اقتصاد وأعمال

من أين جاءت تسمية العملات النقدية العالمية بأسمائها الحالية ؟

الرابط المختصر:

لا يُوجد شيء من دون أصل، وهكذا الحال في مجال العملات النقدية الأجنبية والعربية الموجودة الآن، وذلك يشمل كل العُملات.

وقد ذكر قاموس أكسفورد المتخصص في أصل العُملات، وأكد أن هناك أصولًا مشتركة تجمع بين كل العُملات المُستخدمة في كل أنحاء العالم، فتعالَ معي عزيزي القارئ لنستعرض أصل هذه العُملات.

العملات النقدية من أين جاءت بأسمائها؟

الدرهم:

تمَّ اشتقاق الاسم من كلمة “دراخم”، وهي كلمة يونانية، كانت مُتداولة قبل ظهور الإسلام، ويتم استخدامها حاليًا في المغرب والإمارات.

عرف اعرب ثلاثة أنواع مختلفة من الدراهم هي: الدراهم السميرية، الدراهم البغلية، والدراهم الطبرية.

الدينار أحد العملات النقدية المتداولة في الوطن العربي:

الدينار أحد العملات النقدية المتداولة في عدد من الدول العربية، يعود أصل الدينار إلى كلمة “ديناريوس“، وهي عُملة رومانية تمَّ سكُّها أوَّل مرَّة عام مئتين وإحدى عشر ق.م، ويتم استخدامها حاليًا في عديد من الدول، مثل: البحرين، والأردن، والكويت، وتونس والعراق، وغيرها من الدول.

أقدم الدنانير العربية المؤرخة تعود للعصر الأموي وتحمل صورة الخليفة الأموي غبد الملك بن مروان ويرجع تاريخها للعام 693 م.

اليُوان:

هو أحد الرموز الصينية، ومعناه عُملة شكلها يتخذ الدائرة، وقد تطوَّر الاسم مُتَّخذًا أسماء أخرى مثل عُملة اليابان الين.

الروبية:

ومعناه في اللغة السنسكريتية، ومعناه مكيال من الفضة، ويتم تداوُل عُملة الروبية في الهند وباكستان.

الروبل:

معنى كلمة روبل، هو الوزن من الفضة، وهي العُملة المُتداولة في دولة روسيا.

الدولار أشهر العملات النقدية المتدولة على مستوى العالم:

أشهر العملات النقدية المتداولة على نطاق عالمي هي الدولار، جاءت الكلمة من دولة التشيك الحالية، وكان الدولار في هذا الوقت اسمه “يواخيم مثال”، وتعود التسمية إلى الوادي الذي كان يمشي فيه القديس “يواخيم”، وقد تمَّ سكُّ العُملة لأوَّل مرَّة في القرن الـ16، وبعد ذلك تغيَّر الاسم ليتحوَّل إلى اسم “تالر” Thaler ، وكانت عُملة فضية، وتمَّ استخدامها في كلِّ القارة الأوروبية، حتى أربعمئة عام.
ومن هذه العُملة تمَّ اشتقاق كلمة “الدولار”، وأصبحت هي عُملة الولايات المتحدة الأمريكية.

الريال أحد العملات النقدية المتداولة خليجياً:

هي كلمة لاتينية الأصل، ومعناها الملكي، وقد تمَّ سكُّها لأوَّل مرَّة في عام 1741 ق.م، واستخدمت في التجارة، وهي عُملة من الفضة، وهي العُملة الحالية لعديد من الدول العربية، مثل: المملكة العربية السعودية، وعمان، وقطر، وغيرها من الدول الأخرى.


الجنيه – الباوند:

هي كلمة أصلها لاتيني “باندوس” Poundus ومعناها الوزن، ويتم تداوُل عُملة الجنيه في السودان وفي مصر، أما قيمة الجنيه فتتشابه كثيرًا مع قيمة الليرة التي يتم استخدامها في لبنان وتركيا وسوريا.

البيزو (Peso) :

هي عُملة إسبانيا، وهي تعني باللغة الإنجليزية الوزن، وهي عُملة مُنتشرة في عدد من الدول الموجودة بأمريكا الجنوبية مثل المكسيك.

تم استخدام عملة البيزو في المستعمرات الإسبانية خلال مرحلة سيطرة الامبراطورية الاسبانية على أجزاء كبيرة من العالم في القرنين 16 و 17 الميلاديين.

الليرة:

هي كلمة لاتينية معناها جنيه، وكان يتمُّ سكُّها بمعدن الفضة، وفي العصر الحديث تمَّت ترجمة هذه الكلمة بالإنجليزية، وأصبحت تُسمَّى “باوند”، وتمَّت ترجمتها باللغة الفرنسية، فأصبحت “ليفر”، وفي اللغة الإيطالية تأتي بمعنى “ليرة”، وفي عهد الإمبراطورية العثمانية كانت الليرة تُساوي مئة قرش مصري، والدول التي تقوم باستخدامها حاليًا: تركيا، ولبنان، وسوريا، وعديد من الدول الغربية والعربية.

الكرونا:

جاءت اشتقاقًا من الاسم كراون، ومعناه التاج، ويختلف النطق لهذه الكلمة بحسب اللغة واللهجة التي تستخدمها الدولة المُتداول فيها العُملة، وهي عُملة مُتداولة في: الدنمارك، والنرويج، وأيسلندا، والسويد.

وهناك عديد من العُملات المختلفة، والتي يتم استخدمها حاليًا في العالم العربي، على سبيل المثال: جيبوتي تستخدم الفرنك، وموريتانيا تستخدم الأوقية، والصومال تستخدم الشِّلن.

المصادر: 1 2 3

إقرأ ايضاً: لماذا تنتهي أسعار السلع بـ 0.99$؟ أسباب نفسية ستصدمك!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!