اقتصاد وأعمال

دليل التجارة الإلكترونية للمبتدئين: كيف تؤسس متجر الكتروني؟

يبدو أن التجارة الإلكترونية أو التسوق “أون لاين” كما يحب أن يطلق عليه كثيرون، أصبحت جزءًا أساسيًا من حياتنا اليومية. لا سيما بعدما أثبتت بعض الدراسات مؤخرًا وجود زيادة ضخمة في عدد المستهلكين عبر الإنترنت في الوطن العربي بالتحديد. ولذلك سوف نتناول في هذا المقال دليل التجارة الإلكترونية للمبتدئين بكل التفاصيل الضرورية.

أوضحت الأرقام التي نشرها تقرير شركة “بيفورت”، ترتيب الدول التي تحتل الصدارة عربيًا من حيث عدد المستخدمين لمنصات التجارة الإلكترونية. حيث تأتي مصر أولاً بـ 18 مليون مستهلك تقريبًا. فيما تعتبر الإمارات الأكثر استخدامًا لهذه الميزة، بالنسبة إلى عدد السكان، إذ يتسوق إلكترونيًا حوالي 70% من إجمالي المواطنين هناك.

تلك الأرقام تُعبر بكل تأكيد عن مدى أهمية التجارة الإلكترونية وأنواعها للمبتدئين في جميع أنحاء العالم العربي ومدى انتشارها الكبير. الأمر الذي دفع العديد من المواطنين الذين يرغبون في معرفة طرق زيادة الأرباح والابتعاد عن الوظائف ذات الراتب الثابت إلى الاتجاه للاستثمار في هذا المجال. بحثًا عن الربح الكبير والسريع أيضًا.

ولكن قبل أن تخاطر بأموالك، يجب عليك دراسة كل شيء عن التجارة الإلكترونية واختيار المجال المناسب الذي ستقتحم به السوق الإلكتروني. حتى تستطيع جني الأرباح بأسرع وقت ممكن وهذا ما سوف نعرضه فيما يلي:

في البداية يوجد نوعان من التسوق عبر الإنترنت، الأول هو التجارة الإلكترونية للمبتدئين. حيث يؤسس التاجر موقعه الخاص لتسويق منتجاته، أو من خلال مجموعة أو صفحة على “السوشيال ميديا”.

أما الثاني، السوق الإلكتروني Market place وهو عبارة عن منصة تحتوي على منتجات لشركات مختلفة تقوم بدور الوسيط بين الشركة والمشتري.

دليل التجارة الإلكترونية للمبتدئين

أيهما أفضل لك كتاجر إلكتروني مبتدئ؟!

إذا كنت تريد توفير المال ستكون تجربة السوق الإلكتروني هي المناسبة لك. حيث لن تضطر إلى تحمل نفقات الدعاية أو شراء صفحات وما إلى ذلك لتسويق منتجك، فكل ما هو مطلوب منك أن تنشر ما تريد بيعه على المنصة التي تفضلها وسيجد منتجك طريقه إلى من يبحث عنه بسهولة.

وأكد خبراء في مجال التسوق الإلكتروني، أن السوق يكون مناسبًا أكثر للتجار الذين يبيعون العديد من المنتجات. بعكس أصحاب المنتج الواحد، ينصح لهم باستخدام التجارة الإلكترونية من خلال إنشاء متجر أو صفحة لتسويق منتجهم.

مثال: إذا كنت تاجر ملابس أو صاحب موقع تسوق ملابس ولديك قائمة معروضات مكونة من الأحذية والقمصان وغيرها. ستجد ما تريده في السوق الإلكتروني. أما إذا كنتِ صاحبة مشروع اكسسوارات حريمي. فوجهك المناسبة هي متجر خاص أو صفحة عبر منصات “السوشيال ميديا”.

تعرف على أنواع التجارة الإلكترونية

عملية البيع والشراء أو تبادل الخدمات لا تتوقف فقط على الطرفين الأساسيين “المستهلك والبائع”. فهناك أنواع مختلفة من التجارة الإلكترونية، منها تعامل الشركات مع بعضها، أو الشركات مع المستهلك مباشرة، مثل موقع “Adidas”.

بخلاف تلك الأنواع من التجارة الإلكترونية، يوجد نوع آخر. مثل التي يعرض خلالها شخص ما متخصصًا في مجال معين، خدماته على شركة مقابل المال.

بالإضافة إلى النوع الشائع على المواقع المتخصصة في عرض وبيع الأشياء القديمة والمستعملة، “OLX” على سبيل المثال. حيث يعرض مستهلك سلعة يريد الاستغناء عنها، على الموقع، وفي المقابل يقوم مستهلك آخر بالبحث على الموقع عما يريد. ليجد السلعة المعروضة للبيع ومن ثم الاتفاق على موعد ومكان التسليم.

إلا أن هذا النوع من المواقع غير مسؤول عن عملية التسليم والتسلم. ويخلي مسؤوليته من أي مشاكل قد يتعرض لها أحد الطرفين.

لماذا يجب عليك التوجه إلى مجال التجارة الإلكترونية؟

إذا كنت تمتلك بضاعة ما تريد الترويج لها فبالتأكيد التجارة الإلكترونية هي الوسيلة الأسهل والأكثر ربحًا. نظرًا لوجود العديد من المميزات، أهمها توفير الوقت والجهد. حيث تستطيع عرض كل شيء على متجرك دون التحرك خطوة واحدة من مكانك.

كما ستوفر المال كما ذكرنا سلفًا، حيث لن تحتاج إلى مقر يكلفك الكثير شهريًا وستوفر العمالة أيضًا. فأنت وحدك ستكون المدير والعامل وكل شيء.

قد تقتصر التكلفة فقط على شراء مساحة على الإنترنت لإضافة موقعك، وإذا أردت التفرغ التام. حينها سيمكنك الاعتماد على شخص ما للتعرف على طرق إنشاء المتاجر الإلكترونية ولإدارة المتجر أو الصفحة التي تبيع من خلالها منتجاتك.

ومن بين المزايا الرائعة أيضًا، التواجد طوال اليوم وإتاحة الفرصة للزبائن أن يروا منتجاتك في أي وقت دون مشاكل. كما يمكنك الاستفادة من الإعلانات التي تستهدف الأشخاص المهتمين بالمنتج الذي تروج له وهي وسيلة متاحة على الكثير من المواقع الشهيرة بينها “فيسبوك”.

دليل تأسيس متجر الكتروني للمبتدئين

– أول خطوة عليك القيام بها، امتلاك “دومين” مرتبط بالسلعة أو الخدمة التي ستقدمها للمستهلكين وننصحك بأن تستعين بكلمة سهلة الكتابة ولكي تتم هذه العملية. يمكنك اللجوء إلى موقعين هما Godaddy و name.com.

– يجب أن تحصل على معلومات في البرمجيات والاستعانة بأدوات التجارة الإلكترونية. وسوف تجد ما يُفيدك في بعض المواقع أبرزها “فنون المسلم” و”سيرف فايف” و”إفادة”.

– يجب عليك توفير أكثر من وسيلة لكي يدفع المستهلك الأموال لك وقد تكون أسهل الطرق بالنسبة إلى الجميع هي “VISA”.

– الخطوة الأكثر أهمية بالنسبة للمستهلك، هي كيفية وصول المنتج إليه. فكلما استطعت توفير وسيلة سريعة وغير مكلفة كما زادت نسبة عودة المستهلك إليك مرة أخرى للشراء منك مجددًا. لذا من الممكن أن تعتمد على شركات الشحن ويتحمل المشتري تكلفة نقل السلعة إليه، شريطة أن يكون السعر عادلاً حسب المسافة بين مكان السلعة ومسكن العميل.

– إذا قررت الربح من المواقع الالكترونية وإنشاء موقع لتسويق منتجاتك. فلا مانع من إنشاء صفحة ومجموعة أيضًا عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”. ومن ثم نشر كل منتجاتك بالتزامن مع الترويج المناسب لزيادة عدد المتواجدين في الصفحة أو “الجروب”.

ما الجديد عن التجارة الإلكترونية؟

في ظل ازدياد عدد المستخدمين بطريقة مهولة، أصبح التطور أمرًا لا مفر منه. إذ يسعى الجميع إلى البحث عن رغبات العملاء والحرص على تلبيتها دون حتى أن يطلبوا ذلك. فعلى سبيل المثال أثبتت دراسات أن 80% من المستهلكين عبر الإنترنت يبحثون عن المنتجات عبر الهاتف الشخصي. لذا يجب أن يتناسب تصميم المتجر بصفة أساسية مع التصفح على الهاتف.

كما بدأت العديد من الشركات في التوسع بشأن طريقة دفع العميل لإتمام عملية الشراء بطرق أكثر انسيابية من “الفيزا” أو الشحن إلى المنزل (مواقع التسوق والشحن المجاني)، فهناك “بصمة الإصبع” التي تختبرها حاليًا شركة مثل “Apple”. ويعد الهدف الأساسي من تلك الخطوة، منح العميل شعورًا بالأمان.

ومن ضمن الاتجاهات الرائجة مؤخرًا، توفير وسائل للتعرف على سلوك العملاء وتحليل بياناتهم. فإذا كنت تمتلك موقعًا لمنتجاتك، يمكنك الاستعانة بـ “جوجل أنالتيكس”، الذي يكشف لك أبرز الأقسام التي يتردد عليها العميل الزائر لموقعك. وأيضا وأكثر المنتجات التي يشاهدها العملاء وغيرها من البيانات.

بعض المتاجر تلجأ إلى حيلة ذكية لجذب العميل، وهي الحرص على مكافأته من خلال جمع عدد معين من النقاط. يحصل عليها حسب فاتورة شرائه، فكلما زادت الأموال التي يدفعها. كلما جمع نقاطًا أكثر وعندما يصل إلى عدد معين يحصل على سلعة مجانية.

تطبيق المتجر الإلكتروني

يمكنك أيضًا إنشاء تطبيق مشروع على متجري “أبل” و”أندرويد”، لعرض منتجاتك بطريقة بسيطة وسهلة. ويمكنك الترويج له من خلال موقعك، حيث ستكون عملية تصفح التطبيق أكثر سهولة من الموقع بالتأكيد.

كما تلجأ العديد من المواقع والصفحات إلى “روبوتات المحادثة” التي تقوم بالرد تلقائيًا على أي عميل يحاول التواصل للاستفسار عن سعر سلعة ما وإذا كان جادًا في عملية الشراء يتم الحصول على بياناته أو تحويله إلى خدمة عملاء حقيقية لاستكمال المحادثة.

ولكي تجذب ثقة العملاء يجب أن تزيل مخاوفهم بالتأكيد على حفظ حقوقهم. حيث أكدت جميع الدراسات أن مستخدمي الإنترنت الذين لا يزالون بعيدين عن مفهوم التجارة الإلكترونية، يعود سبب ابتعادهم إلى تخوفهم من النصب والاحتيال وعدم جودة المنتج بعد الشراء.

لذا، يمكنك كتابة سطور واضحة للقراء على موقعك أو صفحتك، تؤكد بشكل واضح التزامك بمعايير الجودة وأن إرضاء العميل هو هدفك الأساسي بعيدًا عن الربح المادي، مع إمكانية استبدال المنتج أو إعادته إذا وجد به عيب تصنيع.

في الختام، ذكرنا بالتفصيل دليل التجارة الإلكترونية للمبتدئين، من البداية وحتى تكوين وإنشاء متجر الكتروني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!