حياة وصحة

تأخر ظهور ضرس العقل: العلماء يتوصلون أخيراً لسبب ظهورها في مرحلة البلوغ بشكل أساسي

الرابط المختصر:

احتار الكثير من العلماء بشأن سبب تأخر ظهور ضرس العقل في أوقات لاحقة من العمر أو بعد البلوغ بوقت طويل. وطالما تعددت الدراسات والأبحاث للوصول إلى السر وراء تلك الظاهرة.

أخيرًا، في جامعة أريزونا الأمريكية اعتقد باحثون أنهم توصلوا لسبب تأخر ظهور ضرس العقل، حيث قالت عالمة الأنثروبولوجيا هالزكا غلواكا: “من بين أسرار التطور البيولوجي هو فارق التوقيت الذي يحدث فيه ظهور الأضراس بالتوازي مع وقت الولادة وكيف نظمت دورة الحياة”.

وقارنت عالمة الأنثروبولوجيا تطور العديد من الجماجم التي قامت بجمعها. إذ تبين وجود ترابط بين توازن الميكانيكا الحيوية للجماجم وتوقيت ظهور أضراس العقل وذلك بعدما تم الاستعانة بتقنية ثلاثية الأبعاد للعظام والأسنان.

ومن بين الأمور التي تتحكم في توقيت ظهور الأضراس، هو وجود فراغ من عدمه. فإذا كان الفك صغيرًا لن يحدث النمو المتوقع للأسنان.

مساحة الفم وعلاقته بتأخر ظهور ضرس العقل

ومن المعروف أننا كأشخاص لا نملك نفس المساحة في الفم. فالأمر يختلف من واحد لآخر، إلا أن هذا الأمر لا يفسر بالضرورة تأخر ظهور ضرس العقل.

في الواقع ورغم ذلك، توجد العديد من العضلات التي تدعم ظهور الأسنان بخلاف المساحة الفارغة ودورها في هذا النمو. حيث يتعلق الأمر بنسبة كبيرة بالضغط الذي يجعلنا نمزق الطعام ونطحنه. فكلما كان الوضع آمنًا كلما كانت هذه الفرصة المناسبة لظهور الأسنان والأضراس.

ومن جانبه، قال عالم الأنثروبولوجيا القديمة غاري شوارتز الذي يعمل بمعهد الأصول البشرية بجامعة أريزونا: “الأمان كلمة السر وراء السبب في تأخر ظهور ضرس العقل، و لذلك فمن الواضح أن نمو الفكين بطيء جدًا، وبالنظر إلى حجم الوجه يصبح من المنطقي أن تتأخر عملية ظهور الأضراس حتى تتواجد مساحة آمنة”.

في الرئيسيات سنجد أن الأضراس الخلفية تتواجد أمام مفصلي الفك الصدغيين، ليشكلا معًا مفصلا بين الفك والجمجمة.

يأتي هذا بخلاف المفاصل الأخرى، حيث لا بد أن يؤدي كل محور وظيفته بتزامن تام مع الآخر. كما تحتاج عملية المضغ إلى تحريك قدر كبير من القوة ليتركز في نقطة واحدة تمكنك من المضغ جيدًا.

النمو في الرئيسيات الأخرى

وفيما يتعلق بالأنواع التي لديها فكين أطول. فإن الوقت يكون أقصر حتى تستطيع الجمجمة تطوير بيئة صالحة للأسنان. بينما نحن البشر ليس لدينا هذه الحظوظ، بفضل الوجه المسطح الذي نملكه، حيث يجب علينا الانتظار كي تتطور الجماجم ويصبح الوضع آمنا. بالنسبة للقوة التي يجب توافرها لوضع الأضراس.

وأوضحت غلواكا: “تلك الدراسة وفرت لنا عدسة جعلتنا نستطيع أن نشاهد الروابط بين نمو الأسنان والجمجمة. وذلك إلى جانب التشكيلات الجانبية للنضوج”.

الجدير بذكره، أن نمو الأسنان البالغة يحتاج إلى 3 مراحل. تبدأ في 6 سنوات ثم 12 عامًا، ومن ثم 18 عامًا. أما الرئيسيات الأخرى فهي تتمتع بأضراسها البالغة أبكر من ذلك. على سبيل المثال يكون أول نمو لأضراس الشمبانزي عندما يبلغ 3 سنوات.

ختاما، ذكرنا في هذا المقال أسباب تأخر ظهور ضرس العقل عند الكثيرين.

إقرأ ايضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!