تنمية بشرية

ماذا يفعل الأغنياء في أوقات الفراغ؟

لعل هذا السؤال قد شغل بال الكثيرين في الحقيقة يتساءل البعض ماذا يفعل الأغنياء في أوقات فراغهم؟ وكيف يتمكنون في الواقع من الحفاظ على قدر عال من الاسترخاء في الوقت الذي ينشغلون فيها بأعمالهم وأموالهم. وفي هذا المقال سوف نتعرف على إجابة هذا السؤال من خلال دراسة أعدها باحث أميركي يدعى توم كورلي.

وتشير الدراسة إلى أن أهم ما يتميز به الأغنياء عن غيرهم هو استغلالهم لأوقات الفراغ بصورة فعالة ومثمرة تسهم في تحقيق النجاح، في حين يتجاهل كثير من الناس هذه العادات الصحية والمفيدة دون أن تكون لديهم أعباء أو انشغالات أخرى.

علاوة على ذلك، فإن معظم الناس سواء المقصود في ذلك الأغنياء والفقراء يستهلكون ساعتين كل يوم في قضاء الحاجات الأساسية اليومية. على سبيل المثال الطعام والنوم والاستحمام وقضاء الحاجة وغيرها. والأهم من ذلك وقت العمل والجلوس مع الأسرة. وهو الأمر الذي يتيح ما يقارب الأربع ساعات فراغ يومياً يمكن للشخص أن يقوم باستغلاله فيما يريد. وهذا ما يحافظ عليه الأغنياء حيث يحرص الأغنياء يومياً على تحقيق بعض النجاحات والأهداف الصغيرة سعياً إلى تحقيق ما هو أبعد منها. لذلك سوف نذكر فيما يلي أهم العادات التي يفعلها الأغنياء في أوقات الفراغ:

ماذا يفعل الأغنياء في أوقات الفراغ؟

ممارسة الأنشطة الرياضية

تعتبر ممارسة الأنشطة الرياضية وتناول الطعام الصحي أحد أهم القواسم المشتركة بين العادات التي يفعلها الأغنياء. لذلك تسهم الرياضة في تحسين المزاج وجعل طريقة التفكير أكثر نضحاً. كما تثمر التمارين الرياضية بشكل يومي عدداً من الفوائد مثل:

  • تخفيف التوتر وزيادة الهدوء.
  • زيادة عمر خلايا الجسم الافتراضي.
  • تعزيز قوة الإرادة والفعل لدى الإنسان.
  • تقليل فرص الإصابة بالمرض.
  • دعم القدرة على التعلم.
  • تعزيز شعور الإنسان بالرفاهية.
  • تحسين قدرة الذهن والعقل.
  • تحسين حالة الإنسان النفسية.

تعلم المهارات الجديدة

بحسب الدراسة التي أجراها كورلي فإن ثمانين في المائة من الأغنياء يقومون بتخصيص ما يقارب الستين دقيقة يوميا أو يزيد من أجل القراءة وتثقيف الذات. في الحقيقة تعلم المهارات الجديدة فيما يتعلق بمجال عملهم ويحرص الأغنياء في أوقات الفراغ على المطالعة والقراءة بصورة شبه يومية. وذلك من أجل تطوير المعرفة ومواكبة المتغيرات وخصوصاً في مجال عملهم.

وهذه العادات تسمح للأغنياء بتحسين قدراتهم علاوة على ذلك تعزيز خبراتهم بشكل مستمر. ومن ثم فإنها تجعلهم يواكبون كل المستجدات التي تحدث في مجال عملهم. وهو الأمر الذي يزيد الفرصة في كسب المال.

التفكير في المشروعات المستقبلية

يحرص الكثير من الأغنياء على استثمار أوقات الفراغ في التفكير في مشروعاتهم المستقبلية والتخطيط لها. ومن ثم وضع التصورات الدقيقة التي يمكن تحقيقها بقدر الإمكان، والتفكير في مستقبلهم المهني والشخصي. حيث يسهم ذلك في تحقيق الطموحات والوصول إلى الأحلام. ويسعى الأثرياء إلى وضع أهداف صغيرة يمكن تحقيقها على المدى القريب والمتوسط. ومن ثم يسعون لتحقيقها في خطوة أولية لتحقيق النجاحات الكبرى. ويعد التفكير في المشروعات المستقبلية أحد العادات المشتركة بين معظم الأثرياء وفقاً لدراسة كورلي.

بناء علاقات شخصية مثمرة

مما يتميز به الأغنياء كذلك هو السعي لبناء علاقات شخصية مثمرة في أوقات الفراغ حيث تساعدهم في الوصول إلى شريحة أوسع من العملاء. فضلاً عن إسهام ذلك في كسب شركاء ومعارف في القطاع الذي يستثمرون فيه، وهو ما يسمى بالذكاء الاجتماعي.

ويسعى أولئك الأشخاص المهتمين بهذا الجانب إلى اكتساب مودة الآخرين عن طريق أشياء عديدة من بينها ما يلي:

  1. التواصل الدائم مع الأصدقاء والأقارب والمحيط الخاص بهم.
  2. مؤازرتهم في الأفراح والأتراح.
  3. دعوة هؤلاء الأشخاص لحضور الاحتفالات والمناسبات العامة والخاصة.
  4. توسيع دائرة العلاقات والمعارف وكسب صداقات جديدة كل يوم.

وهذه الأسباب وغيرها تسهم في إشعار أولئك الأشخاص بقدرتهم على كسب مودة الآخرين وأسر قلوبهم. وتحقيق التواصل الفعال الإيجابي مع المجتمعات التي ينشطون فيها.

الاسترخاء والهدوء

لا شك أن الاسترخاء وطلب الراحة أمر مهم وضروري في حياة كل إنسان في ظل ضغط العمل المتواصل وسرعة إيقاع الحياة من حولنا. ولعل أحد أبرز القواسم المشتركة بين معظم الأثرياء -وفقاً لدراسة كورلي- هو الاستثمار الجيد لأوقات الفراغ. والحرص على تخصيص وقت للاسترخاء يستطيع فيه الإنسان أن يتخلص من همومه ومتاعبه في الحياة وأن يفكر في اللاشيء؛ لتصفية الذهن وتنشيط العقل وتحفيز البدن، والعودة للحياة بروح جديدة وطاقة وثابة.

ويحرص الأغنياء في أوقات الفراغ دائماً على الالتزام بهذا الروتين اليومي وخصوصاً أوقات الاسترخاء والاستجمام وتصفية الذهن. مما قد يعيق صفوه من متاعب الحياة وذلك من أجل تحقيق الغايات الكبرى والأهداف المستقبلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!