حياة وصحة

أفضل المضادات الحيوية لالتهاب الحلق واللوزتين

الرابط المختصر:

تعتبر المضادات الحيوية لالتهاب الحلق واللوزتين من الأكثر بحثاً وطلبا من قبل المصابين بتلك الالتهابات. في الحقيقة يعد التهاب الحلق واللوزتين أحد أكثر المشاكل شيوعا بين كل من الكبار والصغار. كما يصاحب عادة بعض الاعراض المزعجة. على سبيل المثال الحمى والم الحلق والاجهاد الشديد. في الحقيقة اهماله يمكن أن يسبب مشاكل أكبر. ومثال ذلك الحمى الروماتيزمية. و بجانب ما يمكن اللجوء إليه من ادوية، في كثير من الأحيان يتم اللجوء للجراحة في حالة التهاب اللوزتين. جنبا إلى جنب مع الاعتماد على المضادات الحيوية حسبما يصف الطبيب.

ولأن المضاد الحيوي يعد من الادوية الأساسية في علاج هذه المشكلة. سنتناول فيما يلي أفضل المضادات الحيوية لالتهاب الحلق واللوزتين:

أفضل المضادات الحيوية لالتهاب الحلق واللوزتين

أنواع التهاب اللوزتين

يجدر بالذكر أن لالتهاب اللوزتين نوعين يتوقف عليهما إمكانية منح المريض مضاد حيوي أم لا. فهناك التهاب لوزتين فيروسي والتهاب لوزتين بكتيري.

يعد التهاب اللوزتين الفيروسي هو الأكثر شيوعا ولكنه لا يتطلب مضاد حيوي. إذ لا يتم استخدامه إلا في حالات معينة لان تعاطيه دون داع يمكن أن يسبب مزيدا من المشاكل. بما في ذلك وجود مقاومة ضد مفعوله. لذا دائما ما يوصى بعدم اخذ مضاد حيوي في حالة الالتهاب الفيروسي إلا باستشارة الطبيب.

بينما في حالة التهاب اللوزتين البكتيري، يمكن الاعتماد على المضاد الحيوي. ويعد أفضل المضادات الحيوية لالتهاب اللوزتين في هذه الحالة هي فئة الـ “سيفالوسبورينات” و”كلافولانيك أسيد” و”أموكسيسللين“، وعادة ما يُنصح باستكمال الدواء حتى بعد تحسن الاعراض مع اخذ خافض للحرارة واستهلاك المشروبات الدافئة.

هذا ويجدر بالذكر أن أبرز علامات التهاب اللوزتين البكتيري تشمل ظهور نقط بيضاء تغطي اللوزتين وتورم الغدد الليمفاوية المجاورة وعدم وجود سعال.

أفضل المضادات الحيوية لالتهاب اللوزتين والحلق المصاحب ببلغم

  • يعد البنسلين أو الاموكسيل المعروف أيضا بالاموكسيللين أحد أفضل المضادات الحيوية لالتهاب اللوزتين والحلق المصاحب ببلغم لدى الكبار. وذلك لأنه أكثر امانا وغير مكلف وفعال للتغلب على البكتيريا العقدية.
  • وفي حالة الأطفال او الكبار المصابين بحساسية من البنسلين: يمكن الاعتماد على أحد المضادات الحيوية التالية: أزيثروميسين أو زيثروماكس، سيفالوسبورين أو سيفيسكيم أو سيفوروكسيم أو سيفالكسين، كلاريثروميسين أو كليدامايسين أو كليوسين.

أفضل المضادات الحيوية لالتهاب اللوزتين والحلق البكتيري

لعلاج الالتهاب ومنع انتشاره بجانب تسريع عملية التعافي ومنع حدوث مضاعفات في حالة التهاب الحلق البكتيري. عادة ما يختار الطبيب البنسلين أو اللجوء لازيثروميسين أو سيفالكسين في حال الإصابة بحساسية من البنسلين.

أفضل المضادات الحيوية لالتهاب اللوزتين البكتيري والحلق للأطفال

في حالة التهاب اللوزتين البكتيري والمصاحب بالتهاب الحلق والاذن وخاصة الناتج عن المكورات العقدية A. عادة ما يلجأ الطبيب إلى عدة جرعات من المضادات الحيوية، أبرزها البنسلين الفموي لمدة 10 أيام. بينما يوصف بديلا له إذا كان الطفل يعاني من حساسية ضد البنسلين.

هذا ومن الضروري تعاطي الطفل لكامل الجرعات حتى مع تحسن الاعراض واختفائها. وذلك لتجنب تفاقم العدوى وانتشارها لأجزاء مختلفة من الجسم. فعدم استكمال الجرعات يزيد فرص الإصابة بالحمى الروماتيزمية والتهابات في الكلي. لذا من الهام استكمال الجرعات دون نقص وفي حالة نسيانها، يجب استشارة الطبيب.

أبرز الادوية لعلاج التهاب اللوزتين الفيروسي للأطفال

مثلما ذكرنا أعلاه، يتم اللجوء للمضادات الحيوية في حالة كان التهاب اللوزتين بكتيريا. أما إذا كان الالتهاب فيروسيا أو غير بكتيريا، يتم اللجوء لأدوية وطرق أخرى تشمل:

  • أسيتامينوفين أو ايبوبروفين شراب أو أقراص وقد يصف الطبيب غيرها حسب شدة الحالة مع عدم اللجوء للأسبرين مطلقا لأنه خطير على الأطفال ويمكن أن يسبب متلازمة راي.
  • الاعتماد على الأطعمة البسيطة سهلة البلع والباردة مثل الايس كريم والجيلاتين. وذلك بجانب الغرغرة بالماء المالح واقراص استحلاب معينة أو الحلوى الصلبة. في الحقيقة تلك تناسب الأطفال الكبار. ولكن مع الحرص على تجنب حلوى الاستحلاب التي تحتوي على البنزوكايين الضار للأطفال الأقل من عامين. إلا إذا أوصى الطبيب بذلك.
  • في حالة تكرار التهاب اللوزتين أو ملاحظة تورمهما بشكل يعوق الممرات الهوائية، عادة ما يتم اللجوء للجراحة واستئصال اللوزتين.

أفضل المضادات الحيوية لالتهاب اللوزتين للكبار

بعد تحديد طبيعة التهاب اللوزتين وما إذا كانت فيروسية او بكتيرية، يمكن أن يلجأ الطبيب إلى البنسلين أو بديل له في حالة الإصابة بالحساسية لعلاج الالتهاب البكتيري بجانب أحد المسكنات الشائعة التي لا تتطلب وصفة الطبيب مثل الايبوبروفين أو الاسيتامينوفين.

طرق طبيعية لعلاج التهاب اللوزتين

بجانب تعاطي الادوية المطلوبة، يوصى بالحصول على قسط كاف من الراحة والاكثار من المشروبات الدافئة أو الباردة جدا لتخفيف الألم واستخدام العسل والليمون لتخفيف الالتهاب واستخدام أجهزة ترطيب الجو أيضا، كما يمكن استخدام الثوم لفعاليته الكبيرة في مكافحة الالتهاب بفضل خصائصه المضادة للفيروسات والبكتيريا.

إضافة إلى ذلك، يساعد الليمون في علاج التهاب اللوزتين بفضل خصائصه المضادة للالتهابات واحتوائه على جليكوسيدات الفلافونويد بجانب مضادات الاكسدة وخصائص أخرى مسكنة، فضلا عن قدرة الليمون على تعزيز المناعة بفضل ثرائه بفيتامين سي.

أكثر المضادات الحيوية استخداما ومعقولة التكلفة

في حالة اللجوء لمضاد حيوي، تعد ادوية البنسلين وبدائلها مثل الازيثروميسين، أكثر المضادات الحيوية استخداما ومعقولة التكلفة لعلاج التهاب الحلق واللوزتين وعادة ما تكون هي الخيار الأول مقارنة بالمضادات الحيوية الحديثة التي تندرج تحت فئة الكينولينات والماكروليدات ( لا ننصح بإستخدام أي أدوية أو مضادات دون مراجعة الطبيب المختص).

هذا ووفقا للخبراء، يصاب أكثر من 80 % من مرضى التهاب الحلق والحنجرة بعدوى فيروسية في المسالك الهوائية أو التنفسية العلوية وفي هذه الحالة لا يتطلب الامر منحهم مضادات حيوية ويتم اللجوء إلى أدوية تخفف الألم عادة ما تكون أقراص استحلاب ولا تتطلب وصفة طبية.

إقرأ أيضأً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!