طب وصحة
أخر الأخبار

أهم 4 مصادر غنية بفيتامين د غير أشعة الشمس

الفوائد المتعددة لتعويض أعراض نقص كل فيتامين بالإضافة إلى فيتامين (د) تجعله يأتي على رأس الفيتامينات الأساسية والمهمة لصحة الإنسان. ولذلك فهو فيتامين أساسي في امتصاص الجسم للكالسيوم. ومن ثَم داعم قوي لصحة الأسنان وقوة العظام وزيادة المناعة ونشاط العضلات. ولذلك سوف نتناول في السطور التالية أهم الأغذية التي تعمل على تركيزه في الجسم.

يقول مستشار التغذية في شركة “Flora” “روب هوبسون” على كيفية تحصيل المعيار الكافي من أجل تعويض نقص فيتامين د، وعلى أسباب أهميته.

أهمية فيتامين د للجسم

يقول “روب هوبسون”: “يعاني 13% من سكان العالم من نقص فيتامينات د، وعدم حصول الجسم على القدر المناسب منه قد يتبعه أعراض مرضية تتراوح من الخفيفة على سبيل المثال

أعراض نقص فيتامين د

  • الوهن العام.
  • التعب.
  • ضعف قوة العضلات.
  • المعاناة من الاكتئاب.
  • آلام العضلات والعظام.
  • تكرار الالتهابات.

كما أن نقص الفيتامين قد يصل بالأطفال إلى الكُساح، والبالغين إلى لين العظام خصوصًا المرضى والمحجوزين بالرعاية الطبية والمستشفيات لعدم تعرضهم نهائيًا إلى أشعة الشمس وبقائهم بالداخل”.

وأكد “هوبسون” على دور أشعة الشمس في مساعدة الجسم البشري على زيادة وإنتاج فيتامين د، ورغم ذلك لا نقضي الفترة الكافية في الخارج من أجل أن تمدنا الشمس بأشعتها، وزاد الأمر سوءًا بالاعتزال في المنازل بسبب جائحة كورونا، وهو ما يفرض علينا تضمين منتجات غذائية غنية به ضمن برامجنا الغذائية.

ومن الجدير بالذكر هنا ذكر أهميته للمرأة أثناء فترة الحمل، ضروري جدا لصحتها وصحة الجنين على حد سواء.

مصادر فيتامين د

أوصت “هيئة الصحة العامة” بإنجلترا بضرورة تناول أنواع من المكملات الغذائية. التي يمكن أن تمنح الجسم قدر معين من فيتامين د بما لا يقل عن 10 ميكروجرام. إلا أن “هوبسون” يقترح أولوية الحصول على الفيتامين عبر الغذاء الغني به بدلًا من المكملات، ومن أهم هذه الأغذية:

1- البيض

حيث ينصح “هوبسون” بتناول البيض صباحًا معللًا بأن صفار البيض من أكثر المصادر الغنية التي تعمل على زيادة فيتامين د كما ينصح بتناول البيض المنتج من الدجاج الذي يتربى تحت أشعة الشمس فيُنتج الفيتامين في بيضة بدلًا من بيض الدجاج الذي يتم تربيته داخل مستودعات المزارع.

2- الأغذية المدعمة بالفيتامين

أشار “هوبسون” إلى أن كثيراً من الأغذية الطبيعية لا تحتوي على مستويات مرتفعة من فيتامين (د). ولذلك يتم اختيار أصناف وتدعيمها به خلال عملية تصنيعية تعرف بعملية “التحصين”. ولذلك تعد الأغذية المدعمة به أحد أهم مصادر زيادة الفيتامين للإنسان.

3- الأسماك

أوضح “هوبسون” أهمية المأكولات البحرية. وخصوصاً الأسماك الزيتية كالسلمون في منح الجسم ما يحتاجه من فيتامين (د) تبعًا لكونها أهم مصادره الطبيعية. (أنواع من الأسماك يجب ألا تأكلها)

4- الفِطر

النباتيون يمكن لهم حسب “روب هوبسون” الاعتماد على الفطر كمصدر نباتي يعمل على زيادة فيتامين د لأنه من المصادر النباتية الغنية بهذا الفيتامين كما أن الفطر يقوم بتصنيعه ذاتيًا بفضل نموه تحت أشعة الشمس فوق البنفسجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى