التاريخ

حقائق ربما لا تعرفها عن الخوارج .. وهل الدواعش هم خوارج هذا العصر ؟

الخوارج .. نشأتهم ومعتقداتهم وتأثيرهم على الخلافة الإسلامية

الرابط المختصر:

من هم الخوارج ؟ كثيرة هي الفرق والطوائف التي ظهرت، على مدار التاريخ، كنتاج طبيعي لفكرة مُعينة. وريثما تندثر هذه الطوائف والفرق، تظهر فئات وطوائف أخرى نابعة من الفكرة ذاتها. ولا يُمكن أن تُطمس تلك الطوائف، بينما لا تزال الفكرة على الساحة. فربما تختفي طائفة ما، ولكن سرعان ما تظهر ثانية ولكن بمسمى آخر.

  • لانهم خرجوا على خلافة الامام علي بن أبي طالب تمت تسميتهم بالخوارج، كما أطلق عليهم اسم “الحرورية” نسبة لمنطقة حروراء التي لجأؤا إليها.
  • من أسمائهم الأخرى: الشّراة أي أنهم (حسب اعتقادهم) باعوا أنفسهم لله.
  • من صفاتهم المعروفة: الفصاحة وطلاقة اللسان والانهماك والتشدد في العبادة ولهذا السبب استقطبوا مناصرين كُثر. ومن بين صفاتهم الأخرى الجدال والمناقشة والتعصب لآرائهم.
  • من آراء هذه الفرقة انهم يؤمنون بصحة خلافة عمر وابو بكر وحتى عثمان بن عفان، لكن سياسة عثمان بن عفان تغيرت حسب تفكيرهم ووجب قتله والثورة عليه.

من هو الخوارج ومتى ظهروا؟

شأنهم كشأن أي طائفة، انبثق الخوارج من فكرة مُعينة.
ففي أعقاب موقعة صفين، انشق 12 ألفًا ممن كانوا مع علي بن أبي طالب عن البقية، بسبب رفضهم قبول الصلح الذي انتهت إليه المعركة. وسكنوا منطقة حروراء خارج الكوفة. وهؤلاء هم الخـوارج. وتعددت مسمياتهم:
فقد أطلق عليهم الحرورية نسبة إلى حروراء.
وهم أطلقوا على أنفسهم الشُراة، لأنهم باعوا أنفسهم للجهاد – بحسب اعتقادهم. وكانت هذه هي بداية الخوارج، كما كانت البداية لوجود ثلاث فرق إسلامية، بعد أن كانوا فرقتين.
والأمر العجيب، أنهم قد انشقوا عن علي بسبب قبوله التحكيم، على الرغم من أنهم كانوا يحبذونه في البداية. وظلوا يرددون (لا حكم إلا لله)، ورد عليهم علي بقولته الشهيرة (كلمة حق يراد بها باطل).

عبد الرحمن بن مُجلم ورفاقه يتفقون على قتل الأئمة

انتقل الخوارج من حروراء إلى النهروان، وكانوا يقتلون كل من يخالفهم في الرأي، وكل من يعترف بخلافة علي. فلجأ علي إلى لغة الحوار في البداية، كي يحقن دماء المسلمين، وانقسم الخوارج قسمين:
قسم وافق على حقن الدماء، ورفض قتال علي،
وقسم قرر خوض المعركة، فقاتلهم علي، وهزمهم.
وبناء على ذلك، اجتمع عبد الرحمن بن مُلجم مع اثنين من رفقائه، واستنكروا فعلة علي بقتاله مع أهل النهروان أو الخوارج. وقرروا أن يثأروا لهؤلاء الذين قتلهم علي، واعتزموا قتل علي ومعاوية وعمرو بن العاص.
فتكفل عبد الرحمن بن مُلجم بقتل علي
وتكفل الاثنين الآخرين بقتل معاوية وعمرو.

ولتنفيذ ما تكفل به عبد الرحمن بن المُلجم، دخل عبد الرحمن إلى المسجد حاملاً سيفًا مسمومًا، وانتظر عليًا ليقتله. وحال دخول علي المسجد، طعنه عبد الرحمن بن مُلجم، ليكون سيفه المسموم سببًا في وفاة علي.

ماذا بعد وفاة علي بن أبي طالب؟

تعاقبت الكثير من الأحداث بعد وفاة علي، انتهت بتولي معاوية الخلافة.
لكن الخوارج كانوا يعتزمون قتل معاوية هو الآخر. في الوقت ذاته، لم يهدأ أنصار علي. لكنهم كانوا أكثر كرهًا لمعاوية، كما أنهم لم يقبلوا به خليفة، كونه لم يأت إلى الخلافة بإجماع المسلمين.

انضم عدد كبير من المعادين للحكم الأموي إلى الخوارج. وتزايدت أعدادهم. وواجهوا معاوية في معارك كثيرة. وكان زياد ابن أبيه- والي معاوية على العراق -غير متهاونًا معهم، فأوهن قواهم بمعاركه معهم. ولكنهم، رغم ذلك تمكنوا من الزحف لأراضي أبعد، حتى وصلوا إلى مكة.
كان غرضهم من الدخول إلى مكة، التحالف مع عبد الله بن الزبير بن العوام، لأنه كان مُعارضًا للحكم الأموي أيضًا. لكن آراء عبد الله بن الزبير لم تكن على ما ترضى به أهواؤهم.

بعد ذلك احتلوا البصرة، ثم انتقلوا إلى كرمان وأصفهان، في أعقاب معاركهم مع عبد الملك بن مروان.

وفي أصفهان، أعاد الخوارج تجميع قواهم، ولم يتخلوا عن سياسة قتل كل من يعارضهم أو يخالفهم الرأي، وتمادوا في أفعالهم كثيرًا، وتصرفوا كما لو أنهم ولاة أمر الدولة الإسلامية، حتى جاء الحجاج بن يوسف الثقفي واليًا على العراق. تصدى لهم الحجاج وزعزع صفوفهم. وقتل الحجاج زعيم الأزارقة “قطري بن الفجاءة”، الذي اتصف بشجاعته وبسالته.

ورغم كل ذلك، نشر الخـوارج مذهبهم في كثير من أرجاء الدولة،
ووصل مذهبهم إلى المغرب ومن المرجح أنه كان السبب في الثورة التي اندلعت في عام 122 هجريًا.

إقرأ أيضاً: المغول والاسلام ؟ بعد أن دمروا بغداد كيف تحول المغول إلى إمبراطورية إسلامية؟

متى هدأت حركة الخوارج ؟

بدأت حركة الخوارج تهدأ في الفترة الأخيرة للحكم الأموي، على يد مروان بن محمد، الذي ضرب بيد من حديد وتصدى للخوارج بكل قوة.
كما هدأت حركتهم كثيرًا في عهد الخليفة عمر بن عبد العزيز، وتمكنوا من استعادة قوتهم مرة أخرى بعد وفاته.

تحليل طبيعة الخوارج

يمكننا القول بأن حركة الخَوارج تُعد بمثابة حركة للديموقراطية المتطرفة.
فهم اعترفوا في بداية الأمر بخلافة أبي بكر وعمر وعثمان، واعترفوا حتى بخلافة علي إلى أن حدثت قضية التحكيم.
ومن هنا نستنبط أن نشأتهم كانت لأسباب سياسية. ومما يؤكد ذلك أنهم أباحوا قتل الخليفة أو عزله، إذا رأوا منه ما لا يتفق مع آرائهم. وعلى الرغم من هذا، يرى بعض الباحثين أن نشأتهم كانت بوازع ديني بحت.

آراء الخوارج في الخلافة

من وجهة نظر الخَوارج، الإسلام والعدل قبل العروبة، وقد تأصل هذا المبدأ بانضمام بعض المسلمين من غير العرب إلى صفوف الخوارج.
ومن هذا المبدأ، فإنه يمكن لأي فرد من المسلمين أن يتولى أمرهم ويكون خليفتهم، على عكس الشيعة الذين يعتقدون أن آل البيت هم فقط من لهم الحق في الخلافة.

الآراء السياسية والدينية للخوارج

خلط الخَوارج بين دوافعهم السياسية ومعتقداتهم الدينية.
وكانت آرائهم متشددة من الناحيتين السياسية والدينية.
فهم يُكفرون كل المسلمين باستثنائهم، بل ويستحلون أموالهم ودماءهم. وتحمل أفكارهم الكثير من المغالاة، فلا يستثنون من بطشهم الأطفال ولا الشيوخ ولا النساء.
ومنهم من فسَّر الآيات والأحاديث النبوية بحسب ما يُبرر أفعالهم، وهم- في مظهرهم فقط- عُبّاد زُهَّاد.

فرق الخوارج

انبثقت عدة فرق من الخوارج على مدار تاريخهم، وصل عددها إلى نحو 20 فرقة. كما كان لكل فرقة من فرق الخوارج تعاليمها الخاصة التي تختلف عن تعاليم الفرق الأخرى. 
وخرجت جميع الفرق على الحكم الأموي متتابعة سواء كانت فرقًا ممن تضم الأعداد الكبيرة من الخوارج، أو فرقًا تضم أقلية. ومعظم مؤسسي هذه الفرق هم من الفقهاء. ومن بين أشهر فرق الخوارج، فرقة الأزارقة، وتمت تسميتهم بهذا الاسم نسبة إلى نافع بن الأزرق، أشهر الفقهاء في هذه الفرقة.
وتُعد فرقة الأزارقة من أكبر وأقوى فرق الخوارج. وظهرت أيضًا، فرق أخرى مثل النجدية والبيهسية والإباضية.

الخوارج بعد العصر الأموي

ضعف نشاط الخـوارج كثيرًا خلال فترة الحكم العباسي، نتيجة لملاحقة الخلفاء العباسيين لهم. ونتج عن ذلك تفرق الخوارج في الكثير من البلدان، كما تحوّل بعضهم إلى فرق تمارس أنشطة سياسية. وإلى الآن، يتواجد بعضهم على طول ساحل خليج عمان وفي بعض دول العالم الإسلامي.

في النهاية، الخوارج هم مجرد نتاج لفكرة الخروج على الخليفة (علي بن أبي طالب)، قد يندثرون أو يضعفون، لكن الفكرة –بصفة عامة- لا تزال إلى الآن تستقطب بعض العقول، فاجتمعوا ليكونوا طوائف وفرق أخرى.

إقرأ أيضاً: 10 حقائق قد لا تعرفها عن العلويين و الطائفة العلوية

تعليق واحد

  1. يجب الاشارة الى ان الاباضية هي اول من خرج عن الخوارج ووافقت على اللجوء للحوار وحقن دماء المسلمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!