التاريخ والحضارة

حقائق عن اليهود المغاربة، المغوراشيم والطشابيم هل تعرف من هم؟

الرابط المختصر:

سنتحدث في هذا المقال عن أهم الحقائق عن اليهود المغاربة، وسنبدأ بالتعريف يقصد في الحقيقة باليهود المغاربة، أبناء دولة المغرب المعتنقين للديانة اليهودية، وبالرغم من هجرة نسبة كبيرة منهم، إلا أن معابدهم الدينية والأحياء السكنية القديمة لهم، ما زالت قائمة حتى الآن.

في الواقع، كان قد وصل عدد اليهود المغاربة عام 1940 إلى ما يقرب من 250000 فرد، وكان هذا بمثابة عشرة في المية من سكان دولة المغرب، وهي بالطبع نسبة كبيرة.

لكن بدأ عدد كبير منهم بالهجرة إلى بلاد مختلفة في العالم، مثل كندا وأمريكا وغيرهما من الدول الأوروبية، ومنهم من سافر إلى فلسطين المحتلة.

لكن ظل هؤلاء المهاجرين مرتبطين بثقافة وعادات بلدهم الأم المغرب، حتى في الأجيال المتتابعة لهم، والكثير منهم محافظ على امتلاكه للجمسية المغربية، بالإضافة إلى جواز سفرهم لدولة المغرب، وسنتحدث في هذا المقال عن أهم الحقائق عن اليهود المغاربة بالتفصيل.

اليهود المغاربة يتجولون في الأسواق في دولة المغرب
صورة قديمة لليهود المغاربة

أشهر الحقائق عن اليهود المغاربة

أولا: الأقسام الخاصة بهم

في الواقع كان اليهود المغاربة ينقسمون إلى قسمين هما:

  • المغوراشيم وتعرف تلك الكلمة في اللغة العبرية باسم، المطارد، أي يهود الأندلس.
  • الطشابيم ويعرفون باليهود الأصليين، الذين سكنوا المغرب في عصور ما قبل الميلاد، وهم من أصل مشرقي.

وجاء اليهود المغاربة الأصليين إلى البلاد بعد سلب مدينة القدس بواسطة، نبوخذ نصر الثاني، عام 586 قبل الميلاد، وبعض منهم قد هاجر إلى شمال أفريقيا، مع القرطاجيين.

احتفالات اليهود المغاربة
احتفالات اليهود المغاربة

ثانيا: معاناتهم مع عنصرية إسرائيل

وعلى عكس ما قد وُعدوا، وتخيلوا، فلقد عانى اليهود المغاربة، عند هجرتهم إلى إسرائيل، فلقد رسمت لهم المنظمات اليهودية، صورة لمجتمع مثالي، ولكن جاء الواقع بأنهم مثلهم مثل يهود جميع الدول العربية والإسلامية، يعانون من التنمر والعنصرية ضدهم، كما أنهم لم يقدروا على نيل جميع الإمتيازات الخاصة بـ حملهم للجنسية الإسرائيلية.

صدق أو لا تصدق ولكن الحقيقة هي أنهم تم توظيفهم لزراعة الأرض والفلاحة. باعتبار أنهم من السفارديم، وهي أقل طبقة في المجتمع الإسرائيلي.

ثالثا: ميراث اليهود المغاربة الثقافي

قامت الدار البيضاء في بدايات القرن العشرين، بإنشاء مقر ديني وثقافي ليهود المغرب. كما قاموا بإنشاء تجمعات سكانية فيه، بالإضافة إلى المؤسسات التربوية والترفيهية والدينية. ولقد بلغ عدد المعابد اليهودية التي شيدوها حوالي 33 معبدا في مختلف المدن المغربية.

في الحقيقة، اشتهر اليهود المغاربة بصناعة الحلي و المجوهرات والسكافة، كما أن بعضهم اتخذ منازلهم فضلا عن الدكاكين، مقرا لتصنيع وممارسة مهنتهم. كما استخدموا النحاس في التشكيل، والجلود في الصناعات الأولية.

رابعا: تعدد واختلاف هجرات اليهود المغاربة

لقد هاجر اليهود المغاربة إلى وجهات مختلفة، منهم من هاجر إلى فرنسا وعدد إلى كندا وإسبانيا ولكن بنسبة أقل. وبعد احتلال إسرائيل لدولة فلسطين عام 1948، قامت بدعوة يهود دول العالم المختلفة بالهجرة إليها. لذلك هاجر بعض من يهود المغرب إلى إسرائيل. ورغم ذلك، حتى يومنا هذا لايزال اليهود المغاربة هم أكبر تجمع لليهود في العالم.

خامسا: قدموا أيقونات نماذج حضارية

حقيقةً قدم اليهود المغاربة شخصيات ذات أثر فعال في جميع النواحي مثل الاقتصاد والسياسة وغيرهما الكثير. على سبيل المثال، إسحاق الفارسي، وهو حاخام يهودي، عمل على تنشيط دراسة التلمود. و دوناش بن لبرط، أول من قام باستخدام أوزان الشعر العربي في الشعر العبري.

سادسا: امتلاك جنسيات بجانب الجنسية الأم

كانت المغرب هي الدولة العربية الوحيدة التي لم تجرد يهودها من الجنسية المغربية. سواء أولئك المهاجرون إلى إسرائيل أو أي دولة أخرى، نظرا لوجود تاريخ طويل يربطهم ببلدهم المغرب. لذلك، المغرب حاليا هي أكثر الدول العربية سكانا من اليهود.

أصول اليهود المغاربة
أصول اليهود المغاربة

سابعا: طمع دولة إسرائيل في اليهود المغاربة

عملت إسرائيل على الاستغلال الكامل لفكرة المواطنة لصالحهم مع اليهود المغاربة. وذلك عن طريق الحصول على أموال من المغاربة العرب بمثابة تعويض عن أملاكهم التي بقيت بها. وهذا ما دفع كثير من المغاربة باختلاف دياناتهم على التأكد من أنها أكاذيب لا تمت للواقع بصلة. وهدفها في الحقيقة إثارة الفتن والكراهية في البلاد.

ختاما، ذكرنا في هذا المقال أهم حقائق عن اليهود المغاربة، أقساهم وطمع دولة إسرائيل فيهم وثقافتهم وهجرتهم وأصولهم.

اليهود المغاربة
الحرص على عدم التفرقة بين اليهود والشعب المغربي

إقرأ ايضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!