تنمية بشرية

عادات يومية يقوم بها الأثرياء والناجحون ويمتنع عنها الفقراء

عادات الأغنياء والفقراء: 10 أشياء يقوم بها الأغنياء ويمتنع عنها الفقراء

الرابط المختصر:

للأغنياء والناجحين طرُقُهم الخاصَّة التي يشتركون بها، فهم يجدون مخرجًا ومسلكًا نحو تجميع الأموال وتحقيق الثَّروة التي حلموا بها، وفي المُقابل؛ هناك أشخاص يكدُّون ويعملون بجهد، لكن دون فائدة ترجى. بالطبع في هذا المقال سوف نتناول عشرة عادات يومية يقوم بها الأثرياء بشكل شبه يومي ودائم وهي أحد أسباب النجاح لمعظم الأغنياء العصاميين.

وقد درس الباحث “توم كورلي” الاختلافات بين الأغنياء والفقراء طوال سنوات خمس، وأفاد من هذه الدراسة باستنتاجات عن عشر عادات يفعلها الأغنياء، نجملها فيما يأتي:

يتجنبها الفقراء.. 10 عادات شبه يومية يقوم بها الأثرياء

1. الاستغراق في النوم حتى وقت متأخر

معظم الأثرياء الكبار يستيقظون باكرًا قبل بدء أعمالهم اليومية بفترة كبيرة قد تصل إلى ثلاث ساعات عند البعض، يستغلونها للقيام بالرياضة والتخطيط لأمورهم الشخصية.. في حين ينام الأشخاص العاديون إلى وقت متأخر.

2. عادات يومية يقوم بها الأثرياء: التحلي بالمسؤولية

في الحقيقة يحدد الأغنياء مسار حياتهم بأنفسهم، فيما يلقي أغلب الفقراء اللوم على مصائبهم ومصيرهم وقدرهم.. وكل ما لا يستطيعون السيطرة عليه. و بالتالي يغيب شعورهم بالمسؤولية تجاه حياتهم ومستقبلهم.

3. بُغض الوظيفة

“أنا أحب ما أفعله” جملة يكررها 85٪ من الأثرياء والناجحين، في حين يبحث الفقراء عن عيوبهم، ولا يسلطون الضوء على إيجابياتهم وإيجابيات حياتهم. ومنها وظيفتهم التي اضطروا للعمل بها من أجل كسب لقمة العيش.

4. قلَّة الأشخاص في محيطك

أغلب الأغنياء، في نسبة تقدر بثمانية وستين بالمئة، يحبُّون التَّعرُّف على أشخاص جدُد في كل مرَّة، مقارنةً بغيرهم من الأشخاص العاديين.

5. عادات يومية يقوم بها الأثرياء: عدم الخوف من المُخاطرة

قلَّة من الفقراء الذين يخاطرون ويغامرون من أجل تحسين وضعهم المادي، وفي المُقابل؛ يُخاطر أغلب الأغنياء من أجل الأمور المُفيدة التي يعتقدونها في صالح حلمهم، كما أنهم لا يخافون أبدًا من الفشل.. لأنهم يدركون أن الفشل ضرورة للنجاح.

6. تضييع الوقت في برامج تافهة

في الواقع تكاد تنعدم نسبة الأغنياء الذين يشاهدون البرامج التي تعكس حياة شخص آخر، وبالتالي فإن أغلبهم لا يشاهد التلفاز إلا دقائق معدودة في اليوم. كما ينطبق الأمر نفسه مع شبكة الإنترنت؛ إذ لا يستغرق الأغنياء وقتًا طويلًا في تصفُّح المواقع إلا ما كان مرتبطًا بالعمل.

7. إهمال الصِّحَّة

يحيا الأثرياء بشعار “العقل السليم في الجسم السليم”؛ فتجدهم بين رياضة وأكل صحي وتردد مستمر ومنظَّم على الطبيب، فلا يهملون صحَّتهم أبدًا، ويبتعدون ما أمكن عن العادات السيئة.

8. قلَّة المُطالعة

يلتهم الأغنياء الكُتُب التهامًا، في حين يكاد الفقراء لا يقرؤون كتابًا واحدًا في السنة.

9. عادات يومية يقوم بها الأثرياء: الايجابية في التَّفكير

أغلب الناس يميلون إلى التَّفكير السَّلبي، لكن يسعى الناجحون إلى التَّفكير بإيجابية، ومصادقة المحفِّزين وأُولي الأفكار الإيجابية من الناس.

10. التَّبذير

لا يحسن الفقراء إدارة أموالهم؛ كما نجد أغلبهم ينفق المال ويبذِّره على كماليات تافهة، أما بالنسبة للأغنياء فهم يلتزمون بالنظام الآتي لتوزيع الدخل:

20٪ – حسابات التوفير

25٪ – دفع الإيجار أو الرَّهن العقاري

15٪ – الغذاء

10٪ – التَّرفيه

5٪ – خدمة السيارات

والحصَّة المُتبقِّية يتمُّ إنفاقها على أشياءَ أخرى؛ كالتَّعليم والملابس والأدوية.

في النهاية نرجو أن نكون قد نجحنا في توضيح الفرق بين أبرز تصرُّفات و عادات يومية يقوم بها الأثرياء والفقراء.

إقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!