طب وصحة

دور خل التفاح في التخلص من الدهون

7 أيام فقط كافية لتخلصك من دهون البطن

فوائد خل التفاح كثيرة علاوة على كونها مجرد نكهة لذيذة في السلطات والمُقبلات. اكتشف الخبراء دور الخل الأصيل في التخلص من الدهون المسببة لزيادة الوزن.

حيث تأكدت مساعدته ما إن يتم استعماله على النحو الأمثل في تعزيز فقدان الوزن الزائد خلال مدة زمنية محددة. وهو ما يعد استعمالًا صحيًا جديدًا له يضاف على استخداماته السابقة في تقوية المناعة وكذلك ضبط معدلات السكر بالدم. وجدير بالقول إن خل التفاح هو حصيلة التفاح المُتخمّر بعد طحنه وضغط سوائله.

ووفقًا لخبراء موقع Healthline يساعد خل التفاح في بطء فراغ المعدة، والحيلولة دون ارتفاع معدل السكر بالدم. وذلك في حال تناوله قبل تناول وجبة غذائية كثيفة المحتوى من الكربوهيدرات.

التخلص من الدهون عن طريق حل التفاح

علاوةً على اكتشاف أثر كمية صغيرة منه في تخفيض معدلات الدهون المتراكمة بالبطن. وهي نوعية الدهون العنيدة والصعب التخلص منها بالنظم الغذائية والتمارين الرياضية فقط. وهذا الأثر يلزمه استعمال جيد لخل التفاح، حيث أقر الخبراء بوجوب شربه على مدار اليوم لا سيما قبيل الوجبات الغذائية ما دام المستهدف خسارة الوزن الزائد.

في حين أكد خبراء Healthline على قدرة خل التفاح في خفض معدل السكر بالدم. وذلك عند تناول كميات قليلة منه بصفة مستمرة، ولكن قبل الذَّهاب إلى فراش النوم كل مساء.

وفي تفاصيل الاستعمال الصحيح لخل التفاح والتخلص من الدهون. حيث تأكدت تبعات تناول جرعات ممزوجة بالماء قبل الوجبات في قدرتها على تقليل شهية الشخص وجعله يتناول كَمّيَّة أقل من الطعام ومن ثم إنقاص الوزن. وكذلك تبعات تناول أربع ملاعق صغيرة في حدود 20 ملجم ليلًا قبل النوم على خفض مستويات السكر بالدم. وهو ما يساعد أيضًا على فقدان الوزن.

الاستعمال الصحيح لخل التفاح

في الحقيقة بهذا الشكل من الاستعمال الصحيح يستفيد الشخص صحيًا من محتوى الملعقة الكبيرة من خل التفاح بحجم 15 ملجم. لأنها واقعي تشتمل على ثلاث سعرات حرارية، كما تفتقر بالكلية للكربوهيدرات. وهذا الأمر الذي يجعل خل التفاح وسيلة فعالة في تقليل الرغبة في تناول السكريات. مما يساعد الساعين إلى فقدان الوزن الزائد على تقليل الكميات التي يتناولونها من السكريات تحديدًا ومن الطعام كله بشكل عام لإمداد الجسم بعدد من السعرات يعمل كبديل مناسب للتخلي عن اللجوء إلى كميات كبيرة من الطعام والسكريات للحصول عليها. وفي الحقيقة هذا هو السر الذي يتمتع به خل التفاح في إظهار النتائج الرائعة من حيث التخلص من الدهون وفقدان الوزن خلال أسبوع واحد من التناول الصحيح له.

على هذا النحو يوصي خبراء التغذية بدوام تزويد زجاجة الماء سعة لتر ونصف بقطرات كافية من خل التفاح بمعدل من 15 إلى 30 مل، واعتماد هذا المزيج السائل الأساسي للاستخدام اليومي. كما ينصحون بعدم إغفال تناول خل التفاح على شكله الحامضي المُركز لمرة واحدة يوميًا كما أشرنا، للاستفادة من مميزاته، وتجنب أضراره على مينا الأسنان.

أضرار خل التفاح

وتجدر الإشارة إلى أن بعض البحوث الطبية تدعم ما يحيط بخل التفاح من أضرار. ولكن حتى مع افتراض صحة هذه الادعاءات، فإن التناول الصحيح لخل التفاح وفق ما أقره الخبراء يعزز الحصول على فوائده ومنها التخلص من الدهون وتجنب أي مشكلات ناجمة عنه، وكما هو واضح لا حاجة لاستهلاك كميات كبيرة منه يوميًا، لأن كميّة صغيرة صافية أو ممزوجة بالماء كافية جدًا لتحصيل الفوائد في فقدان الوزن الزائد وضبط مستويات السكر بالدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!