التاريخ والحضارة

نوبل للسلام وهتلر، هل ترشح الفوهرر حقاً لنيل لجائزة نوبل؟

كيف تم ترشيح أدولف هتلر لنيل جائزة نوبل للسلام ؟

الرابط المختصر:

يتم منح جائزة نوبل في كل عام للمتميزين في مجال الكيمياء والفيزيائيين والأطباء والأدباء. ومن المعروف أن الذي أنشأ هذه الجائزة هو ألفريد نوبل؛ المخترع السويدي الذي اخترع الديناميت. وقد أمر الفريد نوبل بأن يتم منح الجائزة عن فئة السلام أيضا؛ على أساس أن يختار شخص أو مؤسسة لينالوا جائزة نوبل للسلام في كل عام. بحيث يكون نشاط هذا الشخص أو هذه المؤسسة يساهم في نشر السلام بين الشعوب.

  • جاءت فكرة جائزة نوبل للسلام بعد أن شعر ألفرد نوبل بالأسى من اختراعه للديناميت ولما أحدثه هذا الاختراع من وقوع عدد كبير من القتلى والاصابات بسبب اختراعه.
  • رصد ألفرد نوبل مبلغاً من المال وكتب في وصيته أن يتم منح هذا المال لمن يعملون على تحقيق السلام العالمي. وتم منح هذه الجائزة للسلام لأول مرة عام 1901.
  • من بين الأمور الأكثر غرابة هي ترشح أدولف هتلر لنيل هذه الجائزة. و لكن ترشحه لهذه الجائزة لم يكن حقيقياً كما هو متداول.
  • في رسالته إلى اللجنة الخاصة بالجائزة، وصف براندت الفوهرر بأنه “مقاتل من أجل الله” و “أمير السلام على الأرض”!

من هم الألمان الذين حصلوا على جائزة نوبل للسلام في عهد الفوهرر هتلر؟

في عام 1935، تمكن الصحفي الألماني كارل فون أوسيتزكي الذي كان من المعارضين للحزب النازي من الحصول على جائزة نوبل للسلام؛ وكان ذلك نتيجة أنه قد نشر أخباراً عن برنامج خاص بتسليح ألمانيا.

في الواقع ترتب على منح الصحفي أوسيتزكي أن الزعيم النازي هتلر قد أصدر أوامره بمنع تسليم أي جائزة من جوائز نوبل لأي شخص يحمل الجنسية الألمانية. كما منع هتلر الإعلام الألماني أيضًا من ذكر الجائزة في أي محتوى إعلامي.

حقيقة ترشح هتلر لجائزة نوبل للسـلام

في عام ١٩٣٩؛ أرسل إيريك براندات عضو البرلمان السويدي للقائمين على جائزة نوبل رسالة؛ يرشح فيها أدولف هتلر ليحصل على جائزة نوبل للسلام في هذا العام.

تم ترشيح هتلر مرة واحدة في عام 1939. وتم ترشيحه من قبل عضو في البرلمان السويدي، أي جي سي براندت. على ما يبدو، أن براندت لم يقصد أبداً أن يؤخذ الترشيح على محمل الجد.

ولكنه كان مازحًا ولم يكن جادًا في هذا الترشيح، فقد أراد السخرية والتنديد بما يفعله هتلر والنازيين. حيث كان إريك براندت من أكثر المعارضين للأنظمة الفاشية. وذلك لأن هتلر في عام ١٩٣٨ كان قد ضم بعض الأراضي التشيكوسلافية إلى الأراضي الألمانية وذلك عبر بنود اتفاقية ميونخ.

في حين أن براندات كان مازحًا وفعل هذا على سبيل السخرية، لم تكن اللجنة الخاصة بمنح جائزة نوبل على علم بذلك؛ وكانت على وشك أن تضيف الفوهرر هتلر إلى المرشحين للحصول على جائزة نوبل للسلام. لكن براندات أرسل رسالة أخرى إلى لجنة منح جائزة نوبل في شهر فبراير ليسحب ترشيحه للجنرال النازي أدولف هتلر.

الجدير بالذكر أن جائزة نوبل للسلام لم تمنح لبضع سنوات بعد الحرب العالمية الثانية، لكنها منحت بعد ذلك إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر بعد انقطاعها عدة سنوات، وكان ذلك في عام ١٩٤٤.

المصادر: 1 2 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!