طب وصحة

أنواع الحبوب في الوجه وأفضل طرق علاجها

أنواع الحبوب في الوجه متعددة وتظهر نتيجة عدة أسباب، أهمها الإصابة بالبكتيريا الضارة والجراثيم. وتصاب بها النساء أكثر من الرجال نتيجة الاضطرابات الهرمونية في فترة الحيض، أو نتيجة اتباع بعض العادات الغذائية الغير صحية مثل الإكثار من الدهون والسكريات. وعدم الالتزام بالنظافة الشخصية واتباع روتين عناية بالوجه.

تتنوع أشكال الحبوب في جسم الإنسان، وعلى وجه الخصوص في منطقة الوجه، فمثلاً ينتشر حب الشباب الكيسي بشكل كبير ويحدث هذا النوع في الطبقة العميقة في الجلد، وكذلك الحبوب تحت الجلد التي لا يوجد لها رأس ظاهر. ومن الأشكال الأخرى البقع البنية على البشرة أو ما يسمى بالكلف والناتجة عن أمراض المناعة الذاتية. أما طرق العلاج والتخلص من حب الشباب فيعتمد على نوع تلك الحبوب ومنطقة تواجدها. علاوة على ذلك تلعب الأطعمة دوراً في علاج نضارة الوجه وتحسين جودة البشرة.

أنواع الحبوب في الوجه

بثور البشرة واحدة من المشكلات المزعجة لصاحبها. وتؤثر على مظهره الخارجي وثقته بالنفس. وهي تنقسم إلى العديد من الأنواع ولكل منهم طريقة خاصة للعلاج وفيما يلي سوف نوضح كل منهم وأمثلة عليهم.

النوع الأول الحبوب الالتهابية

يطلق ذلك الاسم على البثور التي يصاحبها التهابات واحمرار في البشرة. والسبب الرئيسي لها قد يكون نتيجة الإصابة بنوع من البكتيريا الضارة التي تعمل على إغلاق مسام البشرة، وغالبًا ما ينتج عنها بعض الأوجاع وأحيانًا تترك هذه الحبوب أثر داكن على الوجه وبعض الندوب، ومن أمثلتها ما يلي:

  • الخراج: هو أصعب أنواع الحبوب في الوجه التي يمكن التعرض لها. وهي تكون عبارة عن تجمع يحتوي على قيح أو صديد. يتنوع لونه ما بين الأبيض أو الأحمر، ويصل إلى أعماق البشرة، وقد يسبب تجاويف ويترك بعض الندوب على الجلد، ويصاحبه ألم تختلف حدته من شخصٍ إلى آخر، بالإضافة إلى ارتفاع حرارة المكان المصاب وتورمه.
  • العقيدات: سبب ظهور هذه العقيدات يكون انسداد في مسام الوجه، أو إصابة خلايا البشرة بالضرر. وتكون عبارة عن عقد بداخلها بعض السوائل تسبب التهاب البشرة وتتميز بالصلابة، وأحيانًا تكون خطيرة وتحمل بعض الخلايا السرطانية. ويصاحبها بقع بنية وندوب.
  • البثور: هي أحد أشهر أنواع الحبوب في الوجه وتكون عبارة عن نتوءات أعلى البشرة، تحتوي على قيح لونه فاتح. أو مائل إلى اللون الأصفر، يكون أسفل هذه الحبوب منطقة من الجلد حمراء اللون، ويظهر لها بعض الرؤوس التي يبدو عليها الالتهاب. وسببها يكون عدوى بكتيرية، أو اضطراب في الخلايا المناعية للجسم.
  • الحطاطات: هي حبوب تكون يابسة تتجمع أسفل البشرة، ولونها يكون مائل إلى الوردي. ارتفاعها يكون حوالي سم واحد. يصاحبها بعض التورم والانتفاخ، وتسبب لصاحبها التهاب أعلى الجلد، وتضر بالأنسجة المحيطة بها. لذلك يجب علاجها على الفور والتخلص منها قبل الانتشار، وتأتي مصاحبةً لبعض الأمراض الجلدية المعدية مثل الأكزيما، الصدفية، التقرن الدهني.

علاج الحبوب الالتهابية

الأشخاص الذين يعانون من الحبوب الالتهابية على البشرة يبحثون عن طبيب مختص لعلاج مثل هذا النوع من الحبوب وغالبًا ما يوصي الطبيب بالأمور التالية لحل الأمر مثل ما يلي:

علاج البثور والحطاطات

  • يمكن التخلص منهم عن طريق العناية المنزلية، من خلال تنظيف هذه المنطقة بالماء العادي. مع نوع صابون خالي من الروائح.
  •  الطريقة الثانية هي عمل كمادات دافئة لمدة عشر دقائق على هذه الحبوب.
  •  إن لم تجدي هذه الطرق نفعًا يصف الطبيب لك بعض الدهانات الموضعية، والعلاجات التي يتم تناولها بواسطة الفم.

علاج الخراجات والعقيدات

  • هذه الأنواع من الحبوب في الوجه لا يمكن التخلص منها دون الذهاب إلى مختص وسؤاله ووصف العلاجات المناسبة، لأنها غالبًا ما تكون عبارة عن بعض المضادات الحيوية.
  • وتوجد بعض أنواع من هذه الخراجات يمكن التخلص منها، من خلال عمل بعض الدهانات الموضعية.
  • ولكن الخراج إذا كان كبير في الحجم وعميق يجب عمل جراحة صغيرة لإزالته، وأحيانًا تحتاج إلى البنج الموضعي، وفيها يتم عمل تصريف لما يحتويه الخراج.
  • وقد تطورت العلاجات الطبية لهذه الأنواع من الحبوب. وأصبح العلاج بالليزر أو التقشير الكيميائي يساعد في الحد من ذلك.

النوع الثاني الحبوب غير الالتهابية

هذا النوع من الحبوب البيضاء في الوجه لا يكون له آثار جانبية سيئة صعبة مثل تلك المصاحبة للنوع الأول السابق ذكره، فهي لا تسبب انتفاخ أو تورم في البشرة، ولا يصاحبها أي وجع ومن أمثلتها ما يلي:

  • الرؤوس البيضاء: تكون عبارة عن بروز في البشرة صغير الحجم، تتميز بلونها الأبيض، وتكون دائرية الشكل. ويتغير لون الجلد المحيط بها إلى اللون الوردي وإذا كان الالتهاب شديداً تتغير للون الأحمر، وتسبب تجعد في البشرة. وقد تصيب مناطق متفرقة في الجسم مثل الصدر، أو الكتف، والرقبة.
  • الرؤوس السوداء: هي الأكثر شيوعًا بين أنواع الحبوب في الوجه وتأتي على شكل بروز أعلى البشرة. ولا تسبب التهاب الجلد المحيط بها، ويكون بداخلها لون داكن، وهي تصيب البشرة والرقبة وتتسبب في غلق المسام. وغالبًا ما يكون أصلها هي الرؤوس البيضاء التي تغيرت وازدادت مساحتها مع مرور الوقت وأصبح لونها أسود. وتكثر لدى أصحاب البشرة الزيتية عن غيرهم من باقي الأشخاص.

علاج الحبوب غير الالتهابية

هذه الأنواع من حبوب البشرة يسهل علاجها ولا تحتاج لاستشارة طبيب مختص للتخلص منها وذلك من خلال عمل الآتي:

  • عدم الإكثار في تنظيف البشرة حتى لا تصاب بالجفاف.
  • تنظيف البشرة بالماء الدافئ مع صابون الكبريت مرة صباحًا ومرة مساءً.
  • الحرص على أنواع الغذاء التي يتم تناولها أن تكون صحية. وغنية بالعديد من العناصر والمواد الهامة من فيتامينات ومعادن.
  • البعد عن الطعام الحار وكثير التوابل لأنه يسبب بعض أنواع الحبوب في الوجه السابق ذكرها.
  • تجنب أشعة الشمس الفوق بنفسجية لأنها تضر البشرة. ولا ينصح بالخروج نهارًا بدون استخدام واقي الشمس.
  • عدم ملامسة البثور أو محاولة القضاء عليها باللمس لأن ذلك يعمل على زيادة الضرر وانتشار الحبوب.
  • يمكن تطبيق بعض الوصفات الطبيعية مثل جل الألوفيرا. أو زيت شجرة الشاي. وبعض أنواع الزيوت التي تحد من البثور مثل زيت الليمون وزيت إكليل الجبل.

ذكرنا جميع أنواع الحبوب في الوجه وطرق علاجها، وللحد من الإصابة بها يجب عمل روتين يومي لتنظيف الوجه. واستخدام غسول ملائم لنوعها، مع عمل بعض الوصفات الطبيعية بين الحين والآخر للتخلص من هذه البثور. وعدم تطبيق المكياج بكميات كبيرة على البشرة، أو النوم به لأن ذلك يعزز ظهور هذه الحبوب بشكل زائد.

اقرأ أيضاً: كيفية التخلص من جلد الوزة إلى الأبد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى