طب وصحة

فطريات جلدية: أنواعها وأعراضها وأفضل طرق العلاج

وجود فطريات جلدية من بين أكثر المشكلات الجلدية الشائعة، حيث يمكن أن يعاني البعض من عدة مشكلات صحية تندرج تحت مسمى الفطريات الجلدية. لذلك من المهم أن نوضح أنواع هذه الفطريات بشيء من التفصيل حتى يتمكن المريض من الحصول على تشخيص مبدئي من خلال التعرف على أهم الأعراض التي تصاحب هذه الفطريات.

أنواع الفطريات الجلدية الشائعة

يوجد أعداد يصعب إحصاؤها تمثل أنواعاً مختلفة من الفطريات الجلدية التي يمكن لها أن تعيش على سطح الجلد، لكن يوجد بعض من هذه الأنواع أشهر من الأخرى، ولكن الشيء المشترك بين جميع الأنواع أنها في أغلب الأحيان تؤدي إلى ظهور مشكلات جلدية شهيرة مثل الطفح الجلدي وغير ذلك، لذا نعرض لكم فيما يلي أبرز أنواع الفطريات الجلدية:

1. فطريات الأظافر

فطريات جلدية
فطريات الأظافر

تمثل فطريات الأظافر أحد أشهر أنواع عدة فطريات جلدية، وتعتبر أظافر القدم معرضة في الواقع أكثر من أظافر اليد للإصابة بهذا النوع من الفطريات، وأهم الأعراض التي تصاحب الإصابة بهذا النوع من الفطريات:

  • ملاحظة تغييرات في كل من شكل ولون الظفر، حيث يزيد السمك بشكل ملحوظ، كما يصبح الظفر مشقق، ومعرض أكثر للكسر.

أما بالنسبة إلى أسباب الإصابة بعدوى الأظافر الفطرية فهي في الحقيقة ترجع إلى عدة أسباب منها:

  • الإصابة بأحد أنواع الفطريات التالية: الخمائر، أو العفن.

حيث تتواجد تلك الفطريات في البيئة التي تحيط بنا، لذا سيكون من السهل الإصابة بها، والذي يزيد من فرص الإصابة وجود شقوق صغيرة إما في الظفر أو في الجلد المحيط به، حيث تسمح هذه الشقوق للجراثيم بالدخول والتسبب في حدوث العدوى.

اقرأ أيضا: كيف أتخلص من الحبوب تحت الجلد

أشهر أعراض فطريات الأظافر

فيما يلي نعرض لكم أهم أعراض فطريات الجلد المتعلقة بالأظافر:

  • حدوث تغير في لون الأظافر من اللون الأبيض الشفاف إلى اللون الأصفر أو اللون البني.
  • زيادة سمك الظفر.
  • ضعف الظفر ويصبح أكثر عرضة للكسر أو التشقق.
  • الشعور بالألم في حال تأخر الحالة.

تنويه: يمكن أن يصاحب الإصابة بالعدوى الفطرية في الأظافر الإصابة بعدوى أخرى شهيرة تسمى باسم بسعفة القدم أو قدم الرياضي، وهي عبارة عن تَكوُّن فطريات جلدية بين أصابع القدم.

طرق العلاج والوقاية من فطريات الأظافر

يمكن التخلص من فطريات الأظافر أو الوقاية من الإصابة بها في المقام الأول من خلال اتباع ما يلي:

  • غسل اليدين والقدمين باستمرار، والحفاظ على نظافتهما.
  • تجفيف اليد والقدم وبين الأصابع جيدًا بعد الغسل.
  • قص الأظافر بصفة مستمرة.
  • الابتعاد عن المشي حافي القدمين.
  • تجنب مشاركة الأدوات الشخصية على سبيل المثال: الفرشاة، والمنشفة وغيرهم مع أي شخص آخر.
  • يمكن استخدام مضادات للفطريات لعلاج هذا النوع من الفطريات بعد استشارة الطبيب، ومن الجدير بالذكر أن العلاج قد يستغرق عدة أشهر.

