حياة وصحة

حماية الدماغ من سمية الفلورايد : توابل تحمي خلايا الدماغ من الانهيار والتأكسد

الرابط المختصر:

هناك مجموعة من التوابل المعروفة بقدرتها الفريدة على حماية الدماغ من سمية الفلورايد وبشكل لا يمكن تصوره.
الفلورايد في الحقيقة هو عنصر كيميائي متواجد في الطبيعة، سواء في التربة والهواء والماء والمضادات الحيوية.

fluoride موجود للأسف في معجون الاسنان، ويؤثر بشكل مباشر على صحة الدماغ.

الفلورايد، لا يمكن تجنبه بسبب كثرة وجوده في معظم الاشياء من حولنا.

لكن لحسن الحظ، هناك مجموعة من التوابل تعمل على حماية الدماغ من سمية الفلورايد وتقضي عليه.

تعتبر سمية الفلورايد من  المواضيع الاكثر مناقشة لعقود زمنية بين الاكاديميين والباحثين.

وفي السنوات الأخيرة أصبحت سمية الفلورايد موضوع جدل ساخن حتى بين عامة السكان. منهم من يدعي انه مفيد ومنهم من يقول انه ضار.

الحقائق بخصوص الفلورايد fluoride

للفلورايد  خصائص ضارة على الغدة الصنوبرية في الدماغ، فهو يتسبب في الواقع في تكلسها وتدميرها، ويترتب على هذا الامر انخفاض معدلات الذكاء.

الغدة الصنوبرية، تقع في منتصف الدماغ وتسمى العين الثالثة. وهي عين الوعي والادراك والتأمل، في الحقيقة لها اهمية كبيرة في التبصر وادراك ما يجري حولنا.

ينتشر الفلورايد كثيراً في مياه الشرب وخاصة في الولايات المتحدة الامريكية. وتم عقد العديد من المؤتمرات من اجل البحث في كيفية القضاء على انتشاره.

الكركمين يعمل على حماية الدماغ من سمية الفلورايد

والان جاء الدور عن الحديث عن التوابل التي تحمي ادمغتنا من اضرار الفلورايد، في الحقيقة انه الكركمين، او بهارات الكركم.

هناك دراسة منتشرة تحت عنوان ” الكركمين يخفف سمية الفلورايد، والدليل يمكن مشاهدته في الحيوانات”.

تكشف الدراسة أيضًا أن المواد الطبيعية في الكركمين، تعمل كدرع واقي.
كما تحمي الجسم من التأثيرات الصحية الضارة المختلفة للفلورايد الموجودة في كل مكان تقريباً.

هناك باحثون في الهند افنوا 10 سنوات من حياتهم لفهم الاليات التي يدمر فيها الفلورايد الخلايا العصبية في الدماغ.

تعريفات بعض اجزاء الدماغ

والان سنعرج على بعض التعريفات القصيرة لبعض اجزاء الدماغ لفهم الموضوع بشكل أعمق.

الحصين: وهو حزء من الدماغ او من الجهاز الحوفي. يعمل على دمج المعلومات قصيرة وطويلة المدى، كما له علاقة بالذاكرة المكانية.
فمن خلال الحصين نستطيع التجوال دون ان ننسى الاماكن التي تجولنا فيها.

يقع الحصين تحت القشرة المخية، ويشبه شكله فرس البحر.

يعتبر الحصين في الواقع المسؤول عن عمليات الابداع والابتكار، وذلك من خلال  هرمون تفرزه خلايا الدماغ يسمى الدوبامين، وله تأثير مباشر على عمليات التأمل والتركيز.

القشرة المخية: وهي قشرة الدماغ الخارجية وهي مسؤولة عن الأنشطة المعرفية الرئيسية على سبيل المثال التحدث واتخاذ القرارات وفهم اللغة بالاضافة الى التركيز.

الآثار الصحية للفلورايد

يعتبر تواجد الفلورايد في مياه الشرب مشكلة عالمية، في الحقيقة تم عقد مئات الجلسات للتخلص من هذه المشكلة.

الاثار الصحية للفلورايد متعددة اذ يتسبب في حدوث أنواعًا مختلفة من السرطان. كما يتسبب في حدوث مشاكل الخصوبة ، وأمراض القلب والأوعية الدموية ، ومشاكل عصبية مختلفة.

هناك دراسة اجريت على بعض الاشخاص، الذين تعرضوا لحالات سمية كبيرة بسبب الفلواريد. حيث لوحظ تغير في لون الاسنان في مراحل الرضاعة والطفولة.
كان هذا التغير في لون الاسنان نتيجة السمية الكبيرة التي تعرضوا لها بسبب الفلورايد.
اثر الفلواريد على الاشخاص موضوع الدراسة وادى الى حدوث انتكاسة عصبية في خلايا الدماغ.
تدعى التنكسات التي حدثت في الخلايا العصبية في الدماغ باسم “أكسدة الدهون الحمضية” او الاجهاد التأكسدي.
تؤدي الأكسدة الزائدة للدهون في الدماغ إلى انخفاض محتوى الفوسفوليبيد في الدماغ.

البوليفينول والكركمين

وبعد معرفة الية عمل الفلورايد السام وتأثيره الضار على الخلايا العصبية في الدماغ، وحدوث الاجهاد التأكسدي للخلايا العصبية.استطاع الباحثون تحديد عنصر هام لتحييد خطر الفلورايد، الا وهو البوليفينول والمتواجد في الكركمين.

استطاع الباحثون التأكيد على أهمية الكركمين كمادة طبيعية نشطة تحمي خلايا الدماغ العصبية من التلف.

في دراسة أخرى عن الكركمين (توابل الكركمين). وجد الباحثون أن له قدرة على العمل كمضاد للأكسدة. ، في الحقيقة يزيد الكركمين (العنصر النشط الرئيسي في توابل الكركمين) من إنتاج الجلوتاثيون الداخلي في الدماغ وهو نظام الدفاع الرئيسي المضاد للأكسدة في الدماغ.

يحتوي الكركمين على كورينامين وهو المادة الفعالة الرئيسية في توابل الكركم.

تعريف: melondaldehyde (MDA) هو علامة معروفة للإجهاد التأكسدي الذي يسبب تلفا في خلايا الدماغ.

تبين من خلال احدى الدراسات التي اجريب على الفئران ان تركيز MDA يكون عالي جدا في الفئران التي حقنت بالفلورايد، اما الفئران التي لم تحقن بها، فكان مستوى الاجهاد التأكسدي ضمن الطبيعي، كما تبين ان فئة اخرى من الفئران التي حقنت بالفلواريد بالاضافة الى كورينامين وهو المادة النشطة في الكركم، قَلّ لديها الاجهاد التأكسدي او MDA بسبب فعالية الكركم.

أثبت هذه التجارب فعالية نشاط الكركمين الذي يحمي الخلايا العصبية ،ضد السمية العصبية (تسمم الخلايا العصبية) الناجم عن الفلورايد.

نتائج الدراسة كيف يعمل الكركم على حماية الدماغ من سمية الفلورايد

أظهرت الدراسة أن استهلاك جرعة يومية من 120 جزء في المليون (أجزاء في المليون) من الفلورايد يسبب زيادة كبيرة جدا في الانهيار التأكسدي للبيروكسيد الدهون.

استهلاك المكملات الغذائية الكركمين خفضت بشكل كبير من الآثار السامة للفلورايد، تقريبا إلى المستوى المعتاد من خلال تعزيز الحماية المضادة للأكسدة جنبا إلى جنب مع ميزة التطهير التام من السموم.

يمكن القول باختصار ان توابل الكركم يمنع الضرر الناجم عن الفلواريد السام، وتعمل كدرع واق للخلايا العصبية، وتمنع تأكسد الخلايا العصبية.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!