معارف ومعلومات

لماذا يتم تغطية عيون الخيول أثناء السباق؟

تغطية عيون الخيول! قد تكون تساءلت لماذا يتم وعن أهمية هذه الغمامات ولم يتم اللجوء إلى استخدامها؟ وسنعرض في هذا المقال أهم الأسباب لاستخدامه وأهميته للخيول.

إن كنت قد امتطيت خيلا من قبل أو شاهدته في فيلم سينمائي قديم أو كنت على مقربة منه على أرض الواقع. فعلى الأغلب أنك لاحظت أن عيني الخيل مغطاة بشكل جزئي بواسطة قطعة صغيرة مصنوعة من الجلد. واسم هذه القطع الجلدية الغمامات (بالإنجليزية Blinders – Blinkers). والتي تغطي جميع أجزاء عيني الخيل ما عدا الجزء الأمامي منها وتكمن الأهمية في استخدام الغمامات وتغطية عيون الخيول في تقليل مدى رؤية الخيل للمحيط الذي يسير خلاله. وبالطبع حتى لا يرى إلا الطريق التي أمامه؛ حيث لا يرى ما بجانبه أو حوله، ويزداد تركيزه في السير بطريقة منتظمة. ويرى أصحاب الخيول أن هذه الطريقة أنسب عند امتطاء خيولهم. خاصة عند السير بسرعة كبيرة، أو عند المشاركة في سباق للخيول، أو عند استخدام الخيول لجر العربات.

أسباب تغطية عيون الخيول في السباقات

يعتبر الإجراء الذي يهدف إلى زيادة هدوء الخيل وتركيزه أمراً عاماً عند السير في الشوارع أو في طرق مزدحمة. ويعتبر استخدامها أثناء المسابقات أكثر أهمية لدى المتسابقين من أي أمر آخر.

فبالإضافة إلى محاولة تقليل تشتت نظر الخيل على جوانب الطرقات تبقى هناك أمور أخرى أكثر أهمية من ذلك يأخذها الخيالين في الحسبان. وقبل البدء في استعراض أسباب تغطية عيون الأحصنة أو الخيول، علينا أن نعرف طبيعة الخيول وتكوينها.

عيون الخيل مثل أغلب الحيوانات تقع على جانبي الرأس، وليست متجهة للأمام مثل الإنسان والقليل من الحيوانات الأخرى. وذلك يعني أن مدى الرؤية لدى الحيوانات والخيل أوسع بكثير من الإنسان، لتتمكن من رؤية كل ما حولها وكذلك ما خلفها أيضاً. وذلك يمكنها من التنبؤ بالمخاطر المحيطة بها في الطبيعة، مثل وجود حيوانات مفترسة أو أي مصدر خطر آخر على حياتها.

وبسبب هذه الطبيعة التي خلقت بها الخيول فهي تتمتع بحس عالٍ من الانتباه إلى مصادر التشتت والخطر حولها. مثل حدوث صوت بين الأشجار، أو كسر غصن شجرة ما على جانب الطريق. فمثل هذه الأمور تؤدي إلى شعور الخيل بعدم الاطمئنان والتنبؤ بخطر قادم، ما يؤدي إلى ارتباك في حركته وقد ينحرف عن مسار الطريق فجأة للابتعاد عن مصدر الخطر.

ولمنع حدوث هذه المشكلة المفاجئة يتم الاستعانة بـ الغمامات وتغطية عيون الخيول. والتي يتم تثبيتها على الجزء الجانبي لعينيّ الخيل، فلا يتمكن من رؤية ما بجانبه أو خلفه. ويساعده على التركيز على الجزء المرئي على الطريق أمامه، وهذا الأمر له بالغ الأهمية في السباقات. حيث أن تشتت الخيل يبطئ سيرها ويعرقل التقدم بسرعة.

 تغطية عيون الخيول أثناء أحد السباقات
تغطية عيون الخيول أثناء السباق

تـغطية عيون الأحصنة في عربات التنزه

وفي حالة الخيول أثناء جر العربات، والتي كانت وسيلة أساسية للتنقل قديماً قبل السيارات. تكمن أهمية الغمامات في عدم تمكن رؤية الخيل للعربة التي يقوم بجرها؛ حيث يعتقد الخيل أنها تشكل مصدر خطر يلاحقه. فمن المهم إخفاء العربة عن نظر الخيل؛ حتى لا يرتبك الخيل أثناء السير فيعرض نفسه ومن في العربة إلى الخطر إذا تخبّط أو انحرف عن الطريق، ما يؤدي إلى انقلاب العربة.

كما أن هناك أنواعاً من العربات يتم جرّها بواسطة أكثر من خيل. مثل عربات التنزه التي تقوم بجولات في المدن والأماكن السياحية، يتم فيها تغطية عيون الخيول واستخدام غمامات لهذه الخيول. وذلك تفادياً لأن يرتبك الخيل من وجود الخيل الآخر الذي يسير إلى جانبه، فقد يعتبره أيضاً مصدراً للخطر.

وبهذا نكون قد أجبنا عن سؤال المقال الأساسي المتعلق بـأسباب تغطية عيون الأحصنة. وتجدر الإشارة هنا إلى أننا قمنا بتناول مواضيع مشابهة لهذا الموضوع مثل: سبب قتل الحصان إن كُسرت ساقه، وسبب تغطية عيون الصقر بعد صيده. إضافةً إلى موضوع سبب تحليق الطيور المهاجرة على شكل حرف v وموضوع أسباب دفن الصقر بعد اصطياده.

المصادر: 1 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!