طب وصحة

أعراض نقص الكالسيوم: 8 علامات هامة تدل على انخفاض مستويات الكالسيوم

يعتبر الكالسيوم من أهم المعادن لجسم الإنسان، حيث يوجد في العظام، والأسنان، والأظافر، والدم والأنسجة الأخرى التي يتكون منها. في الحقيقة قد يكون النقص الحاد في الكالسيوم سبباً للإصابة بعدة أمراض خطيرة. إلا أن هناك أيضًا علامات “هادئة” لنقص الكالسيوم إذا تعرفنا عليها في الوقت المناسب. فسوف نفهم أنه يجب علينا تعويض هذا النقص من خلال مجموعة متنوعة من المصادر الغذائية المختلفة. لذلك لكي تحافظ على صحتك يجب أن تتعرف على أعراض نقص الكالسيوم وإشارات التحذير التالية وطريقة سد هذا النقص والتي ستزود جسمك بكمية كافية من الكالسيوم.

عندما يتعلق الأمر بالكالسيوم، وكذلك في المعادن والفيتامينات الأخرى. فإننا لا ندرك دائمًا النقص الذي يعاني منه جسمنا حتى ظهور تلك الأمراض والمشاكل الصحية الأخرى. لذلك، إذا كنت تعاني من أعراض نقص الكالسيوم التالية. فمن المحتمل جدًا أن يرسل جسمك بعض الإشارات التي تدل على أنك تعاني من نقص هذا المعدن.

من الجدير بالذكر أن الكالسيوم من أهم المكملات الغذائية أثناء فترة الحمل للنساء، فهو ضروري جدا لصحة المرأة والجنين.

الأعراض الشائعة لنقص الكالسيوم

أولاً عدم انتظام ضربات القلب

تعتمد وظيفة القلب على نظام توصيل كهربائي يرسل إشارات انقباض وارتخاء إلى العضلات. ويؤدي هذا النظام إلى تدفق الدم إلى باقي أجزاء الجسم. ولكي يعمل نظام التوصيل الكهربائي بشكل صحيح، فإن أحد المعادن التي يحتاجها هو الكالسيوم. كما يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم إلى معدل ضربات قلب غير طبيعية ويتجلى ذلك في دقات غير منتظمة وارتفاع معدل نبضات القلب.

إذا كنت تعاني من هذه الأعراض، فمن الأفضل أن تراجع الطبيب فورا بسبب احتمال المعاناة من قصور في عمل القلب.

ثانياً أوجاع الأسنان

في الحقيقة ومن الناحية العملية يتم تخزين 99% من هذا المعدن الهام في عظامنا والأسنان. إذا انخفضت مستويات الكالسيوم عن المستوى المطلوب في الجسم. فإن أولى المظاهر والأعراض التي سوف نقوم بملاحظتها لنقص الكالسيوم هي الشعور بحساسية الأسنان. وكذلك التسوس، وربما أمراض والتهاب اللثة أيضاً.

ثالثاً تشنجات عضلية متكررة

تشنجات العضلات هي ظاهرة شائعة يمكن أن تحدث نتيجة المجهود البدني والإصابة الموضعية والالتهابات وغير ذلك. ومع ذلك، عندما يتكرر تقلص العضلات دون أي تفسير منطقي وواضح. فمن المحتمل جدًا أن تكون تلك إشارة إلى نقص الكالسيوم في الجسم.

يمكن تفسير ذلك في الحقيقة أن الكالسيوم يلعب دورًا فعالاً في آلية استرخاء وانقباض الأنسجة العضلية. وبالتالي تحدث التشنجات عندما لا يتمكن الجسم من تزويد العضلات بكمية كافية من الكالسيوم. وهو من أولى الإشارات والأحاسيس التي نشعر بها. وهنا تكون الآلام بسبب الانقباضات والتشنجات غير المبررة.

رابعاً الأظافر الهشة

في الحقيقة تقصف وهشاشة الأظافر من الأعراض التي يجب أخذها في الاعتبار لأنها قد تشير إلى نقص الكالسيوم. ويرجع ذلك في حقيقة الأمر أن الأظافر مثل العظام في الجسم تتكون من تركيزات عالية من الكالسيوم، مما يؤدي إلى ضعفها. كما أن هناك ظاهرة مساعدة أخرى لهذا النقص في الكالسيوم هي النمو البطيء نسبيًا للأظافر.

خامساً مشاكل النوم

هناك مجموعة متنوعة من الأطعمة الموصى بها للأشخاص الذين يعانون من مشاكل النوم. كما ينصح بإضافة المصادر النباتية للكالسيوم إلى هذه القائمة. كما توجد دراسات تظهر أن هناك صلة مباشرة بين رداءة النوم أثناء الليل وانخفاض مستويات الكالسيوم في الدم.

سادساً بالنسبة للنساء: تقلصات عضلية قوية أثناء فترة الحيض

إذا كنت تعانين مؤخرًا من ألم شديد بشكل خاص أثناء الحيض. فلا تتعجلي في رفع يديك وافتراض أن هذه الحالة لا يمكن حلها إلا باستخدام المسكنات. وذلك لأن الكالسيوم يلعب دورًا حيويًا في آلية انقباض واسترخاء عضلات الجسم.

وخلال فترة الحيض يمكن أن تتجلى أعراض نقص الكالسيوم في تقلصات عضلية أكثر حدة. أيضًا، قد يتجلى انخفاض مستويات الكالسيوم في الدورة الشهرية غير المنتظمة والنزيف المفرط.

سابعاً جفاف والتهاب الجلد

التهاب الجلد والجلد الجاف من الأعراض التي قد تدل على نقص الكالسيوم في الجسم. وذلك بسبب الدور الحيوي للكالسيوم في عملية التمثيل الغذائي للخلية.

يمكن رؤية مظاهر نقص الكالسيوم على شكل بقع بنية داكنة نتيجة زيادة التصبغ والجلد الخشن والتهيج وكذلك التهاب الجلد.

ثامناً القلق والاكتئاب

يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم إلى حدوث حالة مزاجية سيئة مثل الشعور بالاكتئاب، كما أنه في بعض الحالات يؤدي إلى القلق. وذلك لأن الكالسيوم يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة الدماغ وضمان المرور السليم للإشارات الكهربائية التي تمر عبر الجهاز العصبي.

أسباب نقص الكالسيوم

مع التقدم في العمر يتعرض بعض الأشخاص للإصابة بأعراض نقص الكالسيوم، وهذا النقص ينجم عن عدة عوامل من بينها:

  • انخفاض تناول الكالسيوم في النظام الغذائي.
  • مستويات منخفضة من فيتامين د. تؤدي لسوء امتصاص الكالسيوم.
  • إهمال تناول الكالسيوم في مرحلة الطفولة.
  • الالتهابات في البنكرياس.
  • تناول بعض أنواع الأدوية التي تعيق امتصاص الكالسيوم.
  • بعض الأطعمة الغنية بالكالسيوم وعدم قدرة بعض الأشخاص على تحملها.
  • التغيرات الهرمونية في الجسم.
  • نقص النحاس.
  • نقص المغنيسيوم.
  • انخفاض كالسيوم الدم بسبب سوء الامتصاص أو سوء التغذية.
  • العامل الوراثي والتاريخ العائلي.

المصادر:
1- healthline.com
2- medicalnewstoday.com
3- healthshots.com
4- webmd.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!