ركن التقنية

أفضل 9 أفكار لتحقيق الربح من المواقع الالكترونية

كيفية انشاء موقع الكتروني والربح منه

الربح من المواقع الالكترونية هو أحد الطرق الهامة في كسب المال من خلال الإنترنت، لذا لقد أصبح الإنترنت مكون أساسي من مكونات حياتنا اليومية. خصوصًا في التعرف على المعلومات والأخبار ومتابعة سير الحركة الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية اليومية. إضافة إلى أنه أصبح في أيدي الجميع صغارًا وكبارًا بواسطة ما يحملونه من هواتف ذكية.

في الحقيقة هذه الإتاحة خلقت سوقًا جديدًا للعمل يتمثل في إنشاء المواقع الإلكترونية المختلفة والربح منها. وهو الربح الناجم عن ابتكار طرق دعاية إلكترونية جديدة للشركات،

فطالما أن تصفح المواقع الالكترونية في ازدياد. و كذلك أنها تستقطب ملايين المتابعين يوميًا؛ فإنها قد تحولت إلى منصة إعلان عن مختلف المنتجات والخدمات والسلع لتكن هناك شراكة مالية بين جهة الإعلان وصاحب الموقع الإلكتروني.

الربح من الإنترنت

لا شك أن الواقع الاستثماري وأسواق العمل في العديد من الدول لم يعدا قادرين على استيعاب عدد كبير من حملة المؤهلات ومن هم في سن العمل. ثم فتح الانترنت بانتشاره والإقبال عليه مسارًا جديدًا للحد من البطالة وتعزيز فرص تحقيق دخل مناسب. بل ومرتفع في أحيان كثيرة ومع أناس كثر.

ليصبح مشروعك الإلكتروني ناجح لا بد أن يتم على نمط المشاريع الاستثمارية الواقعية. والتي لابد لها من دراسات جدوى حقيقية مع امتلاك المهارات اللازمة فيما يتم تقديمه على الانترنت وذلك لجذب العدد الأكبر من المتابعين وبالتالي تعظيم الأرباح. بمعنى أن صاحب المشروع الإلكتروني مثله مثل صاحب رأس المال الواقعي. لابد وأن يكون صاحب مهارة وخبرة في مجال العمل لكي ينجح، أما التفكير في القدرة على خلق أرباح بدون مجهود ولا علم فهذا من المحال.

طرق الربح من الإنترنت

أفضل طرق الربح من الإنترنت من خلال:

  1. كسب المال من إعلانات ومنصة جوجل Google AdSense. أنظر الى شروط القبول في Google AdSense لتسجيل موقعك.
  2. التسويق بالعمولة.
  3. الربح من جروبات الفيسبوك.
  4. انشاء موقعك الالكتروني الخاص.
  5. الدورات عبر الإنترنت.
  6. الربح من خلال المنصات العالمية.
  7. الربح من يوتيوب.
  8. جني الأموال من خلال منصة انستغرام.
  9. بيع كتب eBook
  10. تحقيق مكاسب من خلال الترجمة.
  11. تصميم مواقع إنترنت للآخرين.
  12. تحقيق مكاسب مادية عبر تطبيقات الجوال.
  13. الربح من خلال Google
  14. Drop shipping
  15. تحقيق الربح عبر منصة Amazon.
  16. تحقيق الربح من منصة فايفر.
  17. عمل دورات عبر الإنترنت.
  18. الربح من خلال بيع مقتنياتك عبر تطبيقات ومواقع خاصة.

الربح من المواقع الالكترونية

وإن تعدد المجالات الفنية والابتكارية التي يمكن من خلالها تحقيق الأرباح عبر الشبكة العنكبوتية من خلال المواقع والمنصات العالمية. إلا أن إنشاء المواقع الإلكترونية والربح منها تعد أشهر هذه المجالات وأوسعها انتشارًا بجانب المحتوى المرئي للفيديوهات وبرامج البث أونلاين.

