طب وصحة

6 أسباب غريبة تسبب أمراض القلب

رصدت مجموعة من الأطباء المتخصصين في أمراض القلب Heart Disease. أن هناك أسباباً غريبة لا أحد يعلمها وتؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب. على الرغْم أن هؤلاء الذين قد أصيبوا بأمراض القلب كانوا يتبعون أسلوب الحياة الصحية ولا يوجد لديهم أعراض ويمارسون الرياضة. بل وأيضًا يتبعون أنظمة غذائية سليمة.

لكن؛ ورغم كل هذا أصيبوا بمشاكل وأمراض خطيرة في القلب، والغريب في الأمر أن كل هؤلاء ليسوا من المدخنين. وهنا قرر الأطباء عمل المزيد من التجارب بجمعية أمراض القلب الأمريكية لرصد الأسباب الخفية التي تؤدي إلى الإصابة بالأمراض المختلفة في القلب.

وبالفعل تم نشر نتيجة الأبحاث التي قد تمت في مجموعة من مراكز الصحة المختلفة، على موقع ريدرز دايجست. وأيضًا موقع وومنز هيلث. وقد كانت هذه الأسباب صدمة للعديد من الناس، لأنها أسباب غريبة ولم يكُن أحد ملتفتًا إليها من قبل.

أسباب غريبة تسبب أمراض القلب

1. تذكر أحداث ماضية حزينة

أوضحت دراسة تم نشرها في الدورية الطبية “سير كولكشن”، أن استدعاء الإنسان للأحداث المؤلمة الحزينة التي حدثت له في الماضي، ترفع نسبة احتمال أن يصيب القلب أمراض بشكل فعلي، كما أكدت هذه الدراسة أن الإنسان الذي قد تعرض لأكثر من حدثين مؤلمين في فترة طفولته والمراهقة، أكثر عرضة للإصابة بتلف الصمامات القلبية عن غيره، ومن هذه الأحداث الحزينة:

  • فقدان شخص عزيز.
  • التعرض للتحرش.
  • مواجهة العنف الأسري.

2. الإصابة بالاكتئاب

جاءت الدراسة التي تمت في الدورة الخاصة بها رقم 66 للعام 2017 بالجامعة الأمريكية المتخصصة في دراسة الأمراض القلبية، لتؤكد أن الإنسان المُصاب بحالة من الاكتئاب، معدل احتمالات إصابته بالأمراض القلبية مرتفع جدًا، بل وربما يتسبب هذا الاكتئاب في وفاته، ولم تجد الدراسة العلاقة بين أمراض القلب والاكتئاب، ولكن أكدت أن يصاحب أمراض القلب ارتفاع ضغط الدم ونسبة الكوليسترول وهذا ربما يحدث نتيجة الإصابة بالاكتئاب، ولكن ليس هناك نتائج مؤكدة لهذا وتحتاج الدراسة إلى الخضوع للمزيد من الاختبارات.

3. تربية الأطفال

إن حلم الأمومة هو حلم كل أنثى منذ طفولتها وحتى بلوغها سن الزواج بل وفي أي مرحلة عمرية. ولكن لا يخلو هذا الحلم من وجود ما قد يجعله كابوس مزعج. فالحقيقة التي أكدتها الدراسات الطبية أن تعرض المرأة لفترة الحمل والولادة أو التربية للأطفال. كلها أمور يتم فيها بذل مجهود مضاعف يجعل التدفق للدم يصل إلى معدلات عالية جدًا. مما يؤثر على الدورة الدموية إلى حد بعيد، وكل هذا يجعل السيدات أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية وبأمراض القلب في السنوات المتقدمة من العمر.

4. الوحدة

هل من الممكن أن تتسبب الوحدة في وفاة الإنسان؟ نعم وبنسبة كبيرة جدًا. وهذا ما أكدته الدورية الطبية “هارت جورنال” الصادرة في الولايات المتحدة الأمريكية. حيث أشارت الدراسة أن العزلة سبب مباشر في إصابة القلب بأمراض قاتلة بنسبة تصل إلى ثلاثين في المئة. كما وأوصت الدراسة في النهاية أن الإنسان عليه الاندماج في المجتمع بشكل طبيعي. وأن يبتعد نهائيًا عن الاندماج مع الآخرين من خلال مواقع التواصل الاجتماعي فقط. كما يجب أيضًا اقتناء حيوان أليف لأنه يعمل على تحسين الحالة المزاجية والشعور بعدم الوحدة. كل هذا يؤدي إلى التحسن الملحوظ في صحة القلب.

5. نزلات البرد

أصبحت نزلات البرد والإصابة بالإنفلونزا من المتهمين بإصابة الإنسان وحدوث مشاكل قلبية، وهذا ما أوضحته الدورية الطبية نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسن، حيث أن إصابة الإنسان بالإنفلونزا يؤثر على صحة القلب بعد عدة أعوام، حيث أن هناك احتمالية انتقال الفيروسات والبكتيريا إلى القلب، وعلى كل من يشعر بضيق في التنفس والشعور بألم في الصدر عمل فحص كامل على القلب.

6. أدوية إنقاص الوزن

من الأسباب الخطيرة التي تؤدي إلى إصابة القلب بالأمراض المدمرة. هو تناول عقاقير التخسيس وإنقاص الوزن التي تؤدي إلى احتمال إصابة الإنسان بأزمة أو نوبة قلبية مفاجئة. وهذا ما صرحت به وأكدت عليه أستاذة في جامعة كولورادو. حيث أوضحت أن تناول عقار إنقاص الوزن يعمل على تدفق الدم بشكل سريع مما يجعل حركة الدورة الدموية تعمل بشكل غير طبيعي، ثم وبعد فترة يتم عمل غطاء من الدهون على الكبد حتى تأتي النهاية المحتومة بإصابة الإنسان بأزمة قلبية مميتة.

وهناك أسباب أخرى كثيرة لا تقل غرابة عما تم ذكره على سبيل المثال: بلوغ الإناث المبكر الذي قد يحدث قبل العام الثاني عشر من العمر، لذا نسبة الإصابة ترتفع لديهن إلى عشرة في المئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى