معارف ومعلومات

نهر النيل وحقائق قد لا تعرفها عن هذا النهر

الرابط المختصر:

يعتبر نهر النيل أطول نهر في العالم على الرغم من أن بعض العلماء يجادلون في أن نهر الأمازون في أمريكا الجنوبية هو الأطول، يتدفق النيل على امتداد يبلغ أكثر من 6600 كم.

  • في العصور القديمة، استقر المصريون القدماء على طول ضفاف نهر النيل حيث قاموا ببناء المنازل والأكواخ البسيطة للسكن.
  • يتدفق النيل شمالاً من أقصى الجنوب في بورندي إلى البحر الابيض المتوسط قاطعاً مسافة أكثر من 6500 كم.

إليك بعض الحقائق التي قد تجهلها عن نهر النيل

1- نهر النيل يتدفق عبر 11 دولة

ارتبط النيل منذ آلاف السنين بدولة مصر، لكنه في الواقع يتدفق عبر 11 دولة: تنزانيا وأوغندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية ورواندا وبوروندي وإثيوبيا وكينيا وإريتريا وجنوب السودان والسودان ومصر.

2- يحتوي نهر النيل على رافدين رئيسيين

يحتوي هذا النهر العظيم على رافدين رئيسيين (فروع أو أنهار أو أنهار صغيرة) يلتقيان معاً لتشكيل “النيل”. أحد الروافد يسمى النيل الأبيض ، الذي يبدأ في جنوب السودان ، و الآخر يسمى النيل الأزرق، الذي يبدأ في إثيوبيا.

3- النيل الأزرق والنيل الأبيض يشكلان نهر النيل

يلتقي النيل الأزرق والنيل الأبيض في مدينة الخرطوم بالسودان. كما يستمر النهر في التدفق شمالًا عبر مصر ، إلى ان يصب في البحر الأبيض المتوسط.

4- النيل مصدر للحياة عبر التاريخ

كان وما زال النيل مصدرا هاما لحياة الناس عبر التاريخ. منذ حوالي 5000 عام ، اعتمد المصريون القدماء على النيل للحصول على المياه العذبة والغذاء والنقل والأراضي الزراعية الخصبة.

5- فيضان النيل كان مصدراً هاماً للزراعة

و لكن كيف كان للمصريين القدماء بالزراعة على أرض صحراوية وجافة؟
الجواب هو أن نهر النيل كان يفيض في شهر أغسطس من كل عام!
و عندما يحدث الفيضان كل عام، تنتشر التربة الغنية بالمغذيات والمعادن الهامة التي يحتاجها النبات والتي تحملها المياه عبر ضفاف النهر ، تاركة طيناً سمكياً ورطباً، هذا الطين كان مثالياً لزراعة المحاصيل الزراعية.

6- سنة 1970 تم بناء السد العالي في مدينة أسوان

النيل لم يعد يفيض كل عام. هذا لأنه في عام 1970 تم الانتهاء من المراحل الأخيرة في بناء السد العالي في مدينة أسوان المصرية ( بدأ العمل بالسد العالي عام 1960 في عهد الرئيس جمال عبد الناصر) . كما يتحكم هذا السد الضخم في تدفق مياه النهر لتوليد الكهرباء وري المزارع.

7- أقصى مصادر النيل تبدأ من دولة بورندي

في بوروندي، جنوب خط الاستواء، يعتبر نهر لوفيرونزا في بوروندي هو أقصى مصادر النيل جنوباً، ويتدفق شمالًا عبر شمال شرق أفريقيا، ويتدفق في نهاية المطاف عبر مصر ويصب في النهاية في البحر الأبيض المتوسط.

8- بدون النيل لم تكن الحضارة المصرية القديمة موجودة

اعتبر المصريون النيل مصدر الحياة و كذلك لعب النهر دوراً حيويًا في تاريخ البلاد وثقافتها الغنية. كان النيل أيضاً عاملاً مهماً جداً في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ونجاح مصر القديمة.
في الحقيقة بدون نهر النيل ، ربما لم تكن الحضارة المصرية القديمة موجودة أبداً،
حيث كان هطول الأمطار غير موجود تقريبًا في مصر وكان النيل المصدر الوحيد للمياه.

9- المصدر الحقيقي لنهر النيل لا يزال مجهولا حتى الآن

قد يخبرك البعض أن بحيرة فيكتوريا وهي البحيرة الرئيسية في إفريقيا، هي مصدر النيل. سيقول آخرون إن نهر كاجيرا وروافده هي مصدر النهر.
لكن الحقيقة أن مصدر النيل لا يزال لغزا حتى يومنا هذا وذلك بسبب تداخل العديد من البحيرات والروافد والأنهار الصغيرة مع بعضها البعض.

10- نهر النيل ساهم في كتابة تاريخ مصر

الكثير مما نعرفه عن مصر القديمة يأتي من وفرة السجلات المكتوبة التي كتبت على ورق البردي. في الحقيقة كان النيل مسؤولاً عن توفير ورق البردى أيضاً. البردى جاء من القصب الذي ينمو على جانب النهر.

11- أسماء متعددة لنهر النيل

النيل يمر عبر 11 دولة، لهذا السبب يطلق على النيل أسماء مختلفة بحسب الدولة التي يمر بها، الاسم الأشهر هو نهر النيل، بعض الدول تُطلق عليه: نيل فيكتوريا نسبة إلى بحيرة فيكتوريا، ونيل ألبرت، والنيل الأزرق والنيل الأبيض وغيرها من الأسماء.

المصادر: 1 2 3

إقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!