ولكي يحقق الموقع الإلكتروني المغزى الاستثماري منه، ويكسب القائمون عليه أموالًا معتبرة. بالطبع عليهم اقتفاء أثر الدراسات العلمية وتتبع مسار الناجحين السابقين حتى يتم لهم النجاح أيضًا. ويتوقف ذلك على القدرة والمهارة في تنفيذ الخطوات العملية لإنشاء الموقع الإلكتروني والربح منه على النحو الصحيح.

9 أفكار وطرق للربح من المواقع الالكترونية

1. مجال عمل الموقع الإلكتروني

من الضروري أن يتخصص الموقع الإلكتروني في مجال من مجالات العمل والحياة والثقافة والفنون.. فمثله مثل المشروعات التجارية الناشئة في المحلات والمتاجر التي ولابد أن يكون فيها المتجر متخصصًا في مجال تجاري معين. فكما لا يمكن الجمع بين التخصص في المواد الغذائية و تسوق الملابس وبيعهما في متجر واحد. أيضًا لا يمكن إنشاء موقع إلكتروني دون العلم بما يقدمه للناس من إفادة.

ولتحقيق الربح من المواقع الإلكترونية تظهر أهمية التفكير الواعي والتخطيط الأولي قبل التنفيذ. خصوصًا وأن تخصص الموقع الإلكتروني أو المواقع الالكترونية بالضرورة يلزمه امتلاك صاحبه مهارة في مجال التخصص المختار.

2. دومين الموقع الإلكتروني

الدومين أو اسم النطاق (www.(name).com/.net/.org) هو واجهة الموقع أمام الزوار، وأول ما يجذبهم إليه. لذلك من الضروري أن يتم اختياره بعناية شديدة وتأني بالغ. فهو أولًا المسئول عن تحديد تخصص الموقع للزوار ابتداءً من قبل الدخول عليه. فلنقل أن أحدهم اختار إنشاء موقعًا إلكترونيًا في مجال الدعاية لأنواع العطور الأصلية ومستحضرات التجميل العالمية. من هنا لابد وأن يكون الدومين معبرًا عن هذا التخصص باحترافية وبطريقة جذابة.

كما على اسم النطاق أن ينتهي بواحدة من دلائل قوة الموقع ومنها .com أو .net وغيرهما، فلكل واحدة من هذه التعبيرات بعد النقطة استخدامات معينة وإشارة إلى طبيعة ونوعية الموقع.

3. شركة الاستضافة

حتى يظهر الموقع إلى الجمهور المستهدف. وحتى يمكنه استيعاب ضغط الدخول الكثيف عليه من عدد كبير من الناس لابد أن يختار له شركة استضافة لها سمعتها ومصداقيتها وتمتلك السيرفرات القوية التي لا تتسبب في أعطال الموقع أو الحجب عن الزوار.

شركات استضافة المواقع الإلكترونية كثيرة جدًا ومتعددة. ومنها ما يعد الأفضل والأكثر رواجًا بين العاملين في المجال التقني، على سبيل المثال: بلوهوست Bluehost التي تمتلك سيرفرات خاصة وتقدم باقات صغيرة مفيدة للمواقع الإلكترونية الناشئة. كما يمكن تطويرها واختيار واحدة بسعر أغلى مستقبلًا عقب ثبات نجاح الموقع. وهو ما يعد جيدًا للمحافظة على رأس المالي الأولي.

4. منصة المحتوى

كل موقع إلكتروني له المحتوى الخاص به والذي يتابعه الجمهور. هذا المحتوى أيًا كان مجاله أو نوعه لابد من أن يدار بآلية صحيحة جدًا حتى يتعاظم الربح. وهنا يكون صاحب الموقع بين خيارين:

هو التعاقد مع شركة أو منصة متخصصة لإدارة المحتوى. لكي تقوم بدورها في النشر والحذف والتعديل وبقية هذه الإعدادات اللازمة لتظهر مقالات وفيديوهات وإعلان الموقع للجمهور بشكل مناسب وجذاب. كما يمكن اللجوء إلى منصة المحتوى الأشهر بين أصحاب المواقع والتقنيين وهي منصة وردبريس التي تقدم العديد من الخيارات في القوالب الشكلية والأكواد البرمجية منها المجاني ومنها المدفوع، كما أنها تقدم لوحات تحكم سهلة وبسيطة ويمكن لغير المحترفين في مجالات البرمجة التعامل معها بسهولة.

5. اختيار القالب

قالب الموقع الإلكتروني هو الشكل والنسق العام الذي يتوفر في كل الموقع الإلكتروني بصفحته الرئيسية والفرعية ومن ضمنه مجموعات الأزرار والمخططات التي نراها نحن الزوار أعلى وأسفل وعلى جانبي كل صفحة، وحقيقيةً كثيرًا ما يأنف الزوار من إعادة تصفح موقع معين فقط لأن نسقه العام سيء أو غير مريح أو صعب أو تكتنفه المشكلات التقنية فلا يوصلهم إلى الصفحات التي يريدونها.

من هنا كان لاختيار القالب الجذاب والمتماشي مع مجال وتخصص الموقع أحد الأمور الحيوية في تحقيق الربح وزيادة الإقبال على الموقع. وتجدر الاشارة هنا إلى ان هناك أنه لتحقيق الربح فغالباً ما تكون هذه القوالب ليست مجانية ولا ننصح أبداً باستعمال قوالب مدفوعة بطريقة غير شرعية للربح من المواقع.

6. الاهتمام بالمحتوى

المحتوى هو كل هذه الكلمات والفيديوهات والصور التي نراها على المواقع المختلفة، إذن هي حجر الزاوية من زيارتنا لهذا الموقع أو تلك، ومن ثَم زيادة عدد المتصفحين وبالتالي زيادة الربح هو محصلة ما يقدمه الموقع من معلومات وإفادات مما هو منشور عليه من المقالات والفيديوهات، ولن يتحقق الغرض من كل مقال إلا بإسناده لكتاب محترفين قادرين على تطويع الكلمات لتوصيل المعلومة بأبسط عبارة وبصورة جذابة تستدعي تكملة القراءة، وللعلم يوجد منهم الكثير من الفريلانسر الذين يمكن التعامل معهم عن بعد.

7. ارتباط الموقع الإلكتروني بجوجل

في الحقيقة يحتاج جوجل من كل موقع إلكتروني أن يحتوي على عدد من المقالات وألا يقل الواحد منهم عن 500 كلمة، فما إن توفر هذا الشرط حتى أصبح من السهل إدراج الموقع ضمن خيارات البحث التي يعرضها جوجل لزواره في الموضوعات المختلفة، وذلك عقب تسجيل اسم الموقع فيه وفق الآتي:

  • التسجيل في موقع مشرفين المواقع بحساب إيميل الجيميل الخاص.
  • يظهر عقب التسجيل مباشرة زر “البدء الآن” واضغط عليه.
  • بعدها نقوم بإضافة الموقع الإلكتروني الخاص ليصبح أحد خيارات جوجل.
  • سيطلب جوجل مجموعة من الإثباتات مثل ملكية الدومين. وبعد تقديمها يتم الدخول إلى ملفات sitemap حتى يتاح إضافة أحدها في الموقع الخاص.
  • عند هذا الحد سيقوم جوجل بمراجعة الموقع وضمان كفاءته وتحقيق للشروط. ثم سيقوم بالفهرسة لكي يصبح قابلًا للظهور في محرك البحث.

8. ربط الموقع عبر رابط analytics.google.com

هذه الأداة يوفرها جوجل لكي يتمكن مع صاحب الموقع من تتبع أعداد الزوار إلى الموقع ومعدلات بقائه عليه. والتي ستؤثر بالضرورة على مستوى الربح ، وخطوات الربط بسيطة وتتركز في:

