حياة وصحة

أطعمة شائعة تهدد الصحة

الرابط المختصر:

يوجد الكثير من الأغذية المفيدة جداً للجسم وهي الأغذية التي تساعد الجسم على امتصاص غذائه والمحافظة على توازنه، وبالمقابل يوجد أطعمة شائعة تهدد الصحة دون أن نعلم، تكون من أكثر المأكولات التي نركز عليها في غذائنا ولا يؤثر الغذاء الذي تتناوله على دهون البطن فقط، ولكنه قد يلعب دورا هاما في خفض القدرة على الإدراك والمعرفة لديك، وقد يتسبب أيضا في التأثير على القوة العقلية مما يؤدي إلى تغير السلوك كشخص متخلف، هناك بعض الأطعمة الصحية مثل المانجو، التفاح، ولكن هناك بعض الأنواع ذات التبعات السلبية التي تسبب العلل وهي ما سنقوم بعرضها تفصيلًا في هذا المقال:

أطعمة شائعة تهدد الصحة العامة

أولاً: من بين عدة أطعمة شائعة: النوتيلا

النوتيلا من بين عدة أطعمة شائعة الاستخدام لسهولة تناولها. وتكمن شهرتها في أن هناك عدة علامات تجارية عالمية شهيرة تقوم بالترويج لها وتوزيعها.

يتهافت عشاق الشوكولاته عليها بشكل كبير للغاية دون أن يعلموا الخطر الكامن وراء أكلها وأنها تهدد صحتهم العامة. فعلى الرغم من الشهرة الواسعة إلا أنها تهدد صحة أبناءنا الصغار. فهم أكثر فئة عرضة للمخاطر وذلك حسب الدراسات الجديدة التي أجريت حول أكل الصغار لهذا المنتج غير الصحي، فقد أجريت الدراسات الحديثة حول عدد من الأولاد تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 18 سنة أي في مرحلة البلوغ.

كانت نتيجة الدراسة هي تأخر في علامات البلوغ سواء حيث تتأخر لديهم خشونة أصواتهم أو ظهور اللحية، كما يتعرضون إلى حدوث السمنة، وفي المقابل تظهر عليهم علامات من البلوغ الأنثوي خاصة الملامح الجسدية مما يكون له أثرا نفسيا طاغيا عليهم يمنعهم من ممارسة حياتهم الطبيعية كباقي أقرانهم، وأيضا أجريت الدراسة على البنات لإصابتهن هن أيضا بمشكلات تتلخص في البلوغ المبكر والسمنة.

ثانياً: أطعمة شائعة تهدد الصحة: الدهون المشبعة

هي عبارةٌ عن دهنٍ صناعي ضار يحتوي على مواد دهنية منخفضة الكثافة ما يجعلها تترسب في جدران الشرايين وتسبب في تصلب الشرايين، وهو مرضٌ ينتج عنه الكثير من المضاعفات من ارتفاع ضغط الدم والذبحة الصدرية وصولاً إلى تعطل مراكز المخ وإيقاف الحركة وإلى نحو ذلك،

ومن خصائص هذه الدهون، التجمد في درجات الحرارة المنخفضة. وتتمثل الدهون المشبعة في الزبدة والسمنة الشائعة الاستخدام، و كذلك بعض الزيوت كزيت النخيل والزيوت النباتية وكذلك القشدة. كما يطلق على هذه الدهون اسم «المهدرجة». كالتي تتواجد في بعض أنواع الفطائر التي تباع جاهزةً في الأسواق والمواد التي يتم إدراج القمح في عملية تصنيعها وكذلك في حالات استخدام الزيوت أكثر من مرة في قلي الطعام.

أظهرت بعض الدراسات أن كمية الدهن في الغذاء لا تسبب المشاكل بقدر نوعية هذه الأخيرة. وهنا، يظهر أن الدهون المشبعة هي الأسوأ، ولذلك، علينا استعمال غيرها مما تظل محتفظة بحالتها السائلة. حتى في درجات الحرارة المنخفضة كالزيوت الشفافة ومنها: زيت «الكانولا» وزيت دوار الشمس وزيت الذرة.

ثالثاً: المعلبات شائعة الاستخدام

المعلبات من بين عدة أطعمة شائعة الاستخدام تهدد الصحة العامة نظراً لسهولة تناولها. فهي تحتوي أولاً على نسبة أملاح كبيرة وتدخل الأملاح في صناعة هذه المعلبات كنوع من المواد الحافظة. هذا غير نفس المواد الحافظة الأخرى والألوان الصناعية التي تضاف إلى هذه المعلبات.

يمكن أن يكون التعليب المنزلي ذو المستوى المنخفض من الحامض للفاصوليا الخضراء والجزر أو باقي الخضار ضاراً بالصحة. إذ تزداد إمكانية التعرض للسموم فيها بدرجةٍ كبيرةٍ. لأن المواد المعلبة منزلياً، في غالبية الأحيان، لا تصل إلى درجات حرارةٍ مناسبةٍ. ولا تضغط كفايةً لقتل جزيئات السُميات التي قد تلوث الغذاء، وكذلك السموم التي تتواجد في المعلبات التي انتهى تاريخ صلاحيتها. ويتم اكتشاف ذلك إذا كانت علبة الطعام منتفخةً أو تحدث صوت خروج الهواء بمجرد فتح العلبة. وهذه المادة السامة مدمرة للخلايا العصبية وقد تؤدي إلى حدوث شلل.

رابعاً: أطعمة شائعة تهدد الصحة: السوشي

يعد السوشي من الأطباق الصينية المشهورة. حيث ظهرت مؤخرًا وأصبح كثير من الناس يأكلونها بكميات كبيرة في جميع المراحل العمرية والأعمار. وهو من الأطعمة التي لها تقاليد خاصة بالمطبخ الآسيوي ويفضلها الناس لأنها من الأطعمة الآمنة ومع ذلك يوجد لأكله بعض السلبيات التي تهدد الصحة. كالسعرات الحرارية العالية، فالأسماك التي تدخل في صناعة السوشي بالفعل منخفضة السعرات الحرارية ولكن الصلصة مع القطع المقلية والجبن والإضافات الأخرى التي تضاف للطبق على حسب كل مطبخ تزيد من السعرات الحرارية الموجودة فيه، هو ليس خيارًا مثاليًا لمن يتبعون حميات غذائية أو لمرضى السمنة.

خامساً: الحلويات والسكريات

هناك خطران يترتبان عن هذه الأغذية هما: تسوس الأسنان والبدانة التي ينتج عنها زيادة في الطاقة. وبالتالي زيادة في الوزن. كما أن الحلويات والسكريات من الأطعمة الشائعة التي تهدد الصحة والتي تمنع الرغبة في تناول الفاكهة والخضار. ونجد أن كثرة تناول الأطفال للشوكولا والأنواع الأخرى من الحلويات تؤثر على بناء أجسامهم واكتسابهم عادات سيئة منذ الصغر.

سادساً: الملح

المشكلة الأبرز التي قد تصيب الإنسان الذي يتناول كميات كبيرة من الملح هي مشكلة تضخم الدم. حيث أن الخلل في توازن المعادن في الجسم وزيادة كمية الصوديوم قد يؤدي إلى احتباس الماء في الجسم مما قد يسبب الجلطات.

سابعاً: اللحم بأنواعه

يندرج تحت هذه الخانة اللحوم بصفة عامة والنقانق بصفة خاصة. وهي أطعمة شائعة تهدد الصحة لأنها تحتوي على النترات المستخدمة لتثبيت التلوين والحفاظ على نظافته من الميكروبات. النترات غير مؤذية، ولكنها يمكن أن تتأكسد وتتحول إلى مواد ضارةٍ تسبب الحساسية. و لذلك، علينا دائماً البحث عن لحوم محفوظة خالية من النترات.

وإذا تناول الإنسان أطعمةً تحتوي على النترات يجب عليه تناول كوب من عصير البرتقال بعدها. لأن فيتامين C الموجود في كوب العصير يعمل كمانع للأكسدة. كما يأتي الضرر من تزايد الوزن وعدم الهضم الجيد للغذاء وإعطاء الجسم أكثر من احتياجاته المطلوبة يؤثر على عدد كبير من الأجهزة ويتم تحديد متطلبات الجسم وفقا للشخص فعاليته وعدم جلوسه طوال اليوم فممارسة الأنشطة والألعاب الرياضية لها دور في تحديد نوعية الغذاء.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!