طب وصحة

اعراض سرطان الرئة، أنواعه وكيف يتم تشخيصه؟

إن لفظ سرطان الرئة يطلق على الورم الذي بدأ أول مرة في الرئتين. إذ يمكن أن تنتقل السرطانات من أي مكان آخر في الجسم مثل الثدي أو القولون أو سرطان البروستاتا، إلى الرئة. وتبدأ في ظهور أعراض سرطان الرئة، ولكن هذا لا يعتبر سرطان رئة حقيقي، ولكن يسمى بالأورام النقيلية.

في الحقيقة، أثبتت الدراسات أن السبب الرئيسي لظهور سرطان الرئة هو التدخين.

وأشهر أعراض سرطان الرئة التي يأتي بها المريض هي السعال الدائم وبصورة مستمرة. لدرجة أنه لا يزول، ويمكن أن يحدث تغيير ملحوظ في درجة السعال الذي كان يعاني منها المريض لفترة.

كما أن السن الشائعة لحدوث سرطان الرئة هو ما بين عمر 45 حتى 70 عاما. وأظهرت الأبحاث أن سرطان الرئة هو أكثر أنواع السرطانات التي قد تسبب الوفاة. ويستطيع الطبيب تشخيص الإصابة به عن طريق طلب أشعة سينية للمريض على الصدر.

أنواع سرطان الرئة

في الحقيقة يوجد نوعين رئيسيين لسرطان الرئة أحدهما أكثر انتشارا من الآخر وهما:

  • سرطان في الرئة خلاياه ليست صغيرة، وهو النوع الأكثر انتشارا، ويعرف ب non-small cell lung cancer
  • سرطان في الرئة خلاياه صغيرة، وهو النوع الأقل انتشارا، ويعرف ب small cell lung cancer

ولا يمكن القول بأن أحدهم خطر والآخر ليس بذلك. إذ أن كلاهما من الأورام الخطيرة، ولكن يمكن القول بأن أعراض سرطان الرئة صغير الخلايا أكثر خطورة. لذلك يجب تحديد نوع السرطان لاختلاف طريقة علاج كل منهم.

الأسباب التي تؤدي إلى حدوث سرطان الرئة

في الواقع وُجد أن السبب الأساسي وراء ظهور أعراض سرطان الرئة هو تدخين السجائر، إذ أن في كل مئة حالة لمريض سرطان الرئة، يكون هناك حوالي 85 مريض بسبب التدخين.

كما أن الوقت أبدا ليس بمتأخر، فإذا استطاع المدخن الإقلاع عن التدخين فهو بذلك يقلل خطر إصابته بسرطان الرئة، ولكن احترس يظل الخطر موجود حتى إن لم تدخن سيجارة واحدة في حياتك.

وهناك أسباب أخرى غير التدخين تلعب دورا ملموسا في ظهور أعراض سرطان الرئة على سبيل المثال:

  • العوامل الوراثية: إذ أنه يزداد احتمال إصابتك إذا كان أحد أفراد عائلتك من قبل يعاني من سرطان الرئة
  • التدخين السلبي: هناك احتمالية إصابتك بسرطان الرئة، إذا كان أحد أقاربك يدخن بالقرب من مكان تواجدك دائما، حتى لو لم تكن مدخن.
  • دخول مواد مسرطنة عن طريق الفم: يؤدي استنشاق مواد مسرطنة مثل الأسبست أو أشعة الإكس راي أو غاز الرادون، بسبب طبيعة عملك أن يزيد احتمالية إصابتك بالسرطان.
  • استخدام أنواع مكشوفة من مواقد النار دائما والتعرض لها كثيرا من أجل طهي الطعام وتسخينه.

مادة الأسبست المسرطنة والتي تستخدم كطبقة عازلة في البناء، وهي نوع من الألياف المعدنية خطيرة للغاية.

كما أن التعرض للمواد المشعة لوقت طويل جدا بحكم طبيعة عملك مثل تصوير الأشعة السينية، والأشعة المقطعية، وغيرها من الفحوصات التي تطلب تعرضك للإشعاع كثيرا يعد أمر مقلق للغاية.

وأخيرا غاز الرادون، وهو نوع من الغازات المشعة يصدر من الأرض، ويؤدي تراكمها إلى حدوث مستويات قمة في الأذى في الأقبية.

أشهر أعراض سرطان الرئة

في البداية، قد لا يكون الأمر ملحوظا بالنسبة للمرضى وحتى الأطباء، ومعظم الحالات يتم اكتشافها بمحض الصدفة أثناء عمل أشعة سينية على الرئة لأغراض مرضية أخرى.

