تنمية بشرية

10 عادات كان يفعلها الناجحون في سن العشرين .. ما هي؟

الرابط المختصر:

سن العشرين تُعتبر مرحلةً حرجةً، لكونها المرحلة التي ينتقل بها المرءُ من رعاية عائلته له، ليرعى نفسه بنفسه، ولكون المرءِ يُصبح مُستقلًّا إلى حدٍّ ما، فيجب عليه أن يتَّخذ مُعظم القرارات التي تخصُّه بنفسه، ويجب أن يتحمَّل مسؤوليتها، لأنها سيترتَّب عليها مُستقبله كله، سواء في الحياة المهنية، أو الاجتماعية، ومن هنا يتساءل الشباب: ماذا كان يفعل الناجحون في سن العشرين؟ ويُحاول الشباب الاقتداء بهم، واستلهام قصص نجاحهم.

وهنا نُبيِّن عشر عادات كان الناجحون يفعلونها في سن العشرين:

1- في سن العشرين واصل السَّعي:

عادةً ما يُواجه الإنسان في المراحل العُمرية المُتقدِّمة بعض المشكلات، مثل الخلافات مع الأسرة التي ربما قد تُؤدِّي إلى ترك البيت والاستقلال التَّام، أو يأتي الإخفاق من الفشل الدراسي، أو انتهاء علاقةٍ ما، وكل هذه الأمور ربما تسمح للإحباط أن يتسرَّب إلى النفس، ولكن يجب على الشاب أن يُقاوم، فالفشل في جولة لا يعني خسارة بقيَّة المعركة، فعلى الشاب مُواصلة السَّعي، والاستفادة من خبرات التجارب السابقة بما تحمله من سلبيات، والعمل على تجنُّبها.

2- في سن العشرين تعلم الاقتصاد في الإنفاق:

مُعظم الشباب في سن العشرين لا يدَّخرون أموالًا على الإطلاق في حين أن الأشخاص الناجحين في سنِّهم كانوا يدَّخرون نسبةً أكبر من دخلهم الشهري، نسبةً تجعل المال المُتوفِّر في أيديهم قليلًا، فيضطرون لحُسن التَّصرُّف والاختيار والتفكير والتدبير، ومن ثَمَّ التَّعوُّد على قلَّة مال اليد والتَّكيُّف مع هذا الوضع، فحين تتوفَّر لديهم فُرصة الاستثمار في مشروع مضمون النجاح، أو مُرتفع الأرباح، يجدون لديهم رأس مال جيِّدًا للمُساهمة في هذه الفُرصة، وليس الأمر بُخلًا بقدر ما هو حرص واستعداد للغد وللفُرصة السَّانحة.

3- في سن العشرين تعلم التَّواصُل مع الآخرين:

تجدر الإشارة إلى أنه يجب على الشباب أن يتواصلوا مع الأشخاص الآخرين من أعمار وقطاعات مُتباينة للاستفادة من تجاربهم، وربما يُؤدِّي بناء العلاقات إلى استفادة الشباب من غيرهم ممَّن يستطيعون فتح الباب لهم للتَّقدُّم في مجال العمل.

4- تحمُّل المسؤولية:

إن لتحمُّل المسؤولية أهميةً كبيرةً؛ لأنها تجعل الشباب يُفكِّرون جيِّدًا فيما يتَّخذونه من قرارات؛ لأنهم سيتحمَّلون عواقبَ ذلك مُستقبلًا، وهذا التَّريُّث والتَّفكير في كل قرار له أثر إيجابي بالتأكيد في المُستقبل نحو النجاح.

5- استثمار الوقت:

يلزم الشباب في سن العشرين استغلال كل دقيقة لإنجاز الأعمال ووضع خطة ذات موعد نهائي لكل مجموعة من الأعمال بما يضمن تنفيذها.

إقرأ أيضاً: ماذا يفعل الناجحون قبل خلودهم الى النوم؟

6- إدراك أهمية التعلم:

إن المعرفة تُعطيك الفُرصة للنجاح، والشباب في سن العشرين ينتهون من الدراسة الجامعية، ويظنُّون أن التَّعليم بهذا قد انتهى، لكن الشخصيات الناجحة من الشباب دائمًا ما يقرؤون ويقومون بتنمية مهاراتهم بأنفسهم بعد انتهاء الدراسة المُنتظمة، بحيث لا يقلُّون عن مُعدَّل قراءة كتابين كل شهر على الأقل، ولا سيَّما إذا كان في مجال عملهم، بحيث يزدادون تعلُّمًا وخبرةً.

7- المصداقية:

لا يُحاول الناجحون عادةً ادِّعاء ما لا يملكونه من مهارات أو خبرات، وهذا الأمر يسمح لهم بالتَّعلُّم والتَّطوير للوصول إلى مراتب عالية، أما الاحتيال والكذب فينكشفان في نهاية الأمر، فاعمل على أن تصل بالمصداقية إلى درجات مهنية رفيعة، خصوصًا مع اكتسابك احترام الجميع.

8- تسديد الديون:

غالبًا ما يحتاج الطلاب الجامعيون إلى الاقتراض من أجل توفير الأموال اللازمة لهم في الإنفاق على أنفسهم أو التزامات مفروضة عليهم، ممَّا أدَّى إلى صدور إحصائية تقول إن كثيرًا من الشباب الجامعيين يُنهون المرحلة الجامعية وعليهم من الديون ما قد يصل إلى 30 ألف دولار، فيجب على الشباب إعادة جدولة الديون، والعمل على تسديدها مُبكِّرًا بدلًا من تراكُمها مُستقبلًا.

9- ممارسة الرياضة:

العادة قبل الأخيرة هي مُمارسة الرياضة وألعاب القوى التي تُحافظ على الصحة، لأن ما يتمُّ اتِّخاذه من أنظمة صحية ورياضية في سن العشرين هي ما تتمُّ مُواصلته والتَّعوُّد عليه في العُمر المقبل، وذلك لصعوبة إنشاء نظام صحي من البداية عند تقدُّم العُمر.

10- التوقف عن إرضاء الناس:

قد سبق توضيح أنه من المهم بناء علاقات جيِّدة، ولكن لا يأتي ذلك على حساب نجاح الشخص؛ فلذلك لا يعمل على إرضاء الجميع، فإذا أقام الشاب علاقة جيِّدةً مع مديره في العمل لا يُحاول إرضاء من يبغض ذلك، لأن الانشغال بإرضائهم قد يُؤثِّر على النجاح والتَّقدُّم في العمل.

وفي نهاية مقالنا نتمنَّى أن تكون أفكار الموضوع قد وصلت للشَّباب، وأن يستفيدوا منها لتحقيق النَّجاح في مُستقبلهم.

إقرأ ايضاً: أهم عشر صفات مُشتركة بين الناجحين .. هل تملك إحداها ؟

تعليق واحد

  1. السلام عليكم
    جزاكم الله كل الخير و السعادة انشاء الله على كل هذا الجهد الكبير المبذول والرائع على كل المستويات
    اتمنالكم التوفيق والنجاح إنشاء الله
    شكر و تقدير خاص لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

.يرجى تعطيل مانع الاعلانات لتصفح الموقع