ركن التقنية

طرق إنشاء المتاجر الإلكترونية: 4 طرق لتكوين متجر الكتروني

الرابط المختصر:

تتعدد طرق إنشاء المتاجر الإلكترونية، ويكون الهدف عادة ممارسة التجارة بهدف تحقيق الربح المالي. في الواقع، يقبل الكثير من الشباب خصوصًا في العالم العربي في أيامنا هذه على الدخول في مجال التجارة الإلكترونية. ويكون ذلك، عن طريق إنشاء متجر إلكتروني، حسنًا، إن هذا أمر جيد.

في واقع الأمر، هو تعبير عن اتساع أفق ووعي بالأساليب العصرية للتجارة والربح، تحقيق الأرباح الممتازة في حاضرنا ومستقبلنا يحتاج منا إلى آلية التجارة الإلكترونية. سوف نعرض لك في هذا المقال طرقًا متنوعة لتأسيس أو إنشاء متجر إلكتروني.

هذه الطرق تختلف فيما بينها على ثلاثة محاور هي:

  • محور تكلفة إنشاء المتجر
  • سرعة إنجاز العمل
  • سهولة عملية الإنشاء

ولكي تختار الطريقة الأنسب لك، تابعنا في السطور التالية، فسوف يمكنك الفهم والاختيار، طبقًا لظروفك.

الطريقة الأولى: استعمال إحدى المنصات المتخصصة في التجارة الإلكترونية

هذه المنصات هي القادرة على تقديم الحلول الخاصة بالتجارة الإلكترونية؛ مثل إنشاء متجر إلكتروني، بالإضافة إلى تقديمها لخدمات شاملة خلال عملية إنشاء المتجر، واشتراك الأفراد في هذه المنصات يُمكِّنهم من تنفيذ ذلك بدقة وسرعة، ولتكون على دراية كاملة بما توفرها تلك المنصات من خدمات، سنقدم مزاياها لك:

  • تمكنك تلك المنصات من حجز دومين أو اسم نطاق للمتجر الإلكتروني، الذي تنشئه من خلالها.
  • توفر عليك ثمن الاستضافة الذي تدفعه الى الشركات منصات التجارة الإلكترونية ستكون هي المكان الذي سيقدم لك خدمة الاستضافة.
  • تتيح لك هذه المنصات القدرة على ربط متجرك الإلكتروني بشركات الشحن، وبوابات الدفع الإلكتروني.
  • خدمات الدعم الفني لمتجرك الإلكتروني متوفرة على هذه المنصات.
  • ستوفر منصات التجارة الإلكترونية تصميمات جاهزة ومختلفة للمتاجر الإلكترونية، يستطيع من ينشئ المتجر الإلكتروني أن يختار من بينها، أو يعدل عليها كيفما يريد.
  • تقدم منصات التجارة الإلكترونية إمكانية؛ عمل مدونة خاصة بمتجرك، بالإضافة إلى بناء تطبيق خاص به.
  • هناك خواص تستطيع من خلالها تطوير المتجر الإلكتروني؛ مثل إضافة أزرار مواقع التواصل الاجتماعي أو (السوشيال ميديا).
  • إن من بين تلك المنصات من تسهل عليك عملية إنشاء المتجر، وتقوم بكل العمل بالنيابة عنك، وتسلمه لك جاهزًا للبيع عليه مباشرة.

تتمتع تلك المنصات الإلكترونية بالعديد من الميزات الأخرى، التي يضيق المقام بذكرها الآن، ولكن أهم تلك المميزات، أن إنشاء متجرك الإلكتروني لن تحتاج معه اللجوء للعديد من المنصات، أو اللجوء لأكثر من شركة؛ فـ منصة واحدة في الغالب تفي بالغرض.

قد يهمك أيضاً: دليل التجارة الإلكترونية للمبتدئين: كيف تؤسس متجر الكتروني؟

ما الذي أنت بحاجة إليه لإنشاء متجر من خلال تلك المنصات؟

  • إن أهم شيء في مفهوم التجارة الإلكترونية هو المنتج؛ فإذا توفر المنتج، سواء أكان منتجك أم منتج الغير؛ فعندئذٍ تبدأ التجارة، تستطيع البيع بنظام الدروب شيبينج من خلال المتجر الإلكتروني.
  • عليك أن تدفع لـ منصة التجارة الإلكترونية – التي تتعامل معها – مبلغًا من المال شهريًّا.
  • لعمل التعديلات على المتجر بين حين وآخر، وإضافة منتجاتك ستحتاج إلى مهارات بسيطة؛ لتتعامل بها مع لوحة التحكم في المنصة الإلكترونية.
  • أنت بحاجة إلى مهارات في مجال التسويق الإلكتروني؛ لترويج متجرك، وإذا كنت تعاني من نقص في ذلك الجانب، لا تقلق فإن عددًا كبيرًا من تلك المنصات يقدم خدمات التسويق الإلكتروني.

ما أشهر المنصات في إنشاء المتاجر الإلكترونية؟

المنصة الأولى: منصة إكسباند كارت

إن منصة إكسباند كارت تمثل من وجهة نظر بعض المسوقين أفضل اختيار للعرب، الذين يريدون إنشاء متاجر إلكترونية، وهذا يعود إلى مجموعة أسباب، هي:

  • توفر لك مجانًا دومين، أو اسم نطاق.
  • إن منصة إكسباند كارت تتيح للمشترك بها ما يعرف بالنظام السحابي المتكامل، الذي يستطيع عن طريقه أن يتابع عمليات بيع منتجاتها، وما يوجد لديه في مخازن المنتجات.
  • بناء تطبيق خاص بالمتجر متاح على هذه المنصة.
  • تربط هذه المنصة بين المشترك وبوابات الدفع الأهم.
  • أسعار حصرية وخاصة عند الربط مع شركات الشحن؛ إذ إن منصة إكسباند كارت تمكنك من الربط مع تلك الشركات.
  • إن أهم ما يميز أي منصة على الإنترنت – عمومًا – هو خدمة الدعم الفني؛ فهناك مرشد يساعدك في حل المشكلات الفنية، التي تعترضك.
  • قد تكون لديك مشكلة في الجوانب الفنية؛ فلا تستطيع مثلًا إنشاء متجرك بنفسك، لا تيأس فإن هذه المنصة تقدم خدمة اسمها (أطلق متجري)، تكلف من خلالها إحدى الفرق الاحترافية التي توفرها، من إنشاء متجرك الإلكتروني بشكل متكامل.
  • إن أهم ما يميز منصة إكسباند كارت أنها منصة عربية، تجمع في مزاياها بين جودة العمل والقدرة الاحترافية، كما تمكنك من التعامل بسهولة مع مكوناتها.

المنصة الثانية: Shopify

تعتبر منصة Shopify المنصة الاولى والرائدة عالميًّا، في الحقيقة إنها صاحبة وزن ضخم في عالم التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية، وجدير بالذكر أن هذه المنصة تتميز بعدة مزايا، أهمها:

  • تتيح هذه المنصة للمستخدمين إمكانية إنشاء متجر إلكتروني.
  • توفر حلولًا ابتكارية، تسهل على مستخدمي المنصة البيع على الإنترنت؛ هذه الحلول مثل: الأزرار الخاصة بالبيع، التي يمكن أن يضعها المستخدم في مدونة خاصة به أو موقعه الإلكتروني.
  • يستطيع المستخدم إنشاء مدونة المتجر الإلكتروني الذي أنشأه على المنصة.
  • عند إنشاء المتجر عبر هذه المنصة يتاح له الاختيار، والتعديل على ما يزيد على 70 قالبًا.
  • تعطي المنصة مجانًا شهادة SSL.
  • إذا كان التسويق يسبب مشكلة بالنسبة لك؛ فإن منصة Shopify توفر لك كثيرًا من خدمات التسويق.

خلاصة القول

كان هذا سردًا بمزايا وخصائص منصتين رائدتين من منصات التجارة الإلكترونية، توضح لك أن هذه هي أسهل الطرق لإنشاء متجر إلكتروني، أضف إلى ذلك أنك رغم دفعك مبلغ شهري بسيط؛ فإنك ستجد سرعة في التنفيذ وراحة عند الاستخدام، كما يجب الانتباه إلى أن منصة إكسباند كارت – مثلًا – تتيح للمستخدم العربي القدرة على إنشاء متجر إلكتروني، باحترافية عالية، وبسعر مناسب.

الطريقة الثانية: إنشاء متجر إلكتروني باستخدام نظام ووردبريس

بداية، من الملائم أن نشير هنا إلى أن ووردبريس يمثل أشهر أنظمة إدارة المحتوى وأفضلها على الإنترنت، هذا عن ووردبريس؛ فما علاقة ذلك بإنشاء المتجر الإلكتروني؟

إن المتجر الإلكتروني هو بمثابة موقع إلكتروني، ولكن تختلف مواصفاته عن مواقع الويب التي تتعامل معها؛ من حيث توفر المقالات والمحتوى المكتوب والمرئي وغيره؛ فـ المتجر الإلكتروني يعرض بيانات المنتجات وصورها، وجرى ربطه بشركات الشحن ووسائل الدفع الإلكتروني.

يمنح ووردبريس مستخدم النظام القدرة على إدارة الموقع الإلكتروني، بواسطة لوحة تحكم سهلة الاستخدام، أضف إلى ذلك أنه يجري ضبطه على استضافة مواقع الويب عند إنشائها.

باللجوء إلى إحدى الإضافات المتخصصة يمكن من خلال نظام ووردبريس إنشاء المتجر الإلكتروني، ويبرز هنا السؤال المهم: ما المقصود بـ إضافات ووردبريس؟

إنها مجموعة من الأكواد البرمجية، التي تتميز ببعض الخصائص التي لا توجد في نظام ووردبريس الافتراضي؛ حيث يتمكن المستخدم من ربط المتجر بكل من وسائل الدفع المتاحة، وشركات الشحن.

ما هي العناصر التي تحتاجها لبناء المتجر الإلكتروني عن طريق ووردبريس؟

1. الاستضافة الجيدة

ويقصد بها الشركات التي ستستضيف ملفات المتجر الإلكتروني الذي تنشئه على السيرفرات التي تتبعها، وأفضل تلك الشركات التي توفر الاستضافة الخاصة بـ متجر إلكتروني مصمم على نظام ووردبريس، هما شركتا Bluehost و Siteground.

2. الدومين أو اسم النطاق:

يعد اسم النطاق الرابط الخاص بمتجرك الإلكتروني، وينبغي عليك أن تعنى باختياره؛ لأنه يمثل واجهة متجرك وتعبيرًا عن نشاطه الخاص، وهناك عدد كبير من مواقع الاستضافة قد تعطيك اسم نطاق مجانًا، ومن هذه الشركات شركة Bluhost و Siteground، فإذا لم ترغب في ذلك أو لم تفضل هذه الطريقة؛ بمقدورك أن تشتريه ببساطة من موقع متخصص في بيع أسماء النطاق؛ مثل: Namecheap.

3. ربط اسم النطاق بنظام ووردبريس، وضبطه على الاستضافة التي اشتريتها من الشركة الخاصة بذلك

لا تنزعج فهذه الخطوة سهلة جدًّا؛ فإن غالبية الاستضافات جاهزة على الربط مع نظام ووردبريس، عن طريق ضغطة زر واحدة.

4. انتقاء قالب ووردبريس مناسب لـ المتجر الإلكتروني

إن القوالب التي يتكون منها نظام ووردبريس تمثل مجموعة من أكواد البرمجة، عن طريقها يأخذ موقع ووردبريس شكلًا خاصًّا وتصميمًا له مزايا مختلفة، وعمومًا فإنه عند إنشاء المتجر الإلكتروني بهذا النظام، ستختار قالبًا خاصًّا بالمتاجر الإلكترونية، يتيح عرض المنتجات بكل تفصيلاتها، وأوصافها، وأسعارها أمام العملاء على الإنترنت.

إن أهم موقع له تخصص في بيع القوالب الاحترافية الخاصة بالمتاجر الإلكترونية هو موقع Themeforest.

5. ضبط الإضافة المتخصصة في التجارة الإلكترونية

دعنا نراجع سويًّا خواص نظام ووردبريس مرة ثانية:

  • عند ضبط الاستضافة لموقع الووردبريس؛ فأنت تكون بذلك قد امتلكت الخواص الأساسية لجوهر النظام.
  • قالب ووردبريس الذي اخترته سيعطي المتجر الإلكتروني الذي أنشأته شكلًا خاصًّا، كما أنه سيتيح لك القدرة على تعديل شكل المتجر، وجعله مناسبًا لنشاطك وذوقك.
  • إضافة ووردبريس هي مجموعة من الأكواد، تعطي متجرك إمكانيات خاصة لا توجد في نظام ووردبريس، وليست متوفرة في القالب الذي اخترته، إنها تعديل جديد بإمكانيات جديدة.

وإليك إضافات ووردبريس المتخصصة في مجال التجارة الإلكترونية

  1.  Woocommerce.
  2. لبيع المنتجات الرقمية: Easy Digital Downloads.
  3. 3Ecwid Ecommerce Shopping Cart.

خصائص بناء متجر الكتروني بنظام ووردبريس

  • سوف تدفع تكلفة قالب ووردبريس مرة واحدة، أم الاستضافة؛ فسوف تدفعها بشكل شهري.
  • إن استخدام ووردبريس في إنشاء المتجر ليس هو أسهل الخيارات، ولكن مع بعض التدريب سوف تستطيع استخدامه بنفسك.
  • للأسف لا تتوفر له خدمة الدعم الفني.
  • هناك بعض الحالات التي ستحتاج فيها لمتخصص في هذا النظام؛ لحل بعض مشكلاته، أو تنفيذ بعض الأمور التي تخص المتجر.
  • المتجر ملكك تمامًا، ولا يوجد طرف ثالث له صلة بالمتجر.

خلاصة القول: إن إنشاء متجر إلكتروني عن طريق ووردبريس يعد وضعًا جيدًا، إذا استطعت التعامل بنفسك مع هذا النظام.

الطريقة الثالثة الاستعانة بإحدى المنصات مفتوحة المصدر

هذه الطريقة أعم وأشمل من الطريقة السابقة، إذ إن منصة ووردبريس تعد منصة من المنصات مفتوحة المصدر، أضف إلى ذلك أن إضافة التجارة الإلكترونية التي ذكرناها سابقًا، وهي Woocommerce هي إضافة مفتوحة المصدر، ولكن سردنا ووردبريس كإحدى الطرق بشكل مستقل هو للمزايا التالية: السهولة والشهرة وكثرة الاستخدام.

 إن كثيرًا من هذه المنصات مفتوحة المصدر منصات مجانية، تمكنك من إنشاء متجرك الإلكتروني بشكل مجاني، ولكن على المستخدم أن يكون بحوزته اسم نطاق وأن يوفر استضافة، بعد ذلك ينبغي أن يذهب إلى الموقع الرئيس للمنصة، ويحملها ويضبط المنصة على المتجر الإلكتروني.

بعض المنصات يسهل ضبطها على استضافات، من خلال ضغطات قليلة، الأمر هنا يتوقف على الاستضافة وما تتمتع به من ميزات وخواص؛ بعض الاستضافات توفر للمستخدم ضبطًا تلقائيًّا لإحدى منصات التجارة الإلكترونية، وتفعيله بمنتهى السهولة.

مثال على ذلك:

يمكن ضبط منصة PrestaShop عن طريق استضافة سايت جراوند، بقليل من الضغطات في لوحة التحكم، جدير بالذكر أن المنصة السابقة مفتوحة المصدر، ويستطيع المستخدم إنشاء متجر إلكتروني باحترافية عن طريقها.

ميزات إنشاء المتجر الإلكتروني عن طريق المنصات مفتوحة المصدر

  • في الغالب هذه المنصات هي مجانية، لكن هناك بعض الميزات على بعض تلك المنصات، من النوع المدفوع.
  • يمكن التعامل معها بسهولة، والتعديل عليها إن أردت ذلك؛ فهي تتمتع بالمرونة الكافية.
  • أنت بحاجة لمعرفة بعض المهارات البرمجية؛ لضبط المنصة، والتعامل مع الأكواد وخلافه.
  • إن المنصات مفتوحة المصدر تمنحك مجموعة الأكواد – فقط – بشكل مجاني، أما الاستضافة فعليك أن تدفع اشتراكها للشركة المستضيفة شهريًّا.
  • لا توفر المنصات مفتوحة المصدر دعمًا فنيًّا في الغالب؛ لذا عليك اللجوء إلى المنتديات وما شابهها، عند الحاجة إلى معلومة أو حل مشكلة.

وإذا أردت أن تنشئ متجرك الإلكتروني بهذه الطريقة؛ فإليك قائمة بأهم تلك المنصات:

  1. Shopware
  2. 2Zen Cart
  3. NopCommerce
  4. PrestaShop
  5. SQUARE
  6. Magento
  7. OpenCart

خلاصة القول:

هذه الطريقة في منتهى السهولة ومرنة، ولكن المستخدم سيكون بحاجة إلى بعض المهارة لإدارة الأكواد؛ لإنشاء متجر إلكتروني احترافي.

الطريقة الرابعة: الاستعانة بـ مبرمج أو شركة برمجة

عند رفضك للطرق الثلاث السابقة، أو إذا لم تجد في نفسك القدرة أو المهارة لإنشاء متجر إلكتروني بها، سيكون عليك أن تتعاقد مع إحدى شركات البرمجة، أو مبرمج مستقل؛ لينشئ لك الموقع طبقًا لـ خياراتك.

خصائص هذه الطريقة

  • مرتفعة التكلفة.
  • لتنفيذ المتجر الإلكتروني ينبغي اللجوء إلى مبرمج محترف وممتاز.
  • ستضطر لإعطاء بعض الوقت – قد يطول أو يقصر – للمبرمج؛ حتى ينهي لك المتجر.
  • سيكون واجبًا عليك أن تتعاقد مع المبرمج، أو شركة البرمجة؛ لصيانة المتجر باستمرار، والقضاء على المشكلات التقنية، التي لا يخلو منها موقع.
  • ينبغي على صاحب المتجر أن يدلي بكل التفاصيل للمبرمج؛ لينهي العمل على الوجه الصحيح.

ماذا ينبغي أن يتوفر لإنشاء متجر بهذه الطريقة؟

  • توفير رأس مال كبير.
  • دومين او اسم نطاق.
  • شراء استضافة او استضافة مدفوعة.
  • شركة برمجة موثوقة أو مبرمج محترف وموثوق.
  • قدرة صاحب المتجر على وضع تصور كامل للموقع، وهذا يحتاج إلى خبرة سابقة.

خلاصة القول: تعد طريقة الاستعانة بمبرمج أو شركة برمجة موضع قبول، أو ينصح بها في الحالات التالية:

  • كبر حجم المتجر بعد بنائه بإحدى الطرق الثلاث السابقة.
  • الحاجة لإمكانيات خاصة واحترافية.
  • البدء في متجر إلكتروني ضخم.

أولًا: تلخيص بسيط للطرق الأربع

1. بناء متجر إلكتروني عن طريق إحدى منصات التجارة الإلكترونية

في هذه الطريقة ستدفع مبلغا ماليًّا لإحدى تلك المنصات. وذلك، من أجل توفير متجرًا احترافيًّا، بالمقابل ستوفر لك تلك المنصات ميزاتٍ وخواصَّ، تستطيع إضافتها إلى متجرك في سهولة تامة.

2.  بناء متجر الكتروني عن طريق ووردبريس

ستحتاج للآتي: قالب وإضافة متخصصة لبناء المتجر الإلكتروني، ستدفع أنت تكلفة الاستضافة شهريًّا. أما بقية التكاليف فسوف تدفع غالبًا لمرة واحدة.

3. استخدام منصات التجارة الإلكترونية مفتوحة المصدر لبناء المتجر الإلكتروني

لا توفر هذه الطريقة خدمة الدعم الفني، و يتوجب عليك ضبط المنصة بنفسك على المتجر. بالإضافة إلى أنه سيتوجب عليك شراء اسم نطاق، والدفع لشركة استضافة.

4. الاستعانة بشركة برمجة او مبرمج لبناء متجر من الصفر

ستتوقف النتائج على تصورك الشامل للموقع ومهارة المبرمج.

ثانيًا: النقاط المهمة قبل أن تختار من بين الطرق الأربع السابقة

  • تتيح المنصات المتخصصة في التجارة الإلكترونية – ومنها منصتا إكسباند كارت العربية و Shopify – للمستخدمين فترة مجانية للتجربة.
  • الطريقة الأفضل والأسوأ لا تتحدد بكونها للجميع أو بشكل عام؛ فعلى المستخدم أن يختار ما يتناسب مع ظروفه الخاصة.
  • إن أسهل الطرق الأربع وأسرعها هي منصات التجارة الإلكترونية، ومن بينها إكسباند كارت.
  • لدى المنصات التي تنشئ المتاجر الإلكترونية باقات بسعر متنوع، وهذه الباقات بينها اختلافات؛ من حيث المزايا والخواص.
  • إن أصعب طرق إنشاء المتاجر هي البرمجة الكلية للمتجر، وهي ابطىء طريقة في الوقت نفسه.
  • إنشاء المتجر ليس وحده ما ينبغي أن يشغلك؛ فهناك تسويق المتجر وتسعير المنتجات، والمنافسة.. إلخ، أنت لست وحدك في السوق، وعناصر نجاح المتجر – إذًا – كثيرة.
  • لكي تختار من بين طرق إنشاء المتاجر الإلكترونية، الفهم العميق لما أنت بحاجة إليه، ومعرفة نقاط القوة والضعف فيك، هو الذي يجعلك تختار ما يناسبك.
  • يمكن أن يتغير كل شيء بمنتهى السرعة على الإنترنت، وسوف يكون باستطاعتك الانتقال بين تلك الطرق، فمثلًا قد يحتاج متجرك إلى مبرمج، بعد أن تبدأ عن طريق منصات التجارة الإلكترونية.

ختامًا، فنحن نوجه لك دعوة إلى البدء في إنشاء متجرك في أقرب وقت. في الحقيقة، عالم الإنترنت عالم سريع التغير ثري بكل جديد، وهو المكان الذي ينبغي أن يوجد لك فيه موطئ قدم؛ فهي لا تتكاسل.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!