اقتصاد وأعمال

الاستثمار في العملات الرقمية: كيف تخطو خطوتك الأولى

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن الاستثمار في العملات الرقمية. خصوصاً بعد أن أصبحت حديث مواقع التواصل الاجتماعي وأضحى الشغف بها والبحث عنها في محركات البحث هو الشغل الشاغل للكثير من الناس بعد أن حققت قفزة هائلة في قيمتها السوقية. وفي هذا السياق يسعى كثير من المستثمرين والشباب إلى اقتحام هذا الميدان والمجازفة ببعض أموالهم رغبة في الثراء السريع.

وقد رصد أحد التقارير الذي نشرته صحيفة الاستقلال الأمريكية مدى مناسبة هذا للعديد من الناس. خصوصاً وأنه لا يزال غامضاً وغير معروف، كما تساءلت الكاتبة إن كان هذا النوع من الاستثمار هو الأنسب بالنسبة لك؟ وما هي الخطوات التي يجب معرفتها قبل الإقدام على تلك الخطوة؟

أسئلة تخص الاستثمار في العملات الرقمية

وفيما يلي سوف نناقش الأسئلة التي طرحتها الكاتبة ونلخص إجابتها عليها.

1- ما مدى معرفتك في هذا المجال؟

قبل أن تقوم بالاستثمار في البورصة أو التعامل في السندات يجب عليك أن تتساءل عن مدى معرفتك بهذا المجال. حيث ينصح الخبراء بأن يتريث الإنسان وألا يقتحم مجالا ليست له به سابق معرفة. ولا يعرف آليات عمله ونشاطه لأن هذا يقود إلى خسائر عديدة. فضلاً عن ذلك فإن استثمار الأموال في مجالات غير معروفة بالنسبة لك يؤدي بمالك إلى الغرر. وهذا الأمر كذلك ينطبق على مجال الاستثمار في العملات الرقمية.

حيث يتوجب عليك معرفة أن العملات الرقمية مختلفة تماماً عن العملات النقدية وهي أموال رقمية يمكن أن تقوم باستخدامها في شراء السلع والخدمات عبر الإنترنت على الرغم من أن قيمتها الفعلية هي صفر. مع أن هذه العملات لا تزال مرفوضة بشكل كبير في عدد من المجتمعات. وهذه العملات تقوم أساساً على نوع من التكنولوجيا معروف بالبلوك تشين أو سلسلة الكتل حيث تحتفظ بسجلات التحويلات الرقمية.

ويشهد الواقع الاقتصادي الحالي بأن العملات الرقمية لها قدرة عالية على النمو وكذلك تتزايد قيمتها طردياً بشكل كبير. في الوقت الذي يشهد فيه العالم أنواعاً عديدة من العملات الرقمية التي يتم استخدامها على نطاق واسع. ولعل من أشهرها عملة البيتكوين الرقمية. بينما لا يزال فريق من الاقتصاديين يرى بأن العملات الرقمية مجال جديد شديد المخاطر ودائم التقلب. وأنه أسهمه لا تعرف الثبات النسبي ولا الاستقرار حيث لا يزال في انخفاض وارتفاع فجائي ومستمر وغير متوقع. ولذلك فإنه يجب على من يريد اقتحام هذا المجال أن تكون له دراية كبيرة بمخاطره.

إقرأ قبل الإقدام على الاستثمار في العملات المشفرة
اقرأ قبل الإقدام على الاستثمار في العملات المشفرة

2- الاستثمار في العملات الرقمية هل يتناسب مع استراتيجيتك؟

لا شك أن لدى كل مستثمر استراتيجيات واضحة لاستثمار أمواله بشكل مناسب. كما أن لديه تخطيط لتحقيق نجاحات متوازنة في المجالات التي يمتلك خبرات استثمارية بها. ويعد الاستثمار في العملات الرقمية أحد الاستثمارات الناجحة الواعدة لمن يستطيع المغامرة بجزء من أمواله أو تنوع أنشطته الاستثمارية. لكن ذلك لا ينبغي أن يحدث إلا بعد دراسة مستفيضة في المجال ومعرفة بمخاطره وأبعاده. وقد اقترحت كاتبة المقال لمن يفكر في الاستثمار في هذا المجال ألا يختار هذا المجال لمجرد القراءة عنه في مواقع التواصل الاجتماعي أو في النشرات الإخبارية.

3- هل يمكنني شراء العملات الرقمية بتكلفة أقل؟

هناك العديد من منصات التجارة التي يمكن من خلالها القيام بشراء العملات الرقمية. لكن العديد من هذه المنصات يفرض رسوماً متنوعة على تداول العملات، وهذه الرسوم قد تزيد من قيمة هذه العملات وترفع أسعارها. ولذلك يحتاج المستثمرون إلى معرفة كيفية شراء تلك العملات بتكلفة أقل. ويمكنك أن تفعل ذلك بتحسين معرفتك بهذا المجال واكتشاف أسراره وأبعاده المختلفة. كما أن بعض المستثمرين يمكنه المغامرة ببعض الأموال لاكتساب الخبرة في هذا المجال.

وينصح الخبراء لمن يرغب في الاستثمار في العملات الرقمية ألا يخضع لإغراء أو شهرة بعض أسماء العملات وأن يقوم بشرائها لمجرد انتشارها على مواقع التواصل الاجتماعي أو تسليط الضوء عليها دون غيرها. وإنما يجب البحث عن العملات الواعدة التي يمكن الاستثمار فيها لتجنب الوقوع في خسائر فادحة أو إهدار الأموال بلا عائد.

هاتف يشير الى كيفية شراء العملات الرقمية
كيف تشتري العملات الرقمية بأقل تكلفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!