منوعات

تعلم مهارات ضبط النفس عند الأطفال لتجنب المشاكل السلوكية

عادة ما يمتلك البالغون القدرة على ضبط النفس والتحكم في المشاعر؛ نظرا لكثرة التجارب التي مروا بها والخبرات المتراكمة بمرور الوقت، مع ذلك يختلف الأمر كثيرا بالنسبة للأطفال الذين لا يمتلكون في بعض الأحيان القدرة على التعبير عن مشاعرهم بالكلمات، فهم لا يستطيعون فهم المشاعر التي لديهم، حتى يتحكموا بها، فمن الصعب ضبط النفس عند الأطفال بشكل ذاتي.

من هنا تأتي أهمية دور المربين في التعامل مع الأطفال ومساعدتهم على فهم ما يمرون به من مشاعر والتعبير عنها، بالإضافة إلى تعليمهم تقنيات بسيطة تناسب أعمارهم في كيفية التحكم في النفس والتعامل مع المشاعر.

أهمية مهارات ضبط النفس عند الأطفال

تُعرف مهارة ضبط النفس بعدة أشكال مثل الانضباط الذاتي، قوة الإرادة، القدرة والوعي لتنظيم النفس، وتستمر هذه المهارات في التطور عند تأديب الأطفال مع مرور السنين وخاصة في المرحلة العمرية من 3 -7 سنوات.

نستعرض في هذا المقال أهمية مهارات ضبط النفس عند الطفل وما هو الدور الذي يقع على الأهل والمربين في هذا الشأن.

أثبتت دراسة قامت بها جامعة بطرسبرغ بالاشتراك مع جامعة أوريغون في عام 2012، أن أغلب مشاكل ذكاء الأطفال الذين لديهم مشكلات ضعف في مهارات التنظيم والتحكم الذاتي يكون مستوى تقدمهم الأكاديمي أقل، كذلك من المحتمل أن يتوجهوا نحو السلوك العدواني أو التعرض للاكتئاب والقلق.

وفي الأجل الطويل يكون نمو الأطفال الذين لديهم ضعف في ضبط النفس أكثر عرضة لنتائج سيئة على صحتهم الجسدية والنفسية، مثل تعاطي المخدرات، السمنة، ارتكاب الجرائم مع تراجع القدرة على تحقيق مستقبل أفضل، طبقا لدراسة ثانية لجامعة ديوك الأمريكية في قسم علم النفس.

كيف يمكن تعزيز مهارات ضبط النفس عند الطفل؟

يمكن أن يكون لنا نحن الكبار تأثير كبير على الطريقة التي يتعامل بها الأطفال وهذه مجموعة من الطرق التي يمكن أن تدعم مهارات ضبط النفس عند الطفل:

1. الألعاب التي تعمل على تعزيز ضبط النفس

على المربين الطلب من الأطفال اللعب وفقاً لقواعد محددة، حتى نشجعهم على ضبط النفس، توجد العديد من ألعاب الأطفال التي تختلف في مستوى الصعوبة.

وتعتبر لعبة الضوء الأخضر والضوء الأحمر التقليدية مثالا جيداً على هذا الأمر، فعندما يسمع أو يرى الطفل الضوء الأخضر يستطيع التحرك والمشي، عند الضوء الأحمر يجب عليه التوقف في مكانه، ولكن يمكن عكس قواعد اللعبة لتصبح أكثر صعوبة، وتحتاج تركيزاً أعلى فالأخضر للتوقف والأحمر للانطلاق.

في هذه الحالة تساعد اللعبة على اختبار قدرة الطفل على عكس العادات التي يقوم بها وعليه أن يتحكم في اندفاعه، الأمر الذي يعرف في علم النفس بالتنظيم الذاتي.

2. مساعدة الطفل على تجنب الإغراء

أهمية ضبط النفس عند الأطفال
أهمية ضبط النفس عند الأطفال

الإغراء يفقد السيطرة حتى عند البالغين، فعلى سبيل المثال قد يفقد البعض السيطرة عند رؤية طعام يحبه أو قالب كعك لذيذ، حيث يختلف الإغراء حسب تفضيلات كل شخص، لذلك فمن أهم الأدوات لتعزيز ضبط النفس والتحكم فيها هي إبعاد الإغراءات غير المرغوبة فيها من أمام الطفل.

يشمل ذلك بالنسبة للأطفال إبعاد لعبة التي من المحتمل أن تؤدي لشجار بين الأشقاء أثناء لعبهم سويا أو تجنب تخزين كمية كبيرة الحلوى في أماكن يمكنهم الوصول إليه، مما يسهل إدارة الموقف ومنع الضرر عنهم.

أما بالنسبة للأطفال الأكبر في العمر يمكن أن يكون إغراء الأجهزة الإلكترونية، لا يجب أن تكون مثل هذه المشتتات في أماكن حل واجباتهم المدرسية ومذاكرة دروسهم، مع مراعاة ضرورة أن يبدأ دماغ الطفل في هذه المرحلة بتعلم مقاومة الإغراءات بنفسه والتحكم في التصرفات الصادرة عنه ضمن حدود المقبول.

3. وقت استراحة للطفل

يحتاج الطفل أن يخرج قليلا من دائرة العمل الجاد واتباع التعليمات ليتصرف بحرية، حيث لا يستطيع الفرد أن يحافظ على مستوى التحكم وضبط النفس مع مرور الوقت، مثلا عند تكليف شخص ما بمهمتين واحدة بعد الأخرى مباشرة دون راحة ستجد أنه يظهر قدراً أقل من القدرة على ضبط النفس في المهمة الثانية.

يوجد تفسيران لهذا الأمر الأول أن القدرة على ضبط النفس تنخفض مع مرور الوقت خلال اليوم كما تنخفض طاقة الفرد، التفسير الثاني أن الدماغ البشري بطبيعته يبحث عن شكل من التوازن بين التعب والسعي للحصول على جائزة أو مكافآت سهلة، النتيجة واحدة أيا كان السبب، لذا لا يجب أن تطلب من الطفل البدء مباشرة في عمل مهمة ثانية دون فترة راحة ليستعيد القدرة على ضبط نفسه.

اقرأ أيضا: كيفية اكتشاف علامات ذكاء طفلك: أبرز 10 علامات للطفل العبقري

4. المكافأة على ضبط النفس

قد تكون سمعت من قبل عن اختبار المارشملو للأطفال الصغار دون الخمس سنوات، يتم وضع الطفل أمام الاختيار بين الحصول على وجبة واحدة الآن أو الانتظار والحصول على اثنتين في وقت آخر.

عند النظر في نتائج هذا الاختبار وملاحظة سلوك الأطفال ظهر أن الذين تمكنوا من الانتظار، كان لهم أداء أفضل في اختبارات المدرسة وأقل عرضة لمشاكل إدمان المخدرات عندما كبروا.

في الواقع قد يختار البالغون الحصول على الإشباع مباشرة دون الانتظار؛ بسبب عدم الثقة في الشخص الذي يعده بالمكافأة مستقبلا، لكن الأطفال من قاوموا إغراء الإشباع الفوري، وانتظروا للحصول على مكافآت أكبر وهو ما يساعد على ضبط النفس عند الأطفال.

5. تشجيع الطفل ليقوم بالمهام

يحتاج الطفل أن يشعر بمتعة الأشياء والمهام التي يطلب منه إنجازها، حيث يحتاج الأطفال للتشجيع وإيجاد ما يثير اهتمامهم الشخصي البسيط، أو دمج عملية تعليم الأطفال والمسؤولية بشيء من المتعة.

وقد يظن البعض أن تحويل العمل الروتيني والمهام إلى لعبه هو إهدار للوقت والطاقة، لكنه من أكثر الطرق التي تحقق نتائج رائعة في عملية تعليم الأطفال، وهي تحتاج لقدر كبير من الصبر والمرونة من جانب الآباء والمعلمين.

6. تجنب القمع أو التساهل مع الطفل

بحسب الكثير من الباحثين، أساليب الأمومة والأبوة لها تأثير واضح على ضبط النفس، في دراسة لمجموعة من الأطفال الأمريكيين قبل الالتحاق بالمدرسة، وجدت أن الأطفال الذين لا يمتلكون مهارات قوية في التنظيم الذاتي كان الآباء يتجاهلون سلوك أطفالهم السيئ، أو يلبون رغبتهم دائما.

وفقا لموقع Very Well Mind، تشير الأبحاث إلى أن التربية المتساهلة للأطفال في السن المتوسط، تعرضهم بشكل أكبر للعدوان الاجتماعي، بل قد يكون الأطفال الذين تربوا بنهج شديد لا يتصرفون بشكل سيئ مثل الأطفال أصحاب التربية المتساهلة، لكن في النهاية يحتاج الطفل إلى بيئة متوازنة من الثواب والعقاب في حدود المعقول.

7. الطفل يحتاج إلى الاستقلال

يحتاج الطفل مجالا صغيرا من الاستقلال، حتى لا يتمرد من كثرة التدخل في أموره الشخصية، من المهم جدا منح الطفل القدرة على الاختيار، وأن يشارك في اختيار ملابسه أو ألعابه، مع تجنب الاختيار بدلا عنه في هذه الأمور البسيطة وهو ما يساعد على تعزيز الثقة وضبط النفس عند الأطفال.

8. تقبل مشاعر الطفل بإيجابية

يختلف تفاعل الكبار مع مشاعر الطفل، لا سيما السلبية مثل حزن الطفل على أمر بسيط من وجهة نظر البالغ، بل يجب تعليم الطفل تنظيم مشاعره من خلال التحدث معه بنوع من التعاطف ومساعدة الطفل على فهم مشاعره.

أبانوب سامي

المراجع:

اقرأ أيضا: 10 طرق فعالة لزيادة ذكاء الطفل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى