أخبار وأحداث

أكثر الشعوب تشاؤماً وتفاؤلاً عام 2020، دولة عربية تتصدر

تعرف على أكثر دول العالم تشاؤماً وتفاؤلاً على وجه الأرض

ما هي أكثر الشعوب تشاؤماً وتفاؤلاً بالنسبة للعام 2020؟ في الحقيقة يشعر ثلث سكان العالم تقريبًا أن السنة الحالية 2020 ستكون أفضل. ويشعر ربع سكان العالم أنها ستكون سيئة وهم غير متفائلين مثل الثلث الأول. وفي هذا السياق أجرت المؤسسة العالمية “غالوب الدولية” استطلاعًا للرأي، لمعرفة أي الفئات وأي الشعوب تشعر أكثر بالتفاؤل.

  • استطلاع منظمة غالوب لأكثر الشعوب تشاؤماً وتفاؤلاً جاء نتيجة التواصل من 45 ألف شخص من 46 دولة من بينها عدة دول عربية.
  • أجري هذا الاستطلاع قبل انتشار فيروس كورونا نهاية عام 2019 في شهري نوفمبر وديسمبر. وتم الاستطلاع بعد سؤال 1000 امرأة ورجل من كل دولة من الدول الـ 46.
  • شركة أو منظمة غالوب هي شركة استشارات إدارية تقوم بتقديم إحصاءات وتملك نحو 40 مكتباً حول العالم ومقرها الرئيس في العاصمة الأمريكية واشنطن.
  • تقوم مؤسسة غالوب بعمل إحصاءات شبه دورية في مختلف المجالات مثل: أكثر الشعوب ثقافة، وأكثر الشعوب غضباً، وأكثر الشعوب قراءة، وغيرها من الإحصاءات الدولية.

وجاءت نتيجة هذا الاستطلاع أن أكثر من نصف سكان منطقة الشرق الأوسط لديهم نظرات تشاؤمية حول ما بقي من عام 2020 الحالي وهم بذلك أكثر الشعوب تشاؤماً. لكن الغالبية العظمى من سكان منطقة غرب آسيا والهند كانوا يشعرون بالتفاؤل حيال هذا العام.

وجاءت نيجيريا وبيرو وألبانيا وكازاخستان وأرمينيا متصدرين قائمة الشعوب الأكثر إحساسًا بالتفاؤل. حيث حصد الشعب النيجيري المركز الأول عن جدارة، وذلك لأن نتيجة الاستطلاع أشارت إلى أن 73% من سكان نيجيريا يشعرون بالتفاؤل حيال العام الجديد.

بينما كان المركز الثاني مناصفة بين بيرو وألبانيا. وتمكنت كازاخستان بنظرات شعبها التفاؤلية من حصد المركز الثالث. وتمكنت أرمينيا من الحصول على المركز الرابع ضمن قائمة الشعوب الأكثر تفاؤلاً حيال عام 2020.

أكثر الشعوب تشاؤماً وتفاؤلاً عام 2020

يشير استطلاع غالوب العالمية إلى أن 46% من الشعب العراقي يشعر بالتفاؤل حيال العام 2020.

في حين يشير الاستطلاع أن 93% من الشعب السوري يشعرون بالتفاؤل حيال العام ذاته.

وعلى الجانب الآخر، يشير الاستطلاع إلى أن 76% من الشعب اللبناني يمتلكون نظرات تشاؤمية حيال العام الجديد. لتتصدر لبنان بذلك قائمة أكثر الشعوب تشاؤماً حيال عام 2020.

وفي سياق القائمة التشاؤمية، جاءت الأردن في المركز الثالث. حيث يعتقد 60% من الشعب الأردني أن العام الحالي لن يكون جيدًا.

مؤشر الأمل واليأس والتفاؤل والتشاؤم

تم تصنيف دول الغرب الأوروبي على أنها أكثر الشعوب تشاؤمًا بعد شعوب منطقة الشرق الأوسط. ويشير الاستطلاع أيضًا أن الدول الأوروبية خارج اتحاد أوروبا تشعر شعوبها بالتفاؤل أكثر من شعوب الغرب الأوروبي. أمَّا عن الولايات المتحدة الأمريكية، فأشارت نتيجة الاستطلاع أن شعبها أكثر تفاؤلاً بالعام الجديد عن الشعب الروسي.

وقد أثرت الفئة العمرية على نتائج الاستطلاع. لأن من هم تحت سن الرابعة والثلاثين كانوا أكثر تفاؤلاً من الأكبر منهم سنًا. كما أثر مستوى التعليم أيضًا على نتائج الاستطلاع، حيث يعتقد الأشخاص ذوو التعليم العالي أن العام الجديد سيكون جيدًا.

الجدير بالذكر أن الاستطلاع جرى لما يفوق 45000 شخص، من مختلف الدول ومن كلا الجنسين. كما شمل التصنيف 4 دول عربية وهي لبنان والأردن وسوريا والعراق. وقد تمت مناقشة المشاركين في الاستطلاع في شهري نوفمبر وديسمبر الماضيين.

والذين يتساءلون عن أهمية استطلاع أكثر الشعوب تشاؤماً وتفاؤلاً عام 2020. يوضح رئيس المؤسسة الدولية غالوب كانشو ستويشيف إنّ هذا الاستطلاع يمنحنا انطباعاً من وجهة نظر عوام الناس عن واقع الأوضاع السياسية والاقتصادية وعن مخططات التنمية لدى الشعوب.

المصادر:
1- استطلاع غالوب يكشف الدول الأكثر تفاؤلا في عام 2020 dw.com.
2- دولة عربية تتصدر قائمة الدول الأكثر تشاؤماً من 2020 al-sharq.com

تعليق واحد

  1. استطلاع خاطئ بل نسبه للعراق يعني اريد اعرف ااني بل عراق شنو التفاؤل الي شفنا من 2019 جنه نعرف 2020 حتكون غير جيده لان العراق كل سنه تكون صعبه اكثر من الي قبلهه او هاي معاناه العراقيين بسبب حكومته الفاسده بعدين الشعب العراقي بشنو متفائل طبينه اب 2020 جانت عز الثوره الشبابيه العراقيه او نص الشعب العراقي بساحات التظاهر طبينه بل شهر الواحد امريكا في وسط العاصمه بغداد قتلت عن طريق طائره مسيره قتلت قائد عراقي وجنرال ايراني او اله شويه جان صارت حرب بل عراق بين امريكا او ايران او العراق انتهينه من هاي شفنه المتظاهرين السلمينن وصلو عدد الشهداء لل 1000 شهيد او الالاف الجرحه بسبب قمع الدوله لل شعب الثائر خلصت منا طبتلنه كورونا او وقفت الحياة تماما شنو من تفاؤل شفنا ماشالله🌝🙏🏾🌚

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى