طب وصحة

أساطير كاذبة عن الطعام: 10 أطعمة مفيدة يظنها الناس ضارّة

انتشرت أساطير كاذبة عن الطعام حول عدد من أصنافها. انتشرت وترسخت في أذهان الناس لدرجة أن بعض أنواع الطعام أصبحت عدو لصحة الإنسان. ومن أشهر الأطعمة التي اتخذها الناس عدوًا لهم، الطعام الذي يحتوي على مواد كيميائية أو سكريات وأنواع عديدة أخرى.

لكن الدراسات الحديثة لم تقف أمام هذه الأساطير صامتة. بل راحت تقوم بالتقصي وإجراء التجارب العلمية باستخدام أحدث التقنيات الحديثة لاكتشاف حقيقة الأساطير الكاذبة حول الطعام التي ترسخت في أذهان الناس. وفي السطور القادمة سوف نكتشف حقائق لم نكن نعرفها.

أساطير كاذبة حول الطعام

أوضحت دراسة تم نشرها في المحافل الطبية أن هناك مواد غذائية يتجنب الناس تناولها على أساس أنها تضر بالصحة ولا تنفع، بل ومن الممكن أن تصيبهم بالأمراض، وهذا نتيجة ما قيل حولها قديمًا. لكن الدراسة جاءت لتحمل مفاجآت حول أطعمة معينة سوف نكتشفها فيما يلي:

1- الأسماك

كما تداولت الأساطير الكاذبة القديمة أن السمك وكثير من الأطعمة البحرية غنية بمادة الزئبق التي تتسبب في إصابة الإنسان بأمراض عديدة.

والحقيقة هي أن الزئبق موجود فقط في بعض أنواع الأسماك، وخاصةً سمك القرش. لكن هذه المادة لا توجد بنسبة تتسبب في أذى للإنسان أبدًا. وقد أكدت إدارة الأغذية والعقاقير أن هناك إرشادات خاصة بالمأكولات البحرية يتم كتابتها على علب الأسماك المعلبة.

وتشير هذه الإرشادات إلى أن هذا الطعام يصلح أو لا يصلح، أو أنه جيد أو جيد جدًا. لذلك اتباع هذه الإرشادات يحد من المخاوف.

2- الطعام الغني بالكربوهيدرات

تداول الناس كذبة تقول إن المأكولات التي تحتوي على كربوهيدرات التي تضم على سبيل المثال: البطاطس، الخبز، الحبوب، الأرز.

الأساطير الكاذبة حول الطعام تقول إن هذه الأغذية تعمل على إصابة الإنسان بالسمنة، لكن الحقيقة هي أن الاعتدال في تناول الكربوهيدرات يجعل الأمر يمُر بدون مشاكل صحية وليس الإصابة بالسمنة. لأن الكربوهيدرات تعتبر من المواد التي يحتاج إليها الجسم لكي يحصل على الطاقة المناسبة له، وخاصةً التي توجد في البطاطس.

3- ملح الطعام

في الواقع ليس كل ما أثير حول الملح يعتبر أكاذيب. لكن الإفراط في تناوله فقط هو ما يجعل هذا المكون الهام يؤثر بالسلب على صحة الإنسان. فقد تم عمل ثماني دراسات على أكثر من سبعة آلاف شخص. قاموا جميعًا بتقليل نسبة الملح في طعامهم، فسجلت النتائج أنهم جميعًا لم يصابوا بنوبة قلبية أو سكتة دماغية. لكنهم يتساوون بهذه النتيجة مع الذين يتناولون الملح بشكل طبيعي. مما جعل هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات في تناول الملح.

4- مواد التحلية الصناعية

انتشرت الأكاذيب حول المواد الصناعية التي تستخدم في تحلية الطعام، مثل مواد (Splenda – equal) وأن هذه المواد تتسبب في إصابة الإنسان بأنواع من السرطان. والحقيقة أوضحت إدارة الدواء والغذاء الأمريكية بعد أن قامت بتقييم المئات من الدراسات في هذه المواد. واكتشفوا أن هذه المواد لا تعتبر خطر يهدد صحة الإنسان إذا تم استخدامها بالجرعات الموصى بها عالميا. فإذا تمّ الإفراط في استخدامها فمن الممكن أن، تقوم بتغيير تركيب البكتيريا النافعة في الأمعاء.

5- إدمان الجبن

تداول الناس أكاذيب حول إمكانية تحوّل تناول الجبن إلى إدمان لدى بعض الناس. وقد أشارت الدراسات أن الجبن ليس به أي مواد تجعل منه مصدر لإدمان الإنسان، ولكن هناك من يفضلها على الكثير من الأطعمة الأخرى.

6- المشروبات الغازية

يصاب العديد من الأفراد بالتوتر من مجرد فكرة وجود فقاعات داخل المشروبات الغازية. حيث أعلنت أكثر من دراسة أن هذه الفقاعات تصيب بحصى الكلى، كما تقوم بترشيح عنصر الكالسيوم الموجود داخل العظام.

لكن صرحت جنيفر ماكدانييل الأخصائية المعتمدة في علم التغذية الرياضية أن الفقاعات الموجودة في المشروبات الغازية لها أهمية كبيرة، بل ومن الممكن أن تتساوى هذه الأهمية مع الماء. فهذه الطريقة يتم تصنيعها عن طريق الإذابة لثاني أكسيد الكربون بالماء، ثم بعد ذلك إضافة حمض الكربونيك، وهذا ما يكسب المشروب الغازي تلك الفقاعات. والادعاء بأن المشروبات الغازية تحتوي على سعرات حرارية أو كافيين أو سكريات ادعاء ليس له أساس من الصحة.

7- الكافيين

يمتنع الكثير من الناس عن تناول الشاي والقهوة والمشروبات الغازية لأنها تحتوي على مادة الكافيين، التي يعتقد أنها تعرقل النمو وتتسبب في مشاكل صحية كثيرة.

لكن في الفترة الأخيرة أعلنت عيادة (Mayo) أن هناك نسبة مسموح بها لأي شخص بالغ عادي تعتبر هي الآمنة في استهلاك مادة الكافيين، وتصل النسبة إلى 400 مليجرام كل يوم، وهذا لا يتسبب في أي مشاكل للصحة.

8- بيض الدجاج

أي فرد يعاني من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، أول نصيحة يتبعها من أجل الحد من هذه النسبة. هي الابتعاد تمامًا عن تناول البيض، والحقيقة العلمية تؤكد أنه على الرغْم أن بيض الدجاج يحتوي على أعلى نسب من الكوليسترول. لكن هذه النسبة لا يتم تحولها إلى كوليسترول في الدم، بل دهون في الجسم. وقد تم هذا الاكتشاف بعد إجراء تجارب على العديد من الأرانب.

9- الغلوتين

يعتبر الغلوتين من الأطعمة الجديدة على الوطن العربي. إلا أنه قد شاع في الفترة المؤخرة عنه أنه يضر بالجهاز الهضمي، ويتسبب في إصابة الإنسان بالاضطرابات المختلفة به.

لكن أثبتت الدراسات الحديثة أن هناك نسبة 1% من الأفراد حول العالم يعانون من الاضطرابات الوراثية النادرة في الجهاز الهضمي. وهذه النسبة هي فقط التي تواجه مشاكل مع تناول الغلوتين. لذا هذا العنصر الغذائي لا يعد خطر على صحة الإنسان.

10- زيت الزيتون والأفوكادو

على الرغْم من منطقية تلك المعلومة لكن للأسف لا يوجد لها أي سند علمي يثبتها، بل أن هناك بعض الدراسات التي تم إجراؤها على آلاف الأشخاص المتواجدين في أكثر من سبع عشرة دولة، التي تم نشرها في عام 2018، تؤكد أن تم تسجيل أكثر من سبعة آلاف حالة وفاة لأشخاص توفوا نتيجة النوبات القلبية، أو أي أسباب أخرى، لكن ليس السبب هو تناولهم الأفوكادو أو زيت الزيتون، فأي وجبة غذائية عالية نسبة الدهون، لا ترتبط أبدًا بإصابة الإنسان بمرض بالقلب أو وجود أسباب تؤدي للوفاة.

وبهذا نكون قد انتهينا من تناول مجموعة من بين عدة أساطير كاذبة حول الطعام والتي يتم تداولها بشكل واسع.

المصادر: 1 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!