  • الدخول إلى جوجل اناليتكس.
  • كذلك التسجيل بحساب جيميل ويحبذ نفس الحساب الذي سجل سلفًا.
  • الضغط على زر إنشاء موقع.
  • يظهر نموذج البيانات التي من الضروري تعبئتها بطريقة صحيحة جدًا، وأهمها معلومات اسم الموقع واسم الدومين.
  • يتم الضغط بعدها على زر إنشاء للحصول على ترميز التتبع الذي من الضروري لصق شفرته في الموقع الإلكتروني محل العمل.
  • كل ما سبق يتمحور حول عمليات فنية أساسية لابد من إجرائها لكل موقع إلكتروني ناشئ. ولكن يأتي الدور الآن على العمليات التسويقية التي من شأنها زيادة عدد المتابعين والزوار. وبالتالي زيادة الأرباح المكتسبة، وتأخذ خطط التسويق للمواقع الإلكترونية عدد من الخطوات أهمها:
    1. نشر مقالات على الموقع بصفة يومية وفي أوقات محددة.
    2. كما يجب تتبع كلمات مفتاحية يكثر بحث متصفحي الانترنت عنها وتضمينها في عدد من المقالات. وذلك ليكون الموقع الإلكتروني أحد الاختيارات التي تظهر لهم. وتحقق أدوات keyword revealer الغرض من إفادة صاحب الموقع بأكثر الموضوعات التي يتم البحث عنها في حدود جغرافية معينة.
    3. كما يجب عمل إعلانات دعائية للموقع الإلكتروني على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة فيسبوك وتويتر وانستجرام وغيرها، وكذلك على جوجل نفسه ليظهر الموقع في مقدمة خيارات البحث لمتصفحي المحرك، هذا إلى جانب سبل الدعاية التقليدية على الأرض مثل الإعلانات التلفزيونية وفي الصحف والإذاعة وبنرات الشوارع وما شابه.

9. أرباح جوجل أدسنس

بما أن الموقع قد قام واشتمل على محتوى جيد وقد زادت أعداد متابعيه وزواره فإنه على استعداد الآن لجني الأرباح والربح من خلال التعاون مع جوجل أدسنس عبر خطوات بسيطة تتمثل في:

  • الدخول إلى موقع جوجل أدسنس.
    1. الضغط على زر البدء.
    2. إدخال حساب جيميل الخاص والذي تم التسجيل به في جوجل.
    3. الضغط على زر إضافة موقع ليظهر مربع نص اكتب فيه اسم الموقع الإلكتروني الخاص.
    4. يتيح لنا أدسنس عند هذه النقطة شفرة مؤقتة توضع في الحساب لحين مراجعة محتوى الموقع والنظر في مدى توافقها مع شروط الشراكة مع إعلانات أدسنس، وهي المراجعة التي يقوم بها مشرفون جوجل ثم إخبار صاحب الموقع بالنتائج لاحقًا، ومن الضروري العلم بالشروط قبل الشروع في طلب التقييم للشراكة حتى لا يكون الرفض هو النتيجة النهائية في كل مرة، ويشترط ادسنس في الموقع الإلكتروني ما يلي للقبول:
      • ألا يقل عدد مقالات الموقع عن 40 مقالة في حدود 500 كلمة فأكثر.
      • لا يقل عدد زوار الموقع يوميًا عن 500 زائر فأكثر.
      • ألا يقل عمر الموقع الإلكتروني عن ثلاثة شهور.

اهتمام الزائر

بتحقيق ما سبق كله يكون الموقع قد أدرج في جوجل لـ يظهر لمستخدمي محرك البحث الأشهر في العالم. كما يكون أدرج في شراكة مع أدسنس المسئول عن جذب الإعلانات والدعاية للشركات المختلفة وإدراجها في المواقع الإلكترونية المرتبطة معه نظير هامش ربح يتحكم فيه مدى انتشار الموقع وحجم زواره كل يوم. فكلما زاد عدد المتصفحين كلما زاد الربح. بالبديهة لن يزيد عدد الزوار إلا إذا كان الموقع يخدمهم في مجال تخصصهم بمعلومات موثوقة وشكل جذاب وترتيب وتنسيق مريح للعين. ومن سبل استقطاب عدد أكبر من الزوار جعل الموقع متناسق مع شاشات الهواتف الذكية. ليكون خيارًا لهم عند التصفح دون الاقتصار على مستخدمي أجهزة الحواسيب الأكبر التي لا يمكن استعمالها في كل وقت وحين بعكس الهواتف الذكية التي نضعها في جيوبنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!