منوعاتتنمية بشريةمعارف ومعلومات

الحب وعلامات صدقه وأعلى درجاته

ما هو الحب؟ سؤال فلسفي حيث تتعدد المفاهيم حول تعريفه. إذ وضع كل علم مفهوم منفصل عنه مثل العشق في علم الاجتماع، الحب في علم النفس وغيرهم. ومما لا شك فيه أن كل مفكر يعطي مفهوماً مختلفاً للشغف والهوى والرومانسية. حيث تأثر معناه كعلاقة إنسانية وعاطفية بين الأفراد وفقا للتجارب الشخصية للمفكرين وكذلك تأثر بطبائع هؤلاء.

تعرض الحب العاطفي، بين الذكر والأنثى لحالة من عدم القبول من قبل الكثيرين حيث يراه البعض مجرد وهم، وليس حقيقة. كما يراه البعض الآخر أنه علاقة فارغة لا قيمة لها، أو مجرد خيال نفسي فهو في نظرهم ليس موجوداً على الإطلاق.

ما هو الحب؟

تعريفات كثيرة ومتنوعة ترتبط بالحب، وتختلف بين شخص وغيره. وذلك بسبب التنوع والبساطة والتعقيد الذي نجده في المشاعر العاطفية. وتؤثر تجارب الأفراد الذاتية على تقديرهم لمعناه. وكل إنسان يستقبل الهوى حسب مفهومه الذي عرفه ممن هم حوله. تتداخل الكثير من الأحاسيس مع الحنان باعتباره شعوراً، ومنها إحساس الشوق، والبهجة، والفرح، والرضا. وتؤثر البيئة حولنا على مفهومه لدينا كما تؤثر علينا الثقافة والمكان الذي نعيش فيه.

العشق في العقائد الدينية

اقتبس البعض تعريفه من العقائد الدينية، حيث نجد أن معتنقي الديانة المسيحية يقولون “الله محبة”. وهذا يعني أن الحب هو طريقهم إلى الله، كما نجد أيضاً المسلمين من مريدي الصوفية. لهم نظرة خاصة للعشق، واستخدامه في الوصول إلى الله عز وجل، وحبهم لأرباب هذه الطرق.

يرى الكثيرون أن العشق والهيام الحقيقي، لا يحتاج إلى أسئلة أو معرفة إجابات. إذ يعتبر نوع من المشاعر الغامضة القوية التي لا تحتاج إلى البحث عن تفاصيل حولها. كما يخضع الهوى للكثير من المؤثرات المجهولة.

المودة عند الأطفال

سأل الكثير من الباحثين بعض الأطفال عن مفهومه، بالنسبة لهم. فأجاب بعض الأطفال الذين لم يبلغوا 10 سنوات، فقال أحدهم أنه يرى الحب عندما تصنع والدته فنجاناً من القهوة لوالده. وطفل آخر، تكلم عنه وقال إنه يراه في ابتسامة من حوله.

أسماء الحب ودرجاته

تكثر أسماء الحب عند العرب على وجه الخصوص، وذلك بسبب بلاغة العرب في كتابة أشعار الشغف والمودة والرومانسية. وذكر كتاب لسان العرب، العديد من تسميات ومراحل الحب ودرجات العشق، ونذكر منها على سبيل المثال:

  •  الهوى: وعندما نقول إن شخصاً يهوى شخصاً يعني أنه يحبه، والهوى هو المحبة.
  • الكلف: تصف كلمة الكلف، أحاسيس العشق بالشدة واندفاع مشاعر المحب حتى الوصول إلى الولوع به أي التعلق به.
  • العشق: هي مرحلة قوية يصل إليها المحبون عندما تكون أحاسيس العشق قد تغلغلت في نفس كل واحد منهم، ويعتبر البعض أن هذه المرحلة مريرة وليست سهلة.
  • الشغف: اسم يعبر عن ارتفاع مكانته عند العُشاق إلى أعلى القلب.
  • الشغاف: يعني محبة القلب، وفي تفسير مختلف يعرفونها باسم غلاف القلب.
  •  الشعف: اسم من أسماء العشق وهو متعدد المعاني حيث يعتبره البعض وصفاً للقلب حين يحترق بالحب، أو ارتفاع درجة العاطفة في قلب شخص ما.
  • الجوى: يصف الجوى إحساس الإنسان عندما يصل إلى مرحلة من مراحل الحب وهي حالة العشق. أو عندما يصل لحالة الوجد متى أحب شخصاً، وحزن بسبب هذا العشق.
  • التتيم: مصدر لاسم المتيم أي الشخص الذي سقط في الغرام بدون أن يتحكم في مشاعره، لدرجة أنه فقد عقله.
  • التبل: هو تعريف للحالة التي يعيش فيها شخص ما، ويتعرض للتعب والمرض بسببها.
  • التدله: يعني هذا الاسم أن الإنسان أحب ووصل بالإحساس إلى درجة فقدان العقل.
  • الهيام: الهيام من أسماء العشق ويعني الجنون، أي أن الشخص العاشق يصل إلى مرحلة جنونية.
  • الصبابة: يعني هذا الاسم الرقة الحارة.
  • المقة: يدل اسم المقة على المحبة.
  • الوجد: يفسر الوجد على أنه الشعور العاطفي الذي يلحق به حزن.
  • الدنف: أي المرض من العشق، أو الإجبار عليه.
  • الشجو: اسم يعني حب متبوع بالحزن.
  • الشوق: من أشهر التسميات ومعناه ترحال قلب العاشق إلى الحبيب.
  • البلبال: يعني حب متبوع بالهموم.
  • التباريح: هي مجموعة من الشدائد يتعرض لها الشخص المحب.
  •  الغمرة: اسم يصف مشاعر الهوى التي تغمر القلوب.
  • الشجن: حالة يصل فيها الشخص إلى شدة الاحتياج إلى حبيبته.
  • الوصب: اسم يعبر عن الآلام التي يشعر بها شخص ما عندما يقع في الحب.
  • الكمد: أما هذا الاسم، فهو يعبر عن الحزن المكتوم داخل نفوس الأحبة.
  • الأرق: حالة يمتنع فيها الحبيب عن النوم بسبب مشاكله العاطفية.
  • الحنين: هو مجموعة من الانفعالات التي يحن فيه المحب إلى معشوقته، وتكون أشواقه ممزوجة بالرقة.
  • الجنون: أكثر الأسماء الصريحة المعبرة عن قمة الحب وهي وصول العاشق لحالة شديدة من الغرام.
  • الود: اسم يدل على العشق الرقيق.
  • الغرام: عندما تجد نفسك غير قادر على نسيان شخص أحببته وتذوب غراما في سيرته.
  • الوله: اسم يدل على الحيرة التي يقع فيها العاشق بسبب انفعالاته.
  • السهد: اسم يشير إلى حالة السهر والتوتر التي يعيش فيها الشخص العاشق.

أنواعه

تتعدد أنواعه وأشكاله، ومن أبرز هذه الأنواع “الصداقة”. والتي يكون فيها العاشق صديق، ربما يكون في هذه الحالة “الحب من جانب واحد“. ويقتصر على الصداقة حيث لا يتمكن الطرف المحب من الإشارة إلى مشاعره.

  1. الافتنان: المحب في نوع الافتنان لا يلتزم بعشقه ومشاعره، لكن تبدأ العلاقة عن طريق الانجذاب الشديد، قد تتطور العلاقة في هذا النوع، وتصل إلى أحاسيس دائمة.
  2. الحب العاطفي: يرتكز على التقارب الجسدي، وتكون هناك أحاسيس قوية بين الأطراف جميعهم تعتمد على الشوق والانجذاب.
  3. المحبة الرفيعة: يعتمد هذا النوع على المودة والثقة المتبادلة بين الطرفين والالتزام بين المحبين.
  4. الحب بلا مقابل: يقدم العاشق مشاعره في هذا النوع، ولا ينتظر أحاسيس بديلة مقابل حبه.

معناه المختصر

عندما يكون الرفيق صادقاً في مشاعره يركز في البداية على سعادة من يهوى. بينما إذا كان الشخص أناني في أحاسيسه فهو لا يفكر إلا في نفسه بحيث يتم تجاهل الحب، ولا يقدم أي تضحية من أجل الطرف الآخر، ولا يهتم في سعادته. يكون العاشق الحقيقي صريحاً وواضحاً بعكس الحب المزيف الذي يعتمد على الاحتيال والكذب. وتظل العلاقة مظلمة، ولا تخرج للنور.

في علاقة الحب الحقيقية يكون الإنسان قادراً على العطاء وقلبه كبير وكريم جداً. فيما أن الود غير الحقيقي يُهمل المحب حبيبه، وتكون بينهما معاملة متدنية. عندما يصبر العاشق على أخطاء الطرف المقابل، ويعطيه فرصة جديدة عندما يحتاج ذلك. فهو حب صريح، لكن في علاقة المزيف، فإن الشخص يغضب من أخطاء من يعشق ولا يلتمس له العذر.

عندما تكون العلاقة مزيفة، فإن العاشق نجده يغتر بنفسه، ويفضل نفسه عن الجميع. بينما في الحب الفعلي، يقترح المحب في المقام الأول أن يصحح مسار العلاقة. ولا نجد المغرم إلا شخص يعترف بما له وما عليه.

نجد الشخص الصادق يعرف كيف يستمتع بالحياة مع من يعشق. بعكس العلاقة المزيفة التي يكون فيها العاشق شخص طماع بطبعه، ودائماً ما يطمع فيمن حوله. ويقلل من قيمة من يحب ويرى أن الطرف المقابل في العلاقة أقل مما يستحق. بعكس العاشق في العلاقة الصادقة الذي يحمد ربه على حبيبه، ويراه أفضل الناس في نظره.

علامات صدقه

نعرف مدى صدق المشاعر عندما نجد الرفيق شخصا مبهجاً ونفسه مليئة بالطاقة الإيجابية. فيما أن العلاقة المزيفة يكون فيها المحب شخص معقد ومليئاً بالطاقة السلبية، ويعيش في حالة درامية على أنه شخص مظلوم. كما يرى دائماً أن الطرف الآخر في العلاقة ليس له قيمة، ولا يحترم قرارات حبيبه. وذلك بعكس العلاقة الثابتة التي نرى فيها الحبيب يحترم رغبات وميول من يحب ويدافع عمن يعشق ويحميه.

إذا وجدنا أحد الأطراف يجرح الطرف الثاني، ويقلل من مشاعره، ولا يهتم بوجوده أو غيابه فهو حب كاذب. بعبارة أخرى حب قصير العمر نجده متهوراً دائماً بعكس ذلك العشق الناضج الذي يتخذ القرار الجيد المناسب للطرفين.

عندما تحاول البحث وراء سؤال ما معنى الحب، سوف تجد إجابات كثيرة. ونرى أن الحبيب المزيف لا يهتم بأفكار ومشاعر من يهوى ولا يهتم بما يفكر فيه، بعكس ذلك العاشق الصادق الذي يفهم حبيبه، ويقدم كل ما لديه من أجله. فهو صادق ومحب للصدق، غير أن العلاقة المزيفة يكون المحب شكاكاً في طبعه، وخائن. لا يهتم بالتخطيط للعيش الدائم والمستمر بينه وبين من يحب ومستعد أن ينهي العلاقة في أي وقت.

على الجانب الآخر نجد الرفيق الصادق، يلتزم بوعوده، ولديه أمل كبير، ويضع حبيبه في الحسبان في كل خطوة في حياته. كما يلتزم بوعوده، ويحاول أن يطرح أشياء تجعل من يحبه سعيد. بعكس ذلك المزيف، الذي لا يهتم براحة من يحب ويضغط عليه نفسياً، ويمارس الابتزاز العاطفي، ويتسبب في إحداث مشاكل له. على عكس ذلك الرفيق الذي يهتم بالمحافظة على وجود علاقة قوية بينهما، ويحفز حبيبه ويطور العلاقة بينهما حتى يصبح من يحبه الشخص الأفضل على الإطلاق. في العلاقة المزيفة نجد أن المحب شخص هادم، ويدفع بمن حوله إلى هدم حياتهم.

هل الحب حرام أم أنه حلال؟

يرتبط الحكم بأن الحب حلال أو حرام حسب شكل العلاقة العاطفية نفسها. فإن العلاقات التي يتجاوز فيها الأطراف حدود الشريعة الإسلامية مثل التواصل غير المبرر عبر الهاتف مثلا لا يجوز. ويؤكد العلماء أن جواز العلاقة العاطفية تكون بتواصل الطرفين في وجود طرف ثالث بينهما. فهو عاطفة فطرية وضعها الله -عز وجل- في نفوسنا بدون تدخل منا. ولهذا لا يمكن الجزم بتحريمه طالما كان غرض الطرفين هو الزواج.

الحب في الإسلام بين الرجال والنساء؟

وضع الدين الإسلامي قوانين قوية من شأنها تنظيم العلاقات الاجتماعية بين الرجال والنساء، ومن بينها العلاقات العاطفية. والتي تستهدف عدم إفساد العلاقات عموما والحفاظ على وجود الأخلاق الحميدة. وذلك لأن الذكور والإناث جميعاً كل طرف منهما يميل إلى الآخر. لكن بسبب اندفاع البعض وراء الرغبات قد يترتب عليه وجود مشاكل كثيرة. ومن ضمنها انتشار الأمراض التي تحدث بسبب التقابل الجنسي مثل مرض الإيدز. إضافة إلى وجود ظواهر اجتماعية جديدة خارجة عن الثقافة العربية. على سبيل المثال ظاهرة الأم العزباء كما يؤكد العلماء أن الحب يجب أن يكون تحت مظلة الزواج.

أقوال في الحب الحقيقي والغزل

توجد الكثير من الأشعار والقصص الواقعية التي قيلت في الحب وهناك آلاف مؤلفة من الأقوال المأثورة التي قيلت في الغزل. فمن منا لم يسمع عن أشعار قيس بن الملوح، التي كتبها في حبيبته ليلى. أو أشعار الفارس عنترة بن شداد، التي كتبها في حبيبته عبلة. وأشعار جبران خليل جبران، التي كتبها في حبيبته مي زيادة. ومن أقوى العبارات فيه عبارة “خير لنا أن نحب ونفشل في ألا نحب أبداً”.

سمات الحب الصادق

هناك علامات كثيرة توضح الحب إن كان حقيقياً بالفعل، وسوف نعرض لك علامات حب المرأة للرجل، وعلامات حب الرجل للمرأة بالتفصيل على النحو التالي:

  1. العشق أخذ وعطاء: يجب أن يكون العاشق شخصاً معطاءً، ولا ينتظر مقابل العطاء الذي يقدمه أي مكافأة، حتى تشعر بأن الطرف الثاني يحبك.
  2. السعادة الحقيقية: عندما تجد من تحب ينظر إليك مبتسماً، رغم مشاكل قد حدثت له، فهذا معناه أنه يحبك.
  3. الألم والغضب: متى يشعر أي شخص بالألم أو التعب عندما يجد من يحب متعباً أو غاضباً، أو يمر بمشاكل، فهذا يدل على المحبة الحقيقية الصادقة، ومتى يحدث سوء تفاهم بين الطرفين، فإنه لا يستمر طويلاً بينهما، ويعود الطرفان إلى دعم بعضهما، حتى لو افترقا بشكل مؤقت.
  4. التضحية: نجد الشخص يضحي من أجل حبيبه، ونجد العاشقة تضحي من أجل حبيبها وهنا يمكن أن نقول إن التضحية علامة مؤكدة للحب الكبير.
  5. المجهود الحقيقي: يقدم المحب جهوداً واضحة لكي يحافظ على الحالة التي يعيشها ويحرص على دعم الطرف الثاني، كما يقدم محاولات واضحة من شأنها المحافظة على حبيبه وتفهم الاحتياجات التي يريدها.
  6. لا تستطيع أن تجرحه: لا يمكن أن يجرح من يحب مشاعر الطرف المقابل؛ لأن العاطفة التي تكمن بداخله تجعله شخصاً نقياً من الداخل.
  7.  الوفاء بالعهد: إن الوفاء بالوعود يعد من علامات الحب المؤكدة، ونظراً لرغبة الأشخاص في المحافظة على صورة ذهنية جيدة في نظر من يحبون، فإنهم يقدمون ما بوسعهم من أشياء جميلة، حتى لا تتغير هذه النظرة عنهم.
  8. نَحْنُ بدلاً من أنا: يجب أن تكون العلاقة قائمة على المشاركة فلا يبحث الشخص عن مصلحته، بل مصلحة الطرفين، ولا يبحث أحدهما عن راحته، بل راحة الطرفين، ويفضل ألا يتم تجزئة الأشياء المشتركة بين الطرفين لا بد أن تضاف دائما إلى الاهتمامات الخاصة بهما، وليست الخاصة بطرف واحد.
  9. حمل أعباء الحياة: يجب أن يكون العاشق جاهزاً ليحتمل المتاعب عمن يهوى ولا يشعر بالملل تجاهه، ولا يقلل من قيمته، ولا يظهر أي طرف فيهما معاناة للطرف المقابل جراء هذه المساعدة، بل يجب أن يتم تقديم المساعدة بانفتاح.
  10. الفخر والغيرة: المودة الحقيقية تُظهر فخر الأطراف ببعضهما. فيجب أن يكون العاشق فخوراً بمن يحب، كما تعد الغيرة في الحب علامة واضحة من علامات الحب عند الرجال والنساء. إذ تغار المرأة على الرجل الذي تحبه، وهذا يدل على حبها كما يغار الرجل على المرأة التي يحبها.
  11. المعاناة: تمثل المعاناة من أجل رفيق الدرب دليلاً على العلاقة الصحيحة، فيجب أن تقدم العاشقة جهوداً لترى من تحبه سعيدا؛ وهذا ما يجب أن يفعله الرجل أيضاً.
  12. الاحترام: لا بد أن يحترم كل طرف وجهة نظر غيره. كما يجب أن يراعي المحب أفكار من يحب ويأخذ رأيه فيما يفكر، وفيما يرغب أن يفعل. ويجب الأخذ في الاعتبار التفكير في المستقبل بمشاركة الطرفين.

اقرأ أيضاً: قصص الحب لماذا تفشل؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!