منوعات

أكثر الشعوب العربية ثقافة وتعلماً ؟ دولة عربية في المركز السابع عالمياً

الرابط المختصر:

من هي أكثر الشعوب العربية ثقافة وتعلماً ؟ في استطلاع للرأي أجراه المنتدى العربي العالمي للثقافة والسلام، جاءت النتائج لصالح السعوديين، الذين أثبت الاستطلاع أنهم الأكثر شراءً للكتب في العالم العربي كما أنه تم حساب النسب بناءً على المشتريات التي تمت في المعارض الدولية. أمّا المرتبة الثانية فكانت من نصيب المصريين، ليكونوا بذلك ثاني أكثر الشعوب العربية قراءة للكتب.

  • أكثر الشعوب العربية ثقافة هو أحد المؤشرات لقياس مدى توجه الدول نحو الثقافة والتعلم من خلال عدة معايير محددة.
  • في الواقع يعتمد مقياس أكثر الشعوب تعلماً وثقافة على معايير عدة: نسبة استخدام الحاسب الآلي، خصر أعداد المتعلمين وغيرها من المعايير.
  • على مستوى الشرق الأوسط جاءت دولة الاحتلال كأحد أكثر الشعوب تعلماً، وعربياً جاءت المملكة العربية السعودية كأثر الشعوب شراءً للكتب.

وأشار المنتدى العربي العالمي للثقافة والسلام أيضًا بخصوص أكثر الشعوب العربية تعلماً وثقافة:
أنَّ نسبة الأمية داخل المملكة العربية السعودية منخفضة جدًا نتيجة اهتمام المملكة الشديد بتطوير القطاع التعليمي.
وجاء أثر هذا الاهتمام في أن تكون السعودية من أقل الدول من حيث نسبة الأمية.
وتمتلك المملكة العربية السعودية هذه النسبة الضئيلة من الأمية، في حين تصل نسبة الأمية داخل العالم العربي إلى 20 في المئة على مستوى العالم.
وعدد الذين لا يجيدون القراءة والكتابة قد يصل إلى ما يفوق 700 مليون إنسان لمن تتخطى أعمارهم الخمسة عشر عامًا. كما أن الغالبية العظمى منهم من الإناث.
ومن أجل تقليص نسبة الأمية داخل العالم العربي، تبذل الجهات المسؤولة قصارى جهدها من أجل توعية الشعوب بأهمية محو الأمية و كذلك تشجيع القراءة والثقافة ودورها الرئيسي في إحراز تقدم الشعوب والبلاد.

السعودية ضمن أكثر الشعوب العربية ثقافة وشراء الكتب

لم تظهر سوى ثلاث دول عربية فقط في المؤشرات التي تحدد أكثر الشعوب العربية ثقافة وتعلماً خلال هذا العام. بينما جاءت دولة الاحتلال في المرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط كـ أكثر الشعوب تعلمًا في المنطقة.
كما أن دولة الاحتلال احتلت المرتبة التاسعة عشر على مستوى العالم،
وعلى مستوى العالم العربي جاءت قطر الأولى عربيًا في مؤشر أكثر الشعوب تعلمًا، في حين أنها جاءت رقم 45 على المستوى العالمي.

واحتلت تونس المركز الثاني على مستوى العالم العربي،
والمركز الثاني والخمسين على مستوى العالم.
في حين جاءت دولة المغرب في المستوى الثالث على مستوى العالم العربي.
واحتلت المغرب المركز الثامن والخمسين على مستوى العالم.

الجدير بالذكر أن هذا المؤشر يقوم بترتيب عدد محدد من الدول وهو 61 دولة فقط من الدول التي يعتبرها من أكثر الشعوب تعلمًا.
كما وتعتمد نتائج هذا المؤشر على حصر عدد المتعلمين في هذه الدول، ومراقبة استراتيجيات التعليم. أي أن هذا المؤشر لا يحدد أكثر الشعوب العربية وغير العربية ثقافة بالمعنى الحرفي للكلمة.

هذا المؤشر من إعداد جامعة سنترال كونيتيكت بالولايات المتحدة الأمريكية، كما تهدف إحصائيات هذا المؤشر إلى تعزيز السلوكيات المعرفية للدول.
ويستخدم المؤشر عدة معايير يقوم على أساسها بحصر الدول الواحدة والستين، وترتيبهم. من بين هذه المعايير:
1- نسبة استخدام الحاسب الآلي.
2- نسبة استخدام المكتبات.
3- نسبة استهلاك الصحف،
4- بالإضافة إلى أن الاختبارات الدولية تؤخذ أيضًا بعين الاعتبار.

