التاريخ

شجرة سلاطين الخلافة العثمانية

الرابط المختصر:

تضُم شجرة سلاطين الخلافة العثمانية نُخبة من أفضل ما أنجب التاريخ من قادة تمكنوا من تحقيق إنجازات عدة أثناء فترة ولايتهم، يتراوح عددُهم إلى حوالي 36 سُلطان لذا كان لزامًا علينا ذكر أسمائهم التي حُفرت على مر العصور بحروف ذهبية.

أسماء شجرة سلاطين الخلافة العثمانية بالترتيب

  • السلطان عثمان الغازي  ولد في عام 1258 ميلادية فهو من خيرة شباب عشيرته تولى قيادة جيشه بعد وفاه والده وكان خير الخلف وهو بن أرطغرل.
  • السلطان أورخان: ولد في عام 1281 ميلادية وهو بن السلطان عثمان الغازي.
  • السلطان مراد الأول: ولد في عام 1326 ميلادية، وعندما ناهز 35 عامًا تولى حُكم البلاد خلفًا لوالده بسبب وفاته.
  • السلطان بايزيد الأول: المُلقب بالصاعقة نظرًا لبراعته الحربية ومهاراته القتالية، ولد عام 1354.
  • السلطان محمد الأول: ولد عام 1387 ميلادية.
  • السلطان مراد الثاني: وهو المولود عام 1404 ميلادية، تولى عرش البلاد وهو في سن صغير كان يبلغ حينذاك 17 عامًا.
  • السلطان محمد الثاني: ولقد  ولد عام 1432ميلادية، ونال على ألقاب عدة أبرزها أبو الفتح، الفاتح.
  • السلطان بايزيد الثاني: ولقد ولد عام 1448 ميلادية واعتلى عرش البلاد عندما بلغ 33 عامًا.
  • السلطان سليمان الأول: المولود في عام 1494 ميلادية، هو صاحب لقب سليمان القانونيّ الذي يُعد أشهر سلاطين الخلافة العثمانية وكان من أفضل الحُكام التي ازدهرت فيها الولاية العُثمانية.
  • السلطان سليم الثاني: ولد في 1524 ميلادية.
  • السلطان مراد الثالث: ولد في 1546 ميلادية، ويعود السبب وراء وفاته إصابته بفشل كلوي وتم دفنه في إسطنبول.
  • السلطان محمد الثالث: ولد في 1566م، لديه أسامي وألقاب مُختلفة حيثُ تمّ تلقيبه بالغازي، فضلًا عن اسمُه المستعار “عدلي”.
  • السلطان أحمد الأول: المولود في 1590 ميلادية، وتوفي في عام 1617 م إثر مرضه الشديد بالتيفوئيد.
  • السلطان مصطفى الأول: ولد في 1592 م، وتولي قيادة البلاد عندما بلغ ثلاثون عامًا.
  • السلطان عثمان الثاني: وُلد في 1604 ميلادية، ونال على الشهادة في عام 1622م.
  • السلطان مراد الرابع: المولود 1612 م، توفي في إسطنبول وكانت وصيته أن يُدفن بجوار السلطان أحمد الأول.
  • السلطان إبراهيم: المولود في 1615ميلادية، رحلت روحه إلى بارئها 1648ميلادية.
  • السلطان محمد الرابع: ولد في 1642م، وهو من أصغر من تولى حُكم البلاد وقيادتها فكان آنذاك عمره سبع سنوات.
  • السلطان سليمان الثاني: ولد في 1642، ولم يمّن عليه الله بنعمة الإنجاب.
  • السلطان أحمد الثاني: ولد في 1643ميلادية، وله من الأبناء الذكور إبراهيم وسليم.
  • السلطان مصطفى الثاني: المولود في 1664م، وتولى قيادة البلاد عندما بلغ 31 عامًا.
  • السلطان أحمد الثالث: ولد في 1673، ونال على لقب النجيب أو النبيل كِنايه عن نُبل أخلاقه.
  • السلطان محمود الأول: ولد في 1696ميلادية، وأصبح قائدًا للبلاد وهو بعمر 34 عامًا.
  • السلطان عثمان الثالث: ولد في 1699 م، وهو من أكبر القادة التي اعتلت العرش حيث تولى قيادة البلاد عندما بلغ 56 عامًا.
  • السلطان مصطفى الثالث: ولد في 1717 ميلادية، وأصبح قائدًا للبلاد عندما بلغ 40 عامًا.
  • السلطان عبد الحميد الأول: تولى حُكم البلاد في الفترة ما بين 1774 وحتى 1789 ميلادية.
  • السلطان سليم الثالث: أعتلى عرش البلاد وهو بعمر 28 عامًا.
  • السلطان مصطفى الرابع: ولد في 1779ميلادية.
  • السلطان محمود الثاني: ولد في 1785ميلادية.
  • السلطان عبد المجيد: ولد في 1823 وتوفي في عام 1861 إثر إصابته الشديدة بمرض السُل.
  • السلطان عبد العزيز: توفي في 1876 ميلادية.
  • السلطان مراد الخامس: ولد في 1840م، كما أن السُلطان عبد المجيد الثاني والده.
  • السلطان عبد الحميد الثاني: أصبح حاكمًا للبلاد في الفترة 1876 وحتى 1909 ميلادية.
  • السلطان محمد الخامس: من أكبر القادة العُثمانيين تولى حُكم البلاد وهو يبلغ 65 عام وامتدت فترة حُكمه ما بين 1909 وحتى 1918ميلادية.
  • السلطان محمد السادس:  يعتبر آخر سلسال الحُكم العُثماني وانتهت فترة ولايته في عام 1922ميلادية.

نبذة مُختصرة عن السلطان عبد العزيز

هو الابن الأصغر للسلطان محمود الثاني، والدته السُلطانة بتر ونيال، ولد في عام 1830 في قصر أيوب، توفي والده وهو بسن صغير لم يتعدى العاشرة من عُمره، ومن ثم تولى أخوه الأكبر عبد المجيد قيادة وحُكم البلاد.

عُرف السُلطان عبد العزيز بمواهبه وإبداعاته الرائعة فقد كان له باع طويل في التلحين والتخطيط، بل فاقت مواهبه الحدود فأصبح من كبار أساتذة العزف على الناي والبيانو، وكان رسامًا بارعًا وشاعرًا ذو كلمات رنانة.

رُغمًا عن تلك المواهب فقد كان من أقوى شباب جيلّه فكان عسكري مغوار وذو براعة فائقة في السُفن البحرية، وغلبت تلك المواهب على شخصيته فعُرف بلين قلبه وقسوته في آن واحد، بل وأيضًا كان ذو غضب شديد بسبب طبيعته العسكرية ولكنه سُرعان ما يتحكم به ويهدأ سريعًا.

نبذة عن السلطان عبد الحميد الثاني

ولد عبد الحميد الثاني عام 1842 ميلادية واعتلى عرش البلاد عندما بلغ عُمره 34 عامً، توفت والدته مُنذ نعومة أظافره ولم يكُن تعدى العشرة أعوام. ولكن اعتنت به زوجة والدة حق عناية وأحسنت تربيته علمًا وخُلقًا، وتجُدر الإشارة أن السُلطان عبد الحميد تعلم في القصر العُثماني على أيدي كبار علماء عصره، فقد أجاد اللغتين الفارسية والعربية ودرس علوم عدة لعل أبرزها التاريخ والأدب الذي كان شغوفًا به، من الناحية العسكرية فأشتهّر بمهارته وإتقانه لاستخدام السيف وتمكنه لإصابة هدفُه بجدارة بالمُسدس ويُعد أحد أشهر سلاطين الخلافة العثمانية قبل انتهاء الدولة العثمانية ونهاية حكمها.

إقرأ أيضاً: اقوى سلاطين الدولة العثمانية .. كيف كانت نهايتهم ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!