2. فطريات السعفة الجلد أو سعفة الثنيات

سعفة الجلد

أهم ما يميز هذا النوع من الفطريات جلدية أن فرصة الإصابة به تزيد في المناطق التي تتميز بالدفء في الجسم، على سبيل المثال: الأعضاء التناسلية، منطقة الفخذين، والأرداف، وفيما يلي نتعرف على معلومات أكثر تخص هذا النوع من الفطريات:

  • تزداد فرص الإصابة بهذا النوع من الفطريات خلال موسم الصيف أو الخريف أي خلال المناخ الدافئ والرطب.
  • وهي عبارة عن طفح جلدي شديد الاحمرار، ويكون مقروناً بالحكة، وعادةً ما يكون هناك شكل حلقة.
  • ويجب الحذر من هذا النوع من الفطريات لأنه معدٍ لكن بدرجة متوسطة، بمعنى أنه يمكن أن ينتشر بشكل مباشر عن طريق لمس المنطقة المصابة أو بطريقة غير مباشرة عن طريق لمس الأشياء المصابة بالفطريات.

اقرأ أيضا: حبوب تحت الجلد: أسباب ظهورها وطرق علاجها

أعراض سعفة الجلد

نذكر لكم فيما يلي أعراضاً لفطرية سعفة الجلد ومنها:

  1. الشعور المستمر بالحكة المؤلمة في المنطقة المصابة.
  2. ظهور طفح جلدي دائري أحمر ذي حواف مرتفعة.
  3. تشقق الجلد.

أفضل طرق الوقاية والعلاج من سعفة الجلد

فيما يلي نعرض بعض النصائح التي تساعد على علاج فطريات السعفة الجلدية:

  • الحفاظ على النظافة الشخصية.
  • تجفيف الجلد.
  • الابتعاد عن الرطوبة.
  • أخذ مضادات الفطريات التي تم وصفها بواسطة الطبيب المختص.
  • وضع المرهم أو الكريم المخصص لتخفيف الحكة.

3. فطريات السعفة في فروة الرأس

فطريات جلدية
فطريات فروة الرأس

يظهر هذا النوع من الفطريات الجلدية بفروة الرأس، كما تزيد فرص الإصابة به لدى الأطفال، وفيما يلي سيتم عرض أهم أعراضه:

  • تقشِّر جلد فروة الرأس.
  • الشعور بحكة ممزوجة بألم.
  • ظهور بقع صلعاء داخل فروة الرأس.

أفضل علاج لسعفة الرأس

عادةً يكون أفضل علاج لأجل فطريات الجلد هو أخذ الأدوية المضادة للفطريات التي يقوم الطبيب بوصفها، لكن مع هذه الحالة يفضل أيضًا أن يتم استخدام شامبو مخصص لمحاربة الفطريات.

4. فطريات داء المبيضات

يوجد أكثر من نوع لهذه الفطريات الجلدية، وفيما يلي نعرض داء المبيضات المهبلي الذي يعد من أشهر فطريات الجلد:

  • تنتج هذه العدوى بسبب الإصابة بفطريات المبيضات.
  • تسمى كذلك باسم عدوى الخميرة المهبلية.
  • ويعرف أن المبيضات عادةً تعيش إما في الفم أو بالحلق أو الأمعاء أو المهبل.
  • تزيد فرص الإصابة بها إذا كانت المرأة حاملاً.
  • كذلك أثناء استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية مثل الحبوب إذا كانت المرأة مريضة بالسكري، أو مصابة بضعف في المناعة، أو خلال فترة تناول مضادات حيوية، حيث يظهر هذا الداء مباشرة بعد التوقف عن تناولها.

اقرأ أيضاً: أفضل 8 مشروبات لنضارة البشرة وصحة الجلد

أعراض داء المبيضات المهبلي

يمكن تلخيص أعراض هذا الداء فيما يلي:

  1. الشعور بحكة في المهبل.
  2. التألم أثناء الجماع.
  3. الشعور بألم شديد، وحرقة في الجلد الداخلي عند التبول.
  4. ظهور إفرازات مهبلية على غير المعتاد.
  5. مضاعفات الإصابة بداء المبيضات المهبلي

عند تقدم الحالة تظهر هذه الأعراض:

  • احمرار جدار المهبل.
  • تورم وتشقق بعض أجزاء المهبل.

أفضل علاج لداء المبيضات المهبلي

  • ارتداء ملابس داخلية قطنية.
  • استخدام أدوية مضادة للفطريات بعد أخذ وصفة الطبيب.

5. داء المبيضات الجلدي

أحد أنواع الفطريات الجلدية في المبيضات، ويمكن الإصابة به بسبب الرطوبة العالية في بعض مناطق جسم الإنسان مثل ثانيات الأرداف.

أعراض داء المبيضات الجلدي

يمكننا تجميع أهم أعراض داء المبيضات الجلدي في الآتي:

  • ظهور طفح جلدي.
  • الشعور بالحكة.
  • ظهور حبوب صغيرة جدًا ذات لون أحمر.

اقرأ أيضاً: بقع بنية على سطح الجلد: الكلف أسباب ظهوره وطرق علاجه

أفضل علاج لداء المبيضات الجلدي

أخذ الأدوية المضادة للفطريات التي تناسب الحالة المرضية، ومنطقة الإصابة بعد استشارة الطبيب.

6. داء المبيضات في الفم والحلق

تزيد فرص الإصابة بهذا الداء من فئة الفطريات الجلدية في كل من منطقة الفم والحلق والمريء، كذلك تزيد فرص الإصابة به لدى الأطفال دون الشهر الواحد.

ويمكن الإصابة به في حال إصابة الأسنان، أو إذا كان الشخص مصاباً بداء السكري، أو يعاني من ضعف في المناعة، أو يتناول مضادات حيوية قوية، أو أدوية تؤدي إلى إصابة الفم بجفاف، أو إذا كان الشخص يدخن.

أعراض داء المبيضات في الفم والحلق

أهم أعراض هذا الداء ما يلي:

  • انتشار البقع البيضاء في مكان الإصابة.
  • احمرار الجلد.
  • الشعور بألم بالأخص خلال تناول الطعام أو بلع الماء.
  • فقدان حاسة التذوق.
  • تشقق زوايا الفم.

أفضل طرق علاج داء المبيضات في الفم والحلق

  • الحفاظ على نظافة كل من الفم والأسنان.
  • الحفاظ على رطوبة الفم، ومنع إصابته بالجفاف.
  • أخذ أدوية المضادة للفطريات.

اقرأ أيضا: سرطان الجلد: الأسباب والأعراض وطرق العلاج

ما هي أسباب فطريات الجلد

هناك عدد من المسببات لهذه العدوى الجلدية، سوف نوضح بعضاً منها فيما يلي:

  • عدم ارتداء الملابس القطنية، ولبس بعض الأنواع الغير صحية مثل النايلون التي تعمل على زيادة التعرق، ويصاحب ذلك تكاثر بعض الفطريات وردية اللون.
  • هذا النوع من الفطريات الجلدية يحدث عندما يلمس الشخص أماكن غير صحية وملوثة مثل الأماكن العامة، حمامات السباحة، أماكن تبديل الثياب.
  • فطريات الجلد تنتقل عن طريق العدوى التي يحملها الشخص المصاب إلى غيره من الأشخاص، خاصة عند السلام باليدين، أو ارتداء المتعلقات الشخصية لشخص مصاب مثل الجوارب أو الأحذية.
  • زيادة العرق خاصة مع الجو الحار، وعدم حرص الشخص على العناية والنظافة الشخصية وهذا يساعد على زيادة الفطريات.
  • استعمال صابون يسبب جفاف البشرة، ويكثر من الفطريات.

أعراض تصاحب فطريات الجلد

هناك بعض الدلائل التي تشير إلى أن الشخص مصاب بعدوى فطريات جلدية مثل ما يلي:

  • انتشار رائحة غير مستحبة في القدم، أو الأماكن المثنية في البشرة التي يكثر ظهور الفطريات فيها.
  • الإحساس بالوجع الشديد خاصة عند ملامسة أماكن الفطريات أو الضغط عليها.
  • الهرش بشكل مستمر ومتكرر.
  • ظهور هذه الفطريات على أنحاء متفرقة من الجسم، وتكون عبارة عن بقع وردية أو بيضاء.

علاج فطريات الجلد

هذه الأنواع من الفطريات لا يمكن علاجها إلا من خلال طبيب مختص، ويتم ذلك بأحد الأشكال التالية:

  • أقراص دوائية يتم أخذها عن طريق الفم، وغالبًا ما توصف في حالات العدوى المتأخرة، التي يصعب علاجها.
  • استعمال الكريمات الستيرويدية التي تعمل على الحد من الهرش المستمر أو التهاب الجلد.
  • مضادات فطريات جلدية بكافة أشكالها سواء موضعية أو فموية.

اقرأ أيضاً: كيفية التخلص من جلد الوزة إلى الأبد

طرق الوقاية من الفطريات الجلدية

هناك بعض النصائح الهامة التي تقلل من فرص الإصابة بفطريات الجلد المختلفة، سوف نذكر أهمها فيما يلي:

  • ارتداء الأحذية في الأماكن العامة والمزدحمة.
  • الحرص على استخدام المتعلقات الشخصية لشخص واحد فقط، وعدم مشاركتها مع الآخرين.
  • يفضل استعمال أنواع الأحذية المكشوفة بدلًا من تلك المغلقة التي تمنع الجلد من التنفس وتزيد من انتشار الفطريات.
  • عدم ارتداء الجوارب لفترة طويلة من الوقت وتبديلها بين الحين والآخر.
  • استعمال بودرة العناية بالقدم التي تقوم بدورها في التخلص من العرق الزائد وامتصاصه حتى يصبح المكان جافاً.
  • الحرص على العناية الشخصية خاصة نظافة القدم، وتنشيفها بطريقة جيدة خاصة ما بين الأصابع.
  • ارتداء الملابس الصحية المصنوعة من القطن حتى تساعد في التخلص من العرق، وتحد من رطوبة ثنايا الجلد مما يزيد من انتشار الفطريات.
  • يفضل ارتداء الملابس الفضفاضة عن تلك الضيقة، لأنها تساعد البشرة على التنفس بشكل صحيح، مما يحد من ظهور الفطريات.
  • تنشيف البشرة من أي ماء زائد عليها، لأن الرطوبة تعمل على انتشار الفطريات.
  • الاهتمام بالاستحمام بشكل يومي حتى يتم التخلص من الأوساخ والجراثيم التي تكوِّن الفطريات على البشرة، كما يجب مراعاة استعمال صابون فعّال يساعد في تطهير الجلد والقضاء على الجراثيم.
  • تعزيز مناعة الجسم بالغذاء والنظافة، خاصةً في ثنايا الجلد والأعضاء التناسلية، والقدمين، وتحت الإبط.

ذكرنا كل ما يخص مجموعة فطريات جلدية من حيث الأنواع، والمسببات الخاصة بها، والأعراض التي تأتي مصاحبة لها، وطرق العلاج، وكيفية الحد من انتشارها، بجانب ذلك يمكن تطبيق بعض العلاجات المنزلية مثل الشاي الأخضر، الثوم، زيت شجرة الشاي، الخل، الكحول، الملح، بودرة التلك.

فطريات الجلد يوجد منها عدة أنواع تم عرض أهمها والأكثر شيوعًا منها، لذلك تم عرض أهم الأعراض لكل منها، وكذلك تطرقنا إلى أفضل طرق الوقاية والعلاج.

المصدر
1- www.ncbi.nlm.nih.gov
2- www.osmosis.org
3- www.uptodate.com

اقرأ أيضا: جلد الوزة ما هو؟ أسبابه وطرق التخلص منه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى