معارف ومعلومات

الطاعون الأسود : لماذا ارتدى أطباء الطاعون أقنعة بشكل منقار في العصور الوسطى؟

لماذا لَبِس أطباء الطاعون الأسود أقنعة بشكل منقار؟

الرابط المختصر:

ظهر مرض الطاعون في القرن الرابع عشر في أوروبا. كما انه شكّل أكبر سبب للذعر آنذاك، حيث توفي جرّاءه أكثر من خمسين مليون شخص، حتى لقّب بـ”الموت الأسود”. و الطاعون الأسود مرض منتقل بالعدوى ينشأ من بكتيريا حيوانية اسمها “اليرسنية الطاعونية”. وتوجد هذه البكتيريا عند صغار الثدييات والبراغيث التي تعتمد عليها. كما يرتبط مرض الطاعون المظهر الغريب لملابس أطبّاء الطاعون. فما سبب ارتدائهم للأقنعة والملابس الغريبة؟

  • نشأ مرض الطاعون الأسود عن جرثومة “اليرسنية الطاعونية“، كما كانت نسبة الوفاة بهذا المرض عالية جداً خلال العصور الوسطى.
  • في الحقيقة سُمي هذا المرض بـ “الموت الأسود” لأنه كان يؤدي إلى ظهور بقع سوداء تحت الجلد. وكانت هذه البقع بقع دم في الأصل قبل تحولها للون الأسود.
  • كما أدى هذا المرض إلى هلاك أعداد كبيرة جداً من سكان أوروبا وآسيا وافريقيا في العصور الوسطى.
  • انتشر هذا المرض عبر القارات عن طريق الموانئ. وقام بنقل هذا المرض البراغيث التي حملت المرض من الفئران والجرذان المريضة للسكان.

ما سر ارتداء الأطباء في العصور الوسطى أقنعة المنقار لعلاج الطاعون الأسود ؟

مع الانتشار الواسع لمرض الطاعون. بدأت الحكومات من مدن وبلدات باستئجار موظفين عموميين، ولم يكن عمل هذه الفئة يشمل علاج المرضى ودفن الضحايا، وإنما تجلت أدوارهم في إحصاء أعداد المتوفين جراء الطاعون وإرفاقها في السجلات العامة، كما دوّنوا الأمنيات الأخيرة للمصابين.
في الواقع كانت مهمة الأطباء الشاقة آنذاك في علاج المرضى تستلزم الوقاية لهم من العدوى، أحد أساليب الوقاية آنذاك- والذي لا تزال صورته مرتبطة بمرض الطاعون الأسود في العصور الوسطى حتى الآن- هو قناع يرتديه الطبيب بشكل منقار، والذي يمثل الآن أيضاً رمزاً يعبر عن الطاعون.

في بدايات انتشار الطاعون قبيل القرن السابع عشر، لم يكن هناك زيّ خاص يحمي الأطباء من الطاعون الأسود، كما كانت هنالك عدة أشكال وأنواع للبدلات الواقية. حتى عام 1619 ابتكر الطبيب تشارلز دي لورمي بدلة الطاعون تلك.
كان تشارلز دي لورمي كبير الأطباء الخاص بثلاثة ملوك في فرنسا، وهم:
لويس الثالث عشر، ولويس الرابع عشر، وهنري الرابع
بالإضافة إلى كونه طبيباً لعائلة ميديشي في إيطاليا، والتي تعتبر من أشهر العائلات الإيطالية وأكثرها تأثيراً في الحياة السياسية والاقتصادية من القرن الخامس عشر حتى القرن الثامن عشر.

المنقار والمعطف المغطى بالشحم

أما عن السبب الذي دفع الأطباء لارتداء أقنعة بشكل منقار:
فهو انتشار فكرة مغلوطة عن كيفية انتقال العدوى بالطاعون. حيث ساد الاعتقاد آنذاك بأن الطاعون ينتقل عن طريق الهواء الذي تكون رائحته سيئة.
وتمثلت بدلة الطاعون الأسود بارتداء قبعة جلدية؛ والتي تشير إلى أن من يلبسها هو طبيب. ويرجح بعض المؤرخون أنها كانت عاملاً لحماية الأطباء من البكتيريا، وليست مجرد أداة لتمييز الطبيب عن غيره.
أما القناع الذي اتّخذ شكل منقار الطائر الطويل. فقد كان المنقار مملوءً بمواد تبث عطوراً زكية وفوّاحة، مثل روائح الورد أو العنبر أو النعناع أو غيرها. وكان للمنقار ثقبان يقعان على جوانب القناع، بمكان قريب من فتحة الأنف. ويقوم الثقبان بإدخال الهواء اللازم للتنفس، ويجعلان الهواء معطراً بالروائح الفوّاحة الموجودة داخل المنقار.

أما البدلة التي تتمثل في المعطف الجلديّ والطويل، كانت تغطي جسد الطبيب من خلف القناع حتى تصل إلى أسفل قدميه، بالإضافة إلى تغطية المعطف بالشحم؛ وذلك بسبب الاعتقاد السائد بأن الشحم يحول دون التصاق السوائل في جسم من الإنسان بالمعطف.

كما لم يكن الطبيب يلمس جسد مريض الطاعون الأسود أثناء فحصه، بل كان يستخدم قصباً طويلاً مصنوعاً من الخشب، كما كان يستخدمها ليعطي الإرشادات والأوامر إلى بقية الأطباء، أو ليشرح لذوي الضحية عن الطريقة المثلى لتحريك المريض أو الضحية من مكانه إلى مكان آخر.

إعداد: رغد دوفش
كاتبة وصحفية فلسطينية

المصادر: 1 2 3

إقرأ أيضاً:

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!