالعين. بل يتلف الكثير من الخلايا بكافة الأعضاء البيولوجية في الجسم، من أهم هذه الأضرار:

  • يسبب الضوء الأزرق الصادر من الهواتف صداع مزمن نتيجة لإجهاد العين.
  • في حالة استخدام الهاتف قبل النوم، سوف تكون أكثر عرضة للأرق واضطرابات النوم.
  • في حين لم تؤكد الدراسات بعد أن أشعة الهاتف الخلوي تسبب سرطان الدماغ. إلا أن هناك دراسات تحاول إثبات ذلك ضمن أضرار الهاتف على الجسم.
  • هناك دراسة مستحدثة أشارت إلى أن أشعة الهاتف، تسبب نقص في خصوبة الرجل وقد يتدهور الأمر إلى حدوث عقم.
  • قلة رمش العين بسبب استخدام الهاتف، تسبب احمرار وجفاف العين التي تصبح عرضة للفيروسات والبكتيريا بشكل كبير.
  • وهناك أضرار أخرى ليس لها علاقة بالضوء الأزرق كاستهلاك الكهرباء وشحن الهواتف بشكل دائم. التسبب في زيادة نسب الحوادث المرورية والطرق، إلى جانب الفتور الاجتماعي بين الأسر والأصدقاء والأزواج.

الوقاية من أضرار الهاتف على العين

بما أن الوقاية خير من العلاج، فإليك بعض النصائح والتعليمات التي يفضل الالتزام بها عند تعاملك مع الهاتف. للتقليل من أضرار الهاتف على العين وعلى الجسم عمومًا، وهي:

  • لا تستخدم الهاتف المحمول لأكثر من ثلاث ساعات كحد أقصى يومياً.
  • حاول أن تخلق فاصل كل نصف ساعة، هذا الفاصل تمارس فيه أي نشاط بعيداً عن الهاتف أو الحاسوب، كالسير في الغرفة أو ممارسة تمارين الضغط.
  • إذا كان عملك يعتمد بشكل كبير على الهاتف والحاسوب، يفضل ارتداء نظارة طبية أو نظارة حفظ نظر. حتى تقلل من امتصاص العين للضوء الأزرق.
  • اجعل كما قالت الطبيبة نتاليا بوشا، مسافة لا تقل عن 40 سم بينك وبين الهاتف خلال استخدامه.
  • في حالة استخدام الهاتف لعمل اتصال، يفضل التعامل مع المتصل من خلال مكبر الصوت أو الميكروفون. وحاول ألا تجعل مدة المكالمة طويلة.
  • اجعل درجة إضاءة الهاتف الخلوي ساطعة، لا تستخدم الهاتف في الغرف المُظلمة، بقدر الإمكان حتى لا تجعل حدقة عينك متسعة خلال استخدام الهاتف.
  • لا تجعل طفلك يستخدم الهاتف لفترة طويلة خلال اليوم. بل اجعله يعتاد استخدام الهاتف لفترة قصيرة يومياً وقضاء باقي اليوم في الدراسة أو قراءة قصة أو ممارسة رياضة ما في النادي.
  • في حالة تسبب الهاتف في احمرار أو جفاف العين، قم بوضع قطرة عين مرطبة ولا تستخدم الهاتف لباقي اليوم.
  • تجنب استخدام الهاتف الخلوي قبل النوم مباشرة، حتى يكون نومك مريح بدون أرق.
  • يفضل عمل فحص بشكل دوري للعين مع طبيب متخصص، فكما قلنا العين نعمة هامة وأنت مطالب بالحفاظ عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!