ولكن غالبا ما تشمل أعراض سرطان الرئة ما يأتي:

  • السعال الدائم: في أغلب الأوقات يكون سعالا جافا، ولكن يمكن أن يكون بعض المرضى يعانون من سعال رطب مع سرطان الرئة، ويكون مصحوب ببعض من الدماء. والمقلق أنه قد يكون سعالا عاديا جدا في أعراضه، ولكنه لا تزول بالأدوية مثل السعال أثناء دور البرد مثلا.
  • فقدان القدرة على الشعور بالجوع
  • فقدان الوزن بصورة ملحوظة
  • الإرهاق والتعب الدائم
  • آلام شديدة في منطقة الصدر

في الحقيقة، سرطان الرئة يكون مميت، ويزداد احتمال عدم الشفاء منه إذا تم اكتشافه متأخرا.

كيف يتم تشخيصه؟

للتأكد من أن تلك الأعراض هي أعراض سرطان الرئة، وتشخيص الحالة نهائيا يقوم الأطباء بطلب الفحوصات الآتية على الرئتين:

  • أشعة سينية على الصدر والرئتين
  • أشعة مقطعية للصدر والرئتين

وإذا قام الطبيب بفحص تلك الأشعة وشك في وجود شيء غريب قد يكون سرطان رئة. فعلى الفور سيقوم بأخذ عينة من خلايا الرئة وإرسالها إلى المعامل الطبية لفحصها، كما توجد طرق عديدة لأخذ تلك العينة منها:

طرق أخذ العينات

  • منظار على القصبات الهوائية: وهي الطريقة الأكثر شيوعا. إذ يقوم الطبيب باستخدام منظار طبي مرن ليعاين الرئتين من الأسفل. وتوجد على طرف المنظار أداة يمكنها بسهولة أخذ عينات دقيقة من النسيج المرغوب.
  • أخذ العينة باستخدام إبرة الخزعة: إذا لم يستطيع الأطباء أخذ العينة بواسطة المنظار نظرا لصعوبة تحقيق الأمر. يمكنهم إدخال إبرة من منطقة الصدر وأخذ عينة من المريض.
  • اللجوء للجراحات في حالات نادرة فقط: ويحدث ذلك عند فشل كل من الطريقتين السابقتين. فيقوم الأطباء بفتح منطقة الصدر جراحيا وأخذ عينة من الرئة.

بعد أخذ العينة بأي من تلك الطرق، وفحصها تحت عدسات المجهر جيدا. يستطيع الطبيب تأكيد الإصابة بسرطان الرئة من عدمه. وعند ذلك يبدأ في تشخيص ومعرفة نوع هذا السرطان.

كيفية تحديد مدى وسرعة انتشار السرطان في الجسم

عندما يقوم الطبيب بتأكيد الإصابة بالسرطان. تكون الخطوة الضرورية القادمة، هي الفحوصات والاختبارات التي توضح مدى وسرعة انتشار السرطان في أجزاء أخرى من جسم المريض. وتشمل تلك الاختبارات ما يلي:

  • تصوير الأشعة المقطعية
  • تصوير باستخدام الرنين المغناطيسي
  • أشعة مقطعية باستخدام بالإصدار البوزيتروني
من الذين يجب عليهم الفحص دائما والتحري عن هذا المرض؟

إذا لم تكن هناك أي أعراض سرطان الرئة ظاهرة على المريض. ولكنه يمتلك من عوامل الخطورة ما يجعله عرضة لحدوث هذا الأمر أكثر من غيره. مثل كونه كبيرا في السن بعد عمر 45 عاما، أو كونه مدخن شره لفترات طويلة.

ويقوم الأطباء بطلب أشعة مقطعية على الصدر لأولئك المرضى من حين لآخر للاطمئنان.

طرق العلاج؟

تختلف خطة العلاج باختلاف نوع سرطان الرئة الذي يعاني منه المريض، ومدى شدته وانتشاره خلايا أخرى في الجسم.

وتشمل العلاجات الممكنة لسرطان الرئة ما يلي:

  • التدخل الجراحي.
  • استخدام الأدوية الكيميائية.
  • العلاج بالإشعاع.
  • استخدام الليزر لإزالة أو تصغير الورم.
  • أدوية طبية خاصة بالأورام.

ويتم علاج أعراض سرطان الرئة التي يعاني منها المريض جسديا بما يلي:

  • أنابيب الأكسجين
  • أدوية تساعد على التنفس
  • مسكنات للألم
كيفية تجنب الإصابة بسرطان الرئة؟
  • الإقلاع عن عادة التدخين المدمرة.
  • الابتعاد بقدر الإمكان عن المدخنين وأماكن تواجدهم.
  • تجنب التعرض أو التعامل مع أي مادة قد تسبب الإصابة بالسرطان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!