حياة وصحة

أطعمة ومشروبات ممنوعة على الحامل: أهمية تغذية المرأة الحامل

الرابط المختصر:

إضافة لكونها رحلة تغير حياة كل سيدة ومليئة بالمشاعر الدافئة الممزوجة بالقلق والخوف، تعد مرحلة الحمل حساسة وتتطلب اهتمام شديد من كافة التفاصيل وخاصة ما يتعلق بتغذية الحامل. فجنبا إلى جنب مع الحرص على تناول الأطعمة الصحية وتعزيز استهلاك الخضروات والفواكه والحليب وغيره من اطعمة مفيدة بجانب المكملات الغذائية المخصصة للحوامل والتي تحتوي على حمض الفوليك والحديد الهامين جدا لكل من الحامل والجنين، هناك أيضا مجموعة من الأطعمة والمشروبات الممنوعة على الحامل لأنها تضر بها وبجنينها.

وفيما يلي نوضح بعض الأطعمة والمشروبات الممنوعة على الحامل ويجب الحذر من تناولها

الأطعمة والمشروبات الممنوعة على الحامل

أولا: اللحوم الباردة

من الأطعمة الممنوعة على الحامل رغم نكهتها المميزة والمفضلة للكثيرين، إلا أن اللحوم الباردة مثل اللانشون والسلامي وما شابه، لأنها تزيد فرصة الإصابة بداء الليستريات وخاصة لدى الحوامل اللاتي يعانين من ضعف مناعتهن.

ثانيا: الأطعمة غير المطهية

من الأطعمة الممنوعة على الحامل لانه عندما يتعلق الامر بتغذية الحامل، من الهام جدا تجنب أي أطعمة من اسماك ولحوم غير مطهية جيدا أو نيئة، بما في ذلك السوشي وما شابه، لأنها تعرض الحامل وجنينها لخطر العدوى وحتى التسمم.

إقرأ أيضاً: أفضل 7 فيتامينات لصحة المرأة الحامل والنمو الصحي للطفل

ثالثا: شاي الأعشاب

من المشروبات الممنوعة على الحامل، قد يسمح للحامل بكوب أو 2 من الشاي العادي في اليوم. إلا أنه هناك أنواع من شاي الأعشاب يجب تجنبها خلال الحمل وتشمل كل من: شاي البابونج والصبار والعرعر والجنسنج الأسيوي والقيصوم وزيت الخروع والزعفران والعرقسوس والقشرة المقدسة والقصعين وشاي الألثيا المخزنية والجنجل.

رابعا: بعض الأسماك

من الأطعمة الممنوعة على الحامل فبجانب كون الأسماك وخاصة الدهنية مهمة في تغذية الحامل. إلا أنه هناك بعض الأسماك يوصى بتجنبها خلال الحمل بسبب ارتفاع محتواها في الزئبق المضر للجنين. والذي يمكن أن يؤدي لتلف دماغه وغيره من مضاعفات وخيمة، بما في ذلك اضطرابات عصبية وبصرية وأخرى تؤثر على النطق. وهذه الأسماك تتضمن سمك أبو سيف والقرش والتونة.

خامسا: القشريات

القشريات من الأطعمة الممنوعة على الحامل، مثل المحار والجمبري والسلطعون، لأنها تزيد خطر الإصابة بالعدوى نتيجة بكتيريا معينة.

سادسا: الكافيين

من المشروبات الممنوعة على الحامل، ولذلك يجب تجنب الافراط في استهلاك الكافيين خلال الحمل وخاصة في أول 3 أشهر لأنه يعزز خطر الإجهاض، إذ يمكن للكافيين التسرب لدم الجنين.

لذا، يوصي الخبراء بعدم شرب أكثر من 1-2 كوب من الشاي في اليوم او كوب واحد من القهوة في اليوم مع إضافة كمية أكبر من الماء للقهوة، كما ينصحون باستبدال القهوة بالشاي لان فنجان واحد منها يحتوي على حوالي 107-135 ملغ من الكافيين، في حين يحتوي كوب الشاي على 34-40 ملغ فقط من الكافيين.

سابعا: الاجبان غير المبسترة

تعرف أيضا باسم اجبان الحليب الخام وهي من الأطعمة الممنوعة على الحامل. لأنها يمكن أن تساعد في الإصابة بالعديد من البكتيريا، مثل السالمونيلا والليستريا والايكولاي. وهذه الاجبان تتضمن جبن الماعز غير المقشر وكامامبير ومختلف أنواع الجبن الأزرق.

أنواع العدوى الشائعة على الحامل تجنبها قدر الإمكان

إضافة لتوضيح الأطعمة والمشروبات الممنوعة بكل الاحوال في روتين تغذية الحامل. من الهام الإشارة إلى بعض أنواع العدوى الشائعة والتي يجب على الحامل الحذر منها وتتضمن ما يلي:

داء الليستريات

ينتج هذا الداء عن بكتيريا تنتشر في المياه والتربة. والتي يمكن ان تنتقل للخضروات والمواشي وحتى منتجات الحليب غير المبسترة، كما أنها تعد أكثر شيوعا في المناطق الريفية.

يجدر بالذكر أن اصابة الحامل بهذا الداء أثناء فترة الحمل يمكن أن يؤدي للولادة المبكرة أو انتقاله للجنين والاصابة بالتهاب السحايا. كما أنه قد يؤدي لولادة طفل ميت.

كيفية الوقاية من داء الليستريات

من الضروري تنظيف الخضروات جيدا قبل تناولها وطهي الأسماك واللحوم جيدا في درجة حرارة تتجاوز 50 درجة مئوية. وذلك من أجل ضمان القضاء على أي بكتيريا. كما ينصح باختيار المنتجات المبسترة والحرص على عدم ترك الطعام مكشوفا لمدة ساعتين. لأنه يعد أمر خطيرا للغاية على صحة الحامل ويساعد في نقل البكتيريا والعدوى.

إضافة إلى ذلك، يجب طهي البيض جيدا. كما يجب غسل السكاكين وأدوات المائدة وطاولة المطبخ وما يستخدم من الواح تقطيع للتعامل مع الأطعمة النيئة، جيدا، وذلك حفاظا على صحة المرأة الحامل.

داء المقوسات

يعد من الطفيليات التي تنتقل للإنسان بعد لمس تربة أو تناول خضروات غير مغسولة أو لحوم غير مطهية جيدا. وفي حالة الإصابة به خلال الحمل، يمكن ان تقتحم المشيمة وتصيب الجنين.

ووفقا للخبراء، خطر الإصابة بداء المقوسات ينخفض خلال الـ 3 أشهر الأولى. لأنه نادرا ما يخترق المشيمة، بينما تزداد خطورته في الفترة بين الشهر الرابع والسادس. لأنه يمكن أن يقتحم المشيمة ويسبب تلفا في دماغ وعين الجنين. مما يعني أن الإصابة بداء المقوسات في المراحل المبكرة من الحمل تعد أقل خطورة نظرا لانخفاض إمكانية اختراقه للمشيمة.

ختاما، تحدثنا في هذا المقال عن الأطعمة والمشروبات الممنوعة على الحامل. كما تطرقنا الى بعض العدوى الشائعة والتي يجب على الحامل الحذر منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!