التاريخ والحضارة

الثورة البلشفية كيف تسببت في تدمير روسيا القيصرية؟

الرابط المختصر:

يتحدث الكثيرون عن الثورة البلشفية، التي وقعت مطلع عام 1917م، والتي كانت السبب وراء سقوط الإمبراطورية الروسية القيصرية، البعض يطلق عليها اسم الثورة الروسية، وكان أحد أبرز العلامات الفارقة في تاريخ القرن الماضي، وتسببت في تغيير مسار العالم بعد وقوعها.

مع نجاح الثورة البلشفية وتحقيق أهدافها، حدثت تحولات جذرية في تاريخ الإتحاد السوفييتي، حيث أصبح أحد أقطاب الصراع بين الشرق والغرب في مواجهة المعسكر الغربي الرأسمالي بقيادة أمريكا، وقد وصلت أمريكا لهذه المكانة بعد نجاحها وحلفائها في الحرب العالمية الثانية.

ربما لا يمكن لنا حصر كافة الأمور المتعلقة بالثورة الروسية وما حدث فيها لكننا سوف نعرض لكم في هذا التقرير الحقائق الغائبة حول الثورة البلشفية.

مثلت الثورة البلشفية في بدايتها، مجرد انتفاضة بسيطة من النوع الاجتماعي، وحدثت الانتفاضة على مرحلتين من نفس عام وقوعها، كانت المرحلة الأولى قد وقعت في فبراير، والأخرى في أكتوبر، تزامن مع حدوثها وقوع الحرب الأهلية في روسيا والتي وصفت من قبل المؤرخين بالدموية بسبب كثرة عدد حالات القتل التي وصلت لنحو 12 مليون قتيل، وطالت هذه الحرب الثورة البلشفية من قبل رافضينها.

كيف أثرت طبقة الفلاحين والعمال في الثورة البلشفية؟

كان لطبقة العمال والفلاحين أثر كبير في التحولات السياسة والتأثيرات الخاصة بالثورة الروسية. حينما استطاع أن يكون للعامل العادي داخل المصنع تأثير في عملية صنع القرار السياسي. وكان للعامل والفلاح مكانة بالغة لا يمكن تهميش رأي أحدهما. وذلك بفضل بعض الظروف الاجتماعية التي جلبت مجموعة من التغيرات. في الحقيقة ارتبطت إلى حد كبير بالتغيرات المتعلقة بالثورة الصناعية التي حدثت في فرنسا وانتقل تأثيرها إلى دول العالم كله.

شعر العامل البسيط أنه يتم استبعاده واستغلال وقته وجهده. بحيث لا ينال مقابل ما يرضيه عن جهوده كما كان يعمل فترات من الوقت طويلة في الوقت نفسه ولا يتم إعطائه مقابل مجزي. وعلى الجانب الآخر الفلاح الفقير هو الأخر كان يعيش نفس المعاناة التي جلبت له الفقر وقلة الإنتاج.

كان الفلاح البسيط، قبل الثورة البلشفية يعتمد في إتمام مهامه الزراعية على مجموعة تقنيات متنوعة من الأساليب الزراعية غير المتطورة وغير المنتجة بسبب جهل الفلاح وعدم تعليمه. تعمد ملاك الأراضي الزراعية من استغلال الفلاح الفقير حتى أن الفلاح شعر بهذا الاستغلال وأصبح يريد التخلص منه.

كيف انتشرت الأفكار الثورية بين عمال روسيا القيصرية؟

دخلت الصناعة في روسيا في الفترة الأخيرة من القرن التاسع عشر. وهنا استطاع العامل داخل المصنع أن يفهم معنى الكلمات الثورية والأفكار المتعلقة بها. لاسيما بين هؤلاء العمال الذين نضجوا فكريا بشكل سريع مقارنة بزملائهم الآخرين. في تلك الفترة بدأ أصحاب الفكر الثوري ينشرون كتاباتهم بين العمال. حتى اكتظ العمال بالنار حتى أصبح الجميع على استعداد كبير بالمشاركة في الثورة وهذا ما حدث في الثورة الروسية.

النظام السياسي الروسي سبب في قيام الثورة

كان النظام السياسي الذي تحكم به روسيا القيصرية شعبها أحد الأسباب الرئيسية في اندلاع شرارة الثورة البلشفية، وكان من أولى هذه الشرارات التظاهرات الشعبية التي قادها جورجي جابون، في عام 1905م، وقد ركزت المسيرات على التجمهر حول قصر الشتاء الخاص بالإمبراطور الروسي، وكان سبب التظاهر هو المطالبة برفع أجور العمال في المصانع وتحديد ساعات عمل ملائمة لجميع العاملين.

موقف امبراطور روسيا القيصرية من المتظاهرين

لكن إمبراطور روسيا القيصرية لم يهتم بشأن العمال أو مطالبهم أو الاستماع إليهم والرد على مطالبهم. بل أمر الحراس بإطلاق النيران على المتظاهرين مما أسفر عنه رحيل ما يصل إلى 1000 قتيل. فلم يلتفت امبراطور روسيا القيصرية عن نتيجة ما فعله بشأن المتظاهرين. فبعد هؤلاء القتلى وجد الكثير من الاحتجاجات والاضرابات العديدة داخل روسيا. وكان لهذا الحدث تأثيره الظاهر على سريان الأحداث التي أدت لقيام الثورة الروسية.

حل مجلس الدوما الروسي

حاول القيصر الروسي والذي يدعى نيقولا الثاني، تهدئة الاحتجاجات والاضرابات ضد نظامه الحكومي، مستخدما البرلمان الروسي الذي اتيحت له فرصة تحجيم السلطة من يد الحاكم. لكن هذه المحاولة عادت بالفشل فالبرلمان لم يلتزم باضفاء نوع من الديمقراطية الشكلية للنظام الحاكم. مما جعله يقوم بحل البرلمان، وهذا التصرف أثار في نفوس المتظاهرين والداعين للثورة البلشفية نوعا من الحماس للانقضاض على النظام الحاكم. ومن الأسباب التي جعلت المتظاهرين يصرون على موقفهم هو قيام القيصر بحل مجلس الدوما الذي يمثل مجلس الشعب الروسي.

فشل روسيا في الحرب العالمية

نشبت الحرب العالمية الأولى، وكانت روسيا واحدة ممن شاركوا في هذه الحرب. رغم أن الدولة لم تكن جاهزة للدخول في حرب من الأساس وكانت تتسم بالضعف. ولم تكن في صفوف الدول المتقدمة مثل دول أوروبا على سبيل المثال. تسببت هذه المشاركة في حدوث خلل بالهيكل الإجتماعي وكذلك الهيكل الاقتصادي الروسي. في الحقيقة تعرضت روسيا القيصرية للتضخم الاقتصادي، وهذا التضخم يعود سببه إلى انفاق الحكومة الروسية المال على الأمور العسكرية وما يخص التسليح. وبنشوب الحرب تلقت روسيا طعنات متتالية من الخسارة المتلاحقة في دورها بهذه الحرب. ظهرت العديد من المشاكل الأخرى مثل شح الطعام الذي وصل إلى كل بيت في روسيا. في الجانب الآخر السيء كان الفشل العسكري لروسيا في الحرب وتعرض الجيش للجوع بسبب قلة الإمدادات له. حتى أصبح في حالة سيئة للغاية. اتجهت حكومة روسيا القيصرية إلى إصدار ملايين من أوراق العملة الروسية. ونتج عن ذلك القرار التضخم الاقتصادي مع زيادة أسعار المنتجات الغذائية.

ترك الجيش الروسي خلال الحرب العالمية الأولى مكانه بمختلف الجبهات الحربية القتالية، وحدثت العديد من أعمال الشغب في العاصمة الروسية، ثم إضافة إلى ذلك عاد المواطنين يدعون إلى وقوع الثورة البلشفية.

أسباب تنازل القيصر الروسي عن العرش

تنازل القيصر الروسي نيقولا الثاني، عن حكم روسيا في الثالث من مارس لعام 1917م. لذلك أصدر بيان يعلن فيه بالتنازل عن عرش روسيا. عاد البرلمان الروسي يعمل من جديد بعد حله ليقوم بتعيين حكومة مؤقتة وكان قائدها هو الأمير غيورغي. لكن العمال والفلاحين وأصحاب طبقة الفقراء قرروا أن يكون لهم هيئة سياسية خاصة بهم. بحيث تكون ممثل عام عنهم في كل شيء وخلالها توحدت مطالب العمال وزاد موقفهم قوة انضمام الجنود العائدين من الحرب العالمية الأولى. لكن في النهاية لم ينتصر إلا الهيئة السياسية الممثلة عن الشعب الروسي.

سقوط روسيا القيصرية

قام فلاديمير لينين، بعملية تحفيز الجماهير على المشاركة في الثورة. كما ساعده في ذلك اعتناقه الفكر الماركسي، ويمثل لينين، أو المسؤول الأول عن نشوء الاتحاد السوفيتي. واعتمد فيها على النظام الشيوعي في الحكم، استطاع لينين، في مطلع أكتوبر من عام 1917م، أن يقود الحكومة الروسية مع سيطرة البلاشفة على الحكم.

هزيمة الجيش الأبيض وانتصار الجيش الأحمر

قام البلاشفة بتأسيس ما يعرف بالجيش الأحمر والهدف منه استخدامه لمواجهة الجيش الأبيض. لكن لم يمضي وقتا طويلا حتى قامت الحرب الأهلية في روسيا بين أنصار لينين، وبين معارضيه. استمرت هذه الحرب حتى خسر الجيش الأبيض المعركة وكان الفوز من نصيب الجيش الأحمر. في هذه الفترة من الحروب الأهلية تفشت في روسيا الفوضى العارمة. ووصول عدد القتلى إلى ما يقرب من خمسة ملايين مواطن روسي، وظلت الحرب قائمة حتى عام 1922م.

برر لينين، نشوب الحرب الأهلية في روسيا ووقوع ملايين الأرواح والضحايا بأن الثورات الكبيرة ينتج عنها لا محالة حروب أهلية بين المواطنين. وما يريد قوله هو أن أنصار النظام الحكومي القيصري السبب وراء حدوث الحرب الأهلية.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!