على مستوى الوطن العربي ما هي أكثر الشعوب العربية ثقافة ؟

كما ذكرنا ظهرت ثلاث دول عربية فقط في نتائج مؤشر الدول الواحدة والستين الأكثر تعلمًا. وهي نتائج مختلفة نوعاً ما عن اكثر الشعوب ثقافة. واختلف تقييمها في كل معيار من معايير هذا المؤشر.
على سبيل المثال:
تمكنت قطر من الحصول على المركز السابع على مستوى العالم في مجال الحاسب الآلي. كما وتمكنت قطر أيضًا من حصد المركز السابع والثلاثين في توافر الصحف. بالإضافة إلى أنها احتلت المركز رقم 50 فيما يتعلق بالاختبارات الدولية.
كما أن هذا يعني أنا أكثر معيار تفوقت فيه قطر هو معيار توفر استخدام الحاسب الآلي. وأنها قد تراجعت في ترتيبها الخاص بالمعايير الأخرى مثل المكتبات، حيث إنها في معيار توافر المكتبات حصدت قطر المركز الثامن والخمسين.

الدولة الثانية العربية التي ظهرت في مؤشر أكثر الشعوب ثقافة وتعلماً هي دولة المغرب.
تمكنت دولة المغرب من أن تكون بين الثلاث دول العربية التي ظهرت في مؤشر أكثر الدول العربية ثقافة و تعلماً. وكانت في ترتيبها الخاص بالاختبارات الدولية أفضل تلك الدول الثلاث. وكانت الدولة رقم 40 على مستوى العالم في نتائج الاختبارات الدولية.
وذكر المؤشر أيضًا:
أن دولة المغرب تراجعت نتائجها لمعياري الصحف والمكتبات،
كما جاءت متأخرة أيضًا في المعيار الخاص بالحاسب الآلي، حيث حصدت المغرب المركز الخمسين.

والدولة العربية الثالثة التي ظهرت في مؤشر الدول الأكثر ثقافة وتعلماً هي تونس، التي حصلت على المركز الثاني والخمسين على مستوى العالم كأكثر الشعوب تعلماً و ثقافة.
كما تمكنت تونس من الحصول على نتائج لا بأس بها في معايير مدخلات التعليم ومخرجاته ومعايير توافر المكتبات.
لكن نتائجها لم تكن جيدة في معيار استخدام الحاسب الآلي ومعيار الاختبارات الدولية.

دول غير عربية تمكنت من الظهور في التصنيف

تم تصنيف الدول بناء على المعايير الخاصة بالمؤشر الدولي للأكثر تعلمًا التي ذكرناها من قبل.
وعلى مستوى معيار مدخلات التعليم ومخرجاته تمكنت دولة الاحتلال من الحصول على المركز الثاني على مستوى العالم. كما حصلت تركيا على المركز الثاني والعشرين لهذا المعيار.

تصدرت القائمة دولة فنلندا التي تمكنت من الحصول على المركز الأول على مستوى العالم، وجاء بعدها في هذا الترتيب النرويج وأيسلندا والدنمارك والسويد وسويسرا.
كما تمكنت أمريكا من الحصول على المركز السابع على مستوى العالم لقائمة الدول الأكثر تعلمًا.

الجدير بالذكر أن الدول الأفريقية كان لها نصيب أيضًا من هذا المؤشر:
فقد احتلت دوله موريشيوس المستوى الثامن والأربعين،
وجاءت بوتسوانا في المركز الواحد والستين،
كما حصلت جنوب أفريقيا على المركز السادس والخمسين على مستوى العالم.

وفي نهاية مقال أكثر الشعوب العربية ثقافة ننوه إلى ان هذا المقياس المستخدم في تصنيف الدول مقياس عالمي ولكننا أستخرجنا من التصنيف العالمي شوب المنطقة العربية والتركيز عليها.

المصادر: 1 2

إقرأ ايضاً:

‫2 تعليقات

  1. اعتذر منكم مع احترامي لرأيكم
    ولكن أين ترتيب الجمهورية العربية السورية
    أنا لا أنكر الترتيب للدول الأسكندنافية وحتى للكيان الصهيوني المحتل ولكن معدل القراءة في سورية ونسبة المتعلمين كنسبة مئوية أعلى من مصر والسعودية وقطر مع أحترامي للأشقاء

  2. الدراسة من الكيس ولو درسنا النسبة المئوية للمتعلمين في كل دَلة لاختلف الميزان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!