معارف ومعلومات

ما هي الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها؟

الرابط المختصر:

لا يعرف الكثيرون ما هي الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها؟ قد يظن البعض أن الشخص الموصوف بأنه شخص نرجسي ليس مصاب بأي مشاكل نفسية. أما البعض الآخر فلديه فكرة بسيطة عن هذه الشخصية التي غالبا ما يعتاد صاحبها التقاط مئات الصور لنفسه في وقت ضئيل جداً. وكلما رأى مرآة في طريقه أخذ ينظر لنفسه بعمق ثم يبالغ في تقديس جمال ملامحه أو صفاته.

أسرار كثيرة لم تكتشف بعد حول الشخصية النرجسية ومتى يتم وصف الشخص بأنه نرجسي. إضافة إلى كيفية اختيار أسلوب واضح للتعامل مع هذه الشخصية. كل الأسرار التي تبحثون عنها وتريدون اكتشافها حول هذا الشخصية. لكن بشكل علمي يعتمد على مصادر موثوق فيها سوف تجدوه في هذا التقرير.

ما هي الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها؟

ربما يكون هذا السؤال هو الذي يدور في ذهنك الآن، ولذلك سنقدم له إجابة وافية. فـ الشخصية النرجسية يا عزيزي تعبر عن اضطراب واضح في هذا الشخص. يتعلق كلياً بفكرة الإنسان عن نفسه وذاته. فحب النفس أمر طبيعي لكن ليس بالصورة المبالغ فيها. مما يترتب على ذلك عدم احترامه لمشاعر غيره وعدم إظهاره أي تعاطف مع شخص آخر. وكل ما يشغله هو مظهره الخارجي. وما يتلقاه من تقدير وإعجاب وثناء من قبل الآخرين. وهذا يترتب عليه حدوث خلل في علاقاته مع غيره سواء كانت علاقات مهنية أو علاقات عائلية أو حتى علاقته العاطفية.

صورة سيلفي تعبر عن الشخصية النرجسية
ما هي الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها؟

المشاكل النفسية للشخصية النرجسية

أظنك حتى الآن لم تجد الإجابة الكافية عن سؤال ما هي الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها؟ لأن هناك الكثير من المعلومات بانتظار الشرح والتفسير والتحليل. ومن ضمنها المشكلات النفسية التي يعاني منها المصابون باضطرابات الشخصية النرجسية ومنها ما يلي:

  • يعاني الشخص النرجسي من الانتقادات التي توجه له خاصة إحساسه الدائم بالرغبة في التقدير وعدم انتظار وقبول النقد.
  • ظهور مشاعر الغضب السريعة على وجه صاحب الشخصية النرجسية متى وجد معاملة دون التي ينتظرها.
  • إحباط الشخص النرجسي بشكل سريع إذا لم يحصل على اهتمام دائم خاصة في مجمل علاقاته الشخصية.
  • يظهر الشخص النرجسي الكثير من الانفعالات العدوانية على غيره متى شعر أنه أقل منه. وعند رغبته في جعل هذا الشخص المقابل يتعامل معه بأن النرجسي هو الأفضل منه والأعلى مكانة.
  • يجد الشخص النرجسي الكثير من الصعوبات والمشاكل الداخلية. وذلك بسبب عدم تمكنه من مشاعره وعدم سيطرته على سلوكياته وأفعاله. وفشله في السيطرة على شعوره بالتوتر والتكيف مع المتغيرات التي تحيط به.
  • كثيرا ما تقع الشخصية النرجسية في حالة من الاكتئاب أو الإحباط. وذلك بسبب عدم وصول النرجسي إلى درجة الكمال التي يريدها لنفسه.
  • يعجز النرجسي عن إظهار مشاعره الحقيقية التي تسيطر عليه. والتي تضمن نوعا من الضعف الكبير وإحساس دائم بعدم الأمان وشعوره بالعار والذل.

كيف يعرف علم النفس اضطراب الشخصية النرجسية؟

قدم خبراء علم النفس تفسيرات واضحة ومفاهيم شاملة حول الاضطراب النفسي الذي تتعرض له الشخصية النرجسية. والذي يرمز إليه بالاختصار NPD، في اللغة الإنجليزية. يصنف خبراء علم النفس ذلك الاضطراب بأنه أحد أبرز الاضطرابات السلوكية النفسية لكن بشكل متعدد أيه أنه ليس اضطراب أحادي. بل مجموعة من الاضطرابات جمعت في هذه الشخصية.

تظهر الاضطرابات النفسية التي يعاني منها صاحب الشخصية النرجسية، في شكل شعور مبالغ في أهميته. وهذا يعني في علم النفس أنها معاناة نفسية عقلية. مما تدفع هذه الحالة الشخص المصاب بها لشعوره الدائم برغبته في الحصول على ثناء وتقدير ممن حوله. وأن يكون مصدر اهتمام من قبل الجميع. حتى لو كانت علاقاته مع جميع من حوله سيئة.

ولا يجد منهم أي نوع من المشاعر القلبية، وغالبا ما يكون النرجسي، شخص مهزوز وضعيف من الداخل. وليس لديه أي استعداد لتقبل الانتقاد. وعندما يواجه انتقاد من أي شخص قد يشعر بالإحباط. وينتج عن هذه الحالة المرضية جملة من المشاكل التي قد يقع فيها النرجسي في أغلب علاقاته الاجتماعية.

سواء علاقاته مع زملائه في العمل وأيضاً علاقاته العاطفية. والمبالغة في الحفاظ على شكله ومظهره الخارجي كثيراً ما يعرضه لمشكلات مالية. وتعتبر السعادة التي يبحث عنها صاحب الشخصية النرجسية هي الحصول على تقدير الجميع. وما إن لم يحصل على هذا التقدير شعر بالهزيمة وأحس بفقدان الأمل.

فإن لم يقدم له من حوله جانباً كبيراً من الاهتمام الذي دائماً ما يشعر أنه يستحق هذا التقدير. وذلك الثناء أعتقد أن علاقاته الاجتماعية فاشلة ولا ترضي غروره ولا تقدم له أي نوع من السعادة النفسية التي ينتظرها. وسرعان ما يتخلص منهم ويبحث عمن يجعله يشعر بالسعادة الزائفة والتقدير المزيف. وكل هذه النقاط تقربنا من الإجابة على السؤال، ما هي الشخصية النرجسية؟ وكيفية التعامل معها؟

توجد الكثير من الأعراض النفسية التي تعتبر اضطرابات واضحة تظهر على الشخص النرجسي. لكنها بالطبع تختلف من شخص إلى غيره. وذلك بحسب درجة حب الذات داخل كل نرجسي، ربما يمكننا إبراز هذه الأعراض في النقاط التالية:

ما هي الأعراض التي تظهر على صاحب الشخصية النرجسية؟

  • من أبرز أعراض الاضطرابات لدى الشخصية النرجسية الشعور الدائم بأهمية الذات وهذا الشعور مبالغ فيه إلى حد كبير.
  • إحساس الشخص النرجسي بأنه أحق من الجميع في كل شيء. فهو يستحق الأكثر من التقدير ويستحق الإعجاب دون غيره ويستحق التقدير بمفرده بغض النظر عن تقدير الآخرين. وذلك يعني أن اضطرابات الشخصية النرجسية لو ظهرت على طالب جامعي مثلا فإنه يرى أنه يستحق التقدير دون زملائه.
  • تحب الشخصية النرجسية أن يتم الاحتفاء بها وأن يعترف بها كشخصية ناجحة ومتفوقة سواء كان يستحق ذلك أو لا يستحق.
  • يبالغ الشخص النرجسي في الحديث عن إنجازاته. حتى وإن لم تكن إنجازات ويبالغ في الحديث عن مواهبه حتى وإن لم يكن لديه أي مواهب من الأساس.
  • دائم ما ينشغل النرجسي، بالأحلام الوردية التي لا تتحقق إلا في ذهنه فقط. وهذا يعطينا مفاتيح الاستفهام الذي يقول ما هي النرجسية وكيفية التعامل معها، فهو لا يرى إلا نفسه فقط.
  • غالبا ما تعيش الشخصية النرجسية في أوهام نفسية. تجعل الشخص المصاب بهذا النوع من الاضطرابات يرى نفسه في منزلة منفردة ومثالية وذات مستوى رفيع جدا ومن يتعامل معه لابد أن يكون من نفس القيمة.
  • دائما ما يفضل الشخص النرجسي أن يظهر وحده في أي لقاء أو مجلس يضم مجموعة أشخاص. حيث يقوم بالاستحواذ على الحوار بالكامل بل ويقلل من قيمة الآخرين، فهم في نظره أقل من مستواه بكثير.
  • يضع الشخص النرجسي في يقينه دائماً أنه يستحق معاملة مثالية ويمتثل إلى هذا اليقين وينتظر هذه المعاملة ممن حوله. 
  • لا تمانع الشخصية النرجسية من استغلال الجميع للوصول إلى الأهداف الشخصية. لكن في نفس الوقت لا تهتم هذه الشخصية بمعاناة من حولها ولا تنشغل بما يتعرض له البعض من آلام.
  • يظن صاحب الشخصية النرجسية بشكل دائم أن الجميع يغارون منه بشكل مبالغ فيه. رغم شعوره الذي لا ينقطع بالنقص وحقده على غيره.
  • تميل تصرفات الشخصية النرجسية الى العجرفة والتعالي. وسعيه الدائم في الحصول على الأفضل من كل شيء. فإذا أراد أن يشتري سيارة مثلا لابد أن تكون مصنفة بأنها أفضل سيارة في العالم. وإذا فكر في الزواج مثلا لا يتزوج إلا الفتاة التي ترفض الجميع ويبالغ الناس في تقدير جمالها.
اضطراب الشخصية النرجسية
اضطراب الشخصية النرجسية

هل هناك أنواع للشخصية النرجسية؟

وفي ظل بحثنا عن نقاط الإجابة الخاصة بسؤال ما هي الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها. يسعنا أن نتحدث عن أنواع هذه الشخصية. حيث أن النرجسية ما هي إلا اضطرابات نفسية في الشخص لكن تختلف نسبتها وحجم سيطرتها من شخص إلى آخر. وتختلف بين الأشخاص المصابين بها:

1- النوع الأول للشخصية النرجسية هي الشخصية الصحية

بالرغم من العيوب الكثيرة التي ذكرناها حول الشخصية النرجسية فهل تظن أن هناك أنواع منها صحية؟! نعم هناك نوع واحد صحي، هناك شخص تحتوي صفاته على بعض الاضطرابات البسيطة من النرجسية. لكنها لا تؤثر عليه بشكل سلبي، وتكون نسبتها في الغالب ضعيفة جدا.

وحتى يمكننا أن نحكم على الشخص بالنرجسية السلبية لابد أن تكون نسبة الاضطرابات النفسية لديه قد تخطت 50% من اضطرابات الشخصية النرجسية. وهذا يعني أن هناك الملايين من الأشخاص حول العالم يتصفون ببعض السمات النرجسية. لكن ليست النرجسية السلبية وتؤكد أليسا مانكاو، أحد خبراء علم النفس وواحدة من المعالجين النفسيين. أن جميع البشر يوجد بهم سمات نرجسية لكنها في الغالب سمات صحية مما تؤثر على صاحبها بشكل إيجابي. فهي تجعله يشعر بالفخر كلما قدم إنجاز في حياته. وتكون هذه السمات دافع له على مشاركة إنجازاته مع من حوله، مما تضيف له شعوراً داخليا جيداً.

وتوضح مانكاو، أن الشخص الذي تتمثل فيه سمات النرجسية الصحية، تجعله يشعر بوجوده وأنه شخص يستحق الأفضل. كما تجعله يشعر بالانتماء إلى وطن معين أو بيئة معينة أو مؤسسة ما. وتكون السبب وراء بحثه عن ذاته، وتفكيره في السعي نحو مستقبل أفضل له ولعائلته.

2- النوع الثاني للشخصية النرجسية هي نرجسية العظمة

لم نخرج بالطبع عن الإجابات المتعلقة بسؤال ما هي الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها. فنحن حتى الآن ما زالنا نلتف حول الإجابات، والآن نتناول شرح النوع الثاني من أنواع الشخصية النرجسية وهي نرجسية العظمة.

التي يتوافق مفهومها مع المفهوم الرئيسي للنرجسية بشكل عام. إذ يشرح علم النفس معنى شعور الشخص بالعظمة إلى كونه شعور زائف يرتبط في الغالب بنجاح لم يحدث على أرض الواقع. وهذا يدل على المبالغة الشخصية الشديدة لقدرات الشخص النرجسي.

وبالرغم من أنها قدرات زائفة إلا أنها صريحة، فهو يعلم أنه لا يرتقي إلى المكانة التي وضع نفسه فيها. لكنه على أي حال يريد تفضيل نفسه على الجميع. وأن يتعامل معه الآخرين على أنه الأفضل والأحق في كل شيء. إضافة إلى مبالغته الشديدة في تقدير ذاته، ومعنى ذلك أن نرجسية العظمة، تدفع صاحبها إلى الهوس بنفسه. وبما يفعله وكل ذلك على حساب غيره بدون أدنى مراعاة لمن حوله لأنه بالأساس لا يهمه إلا نفسه.

3- النوع الثالث للشخصية النرجسية هي النرجسية الهشة

لا يمكننا عند حديثنا عن النرجسية الهشة أو النرجسية الخفية أن نتلاشى البحث وراء استفهام ما هي الشخصية النرجسية. أو كيفية التعامل معها. فهنا نشرح جزء من تفاصيل هذا السؤال إذ أن شخصية النرجسية الهشة، تجعل صاحبها على خجل تام بمن حوله. كما أن هذا النوع يدفع صاحبه للاعتزال والانطواء.

هذا ما أكدته المجلة الأمريكية للطب النفسي، التي لفتت إلى اعتزال صاحب النرجسية الهشة، ومشاعره غير المتزنة بين الغيرة الدائمة من الجميع. وخوفه الدائم من تقييم الناس له. خاصة إذا ما كان ذلك التقييم يحمل نقداً. وفي نفس الوقت فهو ينتظر التقييمات الإيجابية ومدح شخصيته، وكلما وجه إليه نقداً لاذعاً واجه هذا النقد بالدفاع عن نفسه.

4- النوع الرابع للشخصية النرجسية هي الخبيث

وهذا النوع من الشخصيات شديد الخبث ويتعامل مع من حوله بنوايا شريرة وسيئة. وهذا النوع من النرجسية شديد الخطورة، فليس هناك حد يمنع المصابين، باضطرابات الشخصية النرجسية الخبيثة من نشر العدوانية على من حولهم. بل يشعرون بالسعادة البالغة متى وجدوا من حولهم يعيشون حالة من المعاناة والآلام. ولا يظهرون أن نوع من التعاطف ولا يقدمون على أي خطوة بمساعدة من حولهم.

5- النوع الخامس هي النرجسية الجسدية

يعتمد الأشخاص المصابين بالنرجسية الجسدية على أجسادهم في عملية استمداد القوة منها والمبالغة في عرض أجسادهم. يحاولون بكل الطرق أن يلفتوا أنظار من حولهم إلى أجسادهم. خاصة ما إن كانوا يتميزون بقوام رشيق، أو جسد بدين.

أصحاب هذا النوع ينتقدون أي شخص آخر بحسب مظهره وجسده فقط. فالتقييم بالنسبة لهم تقييم ظاهري خارجي فقط. وذلك يعود إلى اهتماماتهم البالغة بأجسادهم. كما أنهم دائما ما يجعلون أنفسهم في المقدمة، وهنا وصلنا لنقطة جديدة من نقاط الإجابة على سؤال ما هي الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها.

6- النوع السادس النرجسية العقلية

تظهر اضطرابات الشخصية النرجسية العقلية على الأشخاص المثقفين وليس جميعهم بل بعضهم. ويكون هذا الشخص معتمدا بشكل كلي على عقله فقط. إذ يغذي نرجسيته من عقله وما يملكه من قدرات ذهنية. دائماً ما يأخذه شعور بأنه أفضل الأشخاص من الناحية الفكرية والثقافية. وأنه الأكثر تفوقا وعبقرية من ناحية التفكير. كما يستهدف هذا النوع من النرجسية، إحباط من حوله وجعلهم يشعرون بأنهم أغبياء قدرات الفهم لديهم محدودة.

7- النوع السابع النرجسية الروحانية

يتعمد هؤلاء الأشخاص المصابون بالنرجسية الروحانية إيذاء من حولهم. وذلك عن طريق بعض التصرفات المقصودة منهم. ومن هذه التصرفات استعمال بعض الصيغ الكلامية الروحانية التي تستهدف بالأساس إرباك من حولهم. ويسعى بعضهم إلى الهروب من شخصيته السيئة الداخلية عن طريق الحديث عن نفسه بصورة غير الكامنة بداخله.

وهم من أكثر الناس قدرة على التلاعب بالآخرين مستخدمين في ذلك طرقهم الروحانية. وهذا أيضا جانب آخر من جوانب الإجابة على استفسار ما هي الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها.

ما هي الطريقة الأمثل للتعامل مع الشخصية النرجسية؟

بعد الشرح الذي قدمناه عن الاضطرابات النفسية العديدة التي تصيب الشخصية النرجسية، وأنواع هذه الشخصيات وما هي الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها. سوف نتحدث بشكل تفصيلي عن الطريقة الأمثل التي يمكنك أن تتبعها للتعامل مع هذه الشخصية. في الغالب هناك أشخاص من مصابي هذه الاضطرابات تكون نسبة النرجسية لديهم ضعيفة. وذلك سوف يسهل عليك عملية التعامل معهم، بينما الأشخاص المصابون بنسبة أكبر وتظهر تأثيراً أكثر وضوحاً على من يعاني من النرجسية الحادة فإن هناك مجموعة من النصائح يجب أن تنفذها حتى تجنب نفسك من الوقوع بأي مشاكل. ويظهر تعاملك طبيعي دون أن يكون تعامل بقصد التعاطف. وهذه النصائح نسردها لك على النحو التالي:

1- النصيحة الأولى للتعامل مع الشخصية النرجسية

  • يجب عليك أن تتعامل مع المصاب بالنرجسية بالطريقة التي تناسب وضعه النفسي. نعم أنت تعرف حقيقتهم لكن لا تظهر ذلك. فهؤلاء الأشخاص يتقنون بالفعل إضفاء نوعا من الجمال المثالي على شخصياتهم وأحاديثهم.
  • لا تسحب قدميك إلى أفكارهم العظيمة والوعود التي يصدرونها. فهم يفعلون ذلك فقط من أجل كسب سمعة زائفة لا تعبر عن حقيقتهم. سواء في بيئة العمل أو في أي مكان آخر. وإن كنت تريد الحكم عليهم بشكل فيه نوع من المنطقية والدقة عليك أن تشاهد تعامل الشخص النرجسي مع من حولهم متى تغلق أنوار الأضواء عليهم.
  • عندما تجد الشخص النرجسي يتلاعب بمن حوله ويقلل من تقديم الاحترام الكامل له. يجب عليك أن تعي في هذه اللحظة أن ما يحدث مع الآخرين. فهو يحدث معك أيضاً بنفس الطريقة، وهنا نجد نقطة مختلفة حول إجابات سؤال ما هي الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها.
  • تأكد أنك بكل ما تملك من رغبات وأهداف واحتياجات لا تمثل أي نوع من الاهتمام لدى الشخص النرجسي. ومتى شعرت بقلة التقدير من قبل الشخص النرجسي وحاولت أن تعاتبه مثلا. ولذلك يبدي لك رد غاضب عدواني لا يمكن أن تتوقعه. وهنا نعود إلى الخطوة الأساسية في التعامل مع النرجسي والتي تطلب منك أن تتقبله كما هو. وكما يريدك أن تعرفه بذلك فأنت لا تملك من الأمر أي نوع من التغيير.

2- النصيحة الثانية للتعامل مع الأشخاص المصابين باضطرابات النرجسية

  • من الأفضل ألا تركز مع ما يقوله الشخص النرجسي عندما يجمعكم أي لقاء. مهما بلغ حديثه عن نفسه وعما يفعله وعن إنجازاته لا تهتم. لا تشغل بالك، نعم سوف تلاحظ أن حوار الاجتماع كله يدور حول ما يفعله. والجميع منجذبين له بقوة لكن لا تهتم. فالشخص النرجسي لا يجلس في مجلس إلا وجذب الأضواء نحوه فقط في تجاهل واضح للجميع. مهما بلغه ذلك من أساليب ليبقى موجود في الحديث حتى لو أجبره الأمر على اختلاف القصص والروايات غير الحقيقية عنه، وهذا مؤشر آخر يأخذنا إلى الرد على تساؤل ما هي الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها.
  • بعد جلوسك في اجتماع يقوده شخص نرجسي سوف تجد نفسك مجبراً على السير وفق نمط حديثهم. وتتنازل في ذلك عن حاجاتك للحديث عن نفسك حتى يرضون عنك. وكلما قررت الخروج من دائرة الحوار لوجدت فشلا واضحاً. لذلك خذ حذرك من بداية الأمر ولا تجعل كل تركيزك يدور حول حياتهم أو ما يتحدثون عنه. فلا تحاول أن تتخلى عن احتياجات نفسك الداخلية في سبيل إزالة الحرج عن نفسك أو الانصياع إلى رغباتهم. عليك أن تحافظ على رغباتك الشخصية أيضاً. وألا تنسى أن لك أهداف وتمتلك نقاط قوة ومسألة إرضاء من حولك ليست مسؤوليتك.

3- النصيحة الثالثة للتعامل مع الشخص النرجسية

يعد الدفاع عن النفس خاصة مع الأشخاص الذين يروا كل من حولهم مخطئين إلا هم، هي إحدى وسائل ردع صاحب الشخصية النرجسية خاصة الشخص النرجسي الخبيث، فإن كنت ترى أن التجاهل وسيلة جيدة للابتعاد عن الأشخاص المسيئين لتلافي حدوث مشاكل تنتج عن عدم رضاهم فإن الدفاع عن النفس وصد هؤلاء هو الأفضل في هذه الظروف، من جانب آخر فإن الأمر يتعلق بمدى العلاقة والتقارب بينك وبين الشخص النرجسي.

فإن كان المصاب بالنرجسية مثلا زوج لإحدى النساء وهي تعرف أنه مصاب بالنرجسية عندما يتحدث إليها عما يقدمه من أجل الأسرة وأنه يعمل ويكد ويجتهد وهي تعمل أيضا لكنه يهمش من دورها فهنا قد يحدث دفاع الزوجة عن نفسها خللا في العلاقة بينهما فالأمر لا يتطلب منها إلا أن تسمع له وتشكره على ما يفعله دون مناقشة أو انتقاد، وهذه العلاقة قد يكون التعامل فيها مختلف عن تعامل الشخص مع مديره في العمل أو زميله في الجامعة أو غير ذلك.

النرجسية والسعادة

نضيف إلى إجابات سؤال ما هي الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها، نقطة جديدة وهي الشعور بالسعادة من قبل الشخص النرجسي، عندما يتسبب في حزن شخص آخر أو قلقه أو إثارة الرعب والمخاوف في نفسه.

لذلك يجب عليك أن كنت في مجلس أو لقاء يجمعك بأحد المصابين باضطرابات الشخصية النرجسية، إياك أن تظهر أي نوع من مشاعر القلق أو تظهر نوعا من الانزعاج، تعامل وكأنه لم يؤثر فيك نهائيا بل وأن وجوده من الأساس يتساوى مع عدم وجوده أيضاً، ففي حالة إظهارك مشاعر مختلفة سوف تشجعهم بذلك على الاستمرار في ممارسة أفعالهم غير السوية التي يضايقون بها الآخرين، وأيضاً قد يختلف تصرفك في هذا الموقف باختلاف قيمة ورمزية هذا الشخص لديك.

فإن كان أحد الأشخاص الأساسية في حياتك ولا يمكن إقصائه فيتطلب الأمر منك أن تدافع عن نفسك لكن وفق أسلوب هادئ ومنطقي مرتب ولطيف، وتوضح له النتيجة السلبية التي قد تحدث بسبب أثر حديثه السلبي على حياتك وعليه أن ينتقي ألفاظ وطريقة تعبير مختلفة تتوافق كليا مع احترام واضح لمشاعرك، ويجب أن تحدد ما تريد وأن تطلب بكل قوة الطريقة الصريحة التي في أن يعاملك بها، وعليك أيضاً أن تكون متقبلا لرد فعله الذي قد يختلف مع ما تريده وذلك بسبب اضطرابات شخصيته النفسية بسبب سيطرة الشخصية النرجسية عليه.

4- النصيحة الرابعة للتعامل مع الشخصيات النرجسية

لازال الحديث يطول حول إيجاد إجابات مناسبة للرد من خلالها على سؤال ما هي الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها. ونطرح عليك الآن نصيحة مختلفة تساعدك في التعامل مع الشخصيات النرجسية.

وتبدأ من وضع حدود واضحة لتعامل الآخرين معك. حتى تتجنب تلقي أي إيذاء نفسي من قبل الشخص النرجسي. الذي لا يهمه إلا نفسه فقط، فهو يعطي نفسه مطلق الحرية للتعامل بدون أي يضع لنفسه حدود فليس لديه مشكلة أن يفسد أشياءك. حتى لو كان أشياء نفسية مثل مشاعرك.

كما يسمح لنفسه أن يفعل ما يريده معك ومع غيرك. قد يعطيك نصائح عدة تساعدك في عمل ما تقوم به. وإذا نجحت في تنفيذ العمل ثم يتعالى عليك بعد ذلك ويخبرك أن نجاحك منسوب له. لأنه أعطاك النصائح وهو صاحب الفضل الأول عليك فيما وصلت إليه فكن حذرا أيضاً من الدخول في أمورك الشخصية وطرحها على مائدة حديث عام.

فبعض مصابي النرجسية يجدون متعة عند الدخول في خصوصيات غيرهم وجعلها على لسان الجميع. وهذا يعني أن المصاب بالنرجسية لا يحترم حدود الغير ولا يراها حدود من الأساس. فتجده يسألك عن زوجتك أو بيتك أو أسرتك. عليك أن توقف هذا الحديث ولا تدعه يتطرق في أمور لا تخص أحد غيرك.

عليك بتحذير الشخص النرجسي من أفعاله وخوض الحديث فيما لا يخصه. وإن تمادى في الأمر قم بقطع علاقتك معه ولا تتراجع في قرارك. فإن قرار التراجع قد يكلفك خسارة كبيرة من الاحترام والتقدير. وسوف يستغل النرجسي التراجع ويعتبرك شخص ضعيف ولا تستطيع أن تأخذ قرار.

5- النصيحة الخامسة للتعامل مع النرجسي

عليك أن تكون متوقع ما قد يقوله الشخص النرجسي في أحد المواقف. وأن تكون أنت الآخر جاهز بردك أيضاً ولا تضع حاجزاً بينك وبين إيقافه عن تصرفاته الحمقاء. ضع خطوط حمراء وحدود لا يجوز لأحد أن يتخطى هذه الحدود عند التعامل معك حتى لا يمارس نقصه و مرضه النفسي عليك. لا تتقبل سوء تعامل الشخص النرجسي بسلبية فإن أظهرت له نوعا من اللامبالاة سوف يتمادى في مضايقتك بالتأكيد.

6- النصيحة السادسة للتعامل مع الشخصية النرجسية

عليك أن تكون مقتنع من الداخل أنك لم تخطئ في حق أحد وأن تكون على علم أن المصاب باضطرابات الشخصية النرجسية لا يعترف بخطئه من الأساس، ولن يتقبل أن تشعره بالخطأ فذلك يسبب له إيذاء داخلي حيث أنه لا يرى نفسه أنه يخطئ نهائياً، لذلك لا تعطيه الفرصة لكي يعرضك لأي نوع الأذى النفسي.

في المقابل التصرف الوحيد الذي قد يصدر منه عندما تدافع عن نفسك أو تهاجم أفعاله سوف تجده يبرر سلوكياته السلبية بالتعليق على أفعالك أنت أي أنه سيبرر تصرفاته الخاطئة أنها نبعت من أفعالك، وهذا ما يجبرك على التعامل معه بشكل من التراجع أو التغاضي عن أفعاله، فتقبل بعد ذلك لومه وعتابه، لكن عليك في هذا الموقف ألا تظن أنك ضعيف أو أنك تتنازل عن حقوق النفسية بل أنت تعرف حقيقة مرضه النفسي وتعامله بالطريقة التي تناسبه، وهذا يكشف لنا جانب آخر من جوانب تساؤل ما هي الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها.

7- النصيحة السابعة للتعامل مع الشخص النرجسي

إن كنت لا تجد طريقة جيدة للتعامل مع الشخص النرجسي وتجنبك أمراضه النفسية، فيجب عليك في هذه الحالة أن تبتعد عنه تماماً وأن تنشئ علاقات اجتماعية جديدة مع أشخاص أسوياء وإن تختار الأشخاص الذين يمكن أن تمدهم بالدعم النفسي وتنتظر منهم نفس الدعم، فإن استمرار علاقتك بالأشخاص مصابي الاضطرابات النفسية النرجسية فيعرضونك استهلاك طاقتك فتصبح غير قادر العمل أو الإنتاج أو الإبداع.

أبحث عن رفقاء الطفولة وقم ببناء علاقات صداقة صحية، خذ نفسك في رحلة واستمتع بوقت جيد، أجعل لأسرتك وقت أكبر من يومك أقضيه معهم بالخروج والتنزه، وإن كنت لا ترغب في بناء علاقات اجتماعية جديدة، أو ليس لديك أسرة الحل الأمثل البديل اللائق لك هو بناء اكتشاف المواهب المدفونة بداخلك أو تعلم مواهب جديدة، أو قم بممارسة النشاط الخدمي والتطوعي، حاول بكل ما في وسعك أن تضم إلى دائرة معارفك أشخاص إيجابية، وهنا نكون قد اكتشفنا إجابة جديدة ترد على سؤال ما هي الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها.

8- النصيحة الثامنة للتعامل مع النرجسي

لا تصغ إلى وعود أي شخص يعاني من اضطرابات الشخصية النرجسية، فالكثير منهم يعطي الوعود وسرعان ما يقوم بقطعها، خاصة إن كنت تنتظر تنفيذ وعده، ومن أبرز الوعود التي لا ينفذها الشخص النرجسي هي وعده بإصلاح نفسه وأن يكون شخص أفضل.

لكن عليك أن تعلم أن الاضطرابات النفسية النرجسية التي يعاني منها هذا الشخص هي من دفعته إلى قطع وعودة وتجده يشعر بحالة من الرضا ما إن وجدك قد نسيت وعوده لك، لذلك عليك أن تحدد ما الشيء الذي تريده من الشخص النرجسي، ويجب عليك أن تظل تطالبه بتنفيذ وعوده لك خاصة إن كان قد أقر أنه سوف يلتزم بها.

متى تقرر الابتعاد عن الأشخاص مصابي الاضطرابات النفسية النرجسية؟

بعد أن تناول إجابات سؤال ما هي الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها، سوف نتناقش الآن في نقطة أخرى وسؤال آخر وهو متى يستوجب علينا أن تقرر الابتعاد عن الشخص النرجسي، أولا يجب عليك أن تضع النصائح التي قمنا بتقديمها لك في هذا التقرير، والتي من خلالها يمكنك أن تستطيع التعايش مع الأشخاص مصابي الاضطرابات النفسية النرجسية.

ويمكن على الجانب الآخر أن تقيم علاقات صحية مع أشخاص آخرين، ومعهم أيضاً، لكن بعض الأشخاص لا يعرفون كيف يتعاملون مع الشخص النرجسي مما يجعلهم عرضة لتلقي أذى نفسي بسبب علاقتهم مع النرجسيين، وفيما يلي نعرض لك بعض الصفات التي تظهر على الشخص النرجسي المصاب بحدة في الاضطرابات النفسية الخاصة به:

الصفات النرجسية

  • الشخصية النرجسية تفضل إذلال الآخرين وجعلهم عرضة للإهانة.
  • الانسان النرجسي تستخدم الصراخ المرتفع والتهديد الصارخ عند التعرض لمواقف عصبية.
  • الشخصية النرجسية غيورة بشكل غير طبيعي ومحترفة في إطلاق الاتهامات الباطلة.
  • الشخص النرجسي لا يمانع في تحميل من حوله بالذنوب التي يرتكبها هو في حق الآخرين.
  • النرجسي يحرص على مراقبتك بكل الطرق ويحاول جاهداً أن يبعدك عمن حولك.
  • النرجسي لا يعترف بالحقيقة ويحاول تضليلك بكل الطرق.
  • لا يحترم الشخص النرجسي آراء غيره أو احتياجاتهم ودائما ما يقلل من قيمة الآخرين.
  • أن كنت قد وجدت هذه الصفات في أحد الأشخاص من دائرة حياتك الاجتماعية فليس أمامك إلا الابتعاد عن هذا الشخص، وتجنب التعامل معه تماماً ومحاولة إيجاد أشخاص آخرين يكونوا داعمين لك وأنت تدعمهم أيضاً.
  • إن تستطيع التعايش مع مثل هذه الشخصيات فكن حذرا منهم وإن لم تستطع فليس أمامك إلا الهروب، حتى لا تعرض نفسك للمشكلات أو المتاعب النفسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!