ركن التقنية

الفرق بين البرامج والتطبيقات؟ حقائق قد تعرفها لأول مرة

الرابط المختصر:

رغم استخدامنا لها يومياً على أجهزة الحواسيب الخاصة بنا، إلا أنّ الكثير منا لا يستطيع التفريق بين الكثير من الأوامر والتقسيمات والأدوات الموجودة داخل جهازه الشخصي، رغم أن جهاز الحاسوب لن يعمل دون جودها. وأحيانا معرفتها وفهم وظائفها يساعدك ويسهّل عليك إنجاز الكثير من المهمات. من بعض الأمثلة عليها هي الفرق بين البرامج والتطبيقات ، فقد يعتقد الكثيرون أنهما يشيران إلى معنى واحد، إلا أنهما في الواقع مختلفان في المفهوم والوظائف والأهمية.

  • النقطة الرئيسية التي تجعل من البرنامج تطبيقًا هو أنه قابل للتنفيذ. فالهدف الرئيسي من تطبيق ما هو تنفيذ مهمة معينة أو مجموعة من المهام.
  • الفرق بين البرامج والتطبيقات: يشار إلى البرنامج على أنه مجموعة من البرامج التي تم تصميمها لأداء وظيفة محددة بشكل جيد. البرنامج هو سلسلة معينة من التعليمات المكتوبة لحل مشكلة معينة.
  • التطبيق هو برنامج لأغراض خاصة يستخدم من قبل المستخدم لأداء مهمة معينة. تم تصميم التطبيقات لتلبية متطلبات معينة من بيئة معينة.

الفرق بين البرامج والتطبيقات ؟ كل التطبيقات برامج، لكن ليست كل البرامج تطبيقات

هذه العبارة قد تكون كافية لتوضيح الفرق الأساسي والجوهري بين المصطلحين التطبيقات والبرامج:
فالتطبيقات جزء من البرامج؛ ما يعني أن أي تطبيق هو بالضرورة برنامج، لكن البرامج ليست كلها تطبيقات، وإنما جزء منها فقط.

حيث أنّ التطبيق برنامج له قابلية لاستلام الأوامر وتحليلها وتنفيذها لتأتي بمخرجات جديدة للمستخدم. أما البرامج فهي أساسية وضرورية لأي حاسوب ولا يعمل دونها، لكنها أي البرامج ليست معدّة للتجاوب مع الأوامر التي يدخلها مستخدمو الحاسوب. وفيما يلي توضيح لكل من المصطلحين على حدة:

البرنامج Software

يتألف البرنامج من مجموعة من الأوامر والبرمجيات التي تكمل بعضها البعض. كما يعد الهدف من إنشائها وبرمجتها هو جعل الحاسوب قابلاً للاستخدام وتنفيذ الأوامر والاستجابة للمستخدم. وهذا أحد الفروق بين عمل البرامج وعمل التطبيقات.
ويعبر المصطلح Software: عن مكونات الحاسوب غير المادية، أي المكونات غير الصلبة وغير الملموسة، وإنما تكون موجودة داخل الجهاز وتساعد في تكوينه ليلائم متطلبات العملاء.

ويأتي في مقابل هذا المصطلح عبارة Hardware:
وهي بالطبع المكونات الصلبة والملموسة التابعة لجهاز الحاسوب، والتي تساعد في إدخال الأوامر والحصول على المخرجات.
وليست كل البرامج مرئية أو موجّهة ليستعملها المستخدم ويصل إليها. وقد تأتي البرامج على هيئة مستندات، أو صور، أو برمجيات وأنظمة داخل جهاز الحاسوب.

التطبيق Application

في الحقيقة يشير مصطلح التطبيق إلى البرامج التي صممت خصيصاً لتلقي وتنفيذ أوامر المستخدمين. كما تؤدي التطبيقات إلى مخرجات معينة وفق الأوامر التي ادخلت إليها. بالإضافة إلى أنّها تحتاج إلى إدخال أوامر إليها حتى تقوم بتنفيذ المهمات التي صممت لأجلها. ولتقوم بإنجاز النتائج التي يطلبها المستخدم. وبالطبع هذه إحدى الفروق بين عمل التطبيقات والبرامج. في حين أنّ البرامج لا تحتاج إلى إدخال الأوامر حتى تبدأ بالعمل. فهي تعمل تلقائياً حتى يتمكن الجهاز من العمل، وحتى تكون أنظمته وأدواته فعّالة وجاهزة للعمل.

كما أنّ التطبيقات تقوم بتنفيذ مهمات معينة ومحدودة، وتحتاج إلى أن تكون هناك أدوات تكمل مهماتها. أمّا البرامج تستطيع تنفيذ عدة مهمات والقيام بعدة عمليات في آن واحد.

وبذلك تتضح العبارة التي تم ذكرها سابقاً، وهي “كل التطبيقات برامج، لكن ليست كل البرامج تطبيقات” وهذا هو الفرق بين البرامج والتطبيقات ، حيث أنّ البرامج شاملة لأنظمة التشغيل ولأنظمة الحماية من الفيروسات، بالإضافة إلى الملفات والمجلّدات. في حين أنّ التطبيق هو البرنامج القابل لاستقبال الأوامر وتنفيذها حسب ما يختاره المستخدم.

المصادر: 1 2 3

إعداد: رغد دوفش
كاتبة وصحفية فلسطينية

إقرأ ايضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!