تنمية بشرية

اختبار الذكاء لقياس القدرات العقلية للإنسان (IQ)

يعتمد اختبار الذكاء Intelligence quotient -IQ الذي يتم إجراؤه لقياس معدل الذكاء بشكل أساسي على تحليل القدرات العقلية للإنسان الذي يخضع للاختبار. ويكون الاختبار بغرض معرفة مدى قدرته على استيعاب العلم والمعلومات من خلال مقارنته بالأشخاص الآخرين، ويمكن أن تؤثر على نتيجة الاختيار العديد من العوامل مثل:

  1. المجتمع الذي يعيش فيه الشخص ويؤثر فيه ويتأثر به.
  2. الحالة النفسية والمزاجية للشخص في وقت إجراء الاختبار.
  • مفهوم الذكاء Intelligence يشير بشكل أساسي لوصف الفروق الفردية المصاحبة للسلوك العقلي والمعرفي للإنسان وقد أشار البعض للذكاء على أنه المقدرة على حل جميع الأنماط المختلفة للمشكلات.
  • بجانب ارتباطه بالابتكار والإبداع والتنظيم المصاحب للأفكار وتنسيقها وترتيبها مع إبقاء الذاكرة في حالة تفاعل ونشاط مستمر وملحوظ.
  • تم وضع الكثير من اختبارات الذكاء بغرض قياس مؤشرات الذكاء ومقدارها ولكن في النهاية تهدف هذه الاختبارات إلى قياس ذكاء الإنسان كماً وكيفاً.
  • وفي اختبار الذكاء يتم طرح مجموعة من الأسئلة على الشخص الخاضع للاختبار وفور إجابته عليها يتم تقييم نسبة ذكائه، مع اعتماد هذه الأسئلة لتكون موحدة لكل شخص يتم اختباره.

1. الطريقة الموحدة لإجراء اختبار الذكاء

تم الاتفاق على طريقة موحدة لقياس معدل الذكاء لدى الأشخاص عن طريق الإجابة على عدد محدد من الأسئلة في وقت معروف وتم تحديده مسبقاً، بعد ذلك يتم حساب وجمع النقاط الحاصل عليها الشخص وتقييم الذكاء لديه ليتم في النهاية حساب معدل الذكاء لدى هذا الشخص.

2. الفئة الأشد احتياجاً لإجراء اختبار الذكاء

يتم إجراء هذا الاختبار لجميع الفئات العمرية دون القلق عليهم من أي أخطار، ولكنه يتم تنفيذ الاختبار وإجراؤه بشكل خاص للأطفال لمعرفة نسبة ذكائهم، وخاصة للاطمئنان عليهم والحرص على عدم وجود اضطرابات سواء كانت في سلوك الطفل أو شخصيته.

3. التحذيرات العامة

في المجمل لا توجد أي تحذيرات لعدم وجود أضرار أو آثار جانبية متعلقة بإجراء اختبار الذكاء.

اقرأ أيضاً: الذكاء في علم النفس

بالنسبة لفئة كبار السن

لم يثبت وجود أي أضرار تحدث نتيجة إجراء الاختبار أو وجود تحذيرات وإجراءات متعلقة بهم.

بالنسبة للمرأة في فترة الحمل

لا تتوافر أي تجارب سلبية أو أضرار حدثت للمرأة أثناء فترة الحمل أو للجنين داخل الرحم فهو آمن بالنسبة لهم.

فترة الرضاعة

لا توجد إرشادات أو تحذيرات متعلقة بالأم في فترة الرضاعة، تم التأكيد على أن إجراؤه لا يضر بصحة الأم أو طفلها.

الأطفال من عمر يوم لعمر 12 عام

آمن بالنسبة لهم فلا توجد نصائح أو تحذيرات وإرشادات خاصة بهم.

الصياغة اللفظية للاختبار

لا توجد تنبيهات أو تحذيرات متعلقة بالصياغة اللفظية للاختبار.

الأدوية المؤثرة على نتائج الاختبار ويجب إيقافها

هناك بعض الأدوية التي قد تؤثر بشكل ملحوظ على ذكاء الإنسان وتدمر الجهاز العصبي المركزي في حالة تناولها بكثرة.

وقد تؤثر هذه الأدوية على الشخص الخاضع للاختبار وبالتالي تؤثر على نتائجه وفي هذه الحالة يجب عليه وقف هذه الأدوية وتجنبها في المستقبل.

4. فحص نتائج اختبار الذكاء وتحليلها

فور إجراء الشخص للاختبار يتم البدء في فحص النتيجة وتحليلها لمعرفة ناتج الاختبار وحساب معدل ذكاء الشخص كما يلي:

المعدل وقيمته:

  • هبوط المعدل لأقل من 70 درجة دليلاً واضحاً على وجود مشكلة تخلف عقلي لدى الشخص ويتم تصنيفه على أنه شخص محدود الذكاء. وخصوصاً إذا كان الرقم قليلاً جداً مقارنةً بغيره من القرناء.
  • إذا كانت قيمة النتيجة واقعة بين 70 و80 معناها وجود نسبة تخلف عقلي لدى الشخص ولكنها نسبة محدودة.
  • إذا اقتربت القيمة من 100 درجة فهذا يشير إلى المعدل الطبيعي. ويتم تصنيفه متوسط الذكاء.
  • عند تتراوح النتيجة ما بين 120 إلى 140 يكون ذلك دليلاً واضح وصريحاً على ارتفاع نسبة الذكاء. بمعنى أدق زيادة ملحوظة في معدل الذكاء ويكون هذا الشخص من الموهوبين.
  • إذا ارتفعت النتيجة في اختبار الذكاء لأعلى من 140 درجة فهذا دليل على امتلاك هذا الشخص للذكاء بمقدار كبير جداً ونشير إليه بلفظ عبقري!

وفي النهاية لا بد من الإشارة إلى وجود أنواع مختلفة من الذكاء مثل:

المراجع:

اقرأ أيضاً: أنواع الذكاء الشائعة في التكوين العقلي للإنسان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى