طب وصحة

أعراض القولون العصبي الجسدية والنفسية: آلام وتوتر وقلق

نسرد فيما يلي أبرز أعراض القولون العصبي الجسدية والنفسية، يعاني العديد من الناس من متلازمة ومشاكل القولون العصبي التي تسبب العديد من الأعراض المؤلمة والمزعجة. بما في ذلك الانتفاخ والتشنجات والألم والإسهال والإمساك وغيرها.

تنتج حالة القولون العصبي والأعراض المصاحبة لها عن عدة مسببات وعوامل. بما في ذلك الحرمان من النوم واتباع نظام غذائي غير مناسب والتغيرات المعوية. مما يؤدي إلى تغيرات واضحة في شكل ووتيرة عادات الذهاب إلى الحمام.

أعراض القولون العصبي النفسية والجسدية

أولا: أعراض القولون العصبي الجسدية

1. آلام وتشنجات البطن

تعد آلام وتشنجات البطن من أكثر أعراض متلازمة القولون العصبي شيوعا، وتحدث هذه الآلام عادة في الجزء السفلي من البطن، وتنتشر في البطن بأكملها إذا كان الألم حاداً.

يحدث الألم نتيجة تشوش الإشارات العصبية والهرمونية المتبادلة بين الدماغ والقناة الهضمية داخل القولون، ويهدئ بعد استخدام الحمام.

علاج القولون يشمل العلاجات المتبعة في تشنج القولون وتشنجات البطن؛ بسبب متلازمة القولون العصبي واتباع نظام غذائي صحي مثل حمية FODMAP، كذلك استخدام علاجات القولون مثل المرخيات المعوية كأدوية القولون العصبي وزيت النعناع.

2. الإمساك

يعاني نصف مرضى القولون العصبي من مشكلة الإمساك، حيث يؤدي تشوش الإشارات بين الجهاز الهضمي والدماغ إلى تباطؤ وتيرة دورة الطعام الطبيعية في القناة الهضمية، الأمر الذي يؤدي إلى امتصاص الأمعاء للماء من الفضلات بكمية أكبر، ما يؤدي للإمساك.

3. الإسهال

يعاني حوالي 30% من مرضى القولون العصبي من مشكلة الإسهال أو شعور مفاجئ بالحاجة لاستخدام المرحاض. وهو أمر يسبب التوتر والإزعاج لمعظم مرضى القولون العصبي. كما يذكر أنه في تلك الحالة غالبا ما تكون حركة الأمعاء سائلة.

4. الغازات وانتفاخ البطن

تشمل أعراض القولون العصبي زيادة إنتاج القناة الهضمية لغاز الميثان، والذي تنتجه المعدة بشكل طبيعي مع هضم الطعام. ولكن بكميات أقل ومع زيادة كمية الغازات التي تعلق داخل البطن يعاني المريض من الانتفاخ الذي غالبا ما يكون غير مريح ومؤلم في بعض الحالات.

ثانيا: أعراض القولون العصبي النفسية

I. الأرق والتعب

يعاني حوالي 50% من مرضى القولون العصبي من التعب المزمن والأرق. كما يعانون من الاستيقاظ الليلي للتبول بشكل متكرر وعدم الراحة صباحا. ويذكر أن عدم الحصول على قسط كاف من النوم يؤدي إلى زيادة حدة أعراض القولون العصبي في اليوم التالي.

ii. الاكتئاب والقلق

هناك علاقة معقدة بين الاكتئاب والقلق وأعراض القولون العصبي. حيث يزيد كلاهما من حدة الآخر، ما يفاقم المشكلة لدى العديد من المرضى.

الأطعمة وأمراض القولون العصبي

في حين يصعب تحديد أطعمة معينة تؤدي لتفاقم أعراض القولون العصبي. إلا أن حوالي 90% من مرضى القولون العصبي يعانون من أعراض عند تناول أطعمة محددة. ولذلك يعمل ما لا يقل عن 60% منهم على تجنب هذه الأطعمة بقدر المستطاع من أجل علاج القولون.

  • الأطعمة الحارة والقهوة.
  • الطعام المقلي.
  • الحبوب والبقوليات والمعكرونة.
  • الأطعمة التي ينتج عنها غازات على سبيل المثال المشروبات الغازية والفاصوليا والملفوف والعدس.

وبهذا نكون قد تناولنا أهم أعراض القولون العصبي الجسدية والنفسية، أما الأعراض الجسدية فهي آلام وتشنجات البطن، والإمساك والإسهال، انتفاخ البطن والغازات، والأعراض النفسية تشمل التعب والأرق والقلق والاكتئاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى