تطبيقاتركن التقنية

10 تطبيقات خبيثة ومتطفلة يجب حذفها من هاتفك الذكي

هاتفك اليوم لم يُعد مجرد وسيلة اتصال بينك وبين الآخرين. بل تخطى الأمر هذا الاحتياج الرئيسي ضمن الكثير من احتياجاتك للهاتف. فالهاتف اليوم هو مصدر غني بالتطبيقات التي بدونها تصبح الحياة بلا تسلية كتطبيقات السوشيال ميديا وتطبيقات فيديوهات أونلاين مثل TikTok وتطبيقات الألعاب مثل PUBG وخلافه ومع ذلك كلما كان هاتفك زاخرا بالتطبيقات كان به تطبيقات خبيثة ومتطفلة يجب حذفها.

وسواء كانت هذه التطبيقات مهمة أو ترفيهية كلما حقق هاتفك أقصى درجات المتعة والاستفادة. ولكن من المؤسف أن هناك برامج وتطبيقات قد تكون بالفعل ممتعة ومُميزة. ولكن الوجه الآخر لها عدائي جداً لهاتفك ولك. حيث هناك تطبيقات سيئة من الضروري حذفها.

ففي كل أسبوع تظهر المئات من شركات البرمجة التي تضع أمامنا تطبيقات أندرويد جديدة مجهولة المصدر. قد تكون تلك التطبيقات منبع لسيل من الفيروسات تدمر الهاتف أو تطبيقات مخفية تابعة للقرصنة والهاكرز وخلال مقالنا اليوم سوف نتعرف على تصنيفات تلك التطبيقات ومدى ضررها على جهازك.

أخطر 10 تطبيقات خبيثة ومتطفلة على هاتفك

1. تطبيقات تسجيل الشاشة

هناك من يبحث دائماً عن تطبيقات تسجيل شاشة الهاتف على وجه الخصوص هواة تسجيل محادثات الماسنجر والواتساب. أيضاً بعض أصحاب قنوات اليوتيوب الذين يقدمون محتويات تقنية وشروحات يحتاجون إلى تسجيل خطوات تنفيذ مادة المحتوى على الهاتف بصورة مرئية وعرضها على المشتركين خاصتهم.

إلا أن خطر تلك البرامج جسيم ومثال ذلك برنامج “Screen recorder” تم تحميله على الهواتف الذكية حوالي 10 ملايين مرة. ومع ذلك فهناك دراسة بحثية نابعة من شركة “تشيك بوينت” تشير إلى خطورة هذا التطبيق. فهو يقوم بحفظ نسخة مسجلة من الفيديوهات المرئية للهاتف على ذاكرة سحابية.

بالطبع الوضع سيزداد تعقيداً وقتها بالأخص إذا قام مبرمج هذا التطبيق أو غيره من تطبيقات مسجل الشاشة بعمل إضافة تمكنه من الوصول للذاكرة السحابية وإعادة استخدام فيديوهات المُسجلة، والتي من المفترض أنها أمور خاصة سواء كانت تخص عملك أو محادثاتك.

2. تطبيقات قارئ الباركود

هناك من يطلق عليه اسم تطبيق QR أو تطبيق مسح رمز الباركود. هذه التطبيقات خطيرة جداً اليوم حيث إنها تكشف كل بيانات صاحب الهاتف وملفاته ومعلوماته الشخصية. على سبيل المثال برنامج QR Code كان برنامج أمن له تقييمات مميزة على متجر جوجل بلاي. ولكن بالتحديث الأخير له أصبح البرنامج تلقائياً يبحث عن بيانات الهاتف الخاصة خلال عملية مسح الرموز أو قراءة الباركود. لذلك لابد من وضع هذه البرامج ضمن قائمة تطبيقات خبيثة ومتطفلة يجب حذفها.

ولتجنب خطر هذا التطبيق قم بعمل الخطوات التالية:

  • قم بتسليط كاميرا الهاتف على رمز الباركود المراد قراءته.
  • سيظهر إشعار على الشاشة انقر عليه وسوف يحولك إلى رابط الرمز المراد عمل مسح ضوئي له.
  • ولكن قبل هذه الخطوة لا بد من الدخول لإعدادات الهاتف وتفعيل خاصية “مسح رمز الاستجابة السريعة” في هواتف الأندرويد.
  • أما في هاتف الآيفون فالأمر بسيط حيث بمجرد وضع الكاميرا فوق الرمز يتم قراءته بدون تعقيدات وبدون الحاجة لتحميل أي تطبيق من تطبيقات QR.

3. تطبيقات خبيثة: برامج الأبراج

من بين أهم عدة تطبيقات خبيثة التي تشكل ضررا على هاتفك الذكي، في الحقيقة هناك أشخاص مهووسين بعلم التنجيم ومعرفة توقعات الأبراج. كما هناك مبرمجون مستغلين لتلك الحالة من الهوس فقد تم تصميم الكثير من البرامج التي تجعلك تجمع معلومات غير مؤكدة بالطبع عن برجك. ويكمُن خطر تلك البرامج في إلزامك بالإفصاح عن معلومات شخصية عنك.

وإذا أردت عمل تجربة قم بتحميل تطبيق Astro Guru. هذا التطبيق سوف يتيح لك معرفة الطالع وتكهنات المستقبل وقراءة الكف أيضاً وكل تطبيقات التسلية المشابهة. لكن بالمقابل سوف يحصل هذا البرنامج على كم كبير من معلوماتك الشخصية، فهل تضمن أن هذه المعلومات سيتم الحفاظ على سريتها؟

4. تطبيقات السكانر (الماسح الضوئي)

نادرا ما تخرج خدمات السكانر بجودة عالية من خلال الهاتف؛ لأن دقة عمليات الطبع واللصق الهواتف ليست بنفس جودة الحاسوب. مع ذلك هناك برنامج حقق رواجاً بين المستخدمين مؤخراً وهو تطبيق “Camscanner”. حيث يقوم هذا التطبيق بعمل مسح لبيانات الهاتف المراد عمل تعديل ضوئي لها بشكل سريع ويقدم نتيجة جيدة. لذلك يساعد المتقدمين للوظائف بتقديم سيرتهم الذاتية ويساعد الموظفين في تقديم مستندات وتقارير عملهم من خلال البريد الإلكتروني.

ومع ذلك من الضروري توخي الحذر فهذا التطبيق يمكنه قراءة بيانات مهمة كرقم الضمان الاجتماعي. أرقام بطاقات الائتمان ورخصة القيادة. لذلك من الأفضل لمستخدمي هواتف الأندرويد تحميل تطبيق جوجل درايف، بينما على هاتف الآيفون يمكنك تنصيب تطبيق Notes app.

5. تطبيقات الفاكس

من التطبيقات غير الآمنة على جهازك فهي تطبيقات تمكنك من إرسال الفاكس كبرنامج iFax والذي تم التنويه من قِبل شركة تشيك بوينت على أنه من التطبيقات الخبيثة والضارة بجهازك المحمول.

السبب في ذلك أن البرنامج يتيح تخزين بيانات الفاكس داخل ذاكرة سحابية مما يسبب بعض القلق بشأن وصول القراصنة لبيانات 500 ألف مستخدم للتطبيق.

لذا يُفضل تنصيب تطبيق FaxZero. حيث إنه تطبيق آمن ومجاني، لكن ما يعيب هذا التطبيق أنه يتيح لك فقط إرسال خمس مستندات فاكس باليوم. كل مستند لا يزيد عن ثلاث صفحات. كما أنه يعرض لك إعلانات مزعجة خلال عملية الإرسال وفي حالة أردت استخدام البرنامج بدون إعلانات وإرسال الكثير من مستندات الفاكس. كما يمكنك شراء خدمة إرسال صفحة واحدة بشكل غير مجاني بسعر 1.99 دولار.

6. تطبيق Tik tok 

قد ينزعج البعض من وضع هذا التطبيق ضمن قائمة البرامج الضارة. في الواقع تطبيق TikTok أحدث ضجة عارمة وصاخبة بمجتمعات السوشيال ميديا. بل أنه اجتاح المنازل والحجرات المغلقة وأيضاً غرف الأطفال. فلك أن تتخيل أن هذا التطبيق تم تحميله من خلال متجر جوجل بلاي حوالي 656 مليون مرة خلال العام الماضي فقط.

فتطبيق TikTok من التطبيقات التي تسببت في شيوع الفساد الأخلاقي بالمجتمعات. وعلى وجه الخصوص عند الأطفال حيث يعرض فيديوهات كالسموم التي تثير الغرائز وتعلم المُتلقي عادات خاطئة مثل المقالب والرقص والتنمر وتصوير فيديوهات بلا محتوى ولا هدف فقط لجلب مشاهدات. لذلك إذا كنت حريصاً على أخلاق أطفالك قم بحذف هذا التطبيق المؤذي أخلاقياً من على هاتفك على الفور. لذلك فهو من التطبيقات الخبيثة والمتطفلة، ونرى وجوب حذفه من هاتفك فورا.

7. تطبيق المصباح

لا قيمة لهذه التطبيقات اليوم فهي تطبيقات ضارة متطفلة يجب حذفها. فقط تَشغل حيز على جهازك دون حاجة لها. فالمصابيح اليوم تأتي مدمجة مع الهاتف. كما أن هذه التطبيقات تزيد من استهلاك شحن بطارية الهاتف بدون داع.

8. تطبيقات الألعاب

كما يقال عنها “شر لا بد منه” فهي من التطبيقات الخبيثة حيث لا يوجد هاتف بالمجتمع المحلي أو العالمي لا يوجد عليه على الأقل لعبة أو لعبتان. حيث يقضي بعضنا أوقاتاً مملة سواء بالمنزل أو العمل أو المواصلات فيحتاج إلى ما يساهم في تحريك الوقت وتسليته للقضاء على اللحظات المملة.

ومع ذلك قبل تنصيب الألعاب والألغاز على هاتفك تذكر جيداً أن أكثر البرامج المُحملة بالفيروسات الخبيثة هي الألعاب. ليس هذا وحسب، بل هناك ألعاب مثل الألغاز تجعلك تنساق خلفها وتجمع عنك معلومات مهمة. على سبيل المثال معلومات جهات الاتصال وموقعك الجغرافي ومن أخطر تلك الألعاب لعبة Words With Friends.

وهناك ألعاب دموية تغرز فيك خصال العنف والهمجية كلعبة PUBG الشهيرة والتي حققت انتشاراً واسعاً في 50 دولة حول العالم. كما أن آخر إحصائية لعام 2018 أشارت إلى أن هناك حوالي 200 مليون حساب لهذه اللعبة حول العالم. وأيضا حوالي 30 مليون مستخدم بشكل دائم يومياً لهذه اللعبة المسببة للإدمان.

9. تطبيق Logo creator

برنامج Logo creator يساعدك في تصميم شعارات على هاتفك رغم أن هذا التطبيق محبوب لدى الكثير ويحصل على تقييمات عالية. إلا أنه مشكوك في أمره. حيث يساعد التطبيق في جمع معلومات شخصية عن المستخدم. على سبيل المثال عنوان البريد الإلكتروني، لذلك يعتبر من بين عدة تطبيقات خبيثة وضارة لأنها تتجسس عليك.

10. تطبيق Facebook

بالطبع قد سمعت الكثير من الشائعات عن تطبيق Facebook الذي تم تحميله 416 مليون مرة خلال العام الماضي. فهو من أكثر التطبيقات الهامة اليوم بسبب اعتماد الملايين من الشركات عليه في عمل دعاية وإعلان لمنتجاتهم والتواصل مع العملاء. كما أنه وسيلة تواصل لا يمكن الاستغناء عنها بين العائلات والأصدقاء.

ومع ذلك من المعروف أن تطبيق Facebook يجمع معلومات خاصة عن جميع العملاء بعلمهم ومعرفتهم. بما في ذلك جهات الاتصال، ورسائلك النصية، وموقعك الجغرافي، وبيانات هاتفك الداخلية كالصور والفيديوهات، وبيانات الكاميرا والميكروفون بالهاتف.

لذلك فمن المؤكد أن Facebook تسعى لزيادة نفوذها من خلال اختراق هواتفنا عن طريق مراقبة تواجدنا على الإنترنت بشكل دائم. حتى إن Facebook اليوم تعرف اهتماماتك وتقدم لك إعلان ممولاً مستهدفاً لك رغم أن شركة Facebook أو ميتا بعد التحديث تزعم أنها تحافظ على بيانات عملائها. إلا أن هذا الزعم تم بطلانه بعد أن تعرضت منصة Facebook للقرصنة وتسريب المعلومات لحوالي 533 مليون مستخدم هذا العام.

وعلى الرغم من أنه من الصعب التخلي عن Facebook والهوس بألعاب الفلاش على هواتف الأندرويد. إلا أنه من الضروري على الأقل التعامل معهم بحرص وتجنب وضع بيانات مهمة على الهاتف.

هذا ويجب أن تحاول تغطية هاتفك بجراب يخفي الكاميرا الأمامية والخلفية طالما لا تستخدمهم وتقلل قدر المُستطاع من تحميل أي برنامج على هاتفك بدون جمع المعلومات عنها قبل تنصيبها. فهناك تطبيقات خبيثة وضارة يجب حذفها وعدم تنصيبها على هاتفك لضمان عدم تعرضك لمشاكل قرصنة واختراق لحياتك الشخصية.

في النهاية، حصرنا أهم التطبيقات الخبيثة والضارة والتي تهدد بياناتك. لذلك نرى أخذ الحيطة والحذر منها، كما ننصح بحذفها والتخلص منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!