معارف ومعلومات

ما هي البرجوازية والليبرالية والعلمانية والاشتراكية والرأسمالية؟

ما هو الفرق بين البرجوازية والليبرالية والاشتراكية والرأسمالية والعلمانية ؟

البرجوازية، العلمانية، الليبرالية، الرأسمالية، الشيوعية والاشتراكية، وغيرها. هل سمعت عن هذه المصطلحات من قبل؟ بالتأكيد قد مرت على مسامعك. لكن هل تعرف ما يعنيه كل واحد منها؟ إذا كنت لا تعرف ما المقصود بكل منها فتابع القراءة للتعرف على الفرق بين البرجوازية والليبرالية والعلمانية وغيرها من المصطلحات.

  • لا يوجد تعريف محدد لليبرالية. ولكن يمكن أن نقول باختصار بأنه مصطلح يعني: سياسة وفلسفة اقتصادية وسياسية تؤكد على المساواة والحريات الشخصية.
  • البرجوازية هي طبقة اجتماعية وسطى بين طبقة العمال أو البروليتاريا والطبقة الغنية. كما استأثرت هذه الطبقة بالعديد من المميزات لسيطرتها على بعض أنظمة الدولة والإنتاج في القرنين 15 و 16 م.

مفهوم الرأسمالية والاشتراكية والبرجوازية والليبرالية

الرأسمالية

في الواقع يتضح من البنية اللغوية للكلمة أنها مأخوذة من “رأس المال”. والرأسمالية هي نظام اقتصادي وسياسي قائم على دعم الملكية الفردية. في هذا النظام، يتبنى مالكو الأموال الضخمة اتخاذ القرارات الاستثمارية.

وهذا النظام ليس حديث العهد، فمنذ القدم، وجدت قوى رأسمالية. على سبيل المثال في القرون القديمة تمثلت الرأسمالية في القوافل التجارية وأصحابها. كما تختلف الرأسمالية عن غيرها من النظم الاقتصادية والسياسية الأخرى كالاشتراكية مثلاً بأنها تعتمد بشكل كبير على القرارات الفردية الخاصة.

كان أكبر تحدي يواجه النظام الرأسمالي خلال مرحلة الكساد العظيم عام 1929. فأغلقت آلاف المحال التجارية والمصانع والبنوك أبوابها، وفقد آلاف الأشخاص وظائفهم ومساكنهم بسبب الكساد.

أموال في الأيدي تعبير عن الرأسمالية
تعبير عن اهتمام الرأسمالية

الاشتراكية

ظهرت الاشتراكية أو النظام الاشتراكي لمواجهة النظام الرأسمالي، الذي كان يتحكم في أصحاب الأموال في العمالة. فانبثقت الثورة الصناعية منددة بـمساوئ الرأسمالية. كما يقوم النظام الاشتراكي على أساس منح الدولة السلطة الكاملة في السيطرة على القوى الاقتصادية للبلاد.

في الحقيقة تم استخدام كلمة الاشتراكية أول مرة كان في القرن التاسع عشر. وكانت الكلمة تشير إلى ضرورة التخلص من الفردية والتحكم بالعمالة وأجور العمال.

دعت الاشتراكية إلى الأخذ بمبدأ الملكية العامة ضد الملكية وأن تسيطر الدولة على أدوات الإنتاج المختلفة من أراضي أو مصانع وغيرها.

شعار الاشتراكية
شعار الاشتراكية

البرجوازية

يمكن تعريف البرجوازية بأنها الطبقة الاجتماعية الوسطى التي وجدت بين طبقة العمال وطبقة الأغنياء.

خلال القرن الخامس عشر والقرن السادس عشر الميلادي، برزت فئة في المجتمع عرفَت بالبرجوازيين أو الطبقة البرجوازية. وهؤلاء هم الذين يستحوذون على النصيب الأكبر من الأموال. تمتعت هذه الطبقة بالعديد من الامتيازات، ومارست سيطرتها على الدولة كي تضمن بقاء تلك الامتيازات، فاحتلوا المناصب العليا والمرموقة في الدولة. وتعيش طبقة البرجوازيين على ما تنتجه طبقة العمال.

يمكن القول إنّ الطبقة البرجوازية هي الطبقة الحاكمة والمسيطرة في المجتمع الرأسمالي. دون أن تكون طبقة منتجة لكنها تعيش على فائض عمل الطبقة العاملة بسبب سيطرتهم على وسائل الإنتاج المختلفة.

رسم زيتي يُظهر طبقة البرجوازية وهي تتحكم في طبقة العمال
طبقة البرجوازية

العلمانية

العلمانية تعني عدم تدخل المعتقدات الدينية في الحياة الدنيوية، الدين في المفهوم العلماني ينتهي دوره بمجرد خروج الفرد من دار العبادة. ومن هنا، يفصل العلمانيون الدين عن المشاهد السياسية، ولا يسمحون للدين بالتأثير على الأحكام والقوانين المعمول بها. وأيضاً في النظام العلماني، السلطة القضائية تكون مفصولة بشكل كامل عن السلطة الحاكمة. ولا يسمح – داخل النظام العلماني- للحاكم بأن يضع الأحكام القضائية أو يتحكم فيها.

تظهر كلمة Religion وكلمة Politics، كل منهم في اتجاه معاكس، وهي مفهوم العلمانية
العلمانية

الليبرالية

كلمة “الليبرالية” مأخوذة من كلمة فرنسية، تعني التحرر. ربما ظهر هذا المصطلح مع الثورة الفرنسية، وربما أطلقها المسيحيون القدامى، كتعبير عن رغبتهم في التخلص من القيود التي فرضتها عليهم الكنيسة.

عمومًا الفرق بين البرجوازية والليبرالية: تهدف الأفكار الليبرالية إلى إعطاء الإنسان حقه في الاختيار. دون سيطرة القيود السياسية أو الثقافية أو الاقتصادية عليه. ليست هناك معايير محددة وثابتة للمذهب الليبرالي، بل تختلف معاييره باختلاف المجتمعات أو الثقافات، ومن هنا فإن الشيء الثابت في المذهب الليبرالي، هو منح الحرية والحق في الاختيار لكل إنسان.

وبهذا نكون قد وضحنا للقراء الكرام المصطلحات السياسية والفكرية أعلاه ووضحنا الفرق بين البرجوازية والليبرالية والعلمانية وغيرها من المصطلحات.

‫2 تعليقات

  1. لا يخلو مذهب منهم من الخلل ولكن أقرب فكر إلى اﻹسلام هو ( الإشتراكية) واﻷفضل من كل ذلك واﻷنجح واﻷنسب هو اﻹسلام.

  2. حقا انه من اسس الدوله المدنيه وجود العديد من الايدلوجيات السياسيه والافكار المختلفه سوار الراسماليه والاشتراكيه في اقامه دوله,,,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!