طب وصحة

أهم 7 عادات صحية للحماية من الإنفلونزا

يتعرض الجميع للعدوى الفيروسية والبكتيرية التي تصيب الجسم بنزلات البرد والإنفلونزا خاصة بفصل الشتاء، هذه الفيروسات منتشرة في الهواء، وتتسلل للجسم عن طريق الفم والأنف والعينين، وتؤثر على الصحة، لذا نقدم لك اليوم أهم عادات صحية للحماية من الإنفلونزا ومنع هذه الفيروسات من الانتشار بالجسم.

تعريف مرض الإنفلونزا

هي عدوى فيروسية تستهدف الجهاز التنفسي، كما أنها تُصيب الأنف والحلق والرئتين، فينتج عنها أعراض صحية تتفاوت حدتها حسب كفاءة الجهاز المناعي في التصدي لتلك الفيروسات، فقد يواجه بعض المرضى أعراض حادة تؤدي إلى الوفاة، خاصة في فصل الشتاء والطقس البارد الذي يقلل من مقاومة الجسم.

عادات صحية للحماية من الإنفلونزا

نوهت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) على ضرورة تلقي التطعيم الخاص بالإنفلونزا الموسمية بشكل سنوي، حيث إنه الوسيلة الرئيسية للحماية من هذا المرض، كما أردفت على أهمية اتباع بعض الإرشادات الصحية الهامة مثل الآتي:

1. تجنب الاتصال مع شخص مريض

لا بد من الابتعاد وخلق مسافة بينك وبين أي شخص مُصاب بالإنفلونزا، كما يجب على المُصابين الحرص أيضاً على عادة عدم الاتصال الوثيق مع الأصحاء وحمايتهم، خاصة في الأماكن المزدحمة بالناس مثل المدارس وميادين العمل والمواصلات العامة، التي يسهل بها انتقال الفيروسات عن طريق الرذاذ المتطاير من المرضى عند قيامهم بالسعال أو العطس. [1]

2. غسل اليدين دائماً

لكي تحمي نفسك من تسلل الفيروسات والجراثيم داخل الجسم، عليك دائماً اتباع عادة غسل يديك بالمياه والصابون أو أي مادة كحولية تقتل الجراثيم، كما يجب عليك تجفيف يديك بعد غسلهم بمنشفة خاصة بك أو مناديل ورقية تُستعمل مرة واحدة والحرص على التخلص منها في سلة النفايات. [2]

3. تغطية الفم والأنف

هناك عادات صحية للحماية من الإنفلونزا حيث تنتقل الفيروسات والجراثيم إليك عن طريق الفم والأنف وأيضاً العينين، لذا يجب عليك عدم لمسهم واستنشاق الهواء النقي والابتعاد عن الملوثات البيئية، في حالة اضطرارك إلى لمسهم يمكنك استخدام منديل ورقي، كما يفضل عند العطس والسعال اتباع عادة وضع منديل على فمك وأنفك خاصة إذا كنت حاملاً للفيروس. [3]

4. تلقي التطعيم

يجب عليك تحصين جسمك من العدوى الموسمية، فالوقاية خير من العلاج ولكي تحمي نفسك يمكنك تلقي التطعيم السنوي، خاصة كبار السن ومن يعاني من أمراض مزمنة مثل مرضى السكري والنساء الحوامل خلال شهور الحمل، والأطفال من سن 6 أشهر حتى 5 سنوات، بالإضافة إلى الممرضين والأطباء العاملين في المستشفيات والعيادات الخارجية. [4]

5. البقاء في المنزل

التواجد في المنزل من أهم عادات صحية للحماية من الإنفلونزا
الوُجود في المنزل من أهم عادات صحية للحماية من الإنفلونزا

اتباع عادة العزل والجلوس في منزلك عند الإصابة بالمرض، ضمان لسرعة علاجك مع الراحة وتلقي العلاج، بالإضافة إلى حماية الأصحاء من نقل الفيروسات لهم وعدم انتشار المرض، خاصة لو كانوا مصابين بأمراض خطيرة مثل فيروس العوز المناعي البشري والإيدز والسرطان. [5]

6. تعقيم وتنظيف الأسطح

تلتصق الجراثيم والفيروسات على الأسطح في المنازل والمواصلات ومكاتب العمل إلخ، عند ملامستك لتلك الأسطح فإن الفيروسات تنتقل ليديك ومن ثم الانتقال للجسم عن طريق لمس فمك أو أنفك، لذا لتجنب كل ذلك يجب التزام عادة تطهير وتعقيم الأسطح بشكل دوري بالمنظفات لمكافحة الجراثيم والفيروسات. [6]

7. شرب المشروبات العشبية

من أهم عادات صحية للحماية من الإنفلونزا معنا بالمقال، هي تناول الأعشاب المفيدة لصحة الجهاز المناعي والتنفسي، كما أنها تساعد على مكافحة الجراثيم والبكتيريا، ومن أهم تلك الأعشاب:

  • شاي الزنجبيل الأخضر مع العسل الأبيض وشرب كوبين منه يومياً.
  • تناول ملعقة كبيرة من مطحون الحبة السوداء مع العسل الأبيض بالصباح.
  • عصير البرتقال الطازج الغني بالكاروتينات والبوتاسيوم وفيتامين سي.
  • مغلي القرفة مع العسل على الريق، أو بعد تناولك وجبة الطعام بـ 30 دقيقة.
  • الشاي الأخضر الغني بمضادات الأكسدة وفيتامين سي وفيتامين ب6.
  • عصير الليمون الدافئ مع العسل، حيث يساعد على التخفيف من احتقان الحلق.

ما هي أسباب الإصابة بفيروسات الإنفلونزا؟

تهاجم هذه الفيروسات الجسم عن طريق الرذاذ المتطاير المُحمل بها، من خلال العُطاس والسعال والتعامل عن قرب مع شخص مُصاب بالعدوى، كما هناك أسباب صحية أخرى من أهمها:

  • وجود خلل يسبب ضعفاً في جهازك المناعي، مما يؤدي إلى فشله في مقاومة الفيروسات والبكتيريا المُسببة للإنفلونزا.
  • الاعتماد على نظام غذائي فقير بالعناصر الطبيعية ومضادات الأكسدة والفيتامينات مثل فيتامين سي.
  • مواجهة تغيرات مفاجئة في المناخ والخروج والدخول المتكرر من المنزل، حيث تكون الأجواء بالداخل دافئة وبالخارج باردة.
  • الوُجود الدائم في أماكن مغلقة لا تتعرض لأشعة الشمس والهواء الرطب، مما يجعل الفيروسات تتراكم وتهاجم الجسم.
  • عادة تدخين التبغ الذي يؤثر سلباً على الرئتين والجهاز المناعي، ويجعل الجسم أكثر قابلية لاستقبال الجراثيم والفيروسات.
  • المعاناة من بعض الأمراض المزمنة مثل السرطان وداء السكري ومشاكل القلب والرئتين والكلى.
  • التقدم في السن خاصة لمن تجاوزت أعمارهم الخمسين عاماً، بالإضافة إلى الرضع والصغار بسبب ضعف جهازهم المناعي.
  • عادة التعامل والاتصال الوثيق مع شخص حامل للفيروس، خاصة الأشخاص العاملين في المستشفيات والصيدليات والعيادات العلاجية.
  • استهلاك الأطفال عقار الأسبرين والمضادات الحيوية في العلاج، حيث يصبحون مع الوقت مُعرضين بنسبة كبيرة للإصابة بالفيروسات.

ما هي أهم أعراض الإنفلونزا؟

قبل أن نتحدث عن أهم عادات صحية للحماية من الإنفلونزا، يجب الانتباه إلى بعض الأعراض التي تبدأ مع الإصابة بنزلة برد، وقد تتطور إلى الإنفلونزا وهي:

  • الإحساس بقشعريرة بكل أجزاء الجسم.
  • المعاناة من صداع شديد.
  • السعال الجاف بشكل مستمر.
  • مواجهة حمى قد تجعل درجة حرارة الأطفال تصل إلى 40 درجة مئوية وعند الكبار 38 درجة.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام وفقدان الشهية.
  • التنفس بصعوبة مع انسداد الأنف.
  • الشعور بالألم في منطقة الظهر والعضلات والساقين والذراعين.
  • الإصابة بالإسهال والتقيؤ.
  • الإحساس بالإجهاد والخمول والتعب بشكل عام.

ما هي أهم مضاعفات الإصابة بالإنفلونزا؟

معظم أعراض الإنفلونزا وتأثيرها على الصحة تزول من تلقاء نفسها بعد عدة أيام أو أسبوع كحد أقصى، إلا أن بعض المُصابين خاصة كبار السن والأطفال قد يعانون من أعراض حادة تستمر وتتطور إلى بعض المضاعفات مثل:

  • مواجهة التهاب في الأذن.
  • الإصابة بالتهابات في الجيوب الأنفية أو الرئتين.
  • معاناة الأطفال من التهاب السحايا.
  • التعرض لالتهاب الشعب الهوائية.
  • الإصابة بالتهاب المكورات الرئوية وهي من المضاعفات الخطيرة التي تسبب الوفاة لكبار السن والمرضى بالأمراض المزمنة.
إنفوجراف عادات صحية للحماية من الإنفلونزا
إنفوجراف عادات صحية للحماية من الإنفلونزا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى