منوعات

8 عادات سلبية يجب التخلص منها قبل سن 35

يرتكب الإنسان الكثير من الأخطاء طوال حياته، مما يؤثر سلبًا على صحته الجسدية والنفسية، وهذا يؤثر على من حوله أيضًا. وهنا استعرضت الكاتبة يانا ياكوفينكو في هذا المقال الذي نشره الموقع الروسي (FBRI) العادات و الأفكار السلبية التي يجب التخلص منها قبل بلوغ سن 35 عامًا.

8 عادات شخصية سلبية يجب التخلص منها قبل عمر الـ 35

1. رفض الحلم

في الحقيقة يرفض الكثير من الناس الأحلام و ينغمسون في عالم افتراضي معتبرين أن ذلك لن يفيدهم. ولكنهم لا يتوقعون بأن للأحلام دوراً في تكوين شخصية الإنسان، في الحقيقة شخص ناجح بإمكانه أن يقوم بـ تحويل عدد من الأحلام إلى حقائق ملموسة بفضل الشغف والولع بها، ما يؤثر بصورة إيجابية على حياتهم الشخصية والمهنية.

وفي المقابل لا يمكن للشخص غير الحالم أن يعرف نقاط قوته وضعفه وأن يحدد أهدافه في الحياة. ويعتبر رفض الحلم أول العادات السلبية التي يجب التخلص منها.

2. النوم قبل العشاء

النوم بصورة دورية قبل تناول العشاء له عدد من النتائج السلبية حيث أنه لا يعزز طاقة الجسم كما يعتقد البعض. بل يؤدي إلى الزيادة في التأثير والضغط على الساعة البيولوجية للأفراد والتي تعمل على تنظيم العمليات والتمثيل الغذائي داخل الجسم.

ومع تقدم الأفراد في السن فإن الشعور بالتعب والإرهاق يتضاعف في بداية كل أسبوع. و لذلك من المهم عمل جدول زمني شخصي والحرص على الالتزام بتناول العشاء قبل النوم بـ 3 ساعات مثلاً.

3. تجنب الخلافات

يعتبر الدخول في خلافات من الأمور غير المحمودة التي يمكن أن تؤثر على العلاقات. بيد أن تجنبها ليس مفيداً للصحة النفسية وربما يؤدي إلى أن يصاب الإنسان بحالة من الاستياء أو الغضب الشديد أو المضاعفات الأخرى التي من الصعب توقعها أو التنبؤ بها.

وأخصائيو علم النفس ينصحون بالتحدث بشكل هادئ مع الأشخاص الذين تزعجك تصرفاتهم، والابتعاد عن التحدث في أمر الخلافات وبالذات عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

4. شعور الاستياء

غالبا ما ينسى الناس أن كافة الآثار السلبية للاستياء إنما تتركز في داخل جسم الإنسان ويتم التخلص منها عن طريق تطهير الدماغ من الأفكار السلبية، وربما تكون ناتجة عن تعرض الشخص لبعض المضايقات أو الإهانة، وقد تسبب مشاعر الاستياء التدمير لنفسية الشخص أو منعه من الاستمتاع بالحياة والعيش.

5. عدم القدرة على تحديد النفقات

عدم القدرة على التحديد للنفقات في سنين مبكرة تجعل تغيير عدة عادات مالية سيئة بعد تجاوزه لسن 35 أمراً أشبه بالمستحيل. كما يمكن التخطيط لميزانية من توفير مبالغ من المال وذلك للقيام بعدد من الأمور الهامة على غرار السفر.

6. عدم محبة الذات

يميل الكثيرون وبالخصوص النساء إلى زيارة قاعات الرياضة أو ممارسة اليوغا. وذلك للحفاظ على رشاقة أجسادهن أو لتخفيضهم للوزن الذي يتسبب لهن في بعض المشكلات. وفي الحقيقة فإن المرء يبحث باستمرار عن العيوب دون محاولة للتصالح مع الذات وهو يتجاهل حقيقة أن الاحتقار للجسد والنفس له آثار سلبية. وفي العموم فإن علامات الحب الحقيقي للنفس لا تطغى الأنانية عليه ولا علاقة له بالعضلات المفتولة أو بالجمال.

7. الاستمرار في العلاقات المنتهية

يخشى البعض من الشعور بالوحدة، وهو ما يدفع الناس لبذل مزيد من الجهد ليحافظوا على علاقاتهم حتى وإن كان الفشل مصيرها، ولكن هذا يجعلهم عرضة لخيبة الأمل. كما وينصح الخبراء بتجاوز شعور الخوف من الوحدة والسعي للدخول في العلاقات الجديدة.

8. الإدمان على العمل

يعد الإدمان والمواظبة على العمل واحدة من عدة عادات تضعف الانتاجية كما أنها عادة مهلكة ويجب علاجها والتخلص منها. ونظراً لأن قضاء كثير من الوقت والجهد في العمل ربما يؤدي إلى الإصابة بنوبات عاطفية ودخول العامل في حالة اكتئاب شديدة. لذا من الواجب أخذ إجازة بين فينة وأخرى، كما يجب الخروج قليلاً من نمط التفكير الناقد المستمر في العمل.

وفي الختام، استعرضنا في هذا المقال عادات سلبية يجب التخلص منها قبل سن 35، وذلك، بسبب أثرها السيء على الانسان وعلى المحيطين به في نفس الوقت.

إقرأ أيضاً: 5 عادات ضد النجاح يقوم بها الفاشلون عليك تجنبها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!