حياة وصحة

الإصابة بالسرطان وعشرة أنواع من الاطعمة تساعد في الحد من خطر الاصابة

الرابط المختصر:

هل هناك حقاً أطعمة من تقي من الإصابة بالسرطان ؟ في الحقيقة يعتبر النظام الغذائي المتوازن هو الضمان الأفضل لتمتع الإنسان بالصحة الجيدة، حيث أن هناك عدد كبير من الأطعمة التي تساعد في الحد من الإصابة بالعديد من الأمراض، وتقاوم المضاعفات التي من الممكن أن تتسبب بها، وبالأخص الأمراض التي شاعت في الفترة الأخيرة، مثل السرطان.

وينصح الكثير من الأطباء بتناول الأطعمة المحتوية على العديد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة والألياف والمعادن بشكل كبير، والتي تساهم في تحفيز الجسم على محاربة تكوين وزيادة الخلايا السرطانية، وذلك بالطبع بحسب ما نشر في الموقع الإلكتروني “هيلث آند بريتي”، والذي ذكر عدد من الأطعمة التي تساعد في الحماية من الإصابة بالسرطان ومنها ما يلي:

أطعمة تساعد في الحد من خطر الإصابة بالسرطان

1. البروكلي

في الواقع ان تناول مجموعة من البروكلي المسلوق كفيلة أن تمد الجسم بالعناصر المغذية التي تساعد الجسم في إفراز الإنزيمات التي تكافح السرطان. ذلك بجانب أن البروكلي يعتبر أحد المصادر الممتازة للفيتامينات على سبيل المثال: فيتامين سي، وفيتامين ك.

2. الطماطم (البندورة)

أثبتت العديد من الدراسات أن الطماطم تحتوي على مادة الليكوبين، والتي لديها العديد من الخصائص في مكافحة السرطان. هذا إلى جانب كون الطماطم مصدر هام لفيتامين سي C.

3. الثوم كأفضل مضاد حيوي طبيعي يقي من الإصابة بالسرطان

يساعد الثوم في الحد من خطورة تطور الأنواع المختلفة من مرض السرطان. وذلك نظرًا لاحتوائه على مركب الكبريت، كما أن الثوم يعد مصدر للمنغنيز وفيتامين ب 6 B6.

4. الذرة

تحتوي الذرة على حمض الفيروليك وبيتا- كريبتوكسانثين، واللذان بدورهما يقومان بإحباط نمو السرطان، كما يمكن تناول الذرة بكل أنواعها وأشكالها، سواء كانت مشوية أو مسلوقة، أو على هيئة فشار.

5. الشمندر

يحتوي الشمندر على مادة غذائية تكسبه اللون الأحمر المميز، كما يعتقد أن تلك المادة نفسها هي التي تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية.

6. الجزر

في الواقع يقوم الجزر باختزان العديد من العناصر الغذائية والتي تساعد في إعطاءه لونه البرتقالي المميز. وتسمى تلك العناصر بالبيتا كاروتين Beta Carotene. وتعتبر أحد المواد المضادة للخلايا السرطانية وبالتالي الحد من الإصابة بالسرطان، ويعتبر الجزر أحد أنواع الخضروات التي يمكن تناولها مطبوخة أو نيئة، أو على صورة عصير.

7. الشاي الأخضر

إن الشاي الأخضر غني بمادة البوليفينول (Polyphenole)، والتي من المعتقد أنها تساهم في الحد من نمو الخلايا السرطانية. كما يعتقد أن أوراق الشاي الأخضر المجففة تساعد في التعزيز من النظام المناعي، وإزالة السموم، وتحسين صحة الجسم بشكل عام.

8. الكركم

يعد الكركم واحدًا من أنواع التوابل المحتوية على مضادات للأكسدة، و كذلك مضادات للالتهابات. كما أنه يحتوي على مادة الكركمين، التي تعطيه اللون الأصفر المميز له، والتي من المعتقد أنها تؤثر بشكل إيجابي في القضاء على السرطان، والحد من نمو خلاياه.

9. الفراولة والوقاية من الإصابة بالسرطان

تحتوي الفراولة على عناصر هامة مضادة للالتهابات، كما أنها تعتبر أحد المصادر الهامة للمنغنيز وفيتامين سي، والذي من المعروف دورهما الفعال في محاربة السرطان.

10. السبانخ والوقاية من الإصابة بالسرطان

للسبانخ دور مهم في محاربة السرطان، نظرًا لأنه يجمع بين الفائدة التي تحتوي عليها عدد كبير من الأطعمة، كما أنها غنية بالمغذيات، ومن الممكن الحصول على فوائد السبانخ بصورة مثالية في حالة تناولها في السلطة، فضلًا عن إمكانية إضافتها للشوربة أو أكلها مطبوخة.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!