التاريخ

الحروب الصليبية ما هي؟ ملخص تاريخ الحملات الصليبية

الرابط المختصر:

مُصطلح “الحروب الصليبية” يشير إلى مجموعة من المعارك الحربية التي دارت بين العرب والغرب؛ وكان ذلك خلال الفترة بين 1096م وحتى 1291م، والهدف المعلن من هذه الحروب هو رغبة الدول الأوربية في السيطرة على بيت المقدس لأسباب دينية، كما أن هناك هدف غير معلن يتمثل في السيطرة على ثروات الشرق.

لماذا رغبت الدول الأوربية في الاستيلاء على القدس؟

لمدينة القدس أهمية كبيرة في الأديان السماوية الثلاثة:
يدعي اليهود أن الملك سليمان قد بني الهيكل في هذه المنطقة،
كذلك يقول المسيحيين أن ذلك المكان هو مهد المسيح وفيه صلب،
وبالنسبة للمسلمين؛ فإن ذلك المكان له أهمية كبيرة؛ حيث كان محل صعود سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- إلى السماء في رحلة الإسراء والمعراج.

ما طبيعة الجيوش الصليبية التي شاركت في الحروب الصليبية؟

  • يتمثل طرفي الحروب الصليبية في جيوش الدول الأوربية من جهة، وغالبية هذه الجيوش من إمبراطورية الرومان، وعلى الجانب الآخر الجيوش الإسلامية، والتي كان معظمها من مصر والعراق والشام.  
  • تكونت الحملة الصليبية الأولى من 30 ألف جندي من دول أوربية مختلفة، وشاركت فئات مختلفة من: الفلاحين والفرسان والعوام .
  • تنوعت دوافع الجنود الصليبية في هذه الحرب؛ فهناك من شارك رغبة في الحصول على الأموال، والبعض الأخر شاركوا من أجل أظهار المهارات الحربية، وآخرين شاركوا لدوافع دينية بهدف دخول الجنة.

ما الطريقة التي بدأت بها الحملات الصليبية على الشرق؟

كان العرب هم المسيطرون على منطقة بيت المقدس، وكانوا يسمحون بدخول الحجاج المسيحيين لأداء شعائرهم الدينية، غير أنه وبعد استيلاء الأتراك السلاجقة على تلك المنطقة في عام 1070م، تعنتوا في دخول الحجاج المسيحيين بالإضافة إلى أن إمبراطور بيزنطة “الكسيوس الأول” أرسل إلى البابا كتاب طالبًا فيه نجدته من الأتراك، وعلى أثر ذلك قام البابا بمخاطبة ملوك أوربا والإمبراطورية الرومانية؛ لإرسال القوات إلى منطقة الشرق.

ما تفاصيل الحملات الصليبية على بيت المقدس؟

امتدت الحملات الصليبية على  بيت المقدس ما يقارب مائتي عام، وتمثل ذلك فيما يلي:

الحملة الصليبية الأولى

وكان ذلك خلال الفترة بين 1095-1099م، وتعتبر تلك الحملة في الحروب الصليبية هي الأكثر نجاحًا في تحقيق أهدافها؛ حيث تمت السيطرة على بيت المقدس، وطرد الأتراك السلاجقة.

إقرأ أيضاً: إنجازات صلاح الدين الأيوبي: ما هي أبرز أعماله؟

الحملة الصليبية الثانية

وكان ذلك خلال الفترة بين 1147-1149م، حيث قام القوات الصليبية بالسيطرة على مدينة الرها، وقاموا بقتل عدد كبير من السكان، بالإضافة لبيع آخرون في أسواق العبيد، ويشير المؤرخون إلى أن تلك الحملة لم تؤتي بثمارها.

الحملة الصليبية الثالثة من الحروب الصليبية

وكان ذلك خلال الفترة بين 1187-1192م، حيث أنه بعد استرداد الناصر صلاح الدين الأيوبي لمدينة القدس وطرحه للصليبين في معركة “حطين” الشهيرة 4 يوليو 1187م، أثار حفيظة الدول الأوربية، وتم إرسال حملة يقودها كل من: ريتشارد قلب الأسد ملك انجلترا، وفيليب أغسطس ملك فرنسا، وفريدريك الأول ملك ألمانيا.

طال أمد تلك الحملة حيث حارب الناصر صلاح الدين ريتشاد الملقب بقلب الأسد عدة سنوات، وفي نهاية الأمر لم يستطع الأخير دخول القدس، غير أنه تحصل على وعد بحرية دخول الحاج المسيحيين لمدينة القدس.

الحملة الصليبية الرابعة

وكان ذلك خلال الفترة من 1202-1204م حيث قام الباب “اينوست الثالث” بإرسال هذه الحملة رغبة في السيطرة على مدينة القدس، غير أن تلك الحملة انحرفت عن مسارها وأهدافها وتوجهت إلى مدينة القسطنطينية، وقامت القوات بنهبها وتخريبها ولم تتوجه لبيت المقدس.

حملة الأطفال

وكان ذلك خلال العام 1212م حيث تجمع عدد كبير من الأطفال يقودهم الألماني “نيوكلاس والفرنسي “ستيفن”، واستهدفوا الوصول للأراضي المقدسة، والسيطرة على بيت المقدس، غير أن هذه الحملة من الحروب الصليبية فشلت فشلًا ذريعًا ولم تصل لمبتغاها، وتشير بعض من كتب التاريخ إلى أن البعض من هؤلاء الأطفال فُقدوا، وآخرون تم بيعهم في سوق النخاس.

الحملات و الحروب الصليبية الأخيرة

وكان ذلك خلال الفترة بين 1217-1272 م، وبلغ عدد هذه الحروب ما يقارب خمسة إلى تسعة ، غير أنها باءت جميعها بالفشل؛ حتى تم تصفية الوجود الصليبي في بلاد الشام على يد السلطان “الاشرف صلاح الدين بن قلاوون” في عام 1293م   

معلومات مهمة عن الحروب الصليبية

يرجع تسمية الحروب الصليبية بذلك الاسم نسبة إلى أن الجنود اتخذوا من الصليب شعارًا لهم على ملابسهم وراياتهم ودروعهم.

وهناك تباين في وجهات النظر فيما بين العرب والغرب حول الحروب الصليبية؛ حيث يري العرب والمسلمون كون هذه الحرب استهدفت ثروات العرب، ولم يكن هدفها ديني كما هو معلن، أما بالنسبة للغرب فيرون أن الهدف من هذه الحروب كان إصلاحي ويستهدف الخير.

إقرأ أيضاً: قصة موت الملك ريتشارد قلب الأسد التي لا يعرفها الكثيرون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع